مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الحكاية الغريبة لنجاة محكوم بالاعدام من العقوبة أربع مرات             بني ملال: انتشال جثتي الأب وابنه بعد أن جرفتهما مياه وادى الربيع .. وهذا ما وقع !             رائحة الفساد .. // عبد الحق بلشكر             أزيــلال / دمنات : شاب عشريني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة             أزيــلال : سرقة أموال ومجوهرات بقيمة 14 مليون سنتيم من منزل مواطن             تفاصيل جديدة عن جريمة قتل المدرب المغربي بالسعودية             بالصور: المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل مع مقطع فيديو تعذيب وإدخال قارورة بدبر شابة وقتلها             أوامر بصرف زيادات في الأجور وتعويضات عائلية نهاية شهر يوليوز وتهييء اللوائح والملفات لتمكين آلاف الموظفين والعمال من الزيادات الجديدة.             بسبب العسالي: الداودي يهدد بالاستقالة من مجلس جهة بني ملال             فتاة تنتحر شنقا داخل حمام شعبي بقلعة السراغنة             أغرب المطارات ...هبوط طائرة ركاب فوق رؤوس المواطنين             فيديو خطير يوثق لحظة سرقة محل للمجوهرات بانزكان من طرف 3 نساء وطفلة             لقاء تأطيري لكسابي الأغنام و الماعز بجماعة فم الجمعة بإقليم أزيلال            أغنية الوالدين . من التراث الجزائري . غناء شحرورة الأطلس : إيمان بوطور            بكاء بونجاح و عطال بعد تأهل الجزائر I فوز صعب =( I ركلات الترجيح I            فضيحة ببني ملال..مغربي يتعرض لمجزرة بشعة داخل مستشفى..دارو لبنتي عملية وهمية            فيديو صادم.. أب مكلوم يكشف تفاصيل تعرض ابنه للتشرميل بدوار الكدية بمراكش            شاهد.. لحظة اعتقال "كاريكا" من طرف البوليس            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أغرب المطارات ...هبوط طائرة ركاب فوق رؤوس المواطنين


فيديو خطير يوثق لحظة سرقة محل للمجوهرات بانزكان من طرف 3 نساء وطفلة


لقاء تأطيري لكسابي الأغنام و الماعز بجماعة فم الجمعة بإقليم أزيلال


أغنية الوالدين . من التراث الجزائري . غناء شحرورة الأطلس : إيمان بوطور


بكاء بونجاح و عطال بعد تأهل الجزائر I فوز صعب =( I ركلات الترجيح I


فضيحة ببني ملال..مغربي يتعرض لمجزرة بشعة داخل مستشفى..دارو لبنتي عملية وهمية


فيديو صادم.. أب مكلوم يكشف تفاصيل تعرض ابنه للتشرميل بدوار الكدية بمراكش


شاهد.. لحظة اعتقال "كاريكا" من طرف البوليس


الستاتي عبد العزيز في اغنيته الجديدة "ظلمتيني"


أموال مرمية وسط شارعٍ في طنجة

 
كاريكاتير و صورة

السيسى سيستمر فى الحكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

المشروبات الصحية والمفيدة التي تروي عطش الصيف

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بدر هاري يعلن موعد “الثأر” من ريكو والأخير يرد بقوة!


معطيات صادمة حول رواتب الطاقم التقني للمنتخب المغربي

 
الجريــمة والعقاب

بالصور: المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل مع مقطع فيديو تعذيب وإدخال قارورة بدبر شابة وقتلها


أزيــلال : درك افورار ينقذ شابة من اغتصاب جماعي

 
الحوادث

أزيــلال : عرس يتحول إلى كارثة بسبب حادث سير مروع خلف 27 جرحى

 
الأخبار المحلية

أزيــلال / دمنات : شاب عشريني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة


أزيــلال : سرقة أموال ومجوهرات بقيمة 14 مليون سنتيم من منزل مواطن


أزيــلال : الدرك الملكي تمكن من إنقاذ فتاة من الاغتصاب ..

 
الجهوية

بني ملال: انتشال جثتي الأب وابنه بعد أن جرفتهما مياه وادى الربيع .. وهذا ما وقع !


بسبب العسالي: الداودي يهدد بالاستقالة من مجلس جهة بني ملال


Beni MELLAL M Nabil Hmina, Président de L’USMS, préside la cérémonie d’installation de deux nouveaux doyens

 
الوطنية

أوامر بصرف زيادات في الأجور وتعويضات عائلية نهاية شهر يوليوز وتهييء اللوائح والملفات لتمكين آلاف الموظفين والعمال من الزيادات الجديدة.


فتاة تنتحر شنقا داخل حمام شعبي بقلعة السراغنة


تجدد الاحتفلات على الحدود المغربية الجزائرية يسائل من يهمه الامر


رسميا .. شهادة السكنى تكفي لربط منازل المغاربة بالكهرباء


إقالة رونار ستكلف الجامعة مبلغا خياليا !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل "داعش" من فدائيي" صدام حسين "...؟ بقلم : احمد ونناش
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يونيو 2014 الساعة 34 : 02


 هل "داعش" من فدائيي" صدام حسين "...؟

 

 احمد ونناش

 


بعد سقوط بغداد سنة  2003،غير الجيش العراقي بدلته العسكرية إلى مدنية ،ساعد قرار “بريمر” بحل الجيش العراقي ،على تكوين خلايا نائمة تحت مسميات إسلامية مختلفة .انخرطت  فيها تنظيمات متعددة  من الجيش السابق ،الذي يتوفر على تقنيات عالية ،منها فدائيي صدام حسين ،المدربون على العمليات الانتحارية.

إذن حزب البعث يستيقظ من جديد في العراق ،بعدما خاض بعض التداريب في دير الزور في سوريا،يعود إلى ثكنته العسكرية ،وإلى استعراض عضلاته من جديد في العراق ،أهله أن يجوب شوارع المدن العراقية بكل حرية ،ويحض باستقبال شعبي ، سيطر  على مدن مهمةكالموصل وكركوك والمقدادية وأجزاء سمراء  ،دون ادني مقاومة من الجيش العراقي .وعينه على  قلب بغداد ،لينصب من جديد تذكار “صدام حسين” في الحديقة العراقية ،بعدما اسقطتها القوات الأمريكية…

واتهم الجيش البعثي وفلول صدام كما يسميها البعض ،بالإرهابيين ،المنضوين تحت داعش ،التي تأسست مباشرة بعد سقوط صدام ،في حين أعلنت بعض العشائر العراقية ،ومنها عشائر الانبار ونينوى ،أن داعش غير موجودة في ساحة القتال ،بل ثوار العشائر الذين حملوا شعار “إسقاط حكومة المالكي “.

تطورات خطيرة شهدتها الساحة العراقية ،بعد سقوط المدن العراقية الواحدة تلوى الأخرى ،وإجبار الجيش العراقي إخلاء أماكنهم ،والأنباء تتحدث على استعداد  قوات داعش وجيش النظام السابق ،على اقتحام بغداد ،دفع بكتائب أبي العباس التي كانت مكلفة بحماية مرقد “زينب “في ريف دمشق ،تعود للعراق لمساندة جيش المالكي ،للدفاع عن العاصمة.وتم استبدال هذه القوات ،بمقاومين من حزب الله.

فيما تحدثت وزارة الخارجية الأمريكية ،بأنها أرسلت حاملة الطائرات  سفينة بوش إلى المنطقة ،لمراقبة الأوضاع هناك ،واحتمال التدخل جوا لحماية بغداد وحماية مصالحها هناك ،وعلى رأسها أكبر سفارة في العالم.بينما نجد أن هذه التنظيمات تتقوى  يوما بعد يوم ،خاصة من الجانب السني ،الأيام المقبلة ستشهد العراق تطورات خطيرة ،تذكرنا بمقولة وزير الإعلام في عهد صدام حسين “محمد سعيد الصحاف ” إنهم دخلوا المستنقع العراقي . وطريقة قتال “داعش” لن يكون إلا من أصحاب التقنيات العالية ،والمتمرسون على فنون الحرب ،والتي تعود إلى الجيش العراقي المنحل.

 



3118

7






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أحمد

احمد


شكرا لك سيدي الفاضل
عد الى ارشيف "هسبريس " الالكترونية ستجد مقالا تحت عنوان "من تكون داعش " ستجد ان اول المبايعين ضابط في الجيش العراقي السابق..
ولو كانت اجناس عربية فما العيب فيها ،الم تجتمع أعلام العالم أثناء الغزو للعراق لدكه...والتسابق لرفعها في أكبر ساحات العراق..؟ألم نتألم نحن العرب في هذه الفترة ..تحت درائع واهية ...؟
اليست فضائح ابو غريب تشمئز لها نفس اي عربي ..
اليس تآمرا من الدول العربية ومن جاؤوا فوق دبابات الولايات المتحدة الامريكية هم من مزقوا وحدة العراق..؟
هل سمعنا يوما نحن العرب شيئا عن الشيعة في العراق..وهذا هو همنا نحن العرب لنعرف السنة والشيعة وما بعدهما..؟
الا نستطيع حشر أنفنا في هذه العالات لان لمثل هذا يدوب القلب من كمد ان كان في القلب اسلام وايمان كما قال ...؟
الم تبارك عشائر العراق هذه الانتفاضة ومنها عشائر دليم الجبوريين ..؟
شكرا على ايضاحاتك ونحن لسنا متفقين لا مع "داعش "ولابريمر ..
تحياتي اخي الفاضل الديلمي الجبوري



في 18 يونيو 2014 الساعة 20 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- شكرا لكلماتك المُنصِفه أستاذي أحمد

سالم الدليمي

لو كُنّا كعرب جميعاً بمستوى المسؤوليه و المصداقية قولا و فعلا لما آل حال العرب و المسلمين الى ما هو عليهِ الآن .. أتفق معك في كلما ذكرته في مداخلتك القيمه بأستثناء جزئية واحدة هو تساؤلكَ  (أَلَم تبارك عشائر العراق هذه الانتفاضة ومنها عشائر دليم الجبوريين ..؟  ) و جواباً أقول : لا يا سيدي الكريم ان البعثيين المنتفعين في السابق و حتى حالياً هم من وضعوا تلك العشائر في محنه فقد جلبوا لها داعش لكن غالبية ابناء تلك العشائر لا ناقة لهم و لا جمل في داعش و لا في غيرها ، انهم اناس يحبون الحياة و العيش بسلام ووئام مع شركاء الوطن من كل القوميات و الديانات و المذاهب ، لقد وضعهم البعث الآن تحت رحمة داعش التي ستجندهم بالأكراه معها ففي الموصل مثلا اعدمت داعش ثمانية من رجال الدين السُنّة لأنهم رفضو مبايعتها و الأفتاء لصالحها وجميعكم سمعتم بهذا الخبر من على قناة الحرّة الأمريكيه ، و لكن الأعلام الذي يهدف بكل وسيله لتقسيم العراق الى ثلاث دويلات تقوم على اساس طائفي و عرقي و الذي وراءه البعث ومن يسندهم من دول الجوار التي تسعى بكل الوسائل ان لا يعود العراق قوياً  (خوفاً من سطوته ) هي ما تصوّر للمشاهد الذي غالباً لا يُجهِد نفسه في تقصي الحقيقه وما وراء تلك الأخبار و الشائعات من مرامٍ خبيثه ، و لتعلم استاذي الفاضل ان سلاح الأعلام امضى من الكثير من الأسلحه و هو سلاح مستخدم منذ اقدم العصور .. هكذا هي مثل تلك المقالات  (حتى و إن لم يفطن كُتّابها ) فهي تصب في مصلحة أعداء العراق و شعبه .. الا لعنة الله على القوم الظالمين ، و الظلم هنا له يتجسد حتى في الكلام حين لا يكون منصفاً و متجنياً على الآخرين .. يقول شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري طالباً من الناس موقفاً صحيحاً في المُلمّات و المصائب :
وأذلُّ خلقِ اللهِ في بَلَدٍ طَغَت ْ ..... فيهِ الرزايا مَنْ يكونُ محايداً
شكراً لك استاذي مرةً أخرى

في 18 يونيو 2014 الساعة 53 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- سؤال..

ذ فاطمة الزهراء غريب

اشكر من هذا لمنبر النير الأستاذ سالم الدليمى الذى نورنا بهذه المعطيات
واول مرة اسمع بهذه المجموعة ، الشهر الماضى ، واريد ان اسألأ السيد وان اسأل ذ. احمد ونناش اوالسيد سالم : هل هذه المجموعة ارهابية 100/100؟ ام انها عصابة منظمة ، بحيث قرأت هذا الأسبةع انها اغنى مجموعات ارهابية فى العالم ، ذلك ما قاموا به من نهب الأموال وك=لك ان المالكى ادخلهم العراق من اجل قتل معارضيه وتخويف المجموعات المضادة ؟؟؟
نريد من كاتب المقال تنويرنا او من ذ سالم او من احد القراء ، ولكم منا الف شكر
نسيت ان اقول ، قرأت ان مجموعة نصره تابعة لداعش ؟ وان تنظيم القاعدة يتبرأ منهما ؟
صح ؟

في 18 يونيو 2014 الساعة 14 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- احمد

احمد



استاذي نسيت ان أرحب بك مرة اخرى في بلدك الثاني
بداية أقول لك أخي انني لست منحازا لاي طرف ،غير انني لم استفق بعد من صدمتي ،وربما ساطالب بتعويض عن ذلك...
وأنا أسكن في العراق منذ 1993 أي الإجتياح الاول اتابع تطوراتها شبرا شبر ا،ساعدتني في ذلك المواد التي درستها التاريخ والجغرافيا ،وعندي ارتباط بهذه الرقعة الجغرافية منذ سنين ،وبالضبط في المادة التي كنت أدرسها "التاريخ القديم "بلاد الرافدين ،ومررت بالاشوريين والاكاديين ووالسومريين والكنعانيين ...وقبل ذلك منذ اختراع الكتابة 3500 مهد الحضارة العالمية ..من هذا التاريخ وانا أتسكع في صحراء السماوة وصولا إلى الزوراء الاسم القديم لبغداد ،ولا أريدها هكذا بل "قناة الزوراء "التي كنت اتابعها بشغف بعد الغزو الامريكي تعود لمؤسسها كما تعمل للجبوريين ....وكيف استطاع ان ينجو من عدة محاولات اغتيال ،لولا هروبه الى سوريا...وكيف احجب النايل سات هذه القناة ..وهي شخصية غنية عن التعريف ..وكيفما تصورت وحللت تبقى الشعاب لاهلها..
أستاذتي غريب والاسم غير غريب عني ،فبدوري عنوان المقال فيه تساؤل ،والغرض منه هو تنويرنا بالافكار ،وبحثا عن الحقيقة الغائبة في اعلامنا ،و تضليل الراي العام..
معلوماتي المتواضعة "داعش" خليط من البعثيين ،الذين أرادو الثار من خصومهم الذين دخلوا فوق الدبابات الامريكية وفعلوا ما فعلوا فيها ..وعلى ذكر هذا الكلام ،فهناك انباء متبادلة على ان المسلحين القوا القبض على القاضي "رؤوف " الذي إعدم "صدام حسين "والثوار يقولون أنه سوف يحكم على "نوري المالكي بالاعرام "السن بالسن..."
هذا ان دل على شيء فهم بعثيون ..وقد باركت "رغد صدام عبر موقعها الفيسبوكي "هذه الانتفاضة الشعبية كما سمتها ..؟
إضافة الى اسلاميين سنة ،لهم موقف من اهل الشيعة انتقاما كذلك مما تعرضوا له من اعدامات في سجن "ابو غريب " وعند نقط التفتيش ،والتهميش الذي طال المثلث السني ...
وفي اعتقادي الخاص ،ان عزت ابراهيم الدوري هو منسق هذه العمليات فهو مازال نشيطا رغم مرضه العضال ...وإطلاق سراج بعض الجنود السنة في الموصل دليل على ان المجموعات المسلحة تعرف ماذا تفعل في العراق وليست عشوائية تكفيرية كما ادعى البعض ..والمجموعة البعثية ساهمت في مساندة بشار الاسد في بعض مناطق سوريا من هجومات النصرة ولهذا تبرات منها القاعدة نظرا لعدم اتضاح اتجاهها...
مع العلم ان اليوم سيطرت هذه المجموعة على اكبر مصفاة للبترول في العراق وفي مدينة تكريت مسقط راس صدام حسين ..
تحياتي لكما
ملاحظة استسمح عن الاخطاء لانني لم اعالجها ثانية فهي مسترسلة وشكرا

في 18 يونيو 2014 الساعة 24 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- جواباً لتساؤلات الفاضله فاطمة الزهراء غريب

سالم الدليمي

الأخت الفاضله فاطمة الزهراء غريب
لم أفهم بالتحديد مَن المقصود بسؤالك هل هي داعش مختصر لدولة الأسلام في العراق و الشام و القائمه على نحر كل من يعارضهم بسكاكين  (إسلاميه مباركة ) كما يدعون أم جبهة النصرة ؟ عموماً سيدتي الفاضله كل تلك المجاميع هي صناعة أمريكية فهي من صنعت القاعدة إبّان أحتلال الأتحاد السوفيتي لأفغانستان ، ثم استخدمتها يداً ضاربة تستخدمها لتمزيق الشعوب و بث الفرقه فيما بينها
رحم الله نزار قباني حيث يقول :
يا أخوتي إنَّ المُخَطَّط كلّهُ من صنع أمريكا و بترول الخليج هو الأساس
جبهة النصرة و داعش هي فروع من القاعده و قد اختلفا فيما بينهما على الأراضي السوريه و كان الخلاف على السياده في المناطق التي يحتلونهم و ينكلون بسكانها بالذبح و الترويع رغم انهم غازين و ليسوا أهل الشام و لا العراق في اغلبيتهما. ففي بسط السياده الكثير من النفوذ و المنافع الماديه المتمثله في نهب سكان المنطقه و مؤسساتها ، و على سبيل المثال فقد حصل الخلاف في السياده حتى في اعضاء الفصيله المسلحه فقد قرأتم حتماً عن الداعشي عراقي الأصل الذي ذبح بسكينه اربع دواعش تونسيين في سوريا لأنهم أجبروا خليلتهُ مجاهدة النكاح الشيشانية على مضاجعتهم
أما عن شق سؤالك الثاني حول تبرئة القاعده من داعش فأقول نعم نشب هذا الخلاف حين طلب أيمن الظواهري المصري الجنسيه زعيم القاعده بعد أسامه بن لادن ، طلب توحيدهما فرفضت داعش هذا فتبرأ الظواهري منها لكنه كما يُقال باللهجة العراقيه  (زَعَل حبايب ) توحدهم الخلاف مع الغرباء و الخصوم و خير دليل توحد كلا الجبهتين داعش و النصره على قتال الجيش السوري .. طبعاً سيدتي كل الدعم الديني  (بفتاوى القتل ) و المادي و بالمتطوعين يأتي من السعوديه فهذا مفتي المملكه إبن باز يفتي بحرمة الجهاد ضد اسرائيل في حين تجدي عشرات الفتاوى للجهاد بما اسموهم طائفة النصيريه في سوريا و الشيعه في العراق و كأن هؤلاء يشاركونهم نفطهم او ملكهم
و هذه فتوى الشيخ عبد العزيز بن باز
السؤال: ما حكم من يلغم نفسه ليقتل بذلك مجموعة من اليهود؟
الجواب: الذي أرى وقد نبهنا غير مرة أن هذا لا يصح، لأنه قتل للنفس، والله يقول:  ( (ولا تقتلوا أنفسكم ) )، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:  ( (من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة ) )، يسعى في هدايتهم، وإذا شرع الجهاد جاهد مع المسلمين، وإن قتل فالحمد لله، أما أنه يقتل نفسه يحط اللغم في نفسه حتى يقتل معهم ! هذا غلط لا يجوز، أو يطعن نفسه معهم ! ولكن يجاهد حيث شرع الجهاد مع المسلمين، أما عمل أبناء فلسطين هذا غلط ما يصح، إنما الواجب عليهم الدعوة إلى الله، والتعليم، والإرشاد، والنصيحة، من دون هذا العمل ) اهـ
كتاب الفتاوى الشرعية للحصين، ص166
في حين نجد ان السعودية و الأعلام العربي يصمت صمت المقابر عن احتلال اسرائيل لجزيرتي صنافير و تيران السعوديتان منذ عام 1967 ... الا يعني هذا للمتبصّر منكم شيئاً ؟؟

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D8%B5%D9%86%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%B1

و لأستاذي أحمد جزيل الشكر على كل ما تفضّل به و لتصحيح بعض ما ذكر فأن كل ما سمعه هو إعلام موجّه لتفتيت لُحمة العراقيين فالقاضي الذي حكم صدام حسين يٌقيم بالمنطقه الخضراء و مصفى بيجي بيد الجيش العراقي و لو انك شاهدت قناة العراقية اليوم لرأيت الفديو بنفسك ، و لو صح ما أشاعوا لرأيت الفديو الذي يستعرض القاضي بأيديهم ..
ممتن جداً لكل من الزم نفسه موقف الأنصاف او الحياد في اقل تقدير ..

في 18 يونيو 2014 الساعة 46 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- معنى داعش

سالم

شكرا سيدتي الفاضله ام طهي عبد النبي
الذي يتهرّب بشكل حقيقي ليس السيد احمد ونناش انما البعثي السيد الحُسيني الذي كتب يُهلل و يُطبّل لتحالف حزبه الفاشي مع منظمة أتفق العالم كله على انها ارهابيه فأول ما قامت بهِ هو أعدام 1700 تلميذ في مدرسة الطيران العراقيه و تبعتها باعدام ثمانية من رجال الدين السنّه في الموصل رفضوا مبايعتها و الأفتاء لها و يدعو هذا الحُسيني بعد هذا كله عشائر العراق الى مناصرتها ، يمكنك سيدتي قراءة المقال و ردودي على موقع المنبر الحر أزيلال24 على الرابط التالي

http://www.azilal24.com/news1855.html

أما كلمة داعش فهي اختصار للحروف الأولى من د (دولة ) + ا (الأسلام ) + ع (العراق )  + ش (الشام )

في 20 يونيو 2014 الساعة 50 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- احمد

احمد



شكرا لك استاذة ام طهى
ليس تهربا إنما كل ما قاله الاستاذ دليمي صحيح
ونحن لا نريد ان ندخل في الطالح مادام كذلك ...
وداعش كما تفضل به الاستاذ سالم فهو الصحيح
مازال الحديث ساريا حول "داعش "واهدافها
بقدر ما نطرح سؤالا بصيغة اخرى
هل الاحداث التي هي منسوبة لداعش "ثورة"؟
لماذا باركت هيئة علماء المسلمين هذه الثورة ؟
تحياتي لكما حمد

في 21 يونيو 2014 الساعة 38 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

واويزغت : صراع ما بين ممتهني النقل المزدوج و" النقل السري

واويزغت / مسيرة حاشدة للمطالبة بتوفير الأمن وإعادة فتح مركز التكوين المهني

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

ليست لك حق الأسبقــية

لماذا وصف مصري مساند ل-الإخوان- المغربَ ب-ملجأ اللقطاء-؟ بقلم : محمد بودهان

الأساطير المؤسسة والثماثيل المكسورة بقلم : عبدالقادر الهلالي‎

هل "داعش" من فدائيي" صدام حسين "...؟ بقلم : احمد ونناش





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رائحة الفساد .. // عبد الحق بلشكر


علم الجبر والبرمجة عند أبي جعفر الخوارزمي بقلم : د زهير الخويلدي


لِمَ شلت ضراوة كلبين لحرس الحدود الإسرائيلي أمام شاب فلسطيني ؟! بقلم : حماد صبح


عند اقدام الصمت بقلم : ذ. مليــكة حرشيد


روّج مصطلحاتك الأمازيغية // مبارك بلقاسم


رسالة من ذ.حسن أوريد إلى رشيد نيني


أحمد بوكماخ... تجربة تأليف مدرسي لم تتكرر. // ذ.عبدالله البقالي


دور الأمازيغ في تعريب بلاد المغرب // إبراهيم حرشاوي*


بأي ذنب قتلوا ؟ // بوسلهام عميمر


الاسماء التاريخية من الحياة المغربية // محمد حسيكي


أبي.. يا أبي، هل نُؤْتَ بـــــي؟ // محمد بودويك


جبل " أغري الدمناتي" بين العشق والسلطة والغضب والجشع ll نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " عــلي الناصري " موظف سابق بوزارة التجهيز بأزيلآل


أزيلال : تعزية فى وفاة المقاول : الحاج محمد فاندي ، رحمه الله ...


تعزية وموساة في وفاة شقيق أخينا الأستاذ :" لحسن السليماني " رحمه الله

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب

أزيــلال / بني ملال : قاصر تشتغل خادمة تختفي في ظروف غامضة.. ووالدها يطلب المساعدة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : الإتحاد المحلي يدعو لوقف تنفيذ حكم إفراغ مقر النقابة بوادي زم

 
انشطة الجمعيات

منتخبون ورجال سلطة والدرك يشكلون عصابة لنهب الرمال

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الحكاية الغريبة لنجاة محكوم بالاعدام من العقوبة أربع مرات

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة