مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الفقيه البيدوفيل الذي إعتدى على قاصرات يكشف تفاصيل الواقعة وميوله الجنسي للأطفال ... وبالسجن ، استطاع استقطاب السجناء برفع الآذان وتقديم نفسه قدوة ..             سخط عارم للمغاربة بسبب ارتفاع صاروخي في أسعار الدجاج “الرومي”             زوج خرج من السجن وقتل زوجته بطعنة قاتلة بسيدي بيبي             تسجيل 88 حالة اصابة بفيروس " كورونا " بجهة بني ملال خنيفرة ، وإقليم خريبكة دائما في الترتيب ..             قصبة تادلة : ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف ثلاثة أشخاص خطيرين وبحوزتهم سلاح ناري عرضوا المواطنين والأمن للخظر ..             “متيم وهيبة” على المكشوف و أبو يونس ابن الفقيه لبزيوي بطل الجدار المنسي و أشياء أخرى // أبو وائل الريفي             مونتريال صحراء بيضاء الرمال بقام : : مصطفى منيغ             إنقاذ الدخول المدرسي مسؤولية الجميع بقلم : ذ.أحمد لعيوني*             -- بُوحدِيبّة ونِضَالُ تَاكْسّالْتْ!! الطيب آيت أباه             جماعة العدل والإحسان تستغرب مواصلة إغلاق المساجد ايام الجمعة...منكر عظيم             تفاصيل توقيف فقيه مسجد مُتهم باغتصاب فتيات قاصرات لمدة ثماني سنوات بطنجة            جمهور قناة الجزيرة يمنح الطفل المغربي عدنان بوشوف لقب شخصية الأسبوع            هكذا تقوم الشرطة برسم صور للمجرمين من خلال لقطات الكاميرات            اغنية الطفل عدنان            كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

تفاصيل توقيف فقيه مسجد مُتهم باغتصاب فتيات قاصرات لمدة ثماني سنوات بطنجة


جمهور قناة الجزيرة يمنح الطفل المغربي عدنان بوشوف لقب شخصية الأسبوع


هكذا تقوم الشرطة برسم صور للمجرمين من خلال لقطات الكاميرات


اغنية الطفل عدنان


مسيرة للمطالبة بإعدام مغتصب وقاتل الطفل عدنان


صورة حصرية .. ضابط أمن يتعرض لاعتداء وإصابة بليغة خلال تفكيك خلية إرهابية بتيفلت


مواطنون يتخطون الحواجز الحديدية للعبور خارج حي محاصر بالرباط زحفا على بطونهم


التعقيم بمالماء و" المقراش "في مدرسة دوار ازعلامن

 
كاريكاتير و صورة

كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بالضربة القاضية .. المقاتل المغربي عثمان زعيتر يقهر الأمريكي خاما وورثي (فيديو)

 
الجريــمة والعقاب

المهدية...الأمن يستعمل أسلحته لتوقيف شخص حاول ذبح والده بواسطة السلاح الأبيض


صادم ....هكذا تم العثور على جثة الطفل عدنان و هكذا تم اعتقال قاتله

 
الحوادث

اصطدام سيارة بحائط إسمنتي يودي بحياة شاب ببني ملال

 
الأخبار المحلية

أزيلال : توقيف اشخاص ب" ايت أومديس " متلبسين بصبد طائر الحسون من طرف عناصرالمياه والغابات التابعين لدمنات..


ازيلال : قاصر يهتك عرض ابن خالته ذي الأربع سنوات ويعنفه في غياب والديه


كوفيد-19 .. الإعلان عن تسجيل 05 اصابات بإقليم أزيلال و40 إصابة بإقليم بني ملال و39 بخريبكة

 
الجهوية

تسجيل 88 حالة اصابة بفيروس " كورونا " بجهة بني ملال خنيفرة ، وإقليم خريبكة دائما في الترتيب ..


قصبة تادلة : ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف ثلاثة أشخاص خطيرين وبحوزتهم سلاح ناري عرضوا المواطنين والأمن للخظر ..


توزيع 121 حالات المؤكدة ل"فيروس كورونا" حسب أقليم جهة بني ملال خنيفرة

 
الوطنية

الفقيه البيدوفيل الذي إعتدى على قاصرات يكشف تفاصيل الواقعة وميوله الجنسي للأطفال ... وبالسجن ، استطاع استقطاب السجناء برفع الآذان وتقديم نفسه قدوة ..


سخط عارم للمغاربة بسبب ارتفاع صاروخي في أسعار الدجاج “الرومي”


زوج خرج من السجن وقتل زوجته بطعنة قاتلة بسيدي بيبي


جماعة العدل والإحسان تستغرب مواصلة إغلاق المساجد ايام الجمعة...منكر عظيم


حاول الفرار وتوفي في المستشفى.. أمن طنجة يكشف تفاصيل جديدة في قضية توقيف شاب ووفاته

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


إعدادية التعاون بعيون الساقية الحمراء تعزف لحن الوفاء نصر الله البوعيشي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يناير 2020 الساعة 46 : 03


إعدادية التعاون بعيون الساقية الحمراء تعزف لحن الوفاء

 

 

نصر الله البوعيشي

 

 

 

من خلال تجربتي الشخصية المتواضعة بالعيون هذه البقعة الطاهرة من الصحراء ومن خلال احتكاكي اليومي بالممارسة الإدارية والتربوية استخلصت عدة خلاصات حول أسباب نجاح أو فشل بعض المؤسسات في مهامها الإدارية والتربوية . في اعتقادي فإن هناك ثلاثة طرق في التدبير والتسيير : أولاهما التطبيق الحرفي للمساطير والقوانين واللوائح والمذكرات ،وثانيهما التدبير المعتمد على التجربة الشخصية فقط ، وثالثهما التدبير الذي يعتمد على الاستشارة وإشراك الآخرين في اتخاذ القرارات أفرادا او مجالس ، وهو ما يطلق عليه في علم الادارة الحديث بالتدبير التشاركي .

ورأينا كيف ان المقتصرين في تدبيرهم على احدى هذه السبل فقط دون غيرها ، قد فشلوا فشلا ذريعا وتسببوا في صراعات وخلافات وتوترات هامشية كان لها الأثر السلبي على الجودة المنشودة وعلى السير العادي للمرفق بصفة عامة حتى أصبح الشغل الشاغل لجميع الفرقاء هو فض النزاعات الهامشية على حساب ما هو اهم وأولى وهو مصلحة التلميذ، من خلال دراسة ومناقشة البرامج والمناهج وكيفية الاستفادة من الزمن المدرسي ومحاربة الهدر و برمجة دروس للدعم والتقوية ودعم الأنشطة الموازية وما إلى ذلك من الأهداف السامية التي وجدت من أجلها المدرسة .


 

 


إعدادية التعاون ورغم بعض الهزات وبعض الكبوات التي عرفتها في فترات لاحقة ، كانت حالة شاذة وحققت نجاحًا مبهرًا بفضل تعقل إدارتها التربوية ونضج أساتذتها الشيء الذي مكن من كسر جمود الناتج عن التطبيق الحرفي للتعليمات والتوجيهات و فتح المجال أمام التجديد والإبداع على جميع المستويات ، والتشجيع و المكافأة والإنصات لآراء الآخرين والتعامل بلباقة ومرونة مع مختلف الحالات والتعاون والتآزر و التشاور والتشارك بين جميع مكونات المؤسسة في اطار علاقات انسانية متميزة . وكل هذا في غياب شبه تام للإمكانيات المالية والمادية المتوفر اليوم ، فإعدادية التعاون لم تكن تتوفر إلا على آلة راقنة متهالكة اشبه بآلة خياطة ، والحراسة العامة في غياب ادوات الاشتغال الرقمية تواصل العمل بالليل بالنهار لضبط الغياب وتعبئة الملفات وتتبع المراقبة المستمرة ، أما في نهاية كل دورة من الدورات الثلاث فالأمر يتطلب الاعتكاف لاحتساب المعدلات وتدوينها في الملفات المدرسية وفي البيانات وفي اللوائح الموجهة لمختلف المصالح الاقليمية والمركزية سلاحها في ذلك آلة حاسبة و قلم رصاص وآخر جاف وممحاة تشترى كلها من المال الخاص . وكانت الأوقات التي كانت تقضى في الإدارة اكثر بكثير من تلك المخصصة للامور العائلية والشخصية في غياب أي تعويض لا مادي ولا معنوي، اللهم ما كان من الاجر عند الله ، ولا بد هنا من الوقوف وقفة تقدير وعرفان للسيدات والسادة الاساتذة الذين كان أغلبهم يتطوعون لمساعدة الإدارة في المهام المذكورة بالإضافة الى أعباء عملية التدريس الشاقة والمتعبة والتي لا يعرف جسامة وخطورة مسؤوليتها إلا من مارسها أو جاورها ، لقد مر بهذه المؤسسة ولا زال يعمل بها، اساتذة كانوا نموذجا يحتذى في التضحية والصبر والمثابرة والإخلاص شعارهم " التعاون " اعدادية التعاون كانت فعلا اسما على مسمى ، التعاون متجسد بين جميع مكونات المؤسسة وشركائها لما فيه مصلحة الناشئة وخصوصا شريكها الرئيسي جمعية الآباء التي كانت حاضرة دوما من خلال رئيسها أو أحد أعضاء مكتبها ، بل كانت المؤسسة سباقة الى توفير مقر خاص بالجمعية يجتمع فيه مكتبها وتستقبل فيه الآباء والتلاميذ الذين يحتاجون الى النصح او الإرشاد او الدعم .

ولا بد كذلك من وقفة للحديث عن قطب الرحى في كل ما نحن بصدده وهم بناتنا وأبناؤنا التلميذات والتلاميذ فالملاحظة الاولىً التي تفرض نفسها تتجلى في كون هذه المؤسسة بإدارتها وأساتذتها ومجالسها لم تعقد مجلسًا تأديبيًا واحدًا ولم تعاقب ايً تلميذ او تلميذة عن سلوك معين صادر عنه لانها تعتبر أن جميع التصرفات والسلوكات لم تكن تتعدى ردود افعال طبيعية وعادية من تلاميذ في بحث عن تحقيق ذواتهم و في سن الثورة والعصيان على كل شيء بما فيها التقاليد والأعراف، وهي تصرفات طبيعية وعادية ناتجة عن التغيرات النفسية والفيزيولوجية والإجتماعية التي عادة ما تصاحب الانسان في مثل هذا السن ومع ذلك كله ورغم التأثيرات الخارجية السلبية فقد كان الاحترام والتقدير والتوقير هو السمة الأساسية في العلاقات بين الاساتذة والتلاميذ وبينهم وبين الإدارة ، هذه العلاقات المميزة ارتقت بالمؤسسة على مستوى النتائج المدرسية وعلى مستوى المساهمات المتميزة في الملتقيات الثقافية والفنية والرياضية التي كانت إعدادية التعاون دائما في صدارتها .

وها نحن اليوم وها هي إعدادية التعاون بل وها هو المجتمع برمته يجني ثمار تلك المجهودات وتلك العلاقات الانسانية الطيبة التي ساهم الجميع في غرسها ، وها نحن نرى أنه ورغم طول المدة ورغم الانشغالات الحياتية ورغم بعد المسافات ورغم غياب اغلب الفاعلين التربويين والإداريين الذين منهم من التحق بالرفيق الاعلى دعواتنا لهم بالرحمة والمغفرة ، ومنهم من ترقى الى مناصب اعلى متمنياتنا لهم فيها بالتوفيق والسداد ، ومنهم من انتقل الى مؤسسة او جهة اخرى ومنهم ومنهم..... ومنهم من استمر حاملًا لنفس المشعل المتقد مستميثا في تأدية الرسالة التربوية والتعليمية النبيلة بكل صدق وتفان ونكران ذات .

فشكرا لأبنائنا و بناتنا اعضاء جمعية الوفاء على هذه الالتفاتة الإنسانية النبيلة التي اتاحت لنا فرصة اللقاء بهم ورجعت بنا سنوات الى ذلك الزمن الجميل والى ذلك المكان الجميل ، كما أتاحت فرصة اللقاء بين أخوة وأخوات وزملاء وزميلات جمعت بينهم سنوات من العمل الصادق الذي لم تشبه يوما شائبة ورغم أن الظروف لم تسمح بالتواصل بين بعضهم البعض فإنهم يحفظون في قلوبهم لبعضهم البعض مكانة خاصة .

ان جمعية الوفاء أوفت و وفت ووفقت في تطابق اسمها على مسماها ، أوفت في وفائها و حفظها المودة واعترافها بالجميل ولكن في الحقيقة كان يجب ان تضاف الى اسم هذه الجمعية الفتية صفة اخرىً ألا وهي "الإخلاص" لأن عملها خالص لوجه الله لا رياء فيه ولا حب شهرة ولا رغبة في مال ولا في مناصب ولا في تقرب لأصحاب جاه ولا نفوذ .

كما لا يفوتني أن أحيي بكل اعتزاز و إجلال وإكبار أسر افراد هذه الجمعية التي ترعرعوا وتربوا في كنفها واعتز ايما اعتزاز بالدور القوي والمحوري للآباء والأمهات في بناء شخصيتهم وتهذيب أخلاقهم وقديما قال الشاعر :

بأبه اقتدى عدي في الكرم ومن يشابه أباه فما ظلم

صحيح أن المدرسة لها دخل قوي وتأثير بليغ على تكوين شخصيتهم ولكن لم يكن ليتأتى لها هذا البناء وهذا النجاح لولا أواصر التعاون بينها وبين الأسر . لهذا فانني اعتبر ان هذا التكريم مزدوج لانه تكريم كذلك للاسر باعتبارها اللبنة الاولىً في بناء الشخصية، وتكريم للاهل الذين ربوا فاحسنوا التربية ، ثم انه تكريم للمدرسة العمومية بمختلف أسلاكها ، تكريم لاول أستاذ علمهم الحروف الهجائية الى إخر استاذ أشرف على حصولهم على اعلى الشهادات الجامعية التي بوأتهم ارقى المناصب المركزية والجهوية .

كما ان هذه المبادرة الطيبة سيف ذو حدين فهي سهم نافذ في قلوب أعداء المدرسة العمومية الذين يستغلون بعض وسائل الإعلام المنحطة والمأجورة وبعض مواقع الشبكة العنكبوتية الخليعة والبئيسة لهدم ما تحاول المدرسة العمومية ومعها الأسرة بناءه . وهي رسالة واضحة لناكري جميل نساء ورجال التعليم و لؤلائك الذين يسعون دائما للحط من قيمتهم وتبخيس عطاءهم وتضحياتهم

ان هذا اللقاء الذي اتاحته لنا جمعية الوفاء أشبه بحكاية درامية نادرة فيها كثير من الاحاسيس الصادقة والمشاعر الجياشة انه التواصل المدهش في زمن عزت فيه الصلات الاجتماعية والعلاقات الإنسانية بين الناس .

إنه الاعتراف بالجميل و هي خصلة من الخصال الحميدة و الفاضلة لأهالينا في الصحراء ، وسجية من سجاياهم الكريمة، التي تدل على سلامة قلوبهم ، وطهارة نفوسهم ، ونقاء سريرتهم ، كما تدل على تحليهم بقيم الاسلامية التي من اعظمها واشرفها الاخلاص والوفاء وهي خصال سائدة في هذا المجتمع الصحراوي الراقي الذي عشت شخصيا في كنفه معززا مكرما ابهى واجمل وأروع سنوات عمري.

فشكرا على ما لقيناه منكم من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة .وشكرا على كلماتكم الطيبة وعلى هداياكم الرمزية وأغلاها على قلوبنا محبتكم وعرفانكم ورغبتكم في ربط الماضي بالحاضر بفضل جهودكم ومساعدة مسانديكم . فهنيئا لكم وهنيئا لنا بكم و هنيئا للاسر التي انجبتكم وللمدرسة العمومية التي خرجتكم . والسلام عليكم .

 




2004

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

أزيلال : شرطة أزيلال توقف ثلاثة نشالين

تاكلفت : بلاغ الأحزاب السياسية بإقليم ازيلال على خلفية الاعتصام المفتوح للساكنة

بلاغ الأحزاب السياسية بإقليم ازيلال على خلفية الاعتصام المفتوح لساكنة تاكلفت

أزيلال : تلميذ يسقط من أعلى بناية سينما الفتح ويفقذ وعيه الى حد الآن

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

النسيج الجمعوي التنموي بإقليم أزيلال ينظم دورتين تكوينيتين في إطار مشروع تقوية قدرات الجمعيات

افتتاح النسخة الثالثة من المهرجان الوطني للشريط الوثائقي التربوي

100 ألف تلميذ يغادون المدرسة قبل إتمام التعليم الابتدائي

ماذا يجري بتعاونية الحليب ايت بوزيد أفورار إقليم أزيلال ؟

ترانسبارانسي في أزيلال من أجل تعزيز حكامة التدبير الحضري

المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بأزيلال حفيظ قنبيب يستعرض برنامج عمل

ازيلال : انعقاد اللجنة الإقليمية لمحو الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية

ازيلال : عمالة ازيلال تراهن على تقليص نسب محو الامية والقضاء عليها في أفق 2016 بنسبة 20 في المائة.

تجربة نموذجية للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بازيلال في المناطق الجبلية المعزولة

‎‎ازيلال : غياب عمليات رعاية المسن بدون مأوى شتاء 2014‎

ازيلال : المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني تنخرط في حملة رعاية المسنين بدون مأوي شتاء 2014 ورصد09

رأي في اللقاءات التشاورية حول المدرسة العمومية بقلم : ذ.أحمد ونناش

ازيلال : المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني تحتفي بالمتخرجات الجدد من مراكز التربية والتكوين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

“متيم وهيبة” على المكشوف و أبو يونس ابن الفقيه لبزيوي بطل الجدار المنسي و أشياء أخرى // أبو وائل الريفي


مونتريال صحراء بيضاء الرمال بقام : : مصطفى منيغ


إنقاذ الدخول المدرسي مسؤولية الجميع بقلم : ذ.أحمد لعيوني*


-- بُوحدِيبّة ونِضَالُ تَاكْسّالْتْ!! الطيب آيت أباه


المشترك اليهودي- الإسلامي في بلاد المغرب بقلم الأستاذ ولباحث :عبد السلام شرماط


الانسان العامي بين الاعتقاد الديني والتفكير الفلسفي د. زهير الخويلدي*


ما عاد السجن يرهب القتلة المغتصِبين // سعيد الكحل


علم الفيروسات باللغة الأمازيغية بقلم ذ. مبارك بلقاسم


نص ومسافة جديدة: مهداة إلى:لوركا الأندلسية. // ذ. محمد آيت علو


دروس وعبر من مأساة "البراءة والوحش" // الحبيب عكي


( سقوطُ الأوجهِ) شعر : ياسمين العرفي


الجائحة ومنظومة الإعلام بقلم : محمد العوني*


تكناوي يكتب: حتى لا يتكرر ما حدث للطفل عدنان

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعازي وموساة في وفاة المشمول برحمته ، " موحا فزناوي " موظف سابق بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال ، والد أخينا وصديقنا " سيمحمد فزناوي"


أزيــلال : تعزية الأخ ذ.:" ايت خويا حدو " مدير ثانوية ايت محمد الإعدادية في وفاة والده رحمة الله عليه .

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تتفاعل إيجابا مع شكاية نقابةالجامعة الوطنية للتعليم ” التوجه الديموقراطي” بمدير أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة للتربية والتكوين

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

ترامب: لقاح كورونا سيكون جاهزا في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع


إيران تعلن تنفيذ حكم الإعدام على بطل المصارعة نافيد أفكاري

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة