مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : تعزية وماساة في وفاة والد أخينا الأستاذ :" عبد اللطيف رقيق " تغمده الله برحمته ....             الكاتب العام لوزارة الصحة السابق يعود للظهور أمام ابتدائية أكادير، وسط ترقب كبير لقضيته المثيرة.             بسبب قصة شعره الغريبة.. أب ينهي حياة ابنه             جندي متقاعد يوجه طعنات قاتلة لزوجته بتراست .             الشيخ الفيزازي: الملك يحظى بحب شعبه والنظام المغربي لم ينقلب على أحد             هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟ // مبارك بلقاسم             أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية // د زهير الخويلدي             حكايتي مع الضّبّ والعشّاب!! // الطيب آيت أباه             انتخابات تونس : دروس وعبر // ذ. الكبير الداديسي             أزيـلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ،والدة الأستاذ :" سيمحمد سيجاسي " المدير السابق لإعدادية " تيشبيت "             من أكادير.. لأول مرة أخنوش يحكي عن والدته الراحلة والدموع تغالبه            ضابط مصري يمنع جنوده من الاعتداء على المتظاهرين             السيسي "ذو الأوتاد" مرتعشاً في رده على الفنان والمقاول #محمد_علي و #معتز_مطر: سلط الله عليه نفسه            مدير الشرطة القضائية يستنكر ترويج صور وفيديوهات على مواقع التواصل            برق يضرب ويطيح بلاعبي كرة قدم خلال التدريبات            الشاهد على اغتيال أيت الجيد يكشف أسماء المشاركين في الجريمة            المظاهر خداعة -فيديو يستحق المشاهدة             أزيــلال : مراسم تشييع جثمان المرحوم " احماد ايت علي "            لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

من أكادير.. لأول مرة أخنوش يحكي عن والدته الراحلة والدموع تغالبه


ضابط مصري يمنع جنوده من الاعتداء على المتظاهرين


السيسي "ذو الأوتاد" مرتعشاً في رده على الفنان والمقاول #محمد_علي و #معتز_مطر: سلط الله عليه نفسه


مدير الشرطة القضائية يستنكر ترويج صور وفيديوهات على مواقع التواصل


برق يضرب ويطيح بلاعبي كرة قدم خلال التدريبات


الشاهد على اغتيال أيت الجيد يكشف أسماء المشاركين في الجريمة


المظاهر خداعة -فيديو يستحق المشاهدة


أزيــلال : مراسم تشييع جثمان المرحوم " احماد ايت علي "


عامل اقليم أزيلال وتعامله مع الساكنة ... شاهد


التفاصيل الكاملة لفاجعة الرشيدية على لسان مساعد سائق الحافلة وأحد الناجين

 
كاريكاتير و صورة

لا صورانص والتعليم الخصوصي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

دعاء لأختنا الغاليه "شافية كمال " بالشفاء العاجل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

بسبب قصة شعره الغريبة.. أب ينهي حياة ابنه


جريمة بشعة… زوجة شابة تنهي حياة زوجها البالغ 62 سنة من عمره وتدفنه في “مطمورة”

 
الحوادث

أزيــلال / أفورار : حادث مروع ... سائق سيارة يصطدم ب 3 دراجات نارية ويتسبب في وفاة شاب ...


أزيــلال / تنانت : حادثة إصطدام صاحب دراجة نارية وسائق سيارة بأحد المواطنين ولاذوا بالفرار ..والدرك يلقي القبض عليهم

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اسدال الستار على فعاليات الدورة 9 من مهرجان


تنظيم الدورة الثانية للمعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال من 26 شتنبر إلى 05 أكتوبر 2019


دمنات / حجز وإتلاف مواد غذائية موجهة للاستهلاك.

 
الجهوية

النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بخنيفرة تأمر بإحضار رئيسة الترابية للحمام بالقوة


مريرت و النواحي : دخول مدرسي محفوف بالمشاكل


Entretien avec le Responsable de L’ENCG de Beni Mellal Mohamed Sabri

 
الوطنية

الكاتب العام لوزارة الصحة السابق يعود للظهور أمام ابتدائية أكادير، وسط ترقب كبير لقضيته المثيرة.


جندي متقاعد يوجه طعنات قاتلة لزوجته بتراست .


الشيخ الفيزازي: الملك يحظى بحب شعبه والنظام المغربي لم ينقلب على أحد


الملك يستقبل العثماني بالقصر الملكي بالرباط..وهذه تفاصيل اللقاء


الاعتداء على ثلاثة أمنيين والمفاجأة عن هوية المعتدين ؟؟؟

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

كُنْ خَيْرَ رَاجِع...!!! بِقَلَم : عُثْمَان أُرَحُو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يونيو 2014 الساعة 03 : 19


 كُنْ خَيْرَ رَاجِع...!!!   

  

 بِقَلَم     :     عُثْمَان أُرَحُو

 

أَسَمِعْتُم بِالخِطَابِ الشَّائِع

أَأَبْصَرْتُم النِّفَاقَ السَّاطِع 

أَرَأَيْتُم العَاقَ الطَّائِع

أَلَمَحْتُم الطَّبَّاخَ الجَائِع

بــَـلَـــى إنَّـــهُ الـــوَاقِـــِع

أَمَلَلْتُم الوَسَطَ المَائِع

أَرَثَيْتُم الشَّبَابَ الضَّائِع

أَنَهَرْتُم المَسْؤُولَ الصَّائِع

أَتَحَسَرْتُم الضَّنْكَ الفَاقِع

بــَـلَـــى إنَّـــهُ الـــوَاقِـــِع

أزُرْتُمْ البَلَدَ العَمِيقَ الكَسِيحَ النَّافِع

أسَمِعْتُم الخَاطِرَ البَاكِي القَانِع

أتَفَادَيْتُم الطُّوفَانَ الجَارِفَ النَّازِع

أانْطَبَعْتُمْ بالطَّابَعِ الطَّابِع

بــَـلَـــى إنَّـــهُ الـــوَاقِـــِع

أَلَم يَبْقَى لِلْعَوِيلِ سَامِع

أَ سَيَبْقَى الصَّوَابُ ذلِيلاً، لَيْسَ لَهُ رَافِع 

أَلَيْسَ هُنَاكَ بِدَايَة، ألَيْسَ هُنَاكَ نِهَايَة، أَلَيْسَ الأَمَلُ بِرَاجِع

أَلَيْسَ هُنَاكَ أَمَل، ثَمَةَ  آمَال، كُل النَقَاءِ اللَّامِع

بــَـلَـــى إنَّـــهُ الـــوَاقِـــِع

لَا أَحَدَ لِلْكَمَالِ هُوَ جَامِع

فَكُنْ مَعَ مَا لَيْسَ لَكَ، خَيْرَ قَاطِع

أَنْبِت اليَاسَمِينَ، فِي أَرْضِ الرَّمَادِ يَا زَارِع

عُدْ إِلَى أَحْضَانِ الصَّفَاءِ، كُن خَيْرَ رَاجِع

تَفَنَّن فِي رَسْمِهِ، كُنْ خَيْرَ صَانِع

 

 

 

 

 



3227

10






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- جيد

حميد صادق

قصيدة رائعة، هذا هو الواقع وللأسف ياأخي هذا هو الواقع.

في 04 يونيو 2014 الساعة 04 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- انت كاتب

ح.عمر

اريد ان انصحك اخى عثمان
انت لست شاعرا ولم تخلق لتكون شاعرا
فى الحقيقة ان شعرك جميل ةيحمل معانى رائعة ولكن تنقصك الرنة الموسقية ..
فانت تتقن النثر ولك افكار جد مهمة وبحر واسع من العبارات وتستهوى القارىء وتجلبه
هك>ا خيل الي ولكن انها مجرد فكرة ونصيحة عابرة
لا تواخدنى عليها
واقولها مرة اخرى أنت كاتب ولست بشاعر
لك منى التوفيق والنجاح

في 04 يونيو 2014 الساعة 48 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مجرد رأي

حسن ايت الطالب

أخي صاحب التعليق رقم 2 تتحدث عن الرنة الموسيقية وكأننا نبحت عن الوتر الموسيقي اللازم لتلحين اغنية ما اولا هده القصيدة عبارة عن ابيات شعرية حرة استعمل فيها المجار و الاستعارة وتحمل في طياتها معاني تحتاج لمن يحللها ليفهمها فهما عميقا وليس فهما سطحيا ثانيا مثل هذه الافكار البدائية هي التي تقضي على الابداع فعندما تقول لشخص انت لست بكدا و تصدر حكما بدائيا لا ينبني لا على خبرة و لا على ثقافة تحاول بطريقة غير مباشرة الحد من عزيمة الكاتب لكن هيهات ان تحد من عزيمة مهندسنا المحبوب و الموهوب عثمان فهذه ليست اول مرة يكتب فيها شعرا او مقالا فهو معروف بقلمه اللذي لا ينبض مند السنوات الاعدادية فقلما تجد توجها ادبيا وعلميا يجتمع في شخص واحد تحياتي الخالصة لك اخي عثمان

في 04 يونيو 2014 الساعة 01 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مبـــارك إن شــــــاء الله

أخوك في الله عصام

شكراً لك أخي الفاضل : عثمان أرحو
وألف مبروك لك يا شاعرنا الكبير
فشعرك ومقالاتك تزيد من مسيرتك نوراً وإشراقا.
حفظكما المولى عزَّ وجل وكل رمضان وأنت بألف ألف خبر.

في 04 يونيو 2014 الساعة 35 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- كاتب وشاعر

سمية

بارك الله لك في عملك وتهانينا على عملك الجديد.

في 04 يونيو 2014 الساعة 38 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- جواب الجواب

حسن ايت الطالب

ردا عليك اخي صاحب التعليق رقم 7
سقطت مرة اخرى في نفس الخطأ ولم تستوعب رسالتي
يا أخي لا تلزم أحدا بأن يختار هذا أو ذاك فالحصر و الالزام باختيار مجال معين هو ما يقتل الابداع في امتنا هذه عليك ان تقرأ السيرة الذاتية لمجموعة من الشعراء الكبار و كيف بدأوا
لا يهم كيف تكتب المهم ان توصل الرسالة
و الاخ عثمان اوصل الرسالة بطريقة حرفية استعمل فيها نباهته الهندسية هههه تحية اخي ارجو ان تفهم قصدي
نعتذر اخي عثمان عن اغتيابك ههه


في 05 يونيو 2014 الساعة 14 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- للشعرِ بحور محدودة

سالم الدليمي العراق

كم كنتُ أتمنّى أن أقرأ رَد الكُتّاب على مداخلات القُرّاء لكن للأسف يبدو و كأن الأمر إنتهى بالنسبةِ لهم بالنشر ، لقد علّق السيد الفاضل  (ح. ك )مُبيّناً ولو من وجهة نظرهِ الفارق بين النثر و الشعر و إنبرى لهُ المُدافعون  (و ربما دون دراية منهم  ) ببحور الشعر و أوزانهِ ، اذا كنتُم سادتي الأفاضل تُقيسون على الشعر المختلف الوزن و القافية و الذي أُطلِقَ عليه خطأً إسم الشعر الحر  (رغم انهُ مُقَبَّد بأوزان و بحور مختلفه ) و الذي نقلهُ عن الأدب الأنجليزي بدر شاكر السياب .. فالقياس لا يصحُّ هنا فكل بيت من أي قصيدة للسياب يخضع و يتوافق تماماً مع بحور و أوزان الشعر و إن اختلفَت القوافي  (آخر الأبيات ) في القصيدة الواحده ، في الوقت الذي نرى محاولات للبعض  (وأنا شخصياً أُشجّعها ) يُجهِدوا أنفسهم في أن يَلِجوا باب الشعر و كأنهُ مفتوح للجميع كأي باب مسجد فنراهم يُحافظون على قافيه موحّده لكتاباتهم ظنّاً منهم أن ذلك سيجعلهُ شِعراً .. لو صح الأمر يا سادتي الأفاضل لكان على سبيل المثال صاحب المقامات  (بديع الزمان الهمذاني 358 هـ/969 م 395 هـ/1007 م ) الكاتب والأديب و الذي تفوّق في مناضرة على اللغوي أبي بكر الخوارزمي ، لكان هذا الأديب من ضمن الشعراء العرب رغم ان القافيه موجوده في مقاماته .. لكن الشعر يبقى شعراً مهما دلف بابه كل من أدلى بدلوهِ ، أرى أن للنقد ضروره كبيره في تقويم الأدب بكل اشكالهِ و لا اعرف لماذا ننبري  (دون توكيل ) للذود عن ما نستحسن من أمر في الوقت الذي نجد فيه صاحب الشأن ساكت وكأنَّ الأمر لا يعنيه.. فبدون النقد لا تُقَوَّم الأعوجاجات و لا تتطوّر حتى الصناعات ..
شكراً لكَ أُستاذي  (ح. ك ) نيابة عن السيد الكاتب  (عُثْمَان أُرَحُو ) و شكراً لسعة صدور القرّاء الأفاضل ..

في 06 يونيو 2014 الساعة 09 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- شيلاه العراق

حسن ايت الطالب

الشعر الحريعني ألا يتبع الشاعر القواعد التقليدية لكتابة الشعر، فلا يتقيد الشاعر ببحر واحد أو قافية واحدة أو إيقاع واحد. وبظهور الشعر الحُر، بدأ الشعراء يكتبون على نهج جديد باستخدامهم أعدادًا غير منتظمة من المقاطع في البيت الواحد وقافية غير موحدة وأوزانًا متداخلة ونهايات غريبة الإيقاع في الأبيات. ولكن ليس الشعر الحُر حُرًا من كل قيد
و شيلاه الناس د العراق  )بين البروج (

في 07 يونيو 2014 الساعة 00 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- لا تنزعجوا...

ذ. فاطمة الزهراء الشريف /الرباط

وانا الأخرى ، تمنيت ان يرد صاحب المقال على كل ما ورد فى الردود ، لكنه الكاتب التزم الصمت ، ربما انه غاذير قادر على المواجهة او انه ترك لأصدقائه حقوق الرد على كل من سولت له نفسه ان يخرج عن مساره  ! ! !
انا مثفقةمع الأستاذ الكبير السيد سالم الدليمي من العراق ومع السيد ح.عمر الذى ادلى برأيه ، وتوصل بوابل من السهام الجارحة والمسمومة ...
ايها الأخ الكريم السيد حسن ايت الطالب اوجه لك كتابى هذا واقول لك ان ما ادعيته ليس حقيقيا ولا يمكن مناقشته
والشعر الحر له اوزانه وله قواعده وك>لك الرنة الموسقية كما دكر السيد عمر ، فالشعر الحر هو الخروج عن بحور الشعر القديم واوزانه فقط ، وليس ان تكتب وتحترم القافية المنهية ؟ وتسمي نفسك شاعرا  ! ! ! ! ! فنازك الملائكة و مي زيادة وآخرون من الذين نهجوا كتابة الشعر الحر ولكن بالقانون التفعيلى ، فبدل ان يكتبو الشعر مثلا بالبحر بسيط : مستفعل فاعل مستفعلن ، يكتبونه ب" مستفعل فاعل او فاعل مستفعل ، او مستفعل فقط ..اي عدم التزام كذلك بالقافية ، ولا بد من تواجد الموسيقى التصويرية والبحث عن الكلمات الرنانة الجياشة الهادفة ...اما السياب فله رأي آخر وله بحره الذى يتقنه ، بحر الخبب .
على كل نتمنى من الشاعر ارحو ان يناقش الإخوة ولنستفيد من الجميع


في 07 يونيو 2014 الساعة 02 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- تــــــــــوضــــيـــح

عُثْمَان أُرَحُو

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته،
تحياتي الخالصة من القلب الى القلب لكل من أدلى بتعليق، و أظهر غيرته على ضوابط الابداع؛ خصوصا قوانين الكتابة الشعرية، من تفعيلة و بحر و قافية...
فلولا هذه الضوابط لأصبحنا كلنا شعراء. و ما كتبته أنا يا أحبائي، ليس نثرا و لا شعرا، بل مجرد خواطر خالجتني فنقلتها كما هي. وشكرا والسلام.

في 08 يونيو 2014 الساعة 05 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أنف «بينوكيو»الطويل. بقلم ذ. محمد حدوي

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

اكتئاب الشتاء قد يؤدي إلى الإنتحار بقلم " د. أحمد سامح

هذا رجل تذوق العبودية فتألم بالحرية كتبها: عبدالقادر الهلالي

بـرلــمان ’’الــفامــــيلة‘‘ بقلم : ذ.الحافة حسن

السان فالتنين (عيد الجنس): نظرة سوسيو- سكسولوجية.بقلم : ذ.محمد الإدريسي

فتوى «جهاد النكاح» بين زعران الحروب و... مجاهديها بقلم: ذ.حازم الأمين

هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟ بقلم ذ" سليم الدليمي

القيامة الآن...قوموا تغنموا (2) المؤذن بقلم : عبدالقادر الهلالي‎

كُنْ خَيْرَ رَاجِع...!!! بِقَلَم : عُثْمَان أُرَحُو

كُنْ خَيْرَ رَاجِع...!!! بِقَلَم : عُثْمَان أُرَحُو





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟ // مبارك بلقاسم


أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية // د زهير الخويلدي


حكايتي مع الضّبّ والعشّاب!! // الطيب آيت أباه


انتخابات تونس : دروس وعبر // ذ. الكبير الداديسي


ترشيد القهر...تدوير البشرية للشاعرة ذ . مالكة حبرشيد


على نهد جهنم // محمد عبد الكريم يوسف


الحراك الجزائري خطوة اولى نحو تحرر الشعب الجزائري // انغير بوبكر


الـمـــرأة الصـالحـــــة شعــر : حســين حســن التلســـيني


حكاية من الواقع // عبد الصمد لفضالي


عهد حقوق الطفل في الإسلام، ماذا نعرف عنه حتى نقبله أو نرفضه؟؟ // الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية وماساة في وفاة والد أخينا الأستاذ :" عبد اللطيف رقيق " تغمده الله برحمته ....


أزيـلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ،والدة الأستاذ :" سيمحمد سيجاسي " المدير السابق لإعدادية " تيشبيت "


زيلال : اصدق التعازي والموساة الى الأخ :" محمد واوجا : في فقدان والدته ، رحمها الله


الإعلام بجهة بني ملال خنيفرة حزين بوفاة أحد اقلامها، الصحفي المقتدر :"عبد السلام بورقية " ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الدار البيضاء-سطات.. "الشباب رافعة أساسية لمواصلة المسار" شعار اللقاء الجهوي الثاني لشبيبة “الأحرار”

 
أنشـطـة نقابية

بيان : النقابة المغربية للصحافة والإعلام تشجب إعتداء أعضاء من ” البيجيدي ” على صحفيين بمدينة فاس

 
انشطة الجمعيات

النسيج الجمعوي التنموي بإقليم أزيلال ينظم لقاء حول موضوع” الحق في التنمية “

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

عاجل : “قول ما تخافشي، الخاين لازم يمشي” ...مصر تشتعل بمظاهرات ضد السيسي و الجيش..فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة