مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي في ذمة الله             حملة استثنائية لإصدار بطاقة التعريف الوطنية لمترشحي البكالوريا‎             شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي             أنباء عن تحديد الحكومة موعد إعادة فتح المنافذ الحدودية للمغرب في وجه المسافرين             تيزنيت..اصدار الحكم على بإ المتهمين الثلاثة الذين قاموا لاصطياد الغزال الممنوع             توقيف دركيين خرقا حالة الطوارئ             إعادة فتح المقاهي والمطاعم ابتداء من اليوم : الجمعة ... لكن بشروط             بوزنيقة.. انتحار شرطي باستعمال المسدس الوظيفي لزميله ، أمام دائرة الشرطة             بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب             رسالة مفتوحة من أفراد الجالية المغربية بفرنسا ، موجهة الى السيد عامل إقليم أزيلال             هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة             Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus            مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة            دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي            حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صور الشهر : اضحك معنـــا

 
صوت وصورة

هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة


Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus


مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة


دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي


طريقة صلاة العيد في البيت اتناء الحجر صحي للوقاية من وباء كرونا 2020


عملية سطو على منزل البشير مصطفى السيد المستشار بما يسمى رئاسة البوليساريو


أمن بني ملال يراقب أهم محاور المدينة ضمانا لتطبيق الحجر الصحي


طقس حار بعدة مناطق بالمملكة ابتداء من بعد غد السبت إلى الثلاثاء المقبل

 
كاريكاتير و صورة

حرية التعبير تقود الى السجن
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مباراة ليفربول وأتلتيكو أدت الى 41 وفاة بفيروس كورونا

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال فتاة رمت مولودها بحاوية القمامة بخريبكة صباح عيد الفطر


شخص يقتل أربعينيا و يفصل رأسه عن جسده بـ “منجل”

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

حملة استثنائية لإصدار بطاقة التعريف الوطنية لمترشحي البكالوريا‎


رسالة مفتوحة من أفراد الجالية المغربية بفرنسا ، موجهة الى السيد عامل إقليم أزيلال


إقليم أزيلال: إضافة حصة للمستفيدين من التغطية الصحية وللأسر العاملة بالقطاع غير المهيكل

 
الجهوية

قريبا سيختفى فيروس " كورونا " من جهة بني ملال خنيفر وتعود الى " صفر " حالة ...


بني ملال .. وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية على خلفية قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة


العثور على جثة مسير محل للترجمة بالفقيه بن صالح

 
الوطنية

الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي في ذمة الله


أنباء عن تحديد الحكومة موعد إعادة فتح المنافذ الحدودية للمغرب في وجه المسافرين


تيزنيت..اصدار الحكم على بإ المتهمين الثلاثة الذين قاموا لاصطياد الغزال الممنوع


توقيف دركيين خرقا حالة الطوارئ


إعادة فتح المقاهي والمطاعم ابتداء من اليوم : الجمعة ... لكن بشروط

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


رد وتعقيب على الفيزازي // الأستاذ : محمد الهيني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أبريل 2020 الساعة 24 : 04


رد وتعقيب على الفيزازي


 الأستاذ : محمد الهيني



سي الفيزازي، طالعت نص جوابكم على ما تفضلت به شخصيا من نقد لرؤوس أقلامكم بخصوص طلبكم للأستاذ حاجي بالتوبة بعد إصابته بالفيروس اللعين "كورونا".


وإليكم عناصر التعقيب:


1ـ أن تلتمس من ذ. حاجي إعلان توبته بتزامن مع المرض لا يعني غير الحقد والتشفي؛ لأن من شروط النصيحة أن تكون في توب السرية وألا تكون في مرحلة ضعف أو مرض مما يخل بحمولتها المعنوية.


2ـ إنك عديم الصفة والمصلحة والأهلية لمثل هذا الطلب، فمن فوضكم في ذلك، فلستم في مستوى هذا الطلب لا أخلاقيا ولا قانونيا وشرعيا.


3ـ إنك عديم الاختصاص في ذلك، لغياب أي مرجع تعتمدون عليه، فالتوبة شأن خاص بين الخالق وعبده، والله سبحانه وتعالى لم يفوض أي أحد من خلقه بقياس درجة الإيمان أو التقوى؛ فلسنا زمن سلطة الكنيسة حيث نشتري منك صكوك العفران أو شهادة الإيمان والتقوى، فلست وصيا على الخلق، رقيبا عليهم، محاسبا لهم، وكأن الله وكله بذلك وجعلك عليهم محتسبا.


4ـ غياب التواضع في الطلب، فهل تدري أخي أنه ربما أن الأستاذ حاجي أكثر منك إيمانا وتقوى وخوفا وخشية من الله، إلا أنه لا يتحدث عن ذلك لأن الله أبعد عنه الرياء، فهو يحب أن يرى أفعاله تمثل ذلك وليس لحيته أو سترته مثلك.


5ـ شخصيا، لم أصنفك في صنف تجار الدين؛ لأنه لا أصل سياسي لك وإنما أصنفك ضمن الدعاة غير الفقهاء المتخلفين عن ركب مسايرة العصر ممن لم ينفتحوا على الدراسات الجامعية المقارنة وعن جوهر سماحة الدين، فظلوا منشغلين بالحيض والنفاس ومحاكمة لباس المرأة وحث الشباب على اللحية والسترة والقندريسة البيضاء.


6ـ لن أدعوك، أخي الفيزازي، إلى التوبة كما دعوت أخي حاجي، وإنما أطلب منك أن تربط أقوالك بأفعالك؛ لأنه "كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون".


فأنت تطالب بالتقوى، والتقوى هي ما وقر في القلب وصدقه العمل.. ونحن لن نحاكم إيمانك، لأن الله وحده سيتولى ذلك.. ولن نقول لك إن مصيرك النار على غرار طلب التوبة، وإنما سنحاكم أفعالك:


ـ فهل نسيتم كمن شاب في زهرة شبابه قدتموه إلى التهلكة، بسبب جرائمك الإرهابية أيام الأحداث الآثمة لـ16 ماي؟


ـ وهل نسيتم كم فوّتم من فرصة لتحقيق البلد نجاحات كبرى في باب المساواة بين الجنسين قبل إقرار مدونة الأسرة التي لا تشكل إلا حقلا بسيطا من فشلكم الذريع؟


ـ وهل نسيتم، أخي، فضائحكم بالجملة بخصوص أنكحة المتعة والفساد؛ فبعد فضيحة حنان، التي تزوجت بها عن طريق "الفاتحة"، وكأننا ما زلنا في الجاهلية، توصلت مؤخرا إلى طريقة أخرى للمعاشرة الجنسية بدون تحمل مسؤولية، بعد "عقد قرانك"، مقابل 5000 درهم، على فتاة من القصر الكبير تدعى سناء، من مواليد 2005 من خلال توقيع التزام مصادق عليه في المقاطعة، وليس بموجب عقد قانوني مثلما يفعل جميع المغاربة (إلا من رحم ربك)، تترتب عنه حقوق وواجبات؟


ـ وهل ترضى هذا لابنتك أو أختك أو عمتك أو خالتك أو... أيها المهاجم "الشرس" للمدافعين عن الحريات الفردية، الذي تصف دعاة الحداثة والعلمانية بأبشع وأقبح النعوت، ولا تتوانى، عبر تدويناتك وتصريحاتك، عن التحريض ضدهم، عبر الاستشهاد بآيات قرآنية وأحاديث نبوية، لا تجد أي مشكل في الخروج عن قوانين الدولة، وتوثيق زواج مدني بـ"الكونطرا" وهو الزنا بعينه في مقاطعة، وبعد وقوع الحمل بحوالي شهرين. وكفى المؤمنين شر القتال؛ لأنك لم تؤمن بعد بدولة الحق والقانون وما زلت تؤمن بدولة الشيوخ، شيوخ نكاح المتعة واغتصاب القصّر، وهل يليق برجل عاقل أن يقول بعد الخصام إن زوجته راقصة أو تسير شبكة للدعارة؟ ولا أحتاج إلى أن أذكرك بما قاله صديق قديم لك من وجود علاقات كثيرة لك مع البنات وتتلفظ بألفاظ نابية وبقاموس سوقي بذيء وحاولت التحرش بزوجته أكثر من مرة قائلا: "راه تبسل لي على مرتي شحال من مرة"، موضحا أن الفيزازي كان ينام مع حنان على سريره في بيته بالدار البيضاء.


فأين أنت اليوم أمام كل هذه الموبقات والفضائح من خطابات الطهرانية الزائفة وإظهار الورع الكاذب والتقوى المصطنعة؟ وهذا درس بليغ لكل متعال عن الخلق.


ما عسانا إلا أن نقول: ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.


7ـ إنني وزميلي حاجي نفتخر الدفاع عن حقوق الإنسان في منظورها الحقوقي الكوني، كما جاء في دستور المملكة وفي إطار قواعد الإسلام السمح وليس إسلام "الشيوخ".. ولا نجد غضاضة في ذلك، وندافع عما نؤمن به جهرا وليس سرا مثلك، ويشاركنا في هذه المطالب ثلة من الفقهاء المتنورين؛ لأن الشرع والقانون لا يجب أن يعاقبا على الحرية الفردية المضمونة دستوريا، مثلما تمارسها أنت وثلة ممن هم حولك.


8ـ أخي الفيزازي، أدعوك إلى أن تنهل من قواعد دستور دولتنا وقوانينه والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان وأحكام شريعتنا الغراء والسمحة، وأن تعقد صلحا بين ما تؤمن به وبين ممارساتك بالمصالحة مع الذات أولا قبل أن تدعو الناس؛ لأن غيرتي عليك كبيرة وأشفق من حالك.. ولا بأس أن تطور مستواك الثقافي لحيازة شهادة جامعية معتبرة بولوج مدرجات الجامعة، وسأكون مسرورا بذلك - ولم لا الإشراف على تدريسك بعض المواد - لأن تنقذ نفسك من براثن الجهل، لأن من جهل شيء عاداه؛ فجل خطاباتك أبانت عن ضعف بل وهزالة مستواها في كل المحطات التي مر منها مجتمعنا وبلدنا كنت دائما متأخرا عن الركب، غير مساير للعصر، تشدك الحمية لكل مراجع التخلف.


9ـ نحتاجك، أخي الفيزازي، لدعم العدالة الاجتماعية في المغرب ومحاربة الفساد والدفاع عن الحقوق والحريات وعن المظلومين والمقهورين وعن حقوق العمال والبسطاء والموظفين والنساء والأطفال ووو... ودع عنك خطابات جاهزة عن مواضيع تافهة لا تقدم ولا تؤخر، حتى أصبح من شيوخ ستر العورة اللاهثين وراء الشهرة والمال والأنكحة.


أرجو، في الأخير، أن تتقبل نصائحي كما تقبلت نصائحك، أخي الفيزازي، وكلنا معرض للخطأ والزلل، فإياك والكبر.. فمن تواضع لله رفعه.

 



983

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الف شكر

مخلوفي ابراهيم

لقد ابدعتم يا استاد رد مؤسس ومرافعة دامغة شكلا ومضمونا ما اروعك ما اروعك حياك الله

في 06 أبريل 2020 الساعة 31 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

صفحات من الزجل العتابي.... (اش داني،نقرب ليك ) بقلم : يونس العتابي

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

وزير الشبيبة والرياضة محمد اوزين يعطي انطلاقة الدورة الثالثة للمهرجان السنوي لافورار

الأمن الوطني بأزيـــلال يحتفل بالذكرى 57 على تأسيسه

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما حقيقة الأرقام وما الأثر على الواقع؟؟؟؟

الغول والمغول والهاتف المحمول بقلم : ذ.عبد الغني علوشي

الخوف من رمضان يحتم تعجيل و تكديس المهرجانات !!! سلسلة مقالات يكتبها :ذ.الداديسي الكبير

نادي قضاة المغرب ينتفض في مواجهة شطط الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بخريبكة

الممثل المحجوب الراجي يسقط على وجهه أثناء صلاة الجمعة ويصاب إصابات بليغة‏ + فيديو‎

تصريح الأستاذ إبراهيم راشيدي دفاع سعد المجرد‎ ل "أزيلال 24 "

رد وتعقيب على الفيزازي // الأستاذ : محمد الهيني





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي


مقابلة مع هانز جورج جادامير. الحوار الهرمينوطيقي بين الأزمة البيشخصية والكتابة ترجمة د زهير الخويلدي


الأمن الصحي ورهان الدولة على الشعوب (هل تراهن النخبة على شعوب مريضة؟) الكاتب :سعيد لعريفي


أعوامنا الخمسة // د. وليد العرفي


المسرح جنحة و الحضارة في فسحة: بقلم: منصف الإدريسي الخمليشي


الفنان التشكيلي لحسن باعليوي ....الصراخ الصامت // ذ. مولاي نصر الله البوعيشي


صورة تألق المغاربة بين المواطن والمسؤول // محمد العوني


أطفالنا ورمضان..عادات وتمثلات..فرص وتحديات؟ بقلم:الحبيب عكي


أيها المتشائل.. // عبد اللطيف الصافي


المستبد العادل بين الفقهاء والفلاسفة // د.عصمت نصار

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة لعائلة "سعد" في وفاة شقيقهم " الحسين " رحمه الله


تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" سمحمد أمزوار " أستاذ سابق بمدرسة إزلافن بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة والدة اخواننا وأخواتنا " ال المهرانى " رحمة الله عليها

 
طلب المساعدة من اهل الخير

طلب مساعدة : اللى كيعرف هذ السيد : " بورابعي الحسين "، اخبر السلطات المحلية أو أفراد عائلته ، بهذا الخبر

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

عادل بركات أمينــا جهويــا لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة ..

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف يعقدان اجتماعا مشتركا

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

خبر سار ....لقاح روسي ضد فيروس كورونا ينجح في إختبارات سريرية على البشر


رجل يستمع لحكم إعدامه شنقا عبر “زووم”

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة