مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هكذا تكلم سلمان رشدي بقلم : ذ.انغير بوبكر             حكاية خربوشة والقائد عيسى بقلم : ذ. خالد الغالي             مورفولوجية البناء بتاكلفت بقلم : ذ. محمـد همشــة             الطب و أشياء أخرى بقلم د.صادوق الهام رشيدة             أزيــلال : تهنئة خاصــة للأستاذ :" هشام ايت الحاج " لتوليـه رئيسا لنادي القضاة بالراشديدية...             اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن المحلي بوجدة تكذب             هذا عدد موظفي الشرطة الذين استفادوا من الترقية بالاختيار             20 سنة سجنا لسيدة قتلت شاب طعنا بمدينة فاس             توقيف المشتبه بهم في قتل سائحتين بجبال الأطلس... مستجدات             مفتشون يرفضون مناقشة بحوث الأساتذة المتعاقدين بأزيلال             أزيلال ريبورتاج قصير و مترجم يحكي الأوضاع المزرية للإنسان الأمازيغي .            حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة             نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيلال ريبورتاج قصير و مترجم يحكي الأوضاع المزرية للإنسان الأمازيغي .


حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة


نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة


اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

20 سنة سجنا لسيدة قتلت شاب طعنا بمدينة فاس

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : تهنئة خاصــة للأستاذ :" هشام ايت الحاج " لتوليـه رئيسا لنادي القضاة بالراشديدية...


هذا عدد موظفي الشرطة الذين استفادوا من الترقية بالاختيار


مفتشون يرفضون مناقشة بحوث الأساتذة المتعاقدين بأزيلال

 
الجهوية

بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.


بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )

 
الوطنية

اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن المحلي بوجدة تكذب


توقيف المشتبه بهم في قتل سائحتين بجبال الأطلس... مستجدات


العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين تحملان آثار عنف قرب مركز إمليل


جريدة " ازيلآل 24 " تعلن تضامنها المطلق مع الزميلة " أخبارنا "


أزيــلال : فضيحة خيانة زوجية جديدة تهز هذه مدينة أفورار

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مذكرات جندي الحــــلــ(7)ــقـــة كتبها : لحسن كوجلي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يونيو 2014 الساعة 29 : 00


 مذكرات جندي

الحــــلــ(7)ــقـــة


كتبها : لحسن كوجلي


 

منذ ان حقق الجيل الاول من المقاتلين بطولات رائعة، واستعادوا مساحات مهم من الارض، لجئوا الى احداث الحزام الامني المعروف داخليا ب " السمطة ". هذا المشروع الذي انجز على مرحلتين، اوله كان سنة 1981 و يهدف الى ترابط وتماسك كل الافواج المرابطة في الصحراء وكذا الى قطع الطريق امام توغلات العدو، دون ان نغفل عن النقطة المهمة و المتعلقة بحماية الارض المسترجعة والدفاع عنها،بعدما كان التكتيك يعتمد على الكر والفر.المشروع الثاني كان سنة 1985 وقد انجز على مسافة متقدمة بحوالي 40 كلم .شخصيا لم احضر هذا الانجاز، لكن التحقت بالمقاتلين هناك بعد اقل من سنتين، مستكملا معهم المهمة. الحديث على هذا النوع من المشاريع يمنع على النساء وعلى دوي ضعاف القلوب والسكريين، لانه يحوي قصصا ومشاهد مؤثرة جدا.السرية او " الكبانية " رقم 6 التي كان لي الشرف ان اساههم في بنائها والدفاع عنها كانت تابعة لفوج يحده من الشمال الشرقي واد درعة وجبال وارڭزيز ومن الجنوب الغربي الحمادة . كانت الارض من امامنا مبسطة الى حدما، تتخللها بعض الثلال والاودية مع وجود غابات صغيرة ومتناثرة، هذه الجغرافية كانت في صالحنا لكنها لاتخلو من اصدار المشاكل الينا. بما ان سريتنا كانت محصنة ومحمية من طرف
رجال المدافع الثقيلة الممركزين في الحمادة، كان يصعب على العدو شن هجوم خاطف، لذا كان يعتمد على " الهارسيلمون " اي القدف من بعيد او التسلل عبر الاجنحة من طرف " الكوموندو ". في إحدى الصباحيات لاحظنا اختفاء عدة الغام من حقلها الذي كان يتواجد امام " السمطة " بحوالى 20 متر. اكتشفنا انه كان يسرق استمر الامر ليومين متثاليين، لذا عمدنا الى تغيير الخطة التي فاجئنا بها العدو. خطتنا الاصلية كانت تعتمد على الدفاع فقط، بحيت لا يحق لنا ان نتخطى الحزام مهما كان الامر، لكن هذه المرة وبامر من القيادة تخطينا " السمطة " وحقل الالغام وبتنا ليلة كاملة منبطحين على الارض دون حماية واقية من الامام . كونا سلسلة بشرية على طول الحزام وراء المكان الذي سرقت منه الالغام.إنها ليلة من جحيم لو  حضرها السيد بنكيران لكان له راي اجابي في المتقاعدين، لم تاخدنا فيها سنة ولا نوم، كنا بين نارين، العدو من الامام والالغام و سلاح الحماية من الوراء، فلو قدر ان تبادلنا الرصاص لهلكنا من الطرفين لا محالة، لحسن الحظ لم يحدث ذلك انما ما حدث، كان بعد منتصف الليل بساعتين حين اقدمت مجموعة من لصوص العدو في ظلمة كظلمة ليلة القدر ليستانفوا ما بداوه، كنا نسمع اصوات اقدامهم من جهة اليمين وقد اختلط الامر بالنسبة لزميلينا لحسن الذي كان 
يتواجد في نهاية الصف من الجهة المعنية، كان بالمناسبة قليل النظر وحين رآهم بجانبه، لم يعد يعلم اهم من الاعداء ام من الاصدقاء فحتى لا يتصرف تصرف يندم عليه، اقدم على اطلاق النار في الهواء ما فتح للاعداء مجالا للهرب والافلات
بارواحهم. هذه الخطة منعت العدو معاودة الكرة مرة اخرى. في ليلة اخرى حاول شخصين محسوبان على العدو ان يتسللا من بين موقعي الحراسة للقيام باحدى المهمات إما القتل بالسكاكين حتى لا يصدران اصوات او زرع الغام في احد الطرقات المهمة لاسقاط اكبر عدد ممكن من الضحايا، الا ان ذلك لم يحدث بعدما فاجاهم احد الزملاء بالنار واصاب احدهما وارداه قتيلا فيما الثاني هربتاركا وراءه دماء تؤكد اصابته البليغة
.



1715

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أيت محمد: التعبير عن الرأي يقود مجموعة من الأشخاص للمثول أمام القائد

ملاحظات أولية حول مذكرة الحركة الانتقالية الحلقة 1: تدبير الفائض والخصاص بقلم: ذ. الكبير الداديسي

وزير الشبيبة والرياضة محمد اوزين يعطي انطلاقة الدورة الثالثة للمهرجان السنوي لافورار

أيت أعتاب : تخريب و هجوم على المؤسسات التعليمية.

100 ألف تلميذ يغادون المدرسة قبل إتمام التعليم الابتدائي

الدمقراطيون الجدد بمصر : بقلم مبارك الحسناوي

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

مذكرات جندي الحـــلـ5ـقـــــة كتبها : لحسن كوجلي

مذكرات جندي الحــــلــ(7)ــقـــة كتبها : لحسن كوجلي

مذكرات جندي الحلــــ9ـــــقة كتبها : لحسن كوجلي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هكذا تكلم سلمان رشدي بقلم : ذ.انغير بوبكر


حكاية خربوشة والقائد عيسى بقلم : ذ. خالد الغالي


مورفولوجية البناء بتاكلفت بقلم : ذ. محمـد همشــة


الطب و أشياء أخرى بقلم د.صادوق الهام رشيدة


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر)


النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب،

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..


تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة