مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         يلة تاريخية.. بايرن يكتسح برشلونة بثمانية أهداف بدوري الأبطال             أزيــلال : تعيين السيد " مصطفى تفسوت " مديرا إقليميا جديدا للتجهيز والنقل واللوجستيك ...             الإمارات الإسرائيلية أو إسرائيل الإماراتية // مصطفى منيغ             فكرة الحرية عند هيجل من خلال جدلية العبد والسيد // د زهير الخويلدي             مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ازيلال : إصابة سيدة ورجل أمن ...             الداخلية تحقق في اختلالات خطيرة بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             أزيــلال : العثور على جثة طفل صغير بشلالات "تيلوكيت" ...             عاجل و هام..وثيقة // قانون جديد متعلق بالبطاقة الوطنية وهذه هي العقوبات التي تنتظر مخالفيه             أزيــلال :تسجيل 10 حالات بفيروس " كورونا" ... و 4 إصابات جديدة ببني ملال ...             شركة عقارية تستغل مريضا يحتضر لتوقيع تنازل عن 15 مليارا و تجر موثقا وعدلين ونائب محافظ إلى التحقيق             صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين            انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين


انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

الفقيه بن صالح.. 11 جريحا في حادث انقلاب “بيكوب” بعضهم في حالة خطيرة


أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : تعيين السيد " مصطفى تفسوت " مديرا إقليميا جديدا للتجهيز والنقل واللوجستيك ...


مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ازيلال : إصابة سيدة ورجل أمن ...


أزيــلال : العثور على جثة طفل صغير بشلالات "تيلوكيت" ...

 
الجهوية

بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و


بني ملال..إيداع خديجة “فتاة الوشم” السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية


بني ملال : فيروس كورونا يصيب “كسابة” و يتسلل لولاية الأمن.

 
الوطنية

الداخلية تحقق في اختلالات خطيرة بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


عاجل و هام..وثيقة // قانون جديد متعلق بالبطاقة الوطنية وهذه هي العقوبات التي تنتظر مخالفيه


شركة عقارية تستغل مريضا يحتضر لتوقيع تنازل عن 15 مليارا و تجر موثقا وعدلين ونائب محافظ إلى التحقيق


هجوم غير مسبوق على الصيدليات، لاقتناء ما يسمى “وصفة علاج كورونا”...


في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


المخيمات الصيفية ولعبة الحضور والغياب؟؟ // الحبيب عكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 غشت 2019 الساعة 02 : 03


المخيمات الصيفية ولعبة الحضور والغياب؟؟

 

 

 

الحبيب عكي

 

 

 

صدق من قال أن الحاضرون في الصالونات وعلى الشاشات هم الغائبون على الأرض وفي الميدان،لا تاريخ ولا جغرافيا ولا فلسفة ولا علوم، فعندما يبلغ عدد الأطفال في البلد أزيد من 6 ملايين طفل وطفلة ولا يستفيد منهم من متعة وحق التخييم حتى السدس(250 ألف)؟،وعندما يتوفر البلد على أزيد من 130 ألف جمعية ولا تستطيع الوزارة في برامجها تعبئة حتى عشر معشارها(630 جمعية فقط مشاركة في البرنامج التخييمي الوطني "عطلة للجميع")؟،بل وتعجز عن تلبية الحاجيات التخييمية والتدريبية لهذه الجمعيات في أدنى حدودها،أعدادا ومراحل وفضاءات ولوجستيك؟،عندما تحرم بعض الجمعيات من حقها من مقاعد التخييم لمجرد اختيارها التربوي الذي يغلفه الرافضون المانحون المانعون بانتمائها السياسي المزعوم؟،وعندما يظل عدد فضاءات التخييم التي تشتعل من أجلها "المندبة" لعقود وعقود في انحصار وتراجع وتدهور وبطىء تجديد وإصلاح تزحف عليه الخوصصة والإغلاق..،رغم ما يرصد لها باسم الأطفال من ميزانيات ومساعدات،فهل نحن حاضرون أصلا،لا في التاريخ ولا في الجغرافيا فبالأحرى الفلسفة والعلوم؟؟.

 

وعندما يغلي قدر المخيمات على قدر ملتهب لمدة لا تقل عن نصف السنة،ولا يتم إنضاجه ولا ضبطه بالشكل اللازم والمطلوب،ولا يعرف من المرجعيات القانونية والخدمات التدبيرية غير المعتاد مما يشكو منه الجميع من الفوضى والتلاعب والروتين والتماطل بكل الأشكال والأحجام وفي مجمل الهيئات والمصالح والأقسام؟،وعندما تظل إجراءات الترشيح من طرف الجمعيات الراغبة في الاستفادة من العرض الوطني للتخييم "عطلة للجميع" معقدة ولا تزداد غير التعقيد في كل عهد،من عهد الوساطات إلى العهد الإداري والمراسلات إلى ما يمكن أن نسميه اليوم بعهد البوابة الإلكترونية؟،عندما تظل شكاوي الجمعيات من الوزارة نفس الشكاوي المعمرة والمستفحلة والمزمنة..التعقيد..الاستفراد..الفضاءات..الأعداد..المنح..النقل..الصفقات..الممون..رخص القبول..،وكل هذا يتولاه من يتولاه باسم الأطفال ولا تنتزعه جمعياتهم إلا كما تنتزع بقايا اللحم بين أنياب السباع؟، فهل نحن حاضرون أصلا،لا في المواكبة والإنصات ولا في التدبير والتواصل؟؟.

 

عندما تسود مثل هذه التعقيدات أيضا في التداريب التحضيرية و التكوينية والتخصصية وأنشطة آخر الأسبوع حتى يصبح التخلي عنها عند عدد من الجمعيات قهرا واضطرارا أيسر لها من الخوض في صراع طواحينها الإدارية ومتاهات الحصول على فتاتها من الدعم الذي لا يسد من تكاليف اللقاءات الجمعوية وتغذيتها وتنقلاتها أعضائها شيئا؟؟،وعندما تظل العديد من الأسر عاجزة عن الحصول على مكان لبعض أبنائها في المخيم أو حتى واحد منهم بالتناوب كل سنة،نظرا..ونظرا..ونظرا لتكلفة النقل الباهضة بما قد يعادل مصروفها الصيفي في العالم القروي (600 إلى 800 درهم،دون مصروف الجيب ومصاريف التسجيل)؟،وعندما تفقد العديد من الأسر الثقة في المخيمات ولا تتجرأ في أن ترسل إليها فلذات أكبادها لكونها تفقدها أو تشوش على رصيدها التربوي الفطري الأسري ببعض برامجها التمييعية وهي التي طالما ادعت الحرص على تربيتهم؟،فهل نحن حاضرون إطلاقا،لا في كسب الثقة ولا في بعض المصداقية؟؟.

 

 

 

 

إذا جاء المخيم طفل لا يتوفر على بذلة أو حذاء،أو قبعة أو معجون أسنان..أو فراش أو غطاء..، وكثيرا ما تتعامل الجمعيات مع هذه الفئات المعوزة من الأطفال..فأي دور يكون للوزارة؟،وإذا سكن في المخيم مؤطر تربوي طيلة الصيف،يضحي مع الأطفال بما يلزم مرحلتين أو ثلاثة،فأي تعويض ترصد له الوزارة،بل أية حماية قانونية تضمنها له إذا ما حدث له حادث غير مقصود؟،وإذا فوتت صفقات المطعمة والخدمات إلى ممونين لا يترجمونها على أرض الواقع إلا كما يشاؤون أو كما هو متاح،وعلى حساب الأطفال والجمعيات طبعا،فمن من الجمعيات يعلم بتفاصيل الصفقة بين الوزارة والممونين ومن يمكنه مراقبتها وفرض احترامها على أرض الواقع؟،إذا استولت الشبيبات الحزبية والجمعيات الوطنية على كل الفضاءات المناسبة والأعداد الهائلة فماذا يتبقى للجمعيات المحلية والمتعددة الفروع غير الفتاة؟،فهل نحن حاضرون إطلاقا،فبالأحرى في العدالة المجالية بين الجهات أو في الإنصاف بين أصناف الجمعيات؟؟.

 

هل المخيم حق من حقوق الطفل أم مجرد متعة وترفيه لمن وجد إليهما سبيلا؟،هل هو خدمة عمومية للجميع أم مجرد امتياز وانتهاز للمحظوظين دون غيرهم؟،هل الجمعيات شركاء حقيقيين أم مجرد أدوات تنفيذ لسياسة وزارة تستفرد فيها بكل شيء وأهم شيء؟،أية رؤية تربوية لمخيماتنا الوطنية وأية محترفات تشاركية هندستها كما ينبغي؟،هل تبقي للتوجيه التربوي والنصح الاجتماعي معنى أم أصبح قانونها الجديد دعه يعمل دعه يمشي كما يشاء؟،ماذا يربط المخيمات بالهوية والمرجعية والانتماء والتنشئة الاجتماعية للمغاربة؟،وماذا عن علاقتها بعروض التكوين الوزارية وموجبات إقامة المخيمات وتاريخها وخريجيها باعتبارها أي المخيمات هي الجامعة الشعبية للمناضلين ورجال الدولة والصالحين والمصلحين؟؟،إشكالات بالجملة فكرية..تربوية..إدارية..تكوينية..مالية..اجتماعية..عدالية..تاريخية..بيئية..كنا نود تضافر الجهود و التصدي لها بكل قوة وحزم وشجاعة،ولكن مع الأسف البعض منا يختار الضيق من الصراع الإيديولوجي السياسوي الانتخابوي..لن يورده غير الموارد والغرق في الأوحال أولها أوحال الخوض في صلاة فجر ومديح ليل وجمعة وجماعة في ظل أو شمس،وبالتالي في هويتها ومرجعيتها وفي برامجها وجمعياتها..،وهي كما قال أحدهم:" تلك هوية ومخيمات كانت قبل الوزراء والوزارات وستظل بعدهم"؟؟:" فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ"الرعد/17.

 

 



1315

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

ملاحظات أولية حول مذكرة الحركة الانتقالية الحلقة 1: تدبير الفائض والخصاص بقلم: ذ. الكبير الداديسي

المغرب يعلن انتصاره الدبلوماسي في القضية الوطنية بقلم: ذ. الكبير الداديسي

الملك يطلب من حميد شباط ابقاء وزراء حزب الإستقلال في مناصبهم الى حين عودته من فرنسا

مهرجان تيفاوين بتافراوت فرصة لإعادة الانتصار لفنون القرية

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

ردا على صاحب عمود شوف تشوف بقلم: عبدالكريم التيال

عامل إقليم ازيلال محمد عطفاوي يعقد لقاءا تواصليا مع الجسم الصحفي

نقابة الصحافيين المغاربة تستنكر التضييق على الصحفي رشيد نيني

اعـــلان خــاص ببرنامــج المنح الخاص بالجمعيات التنموية برسم سنة2015 إعلان للعموم ببيع متلاشيات ال

جل القرى بإقليم ازيلال لاتتوفر على حدائق وفضاءات تساعد الصغار على تطوير مهاراتهم

بعد مخيمي الحاجب وآسفي تلاميذ بني عياط يتوجهون الأحد صوب مدينة البوغاز

صحافة الإسترزاق : بيان استنكاري





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الإمارات الإسرائيلية أو إسرائيل الإماراتية // مصطفى منيغ


فكرة الحرية عند هيجل من خلال جدلية العبد والسيد // د زهير الخويلدي


ظهير أجدير وانطلاق مسلسل مخزنة الأمازيغية: الكاتب: محمد بودهان


إنهم يقتلون الأمازيغية ! (مثال المدعوة «الإذاعة الأمازيغية) // ذ. بودريس بلعيد


صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد


ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي


واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


حرب المواقع في الشرق الاوسط ذ.عبد المنعم خنفري


رسائل النهب بقلم ذ.سعيد الكحل


أنا وسجادة الصلاة .. بقلم:د. أسامة آل تركي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا حول ما تعرض له المصور الصحافي" محمد وراق" وتدين تصرف أحد أفراد ألآمن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

روسيا تطلق اسم “سبوتنيك V” على أول لقاح ضد فيروس كورونا


يوم واحد فقط يفصل العالم عن أول لقاح لفيروس كورونا..كبار السن والأطباء أول من يتلقون الجرعات الأولى

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة