مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تمديد ثالث لأسبوعين في حالة الطوارئ ينتظر المغاربة             مراسم جنازة فلويد تستمر 6 أيام في ثلاث ولايات.. المئات ينعون ضحية الشرطة وشقيقه يطالب بالعدالة             توقيف شخص يشتبه تورطه في التحريض على الكراهية وارتكاب جرائم ضد الأشخاص والممتلكات             وزارة الداخلية تدرس تقارير عن “كورونا” توصلوا بها من ولاة الجيهات وعمال الأقاليم             تسجيل 81 إصابة جديدة بكورونا بالمغرب والحصيلة تتجاوز 8000             سيدي محمد أمين العمراني ... الأستاذ المحرض، محطم الجدران . // ذ.مولاي نصر الله البوعيش             سباحة في عمق المجهول // ذ.مالكة حبرشيد             كيف سيصبح سلوكنا بعد كوفيد-19 // أحمد لعيوني             لماذا يحق للسجين التمرّد والهروب من السجن؟ // ذ.نظام مير محمدي             رئيس المجلس الإقليمي يتابع أشغال إعادة تهيئة شوارع الأحياء السكنية بالمدينة ...             الشرطة الأمريكية تعتقل رجل اسود ولكنه يفاجئهم انه مسؤول في FBI            لحظات مؤثرة لليوسفي في المستشفى مع بنسعيد وشهادات في حقه في المقبرة            أزيــلال : فوز رشيد الحسيني بالجائزة الثانية في برنامج تيمسيزوارين نـرمضان2020            مطالب الفلاحين بإقليم ازيلال            حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الشرطة الأمريكية تعتقل رجل اسود ولكنه يفاجئهم انه مسؤول في FBI


لحظات مؤثرة لليوسفي في المستشفى مع بنسعيد وشهادات في حقه في المقبرة


أزيــلال : فوز رشيد الحسيني بالجائزة الثانية في برنامج تيمسيزوارين نـرمضان2020


مطالب الفلاحين بإقليم ازيلال


هجرة النسور الأمريكية إلى جبال شمال المغرب طنجة بأعداد كبيرة


Didier Raoult annonce la fin de l épidemie du coronavirus


مشاهد فرحة الأسبان بعودة الحياة من ساحة بلازا مايور الشهيرة


دعاء آخر ليلة من رمضان 2020 بصوت محمد الشناوي

 
كاريكاتير و صورة

حرية التعبير تقود الى السجن
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مباراة ليفربول وأتلتيكو أدت الى 41 وفاة بفيروس كورونا

 
الجريــمة والعقاب

توقيف شخص يشتبه تورطه في التحريض على الكراهية وارتكاب جرائم ضد الأشخاص والممتلكات


زوجة تحرق زوجها بطريقة متوحشّة بعد أن اتهمته بالسحر من اجل الزواج من امرأة أخري !

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

رئيس المجلس الإقليمي يتابع أشغال إعادة تهيئة شوارع الأحياء السكنية بالمدينة ...


تسجيل حالتي شفاء بمستشفى القرب بدمنات ، والإقليم يقرب موعد الإعلان عن صفر إصابة


أزيــلال : مواطنون غاضبون بجماعة أيت امحمد يحتجون على عدم توصلهم بالدعم المالي المخصص للأسر المتضررة من جائحة كورونا.. (صور)‎

 
الجهوية

إصابة 4 حالات جديدة بفيروس" كورونا" من عائلة بائع السمك ببنى ملال


بنى ملال : بعد أصابة فتاة بفيروس " كورونا " بدمنات ، تسجيل إصابة جديدة ببني ملال لبائع السمك


خطير.... مجهولون يحرقون سيارة اقتنتها صاحبتها قبل 3 أيام وترجيح فرضية تصفية الحسابات

 
الوطنية

تمديد ثالث لأسبوعين في حالة الطوارئ ينتظر المغاربة


وزارة الداخلية تدرس تقارير عن “كورونا” توصلوا بها من ولاة الجيهات وعمال الأقاليم


تسجيل 81 إصابة جديدة بكورونا بالمغرب والحصيلة تتجاوز 8000


استقالات وإعفاءات تزلزل الصحة واتهام الوزير أيت الطالب بالاستماع إلى “الوشايات” الكاذبة وانتشار المؤامرات والدسائس


قلعة السراغنة.. شرطي يشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض حياة الشرطة للخطر

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


المنهج التجريبي عند فرانسيس بيكون // د زهير الخويلدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أبريل 2020 الساعة 30 : 04


المنهج التجريبي عند  فرانسيس بيكون

 

 

 

د زهير الخويلدي

 

"لا يمكنك التغلب على الطبيعة إلا بطاعتها"[1].

ولد فرانسيس بيكون في لندن عام 1561. أصبح محاميًا بالتدريب ، حارسًا لأختام الملك جيمس الأول ، لكن تمت إزاحته من منصبه في عام 1621 بسبب الفساد. ثم تحول إلى البحث العلمي وتوفي عام 1626.

الغريب هو كيفية تمكن فرانسيس بيكون من تجسيم وعده الذي أعلن فيه بأن الطريق التي تسير عليها العلوم لازالت عقيمة ولا يبدو الوعد له قيمة ما لم يدر ظهره للفلسفة الماضية بشكل كلي لكن إذا كان الأمر بهذه الكيفية قد يجد المرء صعوبة في ضمان إمكانية المعرفة وبيكون نفسه قد يسقط في الريبية ويجب إعادة تأويل طموحه نحو التجديد وإعلان القطيعة مع فلاسفة الماضي القدامى والوسيطيين على حد سواء.

لقد اعتمد بيكون على استراتيجية خطابية تهدف إلى منع المرء من الاكتفاء بالمعرفة الجاهزة ودفعه إلى البحث عن معرفة جديدة عبر تغيير المنهج القديم بآخر جديد والاقتناع بأن التقدم يجب أن يكون مهمة لا نهاية لها ولا يمكن تحديد الطريقة التي ينبغي إتباعها بصورة قبلية من اجل إنتاج معارف علمية جديدة. ولذلك يكتفي بيكون ببعض الإشارات والتوصيات التي يتسنى له التخلي عنها عند التقدم في البحث لأن المرء لا يمكنه أن يتوقع أنه يتقدم وأنه بصدد تحقيق المزيد من الاكتشافات ولا أن يقول ما ستكون عليه المعرفة في المستقبل وبهذا المعنى كان الهدف الأساسي من فلسفة بيكون هو تحرير عملية الاكتشاف.

العلم يجب أن يأخذ نهجا واقعيا. يقدم فرانسيس بيكون منطقًا جديدًا في Novum Organum بالإضافة إلى برنامج العلوم الطبيعية. إنه يسلط الضوء على الحاجة إلى معرفة أسرار الطبيعة ، أي تنظيمها ، من أجل النهوض بالعلوم الإنسانية ولاحقًا إتقان السيطرة على الطبيعة من خلال تفسير الظواهر والتحكم فيها.

فرانسيس بيكون هو رائد الأسلوب التجريبي في العلوم الطبيعية. لقد رأى أنه يجب على الإنسان اكتشاف النظام الطبيعي للأشياء لتوسيع معرفته وتدعيم قوته في العمل. من هذا المنطلق اعتمد على المعرفة العلمية التي تستند إلى الملاحظة والتفكير معا وذلك لأن أدوات العقل واليد ضرورية في البناء المعرفي. كما أصر بيكون من وجهة نظر منهجية على دور الحدس المدعم ، والذي ينبني على توسيع جملة من الملاحظات في بعض الحالات المعينة ووضعها في نوع معين من القاعدة العامة. بعد ذلك نجده يجعل منهج الاستقراء القاعدة التي من الممكن الانطلاق منها في صياغة القوانين العامة من الملاحظات.

يتطلب تأسيس العلم الجديد التحرر من الأوهام التي تضلل الذكاء البشري. يؤكد بيكون أن الإنسان لا يستطيع أن يبحث عن المعرفة العلمية دون أن يحرر عقله أولاً من عقبات معينة ، "الأوثان".

 "هناك أربعة أنواع من الأوهام التي تحاصر الفكر الإنساني". من أجل التوضيح ، قدم بيكون أسماء مميزة: من جنس الأول بأوهام القبيلة ، وأخرى أوهام الكهف ، والثالثة أوهام الساحة العامة ، ومن جنس الرابع أوهام المسرح ".

-         تحدد أوهام القبيلة أولاً الكسل الطبيعي للروح الإنسانية ، لا سيما ميلها إلى التعميم بطريقة مسيئة من الحالات المواتية للتحيز الأولي - مثل الظاهرة المعرفية في أصل الخرافات مثل علم التنجيم.

-         بعد ذلك ، تتوافق أوهام الكهف ، التي سميت باسم قصة أفلاطون ، مع ثقل العادات والتقاليد التي تسجن الفكر الإنساني.

-         أوهام المكان العام هي أنها شكل من أشكال السجن العقلي ، والتي تشكل الأحكام المسبقة ، في بعض الأحيان مشوشة أو غير واقعية ، والتي تحمل معها اللغة المتداولة.

-         أخيرًا ، تستمد أوهام المسرح من المكانة المسببة للعمى للنظريات الفلسفية الأكثر شهرة ، والتي تمثلها كل من نظريات أفلاطون وأرسطو.

يعيد بيكون تركيز العلم على الخبرة والكفاءة التقنية ويعلن تقدم العلم من خلال الملاحظة. بيكون هو واحد من أوائل المفكرين الذين يثبتون الفضيلة الإيضاحية والعلمية للتجربة. عند القيام بذلك ، أراد استبدال المنطق الاستنتاجي (من العام إلى الخاص) لمنهجيات أرسطو بمنطق استقرائي جديد (من الخاص إلى العام). لذلك يجب على رجل العلم السعي لتجميع وتصنيف الحقائق وبالاشتغال على الفرضيات المبنية على الملاحظات ، والتي يجب بعد ذلك اختبارها في مبارزة (فرضية ضد الفرضية المعاكسة).

يستفيد هذا العمل من عمليات التحقق المتعاقبة من الديناميكية الجماعية للمجتمع العلمي ، حيث يمكن للجميع تكرار التجربة. ومع ذلك ، يجب أن يتم تنفيذها دائمًا بدقة: كل التجارب دون خطة أو نية دقيقة ليست كافية للحصول على قيمة علمية. يقول بيكون: "إن أفضل برهنة ، هي إلى حد كبير بعيدة عن التجربة ، طالما أنها تتمسك بالشيء الذي يتم تجربته". وبالتالي ، يشترط الفيلسوف أن تكون التجربة العملية أو النظرية كاملة الصلاحية التجريبية لاختيار وسيلة معينة ونهاية محددة. يكون المنج التجريبي عمليا مثمرا عندما يحدث تأثيرا على الواقع  ولما يتمكن من تحسين حياة الإنسان ؛ ويتحول الى نظرية شاملة عندما يكون له تأثير على العقل البشري الذي يتقدم العلم المشرق القادر على استيعاب الطبيعة.

العلم يبحث عن المعرفة من أجل الكفاءة التقنية. يقول بيكون إنه لا ينبغي أن يظل نظريًا ، لأن مهنته هي بالضرورة عملية وميدانية: الغرض منه هو ممارسة القوة على الطبيعة. من وجهة النظر هذه ، ينتقد البعد التأملي البحت ، أي أن يقول دون اهتمام فيما يتعلق بالعالم الحقيقي ، خطب فلاسفة العصور القديمة ، الذين حبسوا حكمتهم في الكلمات في كل شيء والأعمال العقيمة. لذلك يجب فهم المعرفة كوسيلة لتحقيق الكفاءة التقنية. إنها بالتحديد مسألة اكتشاف خصائص الطبيعة من أجل إعادة إنتاجها في أجسام معينة. "علم الإنسان هو مقياس قوته ، لأن تجاهل السبب هو عدم القدرة على إحداث التأثير. هكذا ينتصر المرء على الطبيعة فقط عن طريق طاعتها؛ وما يصعب على التأمل، يحمل اسم السبب، ويصبح قاعدة في الممارسة. يبدأ الفيلسوف من مبدأ أن كل خاصية للطبيعة (على سبيل المثال ، الكثيفة ، الساخنة ، الباردة ، الثقيلة ، الضوء ، وما إلى ذلك) هي تعبير عن جوهر ؛ الآن ، من خلال أن يصبح سيد هذا الجوهر ، سيصبح الإنسان سيدًا للعمل المبدع الذي ينتج عن ذلك ؛ هذا هو السبب في معرفة قوانين الطبيعة ضرورية لإنتاج الخصائص في الإرادة. لذلك يقارن بيكون العالم بالعالم الكيميائي الذي يحول المادة.

لكن لماذا اختار بيكون المراهنة الجذرية على المنطق الاستقرائي؟ وماهي قيمة المعرفة التجريبية؟ 

خلاصة القول أن بيكون جعل من الانفصال عن الماضي أهم شرط  لتحرير الاكتشاف العلمي و أراد تطهير المعرفة من الجدل العقيم والمناقشات الخاطئة التي أضرت بها ، وخاصة من تراث أرسطو وأفلاطون. يجعل المعرفة أعلى مهنة للإنسان. إن المعرفة تعطي قيمة أخلاقية وسياسية وتلهم الشكوك المفيدة وتجعل المظاهر تنمو. قارن بيكون، قبل ديكارت ، المعرفة بالشجرة التي ستكون فلسفتها هي الجذع. كما رأى أن العلوم الطبيعية تنقسم إلى الفيزياء والميتافيزيقيا. يعرّف الأخيرة أي الميتافيزيقا بطريقة جديدة: إنها تدرس المبادئ أو البديهيات المشتركة التي تعتمد عليها العلوم المختلفة بدورها.

من جهة ثانية يؤمن بيكون بالمعرفة من خلال التجربة ويجعل من التجربة طريقة رائعة للمعرفة. كما يتمثل الهدف أولاً وقبل كل شيء في إعداد الإنسان قائمة يجرد فيها كل ما يعرفه بالملاحظة، مع الحرص على التجارب المنعزلة ، التي ستأتي عن طريق الصدفة ، أو التي لن يكون لها سوى فائدة فورية. من المستحسن تمييز التجارب التي "تستخلص النتيجة" وتسمح باختراع تجارب أخرى جديدة. كما يميز بيكون بين الاستقراء والتجريب. في الاستقراء العادي ، ننتقل من الملاحظة إلى المبادئ الأخيرة الأكثر عمومية ، بينما ، في الاستقراء التجريبي ، يجب أن نتقدم خطوة بخطوة ، من خلال التمشي التدريجي ، وليس نحو الأفكار العامة ، ولكن نحو المبادئ التي تتيح للفكر من أن يمسك بطبيعة الأشياء".  

من جهة مقابلة يجب أن تقوم التجربة أيضًا بتصحيح الخطأ الذي لا مفر منه الذي تسببت به الحواس ، ولكن لهذا يجب تنقيته مسبقًا. في هذا الإطار انتقد بيكون الأوهام ورفض المفاهيم الخاطئة التي يتم تدريسها ودعمها ويسمي هذه الأفكار "بالأوهام" أو الأصنام . اذا كانت الأوهام الأولى متجذرة في طبيعة الإنسان وكان الإنسان أولاً وقبل كل شيء يتصور رغباته وليس وفقًا لقواعد الكون واذا كانت الأصنام الثانية متأتية من الكهف – وهو المكان الرمزي للظن عند أفلاطون – ويغمره الخطأ والظلام واذا كانت الأوهام الثالثة  صادرة عن الساحة العامة فإن الأوهام الرابعة تنحدر من المسرح وهي مكرسة من قبل التبجيل الذي أُنجز لأعمال الماضي: خرافات ، وقصص خيالية ، تزدهر على بعض الملاحظات المجزأة. إن قلة البيانات وكذلك الميل إلى التطور الفلسفي بشكل سريع ، ومزج اللاهوت معها ، وخلق السفسطة ، والتجريبية الساذجة والخرافة. على هذا الأساس يرفض بيكون التجريبية الأرسطية التي تسعى نحو معرفة الأسباب التي تتحكم في ظواهر الطبيعة. بهذا المعنى لا يهتم بيكون فقط  بأسباب الظواهر ، فهو ينتقد كل السببية ويبتعد عن النظرية الأرسطية للأسباب الأربعة ، وعن الأسئلة التي تطلبها وهي كالآتي: "ما هي هذه الظاهرة؟" "،" ما هو شكلها؟ "،" ما هو السبب الفعال لها؟ "،" لأي غرض تحدث؟ ".

كما يرفض بيكون فكرة السببية الغائية ، ويؤكد أن السببية الرسمية غير مجدية ، ويذهب إلى حد النظر في البحث عن السبب المادي والسبب الفاعل ويقول بعدم الجدوى من الخوض فيهما. لقد رفض بيكون المخطط التوضيحي الكامل لأرسطو ورأى بأنه لا يزال هناك فقط طبيعة بسيطة قيد الفحص وأوصي بإتباع الطريقة الحقيقية من أجل تشكيل دراسة استقصائية واحدة وعامة حول طرق نقل المعرفة التجريبية. غاية المراد من استخدام المنهج التجريبي أن اكتشاف المعرفة الجديدة يتطلب أيضًا أن يقوم الفيلسوف بالبحث والتحقق من المعلومات الواردة من الواقع وحساب المعطيات وقياس ما تعلمه من التجربة لتحديد المعلومات وبمجرد تجميع هذه الجملة من الملاحظات الخاصة ، فإنه من الضروري ترتيبها وتنسيقها.لكن كيف عمل بيكون على التمهيد لقيام الفلسفة التجريبية على أسس معرفية صلبة؟ 

المصادر:

 فرانسيس بيكون، الأورجانون الجديد، إرشادات صادقة في تفسير الطبيعة، ترجمة عادل مصطفى، الناشر مؤسسة هنداوي، المملكة المتحدة، 2017.

  • Novum Organum (1620),  édition PUF, Paris, 1986,
  • Essais de morale et de politique (1597)
  • De la dignité et de l’accroissement des sciences (1623)

كاتب فلسفي



940

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

وقفة احتجاجية امام المركز الصحي بدمنات

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

أيت عتاب : آفاق التنمية الحقيقية ، وضرورة توضيح مسار المقاربة التشاركية المحلية...

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

1965 حالة غش خلال امتحانات البكالوريا لدورة يونيو 2013

مذكرة الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي و أسرى الصحراء المغربية،لرئيس الحكومة المغربية بقلم محمد سي

جمعية الوسائط للتنمية المستدامة بأزيلال تنظم دورة تدريب المدربين في التنمية البشرية

هرمنا والدم يقطر من جوارحنا ! بقلم ّ . محمد همشــة

تلقي الإبستمولوجيا في المغرب بقلم : ذ. أحمد القصوار

1- المنطق الجديد عند فرنسيس بيكون بقلم د زهير الخويلدي

نقد فكرة السببية عند دافيد هيوم بقلم : د زهير الخويلدي

الفطري والمكتسب بين ديكارت وهيوم بقلم : د زهير الخويلدي

رحلة الفيلسوف من تحرير الحقيقة إلى تحقيق الحرية بواسطة : د زهير الخويلدي

العقل الفلسفي بين التأسيس المعرفي والمراجعة النقدية بقلم : د زهير الخويلدي

أكبر العنف الممارس في التعليم وزاري؟ // الحبيب عكي

عصبة الوسط لبناء الجسم والفيتنس تنظم الدورة التكوينية للمدربين في التقنيات والأساليب الحديثة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

سيدي محمد أمين العمراني ... الأستاذ المحرض، محطم الجدران . // ذ.مولاي نصر الله البوعيش


سباحة في عمق المجهول // ذ.مالكة حبرشيد


كيف سيصبح سلوكنا بعد كوفيد-19 // أحمد لعيوني


لماذا يحق للسجين التمرّد والهروب من السجن؟ // ذ.نظام مير محمدي


الجالية المغربية تمارس الدبلوماسية الموازية حفاظا على منتزه دولي بجبال الاطلس // محمد بونوار


أسامر ، إنسان ومجال وقيم … لا خبث وعنصرية ! // رجب ماشيشي


كورونا تحيي قيم التضامن بين المغاربة ! // الحسين أعيسى


في رثاء الزعيم عبد الرحمن اليوسفي // إسماعيل علالي*


عبد الرحمن اليوسفي الرّجل الذي قبّلَ الملكُ رأسَه // خالد التوزاني*


شكرا لك كورونا ! // اسماعيل الحلوتي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول عقار الهيدروكسي كلوروكين واستخدامه بالمغرب

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة لعائلة "سعد" في وفاة شقيقهم " الحسين " رحمه الله


تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" سمحمد أمزوار " أستاذ سابق بمدرسة إزلافن بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة والدة اخواننا وأخواتنا " ال المهرانى " رحمة الله عليها

 
طلب المساعدة من اهل الخير

طلب مساعدة : اللى كيعرف هذ السيد : " بورابعي الحسين "، اخبر السلطات المحلية أو أفراد عائلته ، بهذا الخبر

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

عادل بركات أمينــا جهويــا لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة ..

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف يعقدان اجتماعا مشتركا

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

مراسم جنازة فلويد تستمر 6 أيام في ثلاث ولايات.. المئات ينعون ضحية الشرطة وشقيقه يطالب بالعدالة


رحلة في الجحيم.. اختطفها 20 عاما وأجبرها على إنجاب 9 أطفال

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة