مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ازيلال : إصابة سيدة ورجل أمن ...             الداخلية تحقق في اختلالات خطيرة بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             أزيــلال : العثور على جثة طفل صغير بشلالات "تيلوكيت" ...             عاجل و هام..وثيقة // قانون جديد متعلق بالبطاقة الوطنية وهذه هي العقوبات التي تنتظر مخالفيه             أزيــلال :تسجيل 10 حالات بفيروس " كورونا" ... و 4 إصابات جديدة ببني ملال ...             شركة عقارية تستغل مريضا يحتضر لتوقيع تنازل عن 15 مليارا و تجر موثقا وعدلين ونائب محافظ إلى التحقيق             هجوم غير مسبوق على الصيدليات، لاقتناء ما يسمى “وصفة علاج كورونا”...             أزيـلال : صفقة تهيئة طريق مدخل المدينة واغتيال الأشجار، يغضب الساكنة ...وعامل الإقليم يتدخل ...             بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و             في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!             صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين            انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين


انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

الفقيه بن صالح.. 11 جريحا في حادث انقلاب “بيكوب” بعضهم في حالة خطيرة


أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..

 
الأخبار المحلية

مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ازيلال : إصابة سيدة ورجل أمن ...


أزيــلال : العثور على جثة طفل صغير بشلالات "تيلوكيت" ...


أزيــلال :تسجيل 10 حالات بفيروس " كورونا" ... و 4 إصابات جديدة ببني ملال ...

 
الجهوية

بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و


بني ملال..إيداع خديجة “فتاة الوشم” السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية


بني ملال : فيروس كورونا يصيب “كسابة” و يتسلل لولاية الأمن.

 
الوطنية

الداخلية تحقق في اختلالات خطيرة بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


عاجل و هام..وثيقة // قانون جديد متعلق بالبطاقة الوطنية وهذه هي العقوبات التي تنتظر مخالفيه


شركة عقارية تستغل مريضا يحتضر لتوقيع تنازل عن 15 مليارا و تجر موثقا وعدلين ونائب محافظ إلى التحقيق


هجوم غير مسبوق على الصيدليات، لاقتناء ما يسمى “وصفة علاج كورونا”...


في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام // نظام مير محمدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2019 الساعة 45 : 23


نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام

 

 

نظام مير محمدي

الكاتب الحقوقي والخبير في الشأن الايراني

 

تتمّیز انتفاضة  نوفمبر للشعب الإيراني -التي لا تزال مستمرة- بخصائص عدیدة، وكانت موضوعاً ساخناً تناولته أخبار وتقارير وسائل الإعلام الإقليمية والدولية وحتى تلك التابعة للنظام الإیراني نفسه.

من أهمّ خصائص هذه الانتفاضة هو استهدافها المباشر لرموز نظام الملالي وقوات الحرس التي تشکل العمود الفقري للنظام، بالنسبة لعشرات الملايين من الأشخاص والشباب الذين تعرّضوا للاضطهاد من قبل هذا النظام الجائر والذین صنعوا هذه الانتفاضة، فإن استهداف هذه الرموز تدميرها وحرقها هو ردّ حاسم من غالبیة المجتمع الإیراني لنظام حكم  ولایة الفقیه. الشعب یری أنّ فترة حکم النظام قد انتهت رافضاً استمرار النظام من أساسه.

السؤال الذي یطرح نفسه هو: ما دور هذه الرموز وعلاقتها بالنظام وأسسه حتی يتمّ استهدافها من قبل المتظاهرین في جمیع أنحاء إیران؟

البنوك، بعض حوزات ودور الملالي، سلسلة المحلات التجاریة التابعة لقوات الحرس، مراکز الباسیج وقوات الحرس والشرطة ومکاتب أئمة الجمعة التابعین لخامنئي،هي رموز هذا النظام الغاشم.

تنشر ماكينات النظام الدعائیة أخبار وتقارير مزیّفة لتضلیل الرأي العام، تحاول التظاهر بأن الشعب لا یقوم بهکذا أعمال لتستنتج بعد ذلك أن أولئك الذين احتجّوا وأضرموا النیران في البنوك والمراكز التابعة للباسيج وقوات الحرس هم "شرذمة من مثیري الشغب" و"العملاء" و"المحاربون" و"البغاة" علی حد تعبیر کبار المسؤولین في النظام.

هذه الطریقة قدیمة وقد اعتمدها الشاه الإیراني عندما استهدفت القوات الثوریة بما في ذلك منظمة مجاهدي خلق، الأجهزة الحكومية الفاسدة التابعة لبلاط بهلوي، فقام الشاه وأبواقه الدعائية العدیدة باتهام البعض والقول أن عددًا من المخرّبین الذين يتم تحريكهم من قبل  الأجانب قاموا بأعمال التدمیر هذه، وبالتالي هم «مخلّون بالنظام  والأمن العام» ويجب إعدامهم بموجب القانون.

ما وظیفة البنوك في ولایة الفقیه وأي جهات تدعم؟

للإجابة علی هذا السؤال يكفي أن نشير إلى النمو الفقاعي لظاهرة "البنوك" في نظام الملالي لنخرج منه بنتیجة منطقیة. فالبنوك أصبحت مصدراً هاماً للنهب والسرقة وتكريس الانقسام الطبقي في المجتمع الإیراني الذي یعیش فیه نسبة 34 في المائة أي أکثر من 27 ملیون نسمة تحت خط الفقر وفقاً لاعترافات مرکز إحصاء الملالي.

إذن السؤال المطروح هو: هذه البنوك تخدم مَن؟

الجواب هو أنّه في المجتمع الإیراني الحالي، هناك الکثیر من عملیات الرشوة والربا بالملیارات تتمّ من خلال البنوك وفقا لاعترافات کبار المسؤولین الحکومیین. وقد شاعت في المجتمع الإیراني ثقافة الاختلاس المرتبطة بتلك البنوك التي باتت مركزاً هاماً للنهب الحکومي من جیوب غالبية الإيرانيين، حتی تمّ نسيان الهدف الأساسي من وجود هذه البنوك وهو تقدیم تسهیلات نقدیة تساعد علی النمو والازدهار الإقتصادي والصناعي والتجاري، وتحوّلت عملیاً إلی قاعدة مالیة عظیمة تخدم أغنیاء النظام في تکدیس الثروات والنهب والاستثمار وبالتالي تشدید الانقسامات الطبقیة في المجتمع.

اعترف المحتال روحاني بعد أن رفع أسعار البنزین، بأن 60 ملیون إیراني بحاجة إلی دعم مالي في هذا المشروع. هذا الاعتراف یعني أنّ 60 ملیون إیراني لا یستطیعون تحمّل تکلفة البنزین المرتفعة بنسبة 300 في المائة.

کتبت صحیفة "آرمان" الحکومیة 21 نوفمبر مؤکدة علی هذه النقطة: «البلاد التي یوجد فیها 60 ملیون محتاج، لدیها قابلیة الإضطراب في أي لحظة».

إذا سئل أي عالم اجتماع أو عالم نفسي أو خبير إقتصادي محاید، عن الاتجاه الذي سيتخذه هکذا مجتمع بما ذکرناه من خصائص، سيجیب دون أدنی شك ودون الحاجة إلی حسابات تقنیة وعلمیة ومنطقیة بأنه سیتّجه نحو "التمرّد والانتفاضات ".

وبالتالي فإنّ البنوك في اقتصاد ولایة الفقیه المتأزّم، کانت ولاتزال أحد أهمّ مصادر النهب الممنهج لأموال الشعب، تأجيج الصراع الطبقي، تأمین تکالیف قوات الحرس والمراکز القمعیة، وکذلك تمویل وتصدیر الإرهاب والعنف إلی الدول الأخری. وسیستمر الوضع علی هذا النحو طالما النظام مسیطر علی دفة الحکم.

الحقیقة الأخری أن الشعب الإيراني والمودعین في البنوك الحكومية قد تابعوا مطالباتهم من البنوك بطرق سلمية وقانونية مراراً وتکراراً. لکن ماذا کانت النتیجة؟

قد ذهب المودعون إلی جمیع السلطات والهیئات التشریعیة، وقاموا بالاعتصامات ورفع دعاوي قضائیة والتوقیع علی العریضة، وهتفوا بـ: «الحدّ من الاختلاسات، یحلّ مشکلتنا» و«الحکومة المفلسة تجلس علی أموالنا».

 من أبسط  حقوق المعذّبین والمحرومین الحصول على حياة كريمة مكللة بالكرامة، وعندما جرّبوا جمیع الطرق ووجدوا أن الاحتجاج والتقاضي المالي والاجتماعي بطرق سلمیة لا یؤدي لأي نتیجة، رأوا من حقهم أن ینتفضوا ویحتجّوا ضد هیمنة المستبدّ ورموز السلطة الحاکمة وفقاً  للإعلان العالمي لمنظمة حقوق الإنسان.

استهداف البنوك من قبل الشعب الإیراني الغاضب، قد اختصر الطریق وبلغ مرحلة القضاء على رموز الملالي وحرسه.

لقد اختبر الشعب الإيراني هذا النظام الفاسد، وبات يَعي أن جذور وأوکار انتشار الطاعون والفساد تکمن في بیت خامنئي العنکبوتي والمؤسسات التابعة له وعلى رأسها البنوك.

تعلّمنا انتفاضة نوفمبر للشعب الإیراني أن الطرق السلمیة والتعامل وفقاً للقانون والحقوق هي مجرد سراب في نظام يعتبر فيه المرشد الأعلى فوق الملايين من الشعب. لا یمکن التفاهم مع هذا النظام بأي لغة أو طریقة غیر الغضب والانتفاضة. بناء علی أربعة عقود من التجربة فإنّ الملالي وحماتهم قوات الحرس لا یفقهون شیئاً سوی لغة القوة.

السيد مسعود رجوي قائد المقاومة الإيرانية، في بیانه رقم 17 بتاريخ 25 نوفمبر حول انتفاضة  نوفمبر الإیرانیة قال: «لقد ثبت مرة أخرى أن هذا النظام لا یفهم لغة غیر لغة القوة والحسم؛ والباقي أسطورة وخداع».



959

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أرملة المجاطي تهاجم منتقديها بالمغرب وتصفهم بـ"أشباه الرجال"

سري للغاية : هيلاري كلينتون تكشف تفاصيل تأسيس أمريكا لتنظيم “داعـش”

خوض إضراب وطني إنذاري في الوظیفة العمومی ة والجماعات المحلیة وا لمؤسسات العموم

المركز المغربي لحقوق الإنسان : طلب تحقيق بشأن الفراغ الأمني بمجموعة النور بمدينة تامسنا

الاتحاد المغربي للشغل يستنكر تصريحات مبديع

في الحاجة النسوية بقلم :عبدالقادر الهلالي

اللقاءات التواصلية بأزيلال تتوج بمشاركة النقابات

ملتقى الطالب بأزيلال في نسخته الثانية، فرصة لتنمية المهارات الشخصية

امام التوفیق و موساوی یقذف المؤمنین یوم عید الاضحی

إمام أحمد التوفیق و محمد موساوي فرق و ساد و تاجر...إلى متى؟

نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام // نظام مير محمدي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ظهير أجدير وانطلاق مسلسل مخزنة الأمازيغية: الكاتب: محمد بودهان


إنهم يقتلون الأمازيغية ! (مثال المدعوة «الإذاعة الأمازيغية) // ذ. بودريس بلعيد


صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد


ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي


واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


حرب المواقع في الشرق الاوسط ذ.عبد المنعم خنفري


رسائل النهب بقلم ذ.سعيد الكحل


أنا وسجادة الصلاة .. بقلم:د. أسامة آل تركي


إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم


الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا حول ما تعرض له المصور الصحافي" محمد وراق" وتدين تصرف أحد أفراد ألآمن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

روسيا تطلق اسم “سبوتنيك V” على أول لقاح ضد فيروس كورونا


يوم واحد فقط يفصل العالم عن أول لقاح لفيروس كورونا..كبار السن والأطباء أول من يتلقون الجرعات الأولى

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة