مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي في ذمة الله             حملة استثنائية لإصدار بطاقة التعريف الوطنية لمترشحي البكالوريا‎             شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي             أنباء عن تحديد الحكومة موعد إعادة فتح المنافذ الحدودية للمغرب في وجه المسافرين             تيزنيت..اصدار الحكم على بإ المتهمين الثلاثة الذين قاموا لاصطياد الغزال الممنوع             توقيف دركيين خرقا حالة الطوارئ             إعادة فتح المقاهي والمطاعم ابتداء من اليوم : الجمعة ... لكن بشروط             بوزنيقة.. انتحار شرطي باستعمال المسدس الوظيفي لزميله ، أمام دائرة الشرطة             بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب             رسالة مفتوحة من أفراد الجالية المغربية بفرنسا ، موجهة الى السيد عامل إقليم أزيلال             هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة             Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus            مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة            دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي            حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صور الشهر : اضحك معنـــا

 
صوت وصورة

هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة


Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus


مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة


دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي


طريقة صلاة العيد في البيت اتناء الحجر صحي للوقاية من وباء كرونا 2020


عملية سطو على منزل البشير مصطفى السيد المستشار بما يسمى رئاسة البوليساريو


أمن بني ملال يراقب أهم محاور المدينة ضمانا لتطبيق الحجر الصحي


طقس حار بعدة مناطق بالمملكة ابتداء من بعد غد السبت إلى الثلاثاء المقبل

 
كاريكاتير و صورة

حرية التعبير تقود الى السجن
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مباراة ليفربول وأتلتيكو أدت الى 41 وفاة بفيروس كورونا

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال فتاة رمت مولودها بحاوية القمامة بخريبكة صباح عيد الفطر


شخص يقتل أربعينيا و يفصل رأسه عن جسده بـ “منجل”

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

حملة استثنائية لإصدار بطاقة التعريف الوطنية لمترشحي البكالوريا‎


رسالة مفتوحة من أفراد الجالية المغربية بفرنسا ، موجهة الى السيد عامل إقليم أزيلال


إقليم أزيلال: إضافة حصة للمستفيدين من التغطية الصحية وللأسر العاملة بالقطاع غير المهيكل

 
الجهوية

قريبا سيختفى فيروس " كورونا " من جهة بني ملال خنيفر وتعود الى " صفر " حالة ...


بني ملال .. وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية على خلفية قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة


العثور على جثة مسير محل للترجمة بالفقيه بن صالح

 
الوطنية

الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي في ذمة الله


أنباء عن تحديد الحكومة موعد إعادة فتح المنافذ الحدودية للمغرب في وجه المسافرين


تيزنيت..اصدار الحكم على بإ المتهمين الثلاثة الذين قاموا لاصطياد الغزال الممنوع


توقيف دركيين خرقا حالة الطوارئ


إعادة فتح المقاهي والمطاعم ابتداء من اليوم : الجمعة ... لكن بشروط

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


وأساتذة يرسل لهم التلاميذ من الشكر رسائل // الحبيب عكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 أكتوبر 2019 الساعة 08 : 21


وأساتذة يرسل لهم التلاميذ من الشكر رسائل

  

  

 

  الحبيب عكي

 

 

 


     ولعل ما استرعاني هذه السنة بمناسبة اليوم العالمي للمدرس 05 أكتوبر 2019،وبعيدا عن احتفالاتها الرسمية الباردة التي لم تستطع رغم بهرجتها رفع ولو بعض الصمت والتجهم عن وجه الأستاذ فبالأحرى بعض المعاناة،ما استرعاني هي بعض المنشورات في الفايسبوك،كان ورائها بعض قدامى التلاميذ من مختلف المؤسسات العتيدة بالمدينة على مختلف مستوياتها،يطلب فيها الناشرون إرسال رسالة شكر أو بطاقة تهنئة إلى أحد الأساتذة الذين أثروا في حياتهم الدراسية وكان لهم الفضل في نضج شخصيتهم وتحسن مستواهم الدراسي بل وربما حصولهم اليوم على منصبهم المهني وما يتمتعون به من النجاح في حياتهم العامة،وفعلا كان التفاعل مع المنشور قويا وتمخضت عنه لائحة بأسماء العديد من الأساتذة الفضلاء،لا أدري كيف كنت ضمنهم و- لا فخر- بل ضمن الأوائل منهم والمجمع بشأنهم،هذا وقد ذكر أصحاب رسائل الشكر من التلاميذ أسماء الأساتذة الذين شكروهم ولماذا كانوا يستحقون شكرهم والتفاتتهم الصادقة والإنسانية هذه،وهم الذين لم يقطعوا في الحقيقة صلتهم بهم ولا زياراتهم لهم حتى بعد مغادرتهم مؤسساتهم وفصولهم الدراسية؟؟.

 

         والمثير في لائحة الأساتذة المؤثرين في التلاميذ وحياتهم الدراسية بل وفعاليتهم المجتمعية هو عموما:

1- أنهم يغطون مختلف المستويات الدراسية وعلى امتدادها،الابتدائي والإعدادي والثانوي.

2- أنهم من جميع الحساسيات الفكرية والسياسية،وعلى الخصوص الإسلامية واليســارية.

3- أنهم رساليون في المجتمع من نشطاء الجمعيات والنقابات والأحزاب الوطنية لا الإدارية.

4- أنهم فعلا أكفاء ومتمكنون من تخصصات موادهم الدراسية،ولهم أساليب تدريسية وتواصلية حية وفعالة.

5- أنهم يجمعون بين التدريس والتوعية الفكرية وهموم التربية والإصلاح والأنشطة الموازية الفنية والرياضية..

6- أنهم ظلوا مناضلين حقيقيين،ولم يستسلموا لكل الظروف المزرية التي عرفتها وتعرفها الساحة التعليمية وكلها تدعو إلى اليأس والانسحاب.

7- أنهم كانوا يضحون بأوقاتهم وينفقون منها بسخاء كما كانوا ينفقون من أموالهم الخاصة لتوفير بعض النقص من الوسائل التربوية و تزيين الحجرات الدراسية وتجهيزها بل وحتى المساعدة المادية لبعض الحالات الاجتماعية من التلاميذ دون من ولا صدقة.

8- أنهم متواصلون ومتعاونون بقدر كبير مع الزملاء،ولم يكونوا يعنفون التلاميذ ولا يتلقون منهم العنف،بل حتى الإدارة لماما ما قد يدخلونها فيما قد يتعرضون له من المشاكل،بل كثيرا ما تستفيد الإدارة من خبرتهم وسمعتهم لحل بعض معضلاتها والاحتجاجات ضدها.

9- أنهم في الغالب قدوات سلوكية،لم يثبت عنهم أي تمييز بين التلاميذ من حيث الاهتمام أو التنقيط أو المحاسبة،أو أي استغلال لأي تلميذ أو تلميذة بما لا يليق من الناحية الأخلاقية أو حتى الاستقطاب الحركي أو الحزبي إلا ما كان عن رضا وقناعة.

10- لا يبخلون عن الدعم النفسي للتلاميذ وتصحيح المفاهيم والتصورات ومعالجة الحالات اللاتربوية داخل الفصول وخلال الأنشطة،كما أنهم كانوا متعففين يبتعدون في الغالب عن استغلال التلاميذ في الساعات الإضافية للدعم والتقوية.

 

         وأتذكر أحد الأساتذة في تلك اللائحة المكرمة من طرف التلاميذ و كيف تخرج على يديه العشرات والمئات من التلاميذ وأصبحوا اليوم طاقات خلاقة في الفنون والأداء لما كان يمارس معهم من أنشطة موازية إبداعية ساحرة؟؟.وأحد الأساتذة وكيف توجه بفضله العشرات والمئات من التلاميذ إلى التوجهات العلمية والمنطقية فأصبحوا اليوم أطباء ومهندسين ومحامين وفلاسفة،لما كان يتقن معهم من كثرة التجارب الشيقة والسلسة والتي علمتهم عمق السؤال وأهمية البحث؟؟،وأحد الأساتذة وكيف توجه بفضله العشرات والمئات إلى عشق اللغة الانجليزية وإتقانها بل وإدماجها في  حياتهم المهنية إلى درجة أن العديد منهم قد احترف مهنها في السفارات والسياحة والإعلام بل وهاجر بعضهم للعمل والاستقرار في بعض الدول الأنجلوساكسونية؟؟،وأحد الأساتذة في السلك الابتدائي وكيف أنقد بفضل الله العشرات من التلاميذ والتلميذات في العالم القروي،وقد كانوا مهددين بتوقف مسارهم الدراسي رغم نبوغهم،لا لشيء إلا لدواعي مادية أو وثائقية أو فقط عادات وتوجسات اجتماعية كادوا أن يصبحوا لها ضحايا،ولكن الله ألطف والآن أصبحوا موظفين مرموقين وناجحين أعتقوا أنفسهم وأسرهم بل أحيائهم و وطنهم؟؟.

 

         وأستاذ وأستاذة..،ممن لم تستهويهم يوما متاهات المقاهي والملاهي،ولا فراغ القيل والقال حول الزيادات والاقتطاعات،والإضرابات وصراع النقابات،رساليين وعصاميين تكونوا من مالهم الخاص في كل ما كانوا يحتاجون ولم تكونهم فيه الوزارة،وتملكوا العديد من البيداغوجيات و من التقنيات والتكنولوجيات..،سمعتهم الطيبة شائعة ومكانتهم الرائدة محفوظة،عليهم يتهافت التلاميذ وبهم يوصي لأبنائهم الآباء،مرض وغياب الواحد منهم خسارة ويأسه وتقاعده ألف خسارة وخسارة،هم من يبقون للتعليم ما تبقى له من الشرف،و مثلهم رغم نضالهم على العديد من الواجهات،من يزيل حسابات الوزارة الضيقة من أدمغتهم حتى لا تفلسها،اكتظاظ الأقسام في عهد قانون الإطار،فرنسة المناهج ضدا على الجميع،واقتطاعات من الأجور الهزيلة في اليوم العالمي للأستاذ،وتدبير مفلس من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إلى الذين فرض عليهم التقاعد..؟؟،فتحية لهم ولتلاميذهم الذين أبقوا للمدرس والمدرسة بعض المعنى وبعض المبنى،هنيئا لهم الصفاء والعطاء،وهنيئا لهم التكريم والاعتراف والوفاء والسخاء،في وقت قد تتقاعد فيه هذه الطيور وتغادر أوكارها بعد عقود وعقود من وجع التربية والتغريد وآثاره على النفس والصحة،دون حتى كلمة شكر من أحد أو شهادة تقدير أحسنت هذه الطيور أو أساءت،لم تكن تجد طوال مسارها المبدع وصياحها المضني حتى كلمة أو شهادة فبالأحرى وبالأحرى،ولكن هنيئا لهم بتلاميذهم وفلذات أكبادهم الذين يحتفظون لهم ببعض الذكرى..ذكرى المودة والوفاء والأستاذية والعطاء؟؟.

 



622

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

أيت عباس: من يوقف شبح أمازوز بفرعية إجلغيفن

جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الاسبانية حول أحداث مخيم اكديم إزيك

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

أزيلال : " النشالة " يقومون بأول تجربة لهم ..سرقة حقيبة يدوية لفتاة !!!

مجموعة الشريف الإدريسي : ابواب مفتوحة ايام 28،29 و30مارس

تخوض تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية اضرابا وطنيا ايام 2.3.4 أبريل مع تسجيل وقفة احتجا

أوزود : غرق طفلة بشلالات أوزود ويتحمل موتها المجلس القروى بالدرجة الأولي ...

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

وأساتذة يرسل لهم التلاميذ من الشكر رسائل // الحبيب عكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي


مقابلة مع هانز جورج جادامير. الحوار الهرمينوطيقي بين الأزمة البيشخصية والكتابة ترجمة د زهير الخويلدي


الأمن الصحي ورهان الدولة على الشعوب (هل تراهن النخبة على شعوب مريضة؟) الكاتب :سعيد لعريفي


أعوامنا الخمسة // د. وليد العرفي


المسرح جنحة و الحضارة في فسحة: بقلم: منصف الإدريسي الخمليشي


الفنان التشكيلي لحسن باعليوي ....الصراخ الصامت // ذ. مولاي نصر الله البوعيشي


صورة تألق المغاربة بين المواطن والمسؤول // محمد العوني


أطفالنا ورمضان..عادات وتمثلات..فرص وتحديات؟ بقلم:الحبيب عكي


أيها المتشائل.. // عبد اللطيف الصافي


المستبد العادل بين الفقهاء والفلاسفة // د.عصمت نصار

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة لعائلة "سعد" في وفاة شقيقهم " الحسين " رحمه الله


تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" سمحمد أمزوار " أستاذ سابق بمدرسة إزلافن بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة والدة اخواننا وأخواتنا " ال المهرانى " رحمة الله عليها

 
طلب المساعدة من اهل الخير

طلب مساعدة : اللى كيعرف هذ السيد : " بورابعي الحسين "، اخبر السلطات المحلية أو أفراد عائلته ، بهذا الخبر

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

عادل بركات أمينــا جهويــا لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة ..

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف يعقدان اجتماعا مشتركا

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

خبر سار ....لقاح روسي ضد فيروس كورونا ينجح في إختبارات سريرية على البشر


رجل يستمع لحكم إعدامه شنقا عبر “زووم”

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة