مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...             كورونا ... تسجيل 04 حالات جديدة مصابة بالفيروس بأزيلال و 13 حالة ببني ملال !!             فاجع.. إنتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزازـــ بنت الأطلس ــ في هولندا بسبب العنصرية             معركة عائلية دموية تنتهي بجريمة قتل بشعة             المغرب يصل إلى مرحلة خطيرة في انتشار الفيروس والإعلان عن بداية موجة كورونا الثانية… أشد شراسة !             أزيــلآل : ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا :04 اصابات في اقل من 24 ساعة             صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد             ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي             واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي             أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..             صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين            انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار            سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء            دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صور حية من جولة ماكرون في شوارع بيروت ومن الأحاديث التي دارت مع المواطنين


انفجارات لبنان : جميع لقطات انفجار ميناء بيروت من زوايا قريبه لحظة الانفجار


سرقة اكباش العيد من الكسابة والإعتداء عليهم ،في واضحة النهار يوم عرفة بالدار البيضاء


دار الزعفران بأزيلال، الفضاء الأمثل لتسويق عصري للذهب الأحمر


حشود المسافرين تهاجم سد قضائي ضواحي وارزازات بعد منعهم من السفر


وزير الصحة يحسم جدل العودة للحجر الصحي الكلي بعد عيد الأضحى


رئيس الحكومة العثماني يعلق على القرار المفاجئ لمنع التنقل من و الى بعض المدن 2020/7/26


يوسف الزروالي_والحالة في إقليم ازيلال _هنا جزء صغير من مال زينب بنت شعب ,أين الباقي

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

يا ربي السلامة: زوجة تقتل ابناء زوجها القاصرين من الزوجة الاولى بمراكش


واقعة مروّعة في يوم العيد.. شخص يعتدي على زوجته وأصهاره بسكين وينتحر بطريقة مأساوية

 
الحوادث

أزيــلال : حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يؤدي لاصابة شاب بجروح بليغة..


أزيــلال : نقل سائق دراجة نارية إلى المستشفى الإقليمي إثر حادث سير ....

 
الأخبار المحلية

مخيف ...تسجيل 04 إصابات جديدة بفيروس " كورونا " بإقليم أزيلال و03 حالات ببنى ملال ...


كورونا ... تسجيل 04 حالات جديدة مصابة بالفيروس بأزيلال و 13 حالة ببني ملال !!


أزيــلآل : ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا :04 اصابات في اقل من 24 ساعة

 
الجهوية

بني ملال : فيروس كورونا يصيب “كسابة” و يتسلل لولاية الأمن.


بني ملال تسجل 17 حالة جديدة دفعة واحدة ...


طالبة طب تعيد كورونا إلى مدينة الفقيه بنصالح ، وسط ترقب نتائج باقي المخالطين و الخوف من ظهور بؤر وبائية

 
الوطنية

معركة عائلية دموية تنتهي بجريمة قتل بشعة


المغرب يصل إلى مرحلة خطيرة في انتشار الفيروس والإعلان عن بداية موجة كورونا الثانية… أشد شراسة !


إعتقال سيدة عذبت إبنة زوجها القاصر بحرق جهازها التناسلي


وزارة التربية الوطنية : صدور بلاغ هام عن الدخول المدرسي المقبل و تحدد تواريخ انطلاق الدراسة


توقيف شخص يشتبه تورطه في عدم الامتثال ومحاولة قتل كان ضحيتها شرطي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


العناية بالذات وأخلاقيات الرعاية السياسية عند ميشيل فوكو // د زهير الخويلدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يوليوز 2020 الساعة 35 : 06


العناية بالذات وأخلاقيات الرعاية السياسية عند ميشيل فوكو

 

 


د زهير الخويلدي

 

 

 

 

"إن فن الحياة يدور حول حياة كل واحد "[1]

هل يمكن أن تهتم الفلسفة بالعناية بالذات؟ ولماذا تشترط توفر أخلاقيات الرعاية السياسية بالذات النفسية؟

المجلد الثالث والأخير في تاريخ الجنسانية هو مكرس لتدريب الفرد كما تم تطويره من خلال النصوص التي غالباً ما يتم تحليلها قليلاً ، ولكنها حاسمة في إنشاء غرض ثقافي عام تتوج بظهور شخصية فريدة قادرة على الاستفادة المثلى من جسدها وروحها المتعلمة بشكل متناغم لجعلها قادرة على تولي الوظائف السياسية التي يقصد بها على الفور. الرعاية الذاتية ليست أنانية ضيقة ، ولكن البحث عن الحياة وفقًا لترتيب يضمن استدامة المدينة ، والذي نسعى إلى استنتاجه من الطبيعة كما نفهم قوانينها. وهكذا يكشف فوكو عن نفسه بحثًا عن إعادة إنشاء روابط معينة ، تكسرها الحداثة ، بتقليد قديم كلاسيكي يجعلنا نعيد اكتشافه. وبالتالي يبدو الاهتمام بالذات وفقًا للقراءة التي يقدمها فوكو ، من خلال التأكيد على عملية العمل التي يقودها كل شخص لنفسه وللمدينة ، على الرغم من المشاكل التي تبدأ من أماكن بعيدة على ما يبدو ، يمكن مقارنته بمفهوم الرعاية الذي طورته فلسفة الصحة. الرعاية ، في الواقع ، تفترض أيضًا عملية عمل مبنية على علاقة مع الآخرين من حيث القرب والسياق. في المستوى الثاني ، تفترض الرعاية الذاتية ، مثل الرعاية من حيث هي علاقة اعتناء بالمدينة مسبقًا ، وبعبارة أخرى علاقة أخلاقية بالسياسة.

النقطة المهمة هي أن الذات ليست هنا بداهة ، حيث علمتنا الميتافيزيقيا المدرسية النظر فيها ، واستيعابها في جوهر. بدلا من ذلك ، تأثير هذه الممارسات ، التي تسمى بحق التحول الذاتي. وهذا بالضبط ما يدور حوله مفهوم الرعاية الذاتية الذي أعاد فوكو اكتشافه. كان عليه أن يحررها ، كما سنرى ، من طبقاتها الفلسفية ، التي شكلتها قرون من سوء الفهم والحجب ، قبل رؤيتها في العمل في علاقة الذات بالحقيقة.

ربما يكون الاهتمام بالذات في وقت مبكر وأكثر أهمية من المشهور الذي يعرفه الجميع حول الاغريق ، والذي هو في بعض الأحيان الأساس السقراطي. الآن يظهر فوكو أنك تعرف نفسك ، فأنت في الواقع خاضع للرعاية الذاتية. في مطالبته للبحث عن الحقيقة ، وجه سقراط هذا النقد أيضًا للمواطنين الأثينيين:

"ماذا! صديقي العزيز ، أنت أثيني ، مواطن في مدينة كبيرة ، وأكثر شهرة من أي دولة أخرى لعلمها وقوتها ، ولا تتورع في إعطائك الرعاية  لثروتك لتزيدها قدر الإمكان ، وكذلك سمعتك وتكريمك ؛ ولكن بالنسبة إلى عقلك ، فيما يتعلق بالحقيقة وروحك ، والتي هي مسألة تحسين مستمر ، فأنت لا تهتم ، حتى أنك لا تفكر في ذلك." هكذا تحدث أفلاطون في محاورة الدفاع عن سقراط مشيرا الى البُعد عن الرعاية الذاتية بوضوح نتيجة البُعد عن الحقيقة ، والحقيقة حول الذات بقدر ما تشير إلى الحقيقة بشكل عام.

في هذا الاتجاه يميز فوكو ثلاثة أبعاد أساسية في الرعاية الذاتية كان قد ذكرها في دروسه عن هرمينوطيقا الذات [2]في علاقة بالذات والعالم والآخر ، حول موضوع الموقف العام من الذات لذاتها، و طريقتها المعينة للنظر إلى الأشياء ، وحول مسألة المكوث في العالم ، للقيام بأعمال معينة ، ولإقامة علاقات مع الآخرين.

"- أولاً ، موضوع الموقف العام ، وطريقة معينة للنظر إلى الأشياء ، والتواجد في العالم ، والقيام بأعمال ، وإقامة علاقات مع الآخرين. هو موقف: تجاه الذات ، تجاه الآخرين ، تجاه العالم ؛

- ثانياً ، العناية بنفسك تعني أنك تحوّل نظراتك ، وأنك تنقلها من الخارج إلى ... كنت سأقول "بالداخل". دعونا نترك هذه الكلمة (التي تعتقد أنها تطرح الكثير من المشاكل) جانباً ، ودعونا نقول فقط أننا يجب أن نغير نظرتنا ، من الخارج ، ومن الآخرين ، من العالم ، وما إلى ذلك ، نحو : "نفسك". تتضمن الرعاية الذاتية طريقة معينة لمشاهدة ما تفكر فيه وما يحدث في الفكر. علاقة كلمة التمرين بالتأمل. (...).

- ثالثًا ، الإجراءات التي يمارسها المرء على نفسه ، الإجراءات التي يتولى المرء بواسطتها مسؤولية نفسه ، والتي يعدل المرء من خلالها نفسه ، والتي ينقي المرء من خلالها نفسه ويحول من خلالها المرء نفسه. ويقوم بتشكيلها. ومن هناك ، سلسلة كاملة من الممارسات التي ، في معظمها ، مثل العديد من التمارين التي سيكون لها (في تاريخ الثقافة والفلسفة والأخلاق والروحانية الغربية) مصير طويل جدًا. على سبيل المثال ، هذه تقنيات التأمل. هذه هي تقنيات حفظ الهوية ؛ هذه هي تقنيات الفحص الذاتي."

على هذا الأساس يدعو ميشيل فوكو الى العناية بالذات بأن"يصبح المكان المعطى لمعرفة الذات أكثر أهمية: مهمة اختبار نفسك ، فحص ذاتك ، التحكم في نفسك في سلسلة من التمارين المحددة جيدًا تثير سؤال الحقيقة - حقيقة ما نحن عليه وما نحن قادرون على القيام به - في صميم تكوين الذات الأخلاقية "[3]

يعتبر ميشيل فوكو بالفعل الرعاية الذاتية بمثابة تقنية ذاتية ، وهو فن لا يمكن ، على هذا النحو ، اختزاله إلى السجل الوحيد للمعرفة ، ولكنه يشمل ممارسات الكتابة أو التأمل بالإضافة إلى الإثارة الجنسية أو الممارسة السياسية. لم تعد مسألة صنع عمل معرفي بل جعل حياة المرء أثرا مصنوعا، يصرح حول هذا الأمر: "بالكاد نمتلك ذكرى هذه الفكرة في مجتمعنا ، وهي فكرة يتم بموجبها رعاية العمل الفني الرئيسي ، المجال الرئيسي الذي يتعين عليك فيه تطبيق القيم الجمالية هو نفسك وحياتك ووجودك"[4]. لكن أليس الاعتناء بالذات هو علامة حرية؟ وألا تمثل أخلاقيات الرعاية الذاتية ممارسة للحرية؟ وكيف يقتضي الاعتناء بالذات ممارسة الاعتراف بالتحريض على خطاب التجربة المثيرة التي تتعلق بالرغبة[5] ؟

كاتب فلسفي

 


[1] Epictète, Entretiens, I, 15, 2, cité par Hadot (P.), Exercices spirituels et philosophie antique, Paris, Albin Michel, 2002 (2e édition), p. 23.

[2] Foucault (M.), L’herméneutique du sujet, Cours au Collège de France 1981-1982, Paris, Seuil/Gallimard, 2001.

[3]  ميشيل فوكو، تاريخ الجنساية، العناية بالذات، الجزء الثالث، لقد تفاديت الترجمتين العربيتين للكتاب وهما: الانشغال بالذات والانهمام بالذات، تاكيدا على الفاعلية الانسانية في رعاية الذات والعالم والآخر.

 

[4] Foucault (M.), Dits et écrits, Paris, Gallimard, 1994, vol. IV, p. 402.

[5] Foucault (M.), Histoire de la sexualité, t. I, La volonté de savoir, Paris, Gallimard, 1976, p. 172.



354

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

شكاية إلى وزير الصحة . بني ملال : إهمال و تقصير في القيام بالواجب بالمر

أزيلال : تكريم 27 متقاعدا من طرف مؤسسة الأعمال الإجتماعية وبتنسيق مع المجلس البلدي+ فيديو

انتهاكات جبهة البوليساريو و راعيتها الجزائر للقانون الدولي الإنساني. بقلم محمد سيموري (واويزغت) ابن

أزيلال :أزيلال24 تحاورالمندوب الإقليمى لوزارة الصحة ذ. خالــد شهاب ، حول الوضع الصحي بالإقليم

حفل تكريم لمدير ثانوية اوزود بأزيلال

أيت أعتاب و آفة الأزبال.

مقـام و ذكرى وحـدت بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

مهرجان تيفاوين بتافراوت فرصة لإعادة الانتصار لفنون القرية

العنصرية قد تأتيكم بنكهة ليبرالية .....عبدالقادر الهلالي‎

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

“اشربوا الليمون بالنعناع” رسالة مشفرة لمن يهمهم الامر بقلم : ذ. سفيان حموش

الحركة الامازيغية والاسلام :التعارض الموهوم والتآلف الموثوق بقلم : انغير بوبكر

بني ملال : رسالة مفتوحة الى وزير العدل والحريات:تطالب الحرية لمتهم قضى 6 سنوات وبضعة شهور من أصل 7 س

الصلاة من يوم الجمعة ليست صلاة يوم الجمعة ( دراسة نقدية ) بقلم الاستاذ :نزار الفجاري

منطق المقدس في العقلانية الدينية بواسطة: د. زهير الخويلدي

” وناري مالك سكتي؟“ بقلم : الأستاذ " رشيد نيني

اتحاد مغاربة العالم للدفاع عن القضايا الوطنية وحوار الثقافات ينظم مائدة مستديرة تحت عنوان: "تحديــات

من أجل تكوين هيئئات إيتيقية // د زهير الخويلدي

ميشيل فوكو بين أركيولوجيا المعرفة وميكروفيزاء السلطة // د زهير الخويلدي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

صمت ملبد بالمراثي ... الشاعرة : مالكة حبرشيد


ليلــة واحــدة ... سعيد لعريفي


واقعة "رحبة أمزاط" الشنيعة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


حرب المواقع في الشرق الاوسط ذ.عبد المنعم خنفري


رسائل النهب بقلم ذ.سعيد الكحل


أنا وسجادة الصلاة .. بقلم:د. أسامة آل تركي


إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب // مبارك بلقاسم


الحسن زهور : حديث إلى البرلمانيين المدافعين عن الأمازيغية الكاتب : الحسن زهور


الخوف في عالم كورونا // عبد اللطيف برادة


العناية بالذات وأخلاقيات الرعاية السياسية عند ميشيل فوكو // د زهير الخويلدي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية قلبية حارة إلى الأخ :"محمد لعريفي "موظف بجماعة تامدا نومرصيد ــ و بالبلدية سابقا ــ في وفاة زوجته...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المرحوم :" بلعراضى مصطفى " استاذ سابق بإعدادية أحمد الحنصالي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا حول ما تعرض له المصور الصحافي" محمد وراق" وتدين تصرف أحد أفراد ألآمن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فاجع.. إنتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزازـــ بنت الأطلس ــ في هولندا بسبب العنصرية


"هيروشيما بيروت".. انفجار هز دائرة قطرها 8 كلم

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة