مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         زوجة تحرق زوجها بطريقة متوحشّة بعد أن اتهمته بالسحر من اجل الزواج من امرأة أخري !             نجاح عملية عودة أكثر من 400 طالب إلى ذويهم بأكادير: 17 طالبا الى إقليم أزيلال ..             رحلة في الجحيم.. اختطفها 20 عاما وأجبرها على إنجاب 9 أطفال             لثاني يوم..تسجيل رقم قياسي للمتعافين من كورونا: 517 متعافيا بالمغرب...هذه أسباب ارتفاع العدد ..             بعد مسيرة فنية مع “قشبال” .. الفنان المغربي “زروال” في ذمة الله             أزيــلال : استمرار صرف التعويضات الخاصة بصندوق تدبير جائحة كورونا بايت امحمد‎             دردشات على الواتساب تضع زوجة وعشيقيها السجن المحلي             تعليمات للأمن والدرك بتخفيف إجراءات فرض الطوارئ الصحية             مشاكل نفسية وفشل مادي واجتماعي.. حكاية مسير شركة لكراء السيارات بمراكش في ريعان شبابه قادته أزمة كورونا للانتحار             ارتفاع مستمر في عدد حالات الشفاء من فيروس كورونا وقريبا رفع حالة الطوارئ الصحية بالمغرب             لحظات مؤثرة لليوسفي في المستشفى مع بنسعيد وشهادات في حقه في المقبرة            أزيــلال : فوز رشيد الحسيني بالجائزة الثانية في برنامج تيمسيزوارين نـرمضان2020            مطالب الفلاحين بإقليم ازيلال            هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

لحظات مؤثرة لليوسفي في المستشفى مع بنسعيد وشهادات في حقه في المقبرة


أزيــلال : فوز رشيد الحسيني بالجائزة الثانية في برنامج تيمسيزوارين نـرمضان2020


مطالب الفلاحين بإقليم ازيلال


هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة


Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus


مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة


دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي


طريقة صلاة العيد في البيت اتناء الحجر صحي للوقاية من وباء كرونا 2020

 
كاريكاتير و صورة

حرية التعبير تقود الى السجن
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مباراة ليفربول وأتلتيكو أدت الى 41 وفاة بفيروس كورونا

 
الجريــمة والعقاب

زوجة تحرق زوجها بطريقة متوحشّة بعد أن اتهمته بالسحر من اجل الزواج من امرأة أخري !


صادم: أم تقتل طفليها وتحاول الانتحار بمنجل

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : استمرار صرف التعويضات الخاصة بصندوق تدبير جائحة كورونا بايت امحمد‎


أزيــلال : مصرع طفل صعقا بالكهرباء بجماعة أنركي


دمنات /الدرك الملكي يضع حدا لعصابة اجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة.

 
الجهوية

إصابة 4 حالات جديدة بفيروس" كورونا" من عائلة بائع السمك ببنى ملال


بنى ملال : بعد أصابة فتاة بفيروس " كورونا " بدمنات ، تسجيل إصابة جديدة ببني ملال لبائع السمك


خطير.... مجهولون يحرقون سيارة اقتنتها صاحبتها قبل 3 أيام وترجيح فرضية تصفية الحسابات

 
الوطنية

نجاح عملية عودة أكثر من 400 طالب إلى ذويهم بأكادير: 17 طالبا الى إقليم أزيلال ..


لثاني يوم..تسجيل رقم قياسي للمتعافين من كورونا: 517 متعافيا بالمغرب...هذه أسباب ارتفاع العدد ..


بعد مسيرة فنية مع “قشبال” .. الفنان المغربي “زروال” في ذمة الله


دردشات على الواتساب تضع زوجة وعشيقيها السجن المحلي


تعليمات للأمن والدرك بتخفيف إجراءات فرض الطوارئ الصحية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية // د زهير الخويلدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 شتنبر 2019 الساعة 35 : 22


أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية

 

 

د زهير الخويلدي

 

 

 

 

" لقد سمعت دينيس كوسينيتش يقول في مناظرة: عندما أكون رئيسا ، وأردت فقط أن أوقفه وأقول له : يا هذا " -                  - جون ستيوارت

 

 

حدث كبير تعيشه القناة الوطنية التونسية الأولى أيام 7-8-9 سبتمبر 2019 يتمثل في انطلاق مناظرات سياسية بين مرشحين ومرشحات من مختلف الطيف السياسي للانتخابات الرئاسية وفق آلية عادلة وتقسيم متساو للزمن وترتيب مرضي لمكان الجلوس وتبويب جيد للأسئلة وتشريك مطلوب لبقية القنوات التلفزية.

لكن ما المقصود بأدب المناظرة؟ كيف يمكن توظيف المناظرة في التأسيس الديمقراطي للحياة السياسية؟ والى أي حد يكون هذا الاجراء المستحدث ناجعا وفعالا في توجيه الرأي العام واختيار المرشح الرئاسي الأجدر؟

تعرف المناظرة حسب مختلف المعاجم والقواميس العربية بأنها حوار علمي وجدال معرفي بين مجموعة من الأشخاص يقومون بإجراء نقاش عام حول موضوع معين لكل منهم وجهة نظر خاصة مختلفة عن الآخرين ويحاول كل شخص أن يثبت وجاهة رأيه ويقدم المعلومات التي يبين بها بطلان آراء الآخرين.

علاوة على ذلك يجب أن تتوفر المناظرة على مجموعة من الخصائص والشروط أهمها ضرورة معرفة المتحاورين لآداب المناظرة وقوانينها ومقاصدها ودرايتهم بالموضوع المتناظر عليه و رغبة المتحاور الصادقة في انتصار الحق على الباطل والاعتراف به من طرف الآخرين عند ظهوره والإقرار بوجاهته.

بيد أن المناظرة السياسية تختلف عن المناقشة المنطقية التي تهتم بمناهج اثبات الحقيقة وتعتمد على البلاغة والإقناع بينما تعتمد المناظرة السياسية على العاطفة وتشتغل على الحس المشترك والاستمالة المشاهدين.

يجب على المشارك في المناظرة السياسية أن يتميز بمرونة في الكلام والحضور الركحي ويتقن خطة الحوار ويحسن التعامل مع قوة السياق ويثبت نفسه عند متابعيه من خلال التمكن من المعارف ويبرز مهاراته في النقاش بتقبل أفكار الآخرين برحابة صدر دون إبداء انزعاج وبالتغلب على آرائهم وإفحامهم.

 كما يجب أن يتقيد المشاركون في المناظرة بالقواعد الشكلية في مستوى الأول وهي التنافس النزيه وحسن الاستماع للآخرين والتفاعل مع الجمهور والابتعاد عن التعميم والشخصنة والتضخيم والمغالطات وتوثيق المصادر والأرقام والتواريخ وتجنب الهجوم الحاد والتكفير والتمييز والاقصاء والتزام الواقعية والعقلانية.

من الرذائل التي ينبغي أن يتم تجنبها في المناظرة هي الشجار والشتم وإظهار الحقد على المتحاورين والحسد والتكبر والغيبة والكذب والنفاق وتتبع نقائص الآخرين والفرح لمصائبهم والاكتفاء بامتداح الذات.

بيد أن أخلاقيات المناظرة تستلزم احترام المبادئ وضبط مجال المناظرة والاندراج في البيئة الحوارية والتقيد بالفضائل الحميدة مثل قيم الصدق والعفو والبر والإخلاص والإحسان والتنازل والرفق والمسالمة.

لعل الغاية من تنظيم مناظرات سياسية هي قبول التعددية ونبذ التوحيد الشمولي والتزام التداول في الكلمة كمقدمة للتداول على السلطة وتشريع الاختلاف في الرأي بغية التفاوض على حل مشترك يرضى به الكل.

زد على ذلك تساعد المناظرات في تدعيم الاستقرار في الحياة السياسية وتوطيد القيم الديمقراطية بتنمية المهارات وتعزيز ثقة الفاعلين في أنفسهم وتسمح لهم من التركيز واكتساب معارف جيدة والتحلي بالاتزان في اتخاذ القرارات الحاسمة والاعتدال في الحكم وتطوير قدراتهم الذاتية عند تدخلهم في الفضاء العمومي.

فهل تفي المناظرة بالغرض المقصود من اعتمادها في الحياة السياسية؟ وألا يجب أن يتم احترام مبادئها؟ ومتى نرى مناظرات رئاسية أخرى يتجادل خلالها المرشحون للانتخابات الرئاسية في العالم العربي؟

كاتب فلسفي

 

 



644

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

نور العالِم.. وظلام الناقم! بواسطة : مهيب نصر

من أجل تكوين هيئئات إيتيقية // د زهير الخويلدي

أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية // د زهير الخويلدي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الجالية المغربية تمارس الدبلوماسية الموازية حفاظا على منتزه دولي بجبال الاطلس // محمد بونوار


أسامر ، إنسان ومجال وقيم … لا خبث وعنصرية ! // رجب ماشيشي


كورونا تحيي قيم التضامن بين المغاربة ! // الحسين أعيسى


في رثاء الزعيم عبد الرحمن اليوسفي // إسماعيل علالي*


عبد الرحمن اليوسفي الرّجل الذي قبّلَ الملكُ رأسَه // خالد التوزاني*


شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي


مقابلة مع هانز جورج جادامير. الحوار الهرمينوطيقي بين الأزمة البيشخصية والكتابة ترجمة د زهير الخويلدي


الأمن الصحي ورهان الدولة على الشعوب (هل تراهن النخبة على شعوب مريضة؟) الكاتب :سعيد لعريفي


أعوامنا الخمسة // د. وليد العرفي


المسرح جنحة و الحضارة في فسحة: بقلم: منصف الإدريسي الخمليشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة لعائلة "سعد" في وفاة شقيقهم " الحسين " رحمه الله


تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" سمحمد أمزوار " أستاذ سابق بمدرسة إزلافن بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة والدة اخواننا وأخواتنا " ال المهرانى " رحمة الله عليها

 
طلب المساعدة من اهل الخير

طلب مساعدة : اللى كيعرف هذ السيد : " بورابعي الحسين "، اخبر السلطات المحلية أو أفراد عائلته ، بهذا الخبر

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

عادل بركات أمينــا جهويــا لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة ..

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف يعقدان اجتماعا مشتركا

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

رحلة في الجحيم.. اختطفها 20 عاما وأجبرها على إنجاب 9 أطفال


خبر سار ....لقاح روسي ضد فيروس كورونا ينجح في إختبارات سريرية على البشر

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة