مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الأبجدية الأمازيغية و طلاسم كهوف محافظة ظفار. الباحث الأستاذ: عبد الله نعتي             كمثل الحمار يحمل أسفارا..! // ذ, الصادق العثماني             إنتفاضة ينايــر 1984 بالمغرب // الكاتب والإعلامي الأستاذ :عبده حقي             تهم ثقيلة تعصف ب 16 دركي و ترسلهم السجن ما بين 3 و 5 سنوات             6 سنوات سجنا نافذا لرئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية جهة مراكش آسفي في قضية رشوة             أزيلال : عاصفة ثلجية تباغت " متسوقا " بجماعة تاكلفت وتودي بحياته ...             أزيــلال : اعتقال رئيس جماعة"تنانت " السابق على خلفية شكايتين ..             رجل القانون زوج المحامية وزواج الفاتحة .. تمتيع المتهمة بالسراح المؤقت والبيجيدي يتبرأ             بلاغ وكيل الملك بخصوص الإطاحة ببرلماني من حزب "الجرار" متلبسا بتلقي رشوة ضخمة             مثير: مسؤول كبير بالضرائب “ضرب” الملايير بطريقة ماكرة و بمشاركة والدته و والده و زوجته وصهره ومدير بنك             شاهد.. رجل يقفز أمام قطار في مترو أنفاق موسكو            لحظة مؤثرة ... تسليم الرضيعة ياسمين ، الي اختطفتها المتسولة ، لوالدتها وجدتها            اليوم الوطني للبيض بازيلال            الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز            مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا            منيب ترد على تصريح بلكبير .."بنكيران لم يجد ما يقدمه للضيوف وكاد أن يشتغل سائق طاكسي"            فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !            أفورار / ازيلال : فضيحة مائية من العيار الثقيل، فهل مسؤول يعد بعدم تكرار هذه الظاهرة البغيظة؟            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوٌج واضحك معنا شويا

 
صوت وصورة

شاهد.. رجل يقفز أمام قطار في مترو أنفاق موسكو


لحظة مؤثرة ... تسليم الرضيعة ياسمين ، الي اختطفتها المتسولة ، لوالدتها وجدتها


اليوم الوطني للبيض بازيلال


الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز


مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا


منيب ترد على تصريح بلكبير .."بنكيران لم يجد ما يقدمه للضيوف وكاد أن يشتغل سائق طاكسي"


فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !


أفورار / ازيلال : فضيحة مائية من العيار الثقيل، فهل مسؤول يعد بعدم تكرار هذه الظاهرة البغيظة؟


سعيدة شرف تحكي كيف تم اختراق هاتفها من طرف حمزة مون بيبي ودنيا بطما


إكتشاف ما وراء جبال بني ملال المدينة التاريخية

 
كاريكاتير و صورة

سوال ....جواب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أوتار الكوع، مفصل الكوع الخارجي وطرق العلاج

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

مثير: مسؤول كبير بالضرائب “ضرب” الملايير بطريقة ماكرة و بمشاركة والدته و والده و زوجته وصهره ومدير بنك


الحكم على قائد بالسجن 6 سنوات والحجز على أزيد من مليار و600 مليون سنتيم

 
الحوادث

أزيلال : جديد حادثة سقوط شاحنة ب " واد العبيد " خلفت 4 قتلى واستخدام آلية” بوكلان” من أجل إخراج الجثت

 
الأخبار المحلية

أزيلال : عاصفة ثلجية تباغت " متسوقا " بجماعة تاكلفت وتودي بحياته ...


أزيــلال : اعتقال رئيس جماعة"تنانت " السابق على خلفية شكايتين ..


العثور على جثة شخص وسط الطريق يستنفر سلطات أزيــلال

 
الجهوية

والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس لقاء جهويا تواصليا حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027


بني ملال / اولاد امبارك : اعتقال الأشخاص الذين هاجموا " لآجدان " في ظرف وجيز ...و تطورات جديدة و حقائق مثيرة تعرفها القضية


بني ملال / اولاد امبارك : عصابة إجرامية دهست دركي برتبة " أجودان " وتم نقله للمستشفى في حالة حرجة ... و الجناة لاذوا بالفرار !

 
الوطنية

تهم ثقيلة تعصف ب 16 دركي و ترسلهم السجن ما بين 3 و 5 سنوات


6 سنوات سجنا نافذا لرئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية جهة مراكش آسفي في قضية رشوة


رجل القانون زوج المحامية وزواج الفاتحة .. تمتيع المتهمة بالسراح المؤقت والبيجيدي يتبرأ


بلاغ وكيل الملك بخصوص الإطاحة ببرلماني من حزب "الجرار" متلبسا بتلقي رشوة ضخمة


العثماني “رمى العار” على لفتيت و قادة و وزراء طالبوا بعودة بنكيران

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

جميعا ضد الرشوة ! // اسماعيل الحلوتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2020 الساعة 08 : 01


جميعا ضد الرشوة !

 

اسماعيل الحلوتي

 

 

    يحيي المغرب في السادس يناير من كل عام اليوم الوطني لمحاربة الرشوة، وهي مناسبة حتى وإن كان الاحتفاء بها يمر بشكل باهت ولا يرقى إلى مستوى ما تحظى به المهرجانات الغنائية من اهتمام إعلامي واسع، تبقى محطة هامة تستوجب من جميع فعاليات المجتمع وكافة المسؤولين بمختلف القطاعات التوقف عندها مليا، لتقييم حصيلة الإنجازات والإخفاقات التي عرفتها السنة الجارية وما قبلها من سنوات، في مجال محاولة القضاء على هذا الورم الخبيث، الذي ما انفك يتمدد في مفاصل مؤسساتنا دون القدرة على استئصاله.

      والرشوة ظاهرة كونية لا يخلو منها أي مجتمع وإن بوقع أقل بكثير مما هي عليه في مجتمعنا، وتشكل أحد الأمراض الأشد فتكا بكل مكوناته، لما يترتب عنها من آثار تهدد سلطات الدولة ونظامها، وتساهم في عرقلة جهود التنمية والحيلولة دون جلب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز القدرة التنافسية على الصعيدين اٌلإقليمي والدولي. ناهيكم عن أنها تفوت على البلاد زهاء 5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، وفق تصريحات سابقة لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وتفقد المواطنين الثقة في الإدارات العمومية، بسبب انحراف بعض الموظفين وتجردهم من قيم المواطنة والنزاهة والصدق والأخلاق، أمام انعدام الحكامة الجيدة والحزم وربط المسؤولية بالمحاسبة.

      وإذا كان المشرع اكتفى بإفراد نصوص للرشوة في القانون الجنائي من المادة 248 إلى 256 دون إعطائها تعريفا صريحا وواضحا، فقد عرف الفقه فعل الرشوة بأنه عرض بين طرفين اثنين: موظف يطلب أو يقبل أو يتسلم رشوة للقيام بخدمات من صميم مهامه أو الامتناع عنها واستغلالها لمصلحته، ومواطن يدفع مقابلا لها. بينما تراها الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة "كل عمل غير مشروع ينتج عن تعسف في استعمال سلطة سياسية أو قضائية أو إدارية أو اقتصادية، وتوجيهها لخدمة مصلحة خاصة. وتشتمل عموما على فرض تعويض غير قانوني من أجل منح امتياز لمن لا حق له أو يتعذر تحقيقه"

      ولجريمة الرشوة في مدلول القانون الجنائي المغربي ثلاثة أركان، وهي على النحو التالي:

   1- أن يكون الجاني يحمل صفة موظف عمومي حسب المادة 224 من القانون الجنائي، ومختصا بالعمل المطلوب منه أداؤه أو الامتناع عن القيام به.

  2- ركن مادي قوامه فعل الطلب أو القبول أو تسلم هبة أو هدية أو أية فائدة أخرى مقابل العمل أو الامتناع.

   3- ركن معنوي يتخذ دائما صورة القصد الجنائي، لذلك يتطلب الأمر أن يكون الراشي والمرتشي على علم مسبق بأن الفعل الذي يقدمان عليه يندرج في إطار الأفعال المجرمة والمعاقب عليها في القانون الجنائي. والعلم هنا مفترض مادامت القاعدة القانونية لاتسمح لأحد بجهله القانون، وتذهب إرادتهما إلى تحقيق الفعل المادي، وبلوغ الهدف المتوخى، حتى لو لم يتحقق بالفعل، وبانتفاء أحد هذين العنصرين تنتفي معه جريمة الرشوة.

      فظاهريا يبدو المغرب على درجة عالية من الوعي بخطورة الآفة وأنه لا يألو جهدا في اتجاه محاصرة الفساد الإداري والمالي والحد من تفشي معضلة الرشوة، ومحاولة تجنب انعكاساتها السلبية والمؤثرة على جميع المجالات بدون استثناء، واتخاذه مجموعة من التدابير والإجراءات الرامية إلى تخليق الحياة العامة، إذ تمت بلورة برامج وطنية والمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في 2007، وإصلاحات أخرى قانونية ومؤسساتية، فضلا عن الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الرشوة في أبريل 2016 التي تمتد لمدة عشرة أعوام وتهدف إلى ترسيخ قيم النزاهة والشفافية والحد من الفساد في أفق عام 2025، وقبلها قدمت وزارة العدل والحريات في يونيو 2015 آلية سهلة وسريعة قصد  ضبط الجناة متلبسين بحالات الرشوة والابتزاز مع ضمان حماية المبلغين، متمثلة في وضع خط هاتفي مباشر رهن إشارتهم، وأصبح المواطنون أنفسهم مجندين لفضح المفسدين عبر منصات التواصل الاجتماعي. كما أن الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة (ترانسبرانسي المغرب) أحدثت لنفس الغاية مركزا للدعم القانوني، ودشنت رئاسة النيابة العامة آخر في ماي 2018 يشمل عدة خطوط هاتفية مباشرة، تحت إشراف موظفين من ذوي الخبرة في ميدان التواصل...

      وبالرغم من توفر المغرب على نصوص قانونية وآليات وهيئات الحكامة واستراتيجية وطنية لمحاربة الرشوة، فإنه لم يتمكن بعد من مواجهة الظاهرة التي باتت تكتسح مصالح كافة القطاعات وفي مقدمتها الصحة والتعليم والقضاء والأمن، وتكبده خسائر فادحة، تنعكس بالسلب على النمو الاقتصادي والاستثمار والتنافسية. إذ إضافة إلى احتلاله رتبا متدنية في مؤشر إدراك الرشوة، يلاحظ المراقبون أن التشريعات المناهضة للآفة تسير بوتيرة أسرع مما يتحقق في الواقع، جراء ضعف أداء الحكومة وغياب الإرادة السياسية الحقيقية، وما تعرفه قضايا الرشوة في المحاكم من انتقائية وبطء شديد في مسطرة البت، وأحكام لا ترقى إلى مستوى الجرائم المقترفة...

      إن مكافحة الرشوة لا تقتضي فقط تظافر جهود جميع المؤسسات بما في ذلك الأسرة والمدرسة، بل تتطلب أيضا الانخراط الفعلي في مرحلة تطبيق الإدارة الرقمية وفق ما تسمح به تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، لتجويد الخدمات الاجتماعية والرفع من مستوى الرقابة، حيث أن مثل هذه الإدارة في الوقت الراهن أصبحت ضرورة ملحة، تمليها التحولات الإلكترونية والانفتاح على العالم والتفاعل الإنساني، والقضاء على التحديات البيروقراطية وبؤر الفساد، وتيسير مأمورية المواطن في تحقيق مآربه في أجواء من الشفافية والنزاهة، بعيدا عن الرشوة والمحاباة والمحسوبية...

 



597

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الاسبانية حول أحداث مخيم اكديم إزيك

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

واويزغت : صراع ما بين ممتهني النقل المزدوج و" النقل السري

مريرت : يوم من اجل ساكنة الأراضي السلالية- الجموع- لقبائل ايت اسكوكو .

بين الويدان :القبض على عصابة متخصصة في سرقة الأبقار

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

جميعا ضد الرشوة ! // اسماعيل الحلوتي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأبجدية الأمازيغية و طلاسم كهوف محافظة ظفار. الباحث الأستاذ: عبد الله نعتي


كمثل الحمار يحمل أسفارا..! // ذ, الصادق العثماني


إنتفاضة ينايــر 1984 بالمغرب // الكاتب والإعلامي الأستاذ :عبده حقي


قناديل المغيب // ذ. مالــكة حبرشيد


أوراق من الذاكرة: يوم مشهود من تاريخ دمنات 29 نوفمبر 1979 // عصام صولجاني


ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟ د زهير الخويلدي


التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة // الحبيب عكي


لغو صاحب الملايين السبعة ! // اسماعيل الحلوتي


Libérez le potentiel infirmier Par ; Zouheir Maazi


متى سيصحح الإيركام اسم بلدنا من "لمغريب" إلى "موراكوش"؟ مبارك بلقاسم


بياض: الاستقلال فرض تملكه للذاكرة


حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر (4) بقلـم : حســـين حســـن التلســـــيني

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

صور // أزيد من 328 فرد استفادوا من القافلة الطبية للعيون بمستشفى القرب بدمنات.

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا وأخينا :" رشيد مرجاني " استاذ بمركز المتعاقدين ...


أزيـلال : تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، والد الأستاذ " عبد الرحيم سيف " موظف بمصلحة تدبير الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية


أزيــلال : رئيس المجلس الإقليمي يعزي في وفاة شقيقة الأخ " حسن عبدون " رئيس مصلحة ...رحمها الله .

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دمنات : بلاغ من نقابة :"ك د ش "/ لجنة التفتيش تضبط احدى الشركات متلبسة احضار بعض التجهيزات المختلسة !!!

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: أغنية قاتل قاتل تحرم الفنانة نانسي عجرم من النوم، وتطورات تشهدها قضية مقتل الشاب السوري بمنزلها

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة