مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و" القيسارية " والغديرة الحمراء ...             في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!             ظهير أجدير وانطلاق مسلسل مخزنة الأمازيغية: الكاتب: محمد بودهان             مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...             روسيا تطلق اسم “سبوتنيك V” على أول لقاح ضد فيروس كورونا             شكاية “الكريساج” تفضح فتاة حديثة الزواج رفقة خليلها ...             بني ملال..إيداع خديجة “فتاة الوشم” السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية             عاجل .. المغرب يطلب من روسيا ملايين من جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا             إنهم يقتلون الأمازيغية ! (مثال المدعوة «الإذاعة الأمازيغية) // ذ. بودريس بلعيد             أزيــلال : تسجيل 09 إصابات جديدة بفيروس كورونا والاجمالى يرتفع بجهة بني ملال خنيفرة يرتفع الى رقم كبير..             صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين            انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين


انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

الفقيه بن صالح.. 11 جريحا في حادث انقلاب “بيكوب” بعضهم في حالة خطيرة


أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..

 
الأخبار المحلية

مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...


أزيــلال : تسجيل 09 إصابات جديدة بفيروس كورونا والاجمالى يرتفع بجهة بني ملال خنيفرة يرتفع الى رقم كبير..


مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...

 
الجهوية

بني ملال : بعد إصابة 27 تاجرا، والي الجهة يأمر السلطات المحلية إغلاق المنافذ المؤدية الى المدينة القديمة و" القيسارية " والغديرة الحمراء ...


بني ملال..إيداع خديجة “فتاة الوشم” السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية


بني ملال : فيروس كورونا يصيب “كسابة” و يتسلل لولاية الأمن.

 
الوطنية

في أثقل حصيلة يومية… المغرب يُسجّل 1499 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 23 حالة وفاة خلال 24 ساعة!


شكاية “الكريساج” تفضح فتاة حديثة الزواج رفقة خليلها ...


عاجل .. المغرب يطلب من روسيا ملايين من جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا


الحكومة تتجه لاتخاذ إجراءات جد مشددة وصارمة بعد استفحال فيروس كورونا


مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء خطير

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


كورونا.. كبش العيد والقاضي /// علي كرزازي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يوليوز 2020 الساعة 23 : 04


كورونا.. كبش العيد والقاضي

علي كرزازي

كانت قاعة المحكمة سادرة في صمتها المهيب عندما ولج إليها السيد القاضي بمعية مستشاريه. حيّا بابتسامته المعهودة محاميي طرفي القضية والطاقم الصحفي الذي جاء لتصوير وقائع الجلسة التي كانت ستبث على أمواج الإذاعة وشاشات التليفزيون. كان ذلك إجراء وقائيا من الإجراءات التي فرضتها جائحة كورونا.

افتتح السيد القاصي الجلسة باللازمة المعهودة، ثم أثار لب إشكال القضية في التساؤل التالي: هل سيكون الكبش حاضرا في مشهد العيد أم لا؟ أعطى الكلمة لمحامي الفريق الأول الداعي للتضحية بالخراف يوم عيد الأضحى، الذي قال: "سيدي القاضي المحترم، سادتي المستشارين، الجميع يعلم أن كورونا اللعين ألحق بنا أضرارا جسيمة، فقد حرمنا من شيء اسمه الفرح وألقى بنا في أتون الاكتئاب والاضطرابات النفسية التي لا حصر لها، ولسنا مستعدين للتنازل عن فرحة العيد، إذ لا عيد بدون أضحية. ماذا سنقول للأطفال الذين يريدون أن يتملوا بطلعة الكبش البهية، ويحاورونه عن قرب ويلتقطون معه صور سيلفي للذكرى؟ وماذا سنقول للمستضعفين والفقراء الذين لا يتذوقون طعم اللحم إلا في موسم العيد؟".

يتدخل محامي الفريق المعارض قائلا: "أعترض سيدي القاضي، فزميلي يلعب ورقة دغدغة المشاعر، ونحن أمام خطر محدق لفيروس كورونا الذي أرعب العالم ونكّل بالشعوب، فكيف نسمح بذبح الأضاحي، وهذا الفيروس ما زال يتجول بين ظهرانينا، إن الازدحام في الأسواق وحركية التنقل بين القرى والمدن والأقاليم والجهات سيمنح له فرصة مواتية ليعصف بنا أكثر فأكثر، سنكون أهدافا مكشوفة بالنسبة له، ومن يدري ربّما ستنتقل عدواه من الإنسان إلى الحيوان فتكون بذلك الطامة الكبرى".

ينهض محامي الطرف الأول ويقول: "سيدي القاصي، الطامة الكبرى هي أن إلغاء الأضحية سيضر باقتصادنا الذي بدأ مرحلة التعافي الأولي، فقطاع كبير من المواطنين يعيشون على مداخيل الأضاحي: منهم الفلاحون، والكسابون، و"الشنّاقة" والحمّالون وأصحاب وسائل النقل بكافة أنواعها، وممتهنو الحرف الموسمية المتصلة بالعيد.

سيدي القاضي، لقد عانى الجميع اقتصاديا من الحجر الصحي، وإذا تم إلغاء هذه الشعيرة الدينية المدرّة للدخل، فان شرائح كثيرة من المجتمع ستتضاعف معاناتها أكثر فأكثر".

محامي الطرف الثاني: "سيدي القاضي المحترم، سادتي المستشارين، ألم ننطلق في استراتيجيتنا منذ البدء في تقديم صحة المواطنين على الاقتصاد؟ ألم نجعل النظافة من أهم أولوياتنا في هذه المرحلة الحرجة، فكيف سيكون حال أزقتنا وشوارعنا؟ ستصبح لا محالة في أيام العيد مطارح للنفايات والقمامة. ألا يمكن أن يسهم ذلك في تسريع وتيرة العدوى وانتقال المرض؟ إن زميلي يريد بنا أن نرجع خطوات إلى الوراء بعد أن قطعنا مراحل مهمة في حربنا ضد كورونا، فإذا كنّا قد صبرنا إلى اليوم فما الذي يضيرنا أن نصبر أكثر حتى نصل إلى المبتغى ألا وهو الحد من انتشار هذا الوباء المستشري؟".

محامي الطرف الأول: "سيدي القاضي، سادتي المستشارين، إن نفسيّتنا قد وصلت للحضيض، وهذا الفيروس اغتال أفراحنا وحرمنا من الكثير من المتع: انتزع النوم من أجفاننا، أفقدنا الشهية للأكل، قلب مواعيدنا رأسا على عقب، وألغى من قواميسنا كل شيء يمت بصلة لراحة البال والسعادة، حتى شعائرنا الدينية لم تسلم من تأثيراته: لقد مرّ شهر رمضان كئيبا وكذلك عيد الفطر، والمساجد أوصدت أبوابها، ولسنا مستعدين للتفريط في فرحة الأضحى التي لن تتم ألا بذبح الأضحية".

يتدخل القاضي بنبرة فيها نوع من الشدة: "وماذا تقترح سيادتكم في هذا الشأن؟". يجيب محامي الطرف الأول:

"ننظّم أسواقنا ونشدّد من إجراءاتنا الوقائية ويشتري كل منا خروفه في أمن وأمان." يصرخ محامي الطرف الثاني: "هذا مستحيل سيدي القاضي، لا يمكن أن نتحكم في حركية الأسواق في مثل هذه الظروف، ستكون كارثة سيدي القاضي، وليعلم زميلي أن ديننا مبني على اليسر، وهناك قاعدة فقهية تقول: إن الحفاظ على الأبدان مقدّم على الحفاظ على الأديان. فلا أرى بأسا إن نحن أرحنا أكباشنا هذه المرة واسترحنا. أما مسألة احتجاج زميلي بالمعطى الاقتصادي، فأنتم تدركون أن الطبقة الوسطى في معظمها ومعها الطبقات الفقيرة والمستضعفة لن يكون بمقدورها أن تتحمل نفقات العيد، وهي التي تضرّرت قدرتها الشرائية بشكل كبير، وبعد انصرام شهر أو يزيد ستكون في مواجهة نفقات الدخول المدرسي، أمّا عطلة الصيف فلا أحد يدري محلها من الإعراب".

وفي الوقت الذي لوّح فيه محامي الطرف الأول بيده معترضا، وقبل أن يتدخل القاضي لمنعه من الكلام، سمع على باب قاعة المحكمة جلبة كبيرة، دخل على إثرها كبشان أقرنان مليحان، اقتربا من القاضي فقال الأول: "سيدي القاضي، سادتي المستشارين، جئت ممثلا لزملائي الأكباش فلتتفضل وتسمح لي بكلمة قصيرة"، وافق القاضي مذهولا فقال الكبش: "أنا وزملائي مستعدون للتضحية لأننا نذرنا أنفسنا للفداء، ونحن لا نقلّ عن بني الإنسان إيمانا ورغبة في التقرب إلى الله، وبالتالي فنحن مع الفريق الأول".

رفع الكبش الثاني رجليه الأماميتين وقال: "سيدي القاضي، أما أنا وزملائي الآخرون فنأمل أن نستفيد من حالة الطوارئ هاته، فلا تذبحونا في يوم العيد، اتركوا لنا فسحة علّنا ننعم بأيام أو شهور تزيد في أمد عمرنا القصير".

تملّك القاضي الوجوم وبعد برهة رفع الجلسة للمداولة، ولمّا عاد كان الانكسار والحيرة باديّان على محياه وبالكاد استطاع أن ينطق:

"أصارحكم القول بأنني طيلة مساري المهني لم تصادفني قضية شائكة مثل هاته، لذلك سأقضي بعدم الاختصاص وسأحيل القضية على حكومة السيد العثماني لتقول فيها الكلمة الفصل، ولها واسع النظر، رفعت الجلسة".

كل عيد وأنتم بألف خير.



379

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شذرات من كناش الكريدي‏ بقلم ذ. الطيب آيت أباه

فيروس"كورونا" يستنفر السلطات الإقليمية لعقد اجتماع عاجل بمقر عمالة ازيلال

لهذا السبب.. رونالدو يتعرض لحملة إعلامية شرسة

روبورتاج :ساكنة اعالي جبال ازيلال تحاصرها الثلوج في ظل تاخر المساعدات الحكومية

الجريدة في قلب ملعب FC برشلونة الشهير و المهاجرون ينوهون بمساعدات ميسي للأطفال المغاربة

أنا شاوي امازيغي ولكن لست عربيا بنص القرآن قلم : غزالي كربادو

الفيديو // شاب إسباني يقتل والدته ويأكل من جثتها ويطعمها لكلبه أيضا !

جلالة الملك محمد السادس يتوج بالجائزة الدولية ''ميدالية إليس آيلاند'' الشرفية 2019

بعد جُمود العثماني..المٓلك يأمر بترحيل المغاربة العالقين بالصين فوراً

انا أحب.. أنا انسان // لطيفة حمانو

كورونا.. كبش العيد والقاضي /// علي كرزازي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ظهير أجدير وانطلاق مسلسل مخزنة الأمازيغية: الكاتب: محمد بودهان


إنهم يقتلون الأمازيغية ! (مثال المدعوة «الإذاعة الأمازيغية) // ذ. بودريس بلعيد


صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد


ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي


واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


حرب المواقع في الشرق الاوسط ذ.عبد المنعم خنفري


رسائل النهب بقلم ذ.سعيد الكحل


أنا وسجادة الصلاة .. بقلم:د. أسامة آل تركي


إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم


الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا حول ما تعرض له المصور الصحافي" محمد وراق" وتدين تصرف أحد أفراد ألآمن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

روسيا تطلق اسم “سبوتنيك V” على أول لقاح ضد فيروس كورونا


يوم واحد فقط يفصل العالم عن أول لقاح لفيروس كورونا..كبار السن والأطباء أول من يتلقون الجرعات الأولى

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة