مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...             كورونا ... تسجيل 04 حالات جديدة مصابة بالفيروس بأزيلال و 13 حالة ببني ملال !!             فاجع.. إنتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزازـــ بنت الأطلس ــ في هولندا بسبب العنصرية             معركة عائلية دموية تنتهي بجريمة قتل بشعة             المغرب يصل إلى مرحلة خطيرة في انتشار الفيروس والإعلان عن بداية موجة كورونا الثانية… أشد شراسة !             أزيــلآل : ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا :04 اصابات في اقل من 24 ساعة             صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد             ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي             واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي             أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..             صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين            انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين


انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..


أزيــلال : نقل سائق دراجة نارية إلى المستشفى الإقليمي إثر حادث سير ....

 
الأخبار المحلية

مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...


كورونا ... تسجيل 04 حالات جديدة مصابة بالفيروس بأزيلال و 13 حالة ببني ملال !!


أزيــلآل : ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا :04 اصابات في اقل من 24 ساعة

 
الجهوية

بني ملال : فيروس كورونا يصيب “كسابة” و يتسلل لولاية الأمن.


بني ملال تسجل 17 حالة جديدة دفعة واحدة ...


طالبة طب تعيد كورونا إلى مدينة الفقيه بنصالح ، وسط ترقب نتائج باقي المخالطين و الخوف من ظهور بؤر وبائية

 
الوطنية

معركة عائلية دموية تنتهي بجريمة قتل بشعة


المغرب يصل إلى مرحلة خطيرة في انتشار الفيروس والإعلان عن بداية موجة كورونا الثانية… أشد شراسة !


إعتقال سيدة عذبت إبنة زوجها القاصر بحرق جهازها التناسلي


وزارة التربية الوطنية : صدور بلاغ هام عن الدخول المدرسي المقبل و تحدد تواريخ انطلاق الدراسة


توقيف شخص يشتبه تورطه في عدم الامتثال ومحاولة قتل كان ضحيتها شرطي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


أمير الرحّالين المسلمين والعرب ابن بطوطة بقلم : وسمية المسلم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يوليوز 2020 الساعة 27 : 03


أمير الرحّالين المسلمين والعرب ابن بطوطة

 

 

بقلم : وسمية المسلم

 

 

الرحالة والمغامرون في أرض الله الواسعة والانتقال والترحال من مكان إلى آخر بهدف سبر أغوار الطبيعة ومعرفة أنماط البشر والغوص والبحث عن المجهول لتحقيق أهدافهم من حب ومتعة المعرفة وإمتاع أنظارهم وتفتق أذهانهم والوصول إلى مبتغاهم، ويجانب الرحالة الكثير من الصعاب والعقبات والصدمات والمفاجآت، بصبرهم وقدرتهم على تحمل الصعاب وركوب الأخطار وبقوة ملاحظاتهم وقدرتهم على تدوين مشاهداتهم، وهناك الكثير من الرحالة العرب والمسلمين على مر الزمان والمكان، ونخص بالذكر الرحالة ابن بطوطة فهو من أشهر الرحالين العرب والمسلمين في زمن العصور القديمة والوسطى.

وابن بطوطة ولد في طنجة المغرب العربي (1304م - 1377م) في القرن الرابع عشر الميلادي.

وأتقن اللغة العربية والفارسية والتركية وكان متمرسا بفن الكتابة القصصية والتاريخية والجغرافية والأدبية، بدأت رحلاته من موطنه طنجة قاصدا زيارة بيت الله الحرام مكة المكرمة للحج والعمرة والاستماع لمن في المشرق من العلماء المشهورين بعلمهم وتقواهم وكانت في زمن ما يسمى بالعالم القديم عالم العصور الوسطى، طاف بلاد المغرب ومصر والشام والحجاز والعراق وفارس والهند والصين وما وراء النهر واليمن والبحرين وتركستان وجزيرة جاوا وجزر سرنديب «سيلان» وأواسط أفريقيا وغيرها من الأمصار واتصل بكثير من الملوك والأمراء فمدحهم، كان ينظم الشعر واستعان بهباتهم على أسفاره وجمعت جميع رحلاته في كتاب تحت اسم «تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار» ترجمت إلى عدة لغات.

تلقبه جمعية كامبريدج في كتبها وأطالسها بأمير الرحالين المسلمين.

وما يميز ابن بطوطة انه راو ممتاز بأحاديثه ومشاهداته يخترقها بعناصر التشويق والقصص المسلية وقدرته على الإبداع الخيالي والوصف الدقيق وهو ينقل للقارئ عادات وتقاليد وديانات الشعوب ونوادر الأخبار والطرائف المسلية وروايات منمقة ويصف المدن وصفا دقيقا بعين مصور بارع صادق بأسلوب سلس والأوصاف المسهبة وسبر بسير الشعوب ووصف ملابسهم بأنواعها وأشكالها والأطعمة باختلاف أصنافها وظروف طهيها والفنون التي تشتهر بها كل دولة وبناء منازلهم وما تمتاز به كل دولة في الزراعة والصناعة والتجارة ووسائل النقل.

اهتمت الجمعية الجغرافية في إسبانيا بكتب الرحالة الأندلسيين إلى المشرق الإسلامي، ولرحلات ابن بطوطة أثر كبير في نفسيته فطمحت نفسه لاكتشاف المجهول وللسياحة في أرض الله الواسعة، والقرآن الكريم والسنة النبوية يحـــضان على الرحلة، (قل سيروا فـــي الأرض - سورة الأنعام: 11).


عاد ابن بطوطة إلى وطنه مدينة فاس في المغرب العربي بعد غياب دام سبعة وعشرين عاما متجولا في أرض الله الواسعة واستخدم ابن بطوطة الدواب كالجمال والخيول في تنقلاته البرية والمراكب في تنقلاته البحرية.

هؤلاء هم الأبطال العباقرة الرحالة العرب المسلمون ومناقبهم الحميدة ولهم الفضل الكبير بأنهم حفظوا لنا التراث العربي الإسلامي ووصفهم الدقيق لعصور قديمة غابرة في زمانها ومكانها وتوثيقهم للرحلات بقوة تعبيرهم اللغوي وسرد المعلومات بطريقة مشوقة قصصية بعين فنان بارع التصوير وتدوين المشاهدات بكل دقة لم تخل من أي شاردة ولا واردة.

لننهل من أدب الرحلات ونستصبح بأنواره ونقطف من ثماره ومن قرأ كتب الرحالة تعصمه من زلة الجهل بالأمر، وبالعلم والمعرفة يجلو نوره الدياجي والظلمات.

 

[email protected]



344

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

تعزيـــة : بن عدي حفيظة في ذمة الله

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

وفاة والد الأستاذ حاميد عبد السلام مدرسة اولاد عطو الكرازة نيابة الفقيه بن صالح

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

تعازينا للسيد زرعة عبد العزيز العميد الإقليمي للأمن بازيلال في وفاة والدته

كأن شيئاً لم يكن! بقلم تركي بني خالد

الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

أمير الرحّالين المسلمين والعرب ابن بطوطة بقلم : وسمية المسلم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد


ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي


واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


حرب المواقع في الشرق الاوسط ذ.عبد المنعم خنفري


رسائل النهب بقلم ذ.سعيد الكحل


أنا وسجادة الصلاة .. بقلم:د. أسامة آل تركي


إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم


الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور


الخوف في عالم كورونا // عبد اللطيف برادة


العناية بالذات وأخلاقيات الرعاية السياسية عند ميشيل فوكو // د زهير الخويلدي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا حول ما تعرض له المصور الصحافي" محمد وراق" وتدين تصرف أحد أفراد ألآمن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فاجع.. إنتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزازـــ بنت الأطلس ــ في هولندا بسبب العنصرية


"هيروشيما بيروت".. انفجار هز دائرة قطرها 8 كلم

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة