مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ازيلال : إصابة سيدة ورجل أمن ...             الداخلية تحقق في اختلالات خطيرة بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             أزيــلال : العثور على جثة طفل صغير بشلالات "تيلوكيت" ...             عاجل و هام..وثيقة // قانون جديد متعلق بالبطاقة الوطنية وهذه هي العقوبات التي تنتظر مخالفيه             أزيــلال :تسجيل 10 حالات بفيروس " كورونا" ... و 4 إصابات جديدة ببني ملال ...             شركة عقارية تستغل مريضا يحتضر لتوقيع تنازل عن 15 مليارا و تجر موثقا وعدلين ونائب محافظ إلى التحقيق             هجوم غير مسبوق على الصيدليات، لاقتناء ما يسمى “وصفة علاج كورونا”...             أزيـلال : صفقة تهيئة طريق مدخل المدينة واغتيال الأشجار، يغضب الساكنة ...وعامل الإقليم يتدخل ...             بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و             في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!             صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين            انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين


انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

الفقيه بن صالح.. 11 جريحا في حادث انقلاب “بيكوب” بعضهم في حالة خطيرة


أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..

 
الأخبار المحلية

مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ازيلال : إصابة سيدة ورجل أمن ...


أزيــلال : العثور على جثة طفل صغير بشلالات "تيلوكيت" ...


أزيــلال :تسجيل 10 حالات بفيروس " كورونا" ... و 4 إصابات جديدة ببني ملال ...

 
الجهوية

بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و


بني ملال..إيداع خديجة “فتاة الوشم” السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية


بني ملال : فيروس كورونا يصيب “كسابة” و يتسلل لولاية الأمن.

 
الوطنية

الداخلية تحقق في اختلالات خطيرة بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


عاجل و هام..وثيقة // قانون جديد متعلق بالبطاقة الوطنية وهذه هي العقوبات التي تنتظر مخالفيه


شركة عقارية تستغل مريضا يحتضر لتوقيع تنازل عن 15 مليارا و تجر موثقا وعدلين ونائب محافظ إلى التحقيق


هجوم غير مسبوق على الصيدليات، لاقتناء ما يسمى “وصفة علاج كورونا”...


في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


تعليم اللغة الأمازيغية بالدارجة بالمغربية // مبارك بلقاسم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2019 الساعة 41 : 23


تعليم اللغة الأمازيغية بالدارجة بالمغربية

مبارك بلقاسم

 

انتهيت من تأليف كتاب مبسط مجاني لتعليم اللغة الأمازيغية بطريقة عملية تقدم للقارئ المغربي خصوصا والأمازيغي عموما أساسيات الكلام والكتابة باللغة الأمازيغية وتعرّفه بالكلمات والجمل الأمازيغية المرتبطة بالحياة اليومية في مختلف المواضيع باستعمال اللغة الدارجة المغربية.

واستعملت في هذا الكتاب الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية والحرف العربي لكتابة الدارجة المغربية مع استعمال الكلمات العربية الفصحى والصور الملونة في جزء من الحالات لزيادة توضيح المعنى للقارئ.

وعنوان الكتاب هو Tamaziɣt i Yimurakucanen "لمازغيا للمغاربا".

وهذا الكتاب مجاني تماما ومتوفر عبر الإنترنيت للقراءة والتحميل بصيغة PDF عبر هذا الرابط:

www.freemorocco.com/tamazight.pdf

وأشجع أي شخص على أن يقرأ ويطبع ويوزع هذا الكتاب بالمجان ورقيا وإلكترونيا بدون رخصة مني لأغراض التعليم والتثقيف ومحاربة الأمية ونشر اللغة الأمازيغية. كما يمكن لأي شخص أن يضع هذا الكتاب على موقعه الإلكتروني دون إذن مني ليتيحه بالمجان لزوار موقعه.

وهذا الكتاب المبسط موجه إلى كل الناطقين أو العارفين بالدارجة المغربية (والجزائرية أيضا) ليساعدهم على تعلم اللغة الأمازيغية بشكل عملي تطبيقي وسهل. والكتاب موجه أيضا إلى الناطقين باللغة الأمازيغية ليساعدهم على توسيع رصيدهم المعجمي الأمازيغي، وللتعرف على أهم خصوصيات لهجات اللغة الأمازيغية، وأيضا لكي يتعلموا كيفية كتابة اللغة الأمازيغية التي يستعملونها شفويا. وكل مغربي ناطق بالدارجة استوعب الكلمات والعبارات الأمازيغية الواردة في هذا الكتاب فهو سيستطيع التفاهم بدرجة مقبولة أو لا بأس بها مع أغلب أو أكثر الناطقين بالأمازيغية.

ويتضمن هذا الكتاب الكلمات والعبارات الأمازيغية الأساسية من عدة تنوعات ولهجات أمازيغية مغربية وأيضا بعض الكلمات من أمازيغية الجزائر وبقية العالم الأمازيغي القريبة أو الشبيهة بالأمازيغية المغربية. إلا أن الكتاب طبعا لا يغطي كل شيء لأن اللغة الأمازيغية أضخم من أن يغطيها ألف كتاب.

ويجب أن نتذكر أن المغربي (والجزائري والتونسي والليبي والموريتاني) الناطق بالدارجة كلغة أم هو مجهز ومستعد أصلا بشكل فطري لتلقي اللغة الأمازيغية لأن النظام الصوتي النطقي للدارجة متطابق بشكل شبه تام مع النظام الصوتي للأمازيغية.

الناطق بالدارجة المغربية قادر فورا على نطق وقراءة أية كلمة أمازيغية بإتقان وما عليه إلا أن يتعلم الكلمات والقواعد النحوية والصرفية الأمازيغية الأساسية ليصبح ناطقا وقارئا وكاتبا باللغة الأمازيغية.

إذا كنت أيها المغربي تعرف كيفية نطق الكلمات والأسماء الأمازيغية التالية فأنت قادر وجاهز أصلا لنطق أية كلمة أو جملة أمازيغية:

Wejda, Meknas, Tawrirt, Anfa, Azemmur, Anefgu, Asfi, Tansift, Gersif, Fas, Meṛṛakec, Tazmamart, Tiṭwan, Berkan, Tiṭ Mellil, Tamesna, Aẓro, Taza, Ifran, Warzazat, Tifelt, Midelt, Ayt Mellul, Aɣbalu, Taliwin, Ulmas, Tizi En Ticka, Imi En Tanut, atay, abeɣrir, kseksu, berkukec, amlu, xringu, argan, iselman, aman, aɣrum, baba, yemma, ḥenna, dadda, lalla

إذن فالمغربي الناطق بالدارجة كلغته الأم لا يحتاج إطلاقا إلى دروس إضافية في كيفية نطق اللغة الأمازيغية وإنما يحتاج فقط إلى التمرن وتعلم قواعد الكتابة والنحو والصرف وتنمية رصيده المعجمي.

ويتضمن هذا الكتاب عددا كافيا من العبارات الأمازيغية اليومية والكلمات الأساسية اليومية من مختلف لهجات اللغة الأمازيغية تجعل القارئ أو المتعلم يمسك بهذه اللغة إمساكا لا بأس به. ويمكن للمتعلم بهذا الكتاب وبقليل من المجهود والتمرن أن يتفاهم بدرجة لا بأس بها مع أغلب الناطقين بالأمازيغية كما أنه سيستطيع فهم جزء لا بأس به من الأفلام والمسلسلات والأغاني والأخبار بالأمازيغية.

ويقدم هذا الكتاب للناطقين بالأمازيغية كلغة أمّ طريقة عملية مبسطة لتعلم كلمات وأساليب اللهجات الأمازيغية الأخرى لعبور الحاجز اللهجي بين اللهجات الأمازيغية المنعزلة والمتباعدة جغرافيا.

والطريقة الأقوى لعبور الحاجز اللهجي هو الاستيعاب الكتابي الحرفي للاختلافات الموجودة بين لهجات اللغة الأمازيغية عبر قراءة نفس العبارة الأمازيغية بلهجتين أو ثلاث ثم ملاحظة الاختلافات المفصلية بين لهجات اللغة الأمازيغية واستنباط طريقة المرور من لهجة إلى أخرى. وهذا ما يقدمه هذا الكتاب.

فمثلا لا يعرف أغلب الناطقين بأمازيغية الريف بأن كلمة mec [مش] أو mek في أمازيغية الأطلس تعني "إذا" (بالدارجة: إيلا)، وكذلك لا يعرف الأطلسيون أن مقابلها الريفي هو malla وَ madja وَ mařa، وكذلك لا يعرف الريفيون والأطلسيون أن مقابلها السوسي هو iɣ [إيغ]. وبمجرد أن يكتشف المغربي هذا النوع من الأدوات الربطية المحورية في اللهجة الأخرى ستزول سحابة الغموض أمام عينيه وستنهار صعوبات فك رموز اللهجات الأمازيغية الأخرى مثلما يزول الضباب بشكل فجائي.

وفي مثال آخر، لا يعرف أغلب السوسيين أن كلمة minzi في أمازيغية الريف تعني "لأن" (بالدارجة: لاحقّاش، حيت، لاخاطر) وأن مقابلها الأطلسي هو iddex [إيدّخ] أو iddeɣ [إيدّغ]. وكذلك لا يعرف أغلب الريفيين والأطلسيين أن الكلمة السوسية acku [أشكو] تعني "لأن". وكذلك لا يعرف الأطلسيون الكلمة الريفية. فلو عرف هؤلاء هذا النوع من الكلمات القليلة المفصلية المحورية والكثيرة الاستخدام في اللغة اليومية لتلاشت صعوبات التفاهم بين اللهجات الأمازيغية المتباعدة.

ويجدر تنبيه المغاربة إلى أن الريفيين يسمون لغتهم Tmaziɣt وليس "تاريفيت". فكلمة "تاريفيت/الريفية" هي مجرد كلمة مزيفة مفبركة تم اختراعها وترويجها في الإعلام المغربي من طرف صحفيين ومثقفين جاهلين باللغة الأمازيغية. وسكان الأطلس المتوسط كذلك يسمون لغتهم Tamaziɣt. أما السوسيون وأهل الأطلس الصغير وجزء من الأطلس الكبير فيسمون لغتهم Tacelḥit بسبب تأثرهم بالكلمة الدارجة "الشلحة" علما أن السوسيين القدامى كانوا يسمون لغتهم Tamaziɣt كما نعرف من المخطوطات السوسية القديمة الموجودة حاليا. أما الطوارق فما زالوا يسمون لغتهم بالأسماء: Tamaceq وَ Tamahaq وَ Tamajaq إلى يومنا هذا. وكذلك يبرهن مخطوط "كتاب البربرية" الزناتي الإباضي القديم أن التونسيين والجزائريين والليبيين القدامى كانوا يسمون لغتهم Tamaziɣt.

واليوم فإن أكبر عائق للتفاهم السلس بين اللهجات الأمازيغية المتباعدة جغرافيا هو اختلافها في بعض حروف المعاني وأدوات الربط التي تلعب دور العمود الفقري للغة أو دور اللصاق الذي يلصق الكلمات.

والناطق باللهجة الأمازيغية رقم 1 قد يبقى طيلة حياته منعزلا في قوقعته اللهجية لا يستطيع فك رموز اللهجة الأمازيغية رقم 2 لأنه "حاصل" (عالق) في "السهل الممتنع" الذي هو حروف المعاني وأدوات الربط (وهي قليلة العدد ولكنها كثيفة الاستخدام في الكلام اليومي). وإذا لم يتعلم صاحبنا تلك الأدوات والحروف الربطية المحورية بشكل ممنهج معزز ببضعة أمثلة وجمل عملية فلن يفهم من اللهجة الأمازيغية الأخرى شيئا (طيلة حياته) رغم أنه يفهم معظم كلماتها المنفردة المعزولة عن السياق.

وبمجرد أن يستوعب المتعلم حروف المعاني وأدوات الربط وبقية أجزاء العمود الفقري للهجة الأمازيغية ستنهار صعوبات التفاهم بسرعة وتصبح اللهجات الأخرى قابلة للتتبع والفهم بسهولة.

كما أن واحدا من الأشياء التي يقدمها هذا الكتاب هو طريقة عملية سهلة لكتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني بشكل يوفق بين القواعد الفونولوجية والنطق الفونيتيكي الواقعي.

وقد استعملت في الكتاب الحرف اللاتيني كحرف أساسي ورئيسي لكتابة الأمازيغية. واستعملت الحرف العربي بشكل جزئي كحرف مساعد لتوضيح نطق بعض الحروف اللاتينية الأمازيغية مثل ɣ (غ)، c (ش)، č (تش)، g (گ)، ḍ (ض)، x (خ)، وكذلك لمزيد من توضيح النطق للقارئ المغربي العادي.

ويحتوي هذا الكتاب على آلاف الكلمات الأمازيغية ومئات الجمل والعبارات القصيرة الأمازيغية مستقاة من الحياة اليومية ومترجمة إلى الدارجة. وقسمت الكتاب إلى موضوعات رئيسية مرتبطة بالحياة اليومية المجتمعية المتنوعة من بينها مثلا:

- لبلايك ديال طّريق Tikenyalin en webrid

- لمدراسا / سّكويلا Aɣerbaz

- عند مول لحانوت Ɣer bab en tzaɣa

- عند طّبيب Ɣer umejjay

- لحوايج و لمّواكن Imassen ed tmakinin

- دّات ديال بنادم Tafekka en wefgan

- ليدارا و لقانون Tadbelt ed osaḍof

- دّيانات و لعقايد Ijjiden ed tdemmawin

- سّپورت و لّعب Addal ed yirar

- تاسياسيت Tasertit

- لقتيصاد Tadamsa

وأشجع الجميع على قراءة الكتاب والاستفادة منه، وأشجعهم أيضا على إرساله إلى الأصدقاء والمعارف وتقاسمه عبر وسائل التواصل. وأشجع الجميع على استعمال هذا الكتاب وطباعته كمادة مساعدة لأغراض تعليمية في المدارس ومراكز التكوين وفي أية أنشطة تثقيفية للتلاميذ والطلبة والشباب.

وبجانب تسهيل تعلم الأمازيغية على عامة المغاربة فإن هذا الكتاب يقدم الدليل العملي القاطع على أن اللغة الأمازيغية جاهزة الآن لتلعب دور لغة تدريس العلوم في الابتدائي والإعدادي والثانوي ولغة الإدارة والاقتصاد إذا استعملنا الحرف اللاتيني العالمي لتدريسها وترسيمها ونشرها.

الأمازيغية لغة جاهزة الآن بشكلها الأصلي الطبيعي القديم والشعبي ولا تحتاج إلى أية "معيرة" ولا "فصحنة" ولا "عمليات تجميل" ولا أي "تدخل اصطناعي".

واللغة الأمازيغية كانت وما زالت دائما لغة كاملة جاهزة منذ مئات وآلاف السنين لأنها تستطيع التعبير عن كل شيء برصيدها المعجمي العريق الطبيعي الضخم المتشعب الغني.

كل ما على المغربي أن يفعله هو أن يتعلم ويتمرن على قراءة وكتابة اللغة الأمازيغية بشكل عملي تطبيقي. وهذا ما يقدمه هذا الكتاب.

[email protected]



947

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

أيت عباس: من يوقف شبح أمازوز بفرعية إجلغيفن

أزيلال:"...الإعتداء على جمعية ابو بكر الصديق ..." السيد حسن أتغلياست يوضح

سوق السبت : بالشفاء العاجل

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

وفاة والد الأستاذ حاميد عبد السلام مدرسة اولاد عطو الكرازة نيابة الفقيه بن صالح

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

ملتمس من أجل إضافة اسم الجماعة او البلدية بالأمازيغية

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

اللغة الأمازيغية مهددة بالانقراض. بقلم : ص - عزماوي

مهرجان تيفاوين بتافراوت فرصة لإعادة الانتصار لفنون القرية

خطير:حركة ريفية مسلحة تدعو للانفصال عن المغرب

هل العلاقة بين الأمازيغية والعربية علاقة تصارع أم تعايش؟بقلم ذ. التجاني بولعوالي

راديو تامزغا يبحث عن صحفيين متطوعين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ظهير أجدير وانطلاق مسلسل مخزنة الأمازيغية: الكاتب: محمد بودهان


إنهم يقتلون الأمازيغية ! (مثال المدعوة «الإذاعة الأمازيغية) // ذ. بودريس بلعيد


صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد


ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي


واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


حرب المواقع في الشرق الاوسط ذ.عبد المنعم خنفري


رسائل النهب بقلم ذ.سعيد الكحل


أنا وسجادة الصلاة .. بقلم:د. أسامة آل تركي


إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم


الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا حول ما تعرض له المصور الصحافي" محمد وراق" وتدين تصرف أحد أفراد ألآمن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

روسيا تطلق اسم “سبوتنيك V” على أول لقاح ضد فيروس كورونا


يوم واحد فقط يفصل العالم عن أول لقاح لفيروس كورونا..كبار السن والأطباء أول من يتلقون الجرعات الأولى

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة