مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”             الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة             خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!             أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس             المستشفى الإقليمي بأزيلال يستمر في تنظيم حملات في الجراحة العامة (المرحلة الثانية )             ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية             القضية الوطنية دخلت منعطفا مهما سيستمر وفق محددات وأهداف واضحة و 40 دولة تعلن دعمها مقترح الحكم الذاتي في مؤتمر دولي ترأسه المغرب والولايات المتحدة             الرئيس ترامب يتسلم أرفع وسام في المغرب من جلالة الملك محمد السادس             الشغيلة التعليمية ضمن أولويات المجلس الإقليمي بأزيلال             أزيلال : تنظيم حملة طبية خاصة بأمراض القلب والشرايين             جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال            أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل            تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله             أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021            الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله


أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021


الأمير النائم" يحرك يده بعد 15 سنة من الغيبوبة


أزيلال :قافلة تضامنية لفائدة الدواوير النائية بدمنات tv tamazight


انقلاب شاحنة لنقل الخمر بمدينة الرباط حي الصناعي كلشي سكراااان


قصيدة برقيتان للشاعر العراقي حسين حسن التلسيني

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس


أزيــلال : انقلاب خطير لسيارة خفيفة بين جبال تاكلفت بسبب سوء الأحوال الجوية

 
الأخبار المحلية

المستشفى الإقليمي بأزيلال يستمر في تنظيم حملات في الجراحة العامة (المرحلة الثانية )


الشغيلة التعليمية ضمن أولويات المجلس الإقليمي بأزيلال


أزيلال : تنظيم حملة طبية خاصة بأمراض القلب والشرايين

 
الجهوية

بني ملال : إتهامات بالشطط وصنع محررات رسمية مزيفة يجر قائدا للقضاء


خنيفرة : لما يطغى خطاب الاهمال والتهميش على قرى الأطلس المتوسط المنسي


مناقشة أطروحة في موضوع: "تدبير المراعي الجماعية بالأطلس الكبير الاوسط بين الإستمرارية والتحول"

 
الوطنية

القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”


خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!


القضية الوطنية دخلت منعطفا مهما سيستمر وفق محددات وأهداف واضحة و 40 دولة تعلن دعمها مقترح الحكم الذاتي في مؤتمر دولي ترأسه المغرب والولايات المتحدة


اعتقال ” الشيخة الطراكس” خلال حفل خطوبتها ونقلها هي و والدتها إلى الكوميسارية و تغريم عشرات المدعوات


الأولى تردّ على النظام الجزائري بعد مسرحية "حرب" البولساريو الوهمية ضد الجيش المغربي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


"جذور القرابة" بين الأمازيغية والعربية // ذ.بنسالم حميش
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2020 الساعة 05 : 02


 "جذور القرابة" بين الأمازيغية والعربية

ذ.بنسالم حميش

 

 

 

إنه يلزم مدخليا التذكير بأن المغرب التاريخي المتكتل، مغرب كل المكوّنات المؤسسة له والقابلة للفحص والمعاينة بعيدا عن الفرضيات أو التداعيات الميتا-زمانية، هذا المغرب إنما قامت قائمته في العمق على سريان قواعد وقيم مشتركة لاحمة، هو مدين لها في ديمومته وتماسكه، وفي اكتسابه لقدرة معتبرة متجددة على مقاومة أخطار وهزات تاريخية قوية متنوعة، منها الغزو الأيبيري لساحليه الأطلسي والمتوسطي طوال القرنين 15 و16 م، ومنها التهديد العثماني على حدوده الشرقية، هذا فضلا عن حلقات صدمة الحماية والاستعمار الفرنسيين.

وإذا كانت التعددية في المغرب، سواء في السياسة أو في الثقافية، ما زالت طوع التدبير المعقول، فلأنها تتموضع خارج بل ضداً على منطق البعثرة والتفكيك. فالرغبة في الحياة معا -كما يلزم التذكير دوما- لا تكون منبع قوة وإسعاد إلاّ إذا استحالت إلى رغبة في تشكيل تكتل حضاري، على غرار التكتلات في بلدان العالم المتقدم، تكتل يسير بمقتضى مبادئ دستورية مؤسسة، تتيح تجانس الرموز والعلامات، وبالتالي التواصل، وتعطي دلالة تاريخية فاعلة مبدعة لتلك الرغبة في الحياة معاً وعلى أحسن حال.

إن نشطاء الجمعيات الأمازيغية ممن دعوا إلى تبنّي حروف تيفيناغ، التي لا تراث لها، كنسق لكتابة الأمازيغية، إنما هم بهذه الدعوة، في رأي الكثيرين، يرومون قطع كل حبل، ولو رمزي، مع اللغة العربية.

وهذا الاختيار (الذي تبناه أعضاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في 31 يناير 2003) يقوم رأسماله، حسب مخالفيه، في معاداة تلك اللغة، ومن شأنه تعقيد وضع الأمازيغية والزيادة في تعويص أمرها داخل وسط تبنّى الأمازيغ فيه الإسلام والعربية منذ أكثر من أربعة عشر قرناً.

وفعلاً ألا يبدو ذلك الاختيار مشكلا، لا سيما إذا تمثلناه على ضوء أبحاث مؤرخين وعلماء مسلمين وحتى أجانب ذهبوا إلى تصنيف اللهجات "البربرية" ضمن مجموعة اللغات الحامية-السامية (روسلير، باسي، غالان)؛ إنها أيضاً، أطروحة مارسيل كوهن منذ 1924، والتي، كما يقر بها محمد شفيق، «لم يطعن فيها أحد بعد». (انظر مذكرات من التراث االمغربي، ج 8، ص 108).

وهكذا فإن عثمان السعدي (وهو أمازيغي كالقبايلي سعيد السعدي رئيس "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية") أجرى في كتابه عروبة الجزائر عبر التاريخ، دراسة مقارنة معززة بالأمثلة والقرائن بين الأمازيغية والعربية، فكتب عن تجربته: «إنه تكاد لا توجد كلمة بالبربرية إلاّ ولها وجود في لسان العرب. البربر يسمون أنفسهم الآن الأمازيغ وهي كلمة عربية، الأمازر: الأقوياء أشداد القلوب، وهي من جذر ثلاثي مزر.

المرأة تسمى عندهم ثامطوث وبالعربية الطامث أي الحائض. الأرض تسمى أمورث وبالعربية أرض ممرثة إذا أصابها عيث قليل، الجبل يسمى عندهم أذرار من ذروة الشيء»؛ أضف إلى ذلك إعزّابن من العزاب وإهليلن من تهليل وأصكا أو أزكا من زقّ، وأوال من أقوال وغير ذلك من الكلمات التي لا تقل عربيتها عن أخرى كالقبائل والعروش والولاية، إلخ.

أكثر من ذلك، هناك من الباحثين من ذهبوا إلى محاولة التدليل على أن الأمازيغ هم من قبائل حمير، وبالتالي متحدرون من أصل يمني قحطاني، أي من العرب العاربة، وهم أكثر عروبة من العدنانيين، عرب شمال الجزيزة المستعربة الذين تنتمي إليهم قريش، قبيلة محمد نبي الإسلام، وقد قال عليه السَّلام في هذا السياق: «أنا أفضل مَنْ نطق الضاد بيد أني من قريش».

وهذه الأطروحة يعرضها أو يدافع عنها على أنحاء متفاوتة في الدقة والإقناع كل من غابرييل كامب والمختار العرباوي وفهمي خشيم؛ فهذا الأخير مثلا يقدم في أبحاثه حالات معجمية عديدة بمنهج النبش والتخريج الاشتقاقي الذي يستعمله الباحث في حقلنا اللساني من أجل الوقوف على الجذع المشترك للأسرة اللغوية الحامية–السامية وردّ التنوع اللفظي في عامياتنا ولهجاتنا العربية والبربرية إلى ذلك الجذع.

أما محمد شفيق فإنه يقر بوجود قرائن حول وجوه «القرابة القديمة المحتملة بين ئمازيغن واليمنيين»، لكنه يعلق البتّ فيها إلى أن تتقدم الأبحاث اللسانية والأنثروبولوجية.

وللتذكير نقول إن مسألة القرابة البربرية – اليمنية قد شغلت في الماضي كبار المؤرخين المسلمين المعروفين، واختص بينهم ابن خلدون بموقف إثبات تلك القرابة إذ يرجح في كتاب العبر (بكلمته «والحق عندي») نسبةَ صنهاجة وكتامة إلى قبائل حمير اليمنية، ويسجل في المقدمة: «وذهب الطبري والجرجاني والمسعودي وابن الكلبي والبيهقي إلى أن صنهاجة وكتامة من حمير، وتأباه نسابة البربر» (ص 16).

ولعل الصواب في حدود معارفنا اليوم هو ما سجّله عبد الله العروي، ولو بنوع من الجزم والرغبة في تجاوز الروايات المتعددة المتعارضة في الموضوع ذاته: «كان النزاع بين كتاب الاستعمار، قبيل الحرب العالمية الثانية، حول انتماء الجنس البربري. يصر الهواة والمتطفلون على التاريخ أن البربر من أصل أوروبي، فيما يقرر المتخصصون أن لغتهم تنتسب إلى لغات وحضارات الشرق.

اختفى هذا النزاع وأجمع الكل على أن سكان المغرب يتميّزون منذ القدم بالتنوع والامتزاج والتأثر بالجيران، إجماعاً لم ينل منه توالي اكتشافات العلوم التاريخية». ويستشهد بغابرييل كامبس القائل: «إن المغرب فقدَ وحدته الأصيلة منذ العهد الحجري الصقيل، أثناء الألف الثاني ق.م. تحت تأثير حضارات غازية مختلفة: الحضارة الإيبيرية في القسم الغربي، والإيطاية الجنوبية في القسم الشرقي، والصحراوية المصرية في الجنوب، وبقي المغرب الأوسط منطقة مرور بلا ضفاف» (مجمل تاريخ المغرب، ص 41).

حاشية

إنها لمفارقة غريبة بل عجب عجاب أن نرى ونسمع المسى أحمد بن محمد عصيد يجول ويصول في الصحافتين الورقية والالكترونية، وذلك، حصريا، بلغة عربية لا بأس بفصاحتها، وذلك في أمور عشوائية شتى، معرضا بالتالي عن تفعيل رسمية الأمازيغية الذي لا يفتر عن الدعوة إليه صبحَ مساء؛ هذا في حين أن المنطق يقضي بأن يكون في ذلك وفي الكتابة بحرف تيفناغ المثال والقدوة؛ وإلا فمن الجائز عقلا أن يُسائل: إلى متى وهو يستعمل اللغة العربية في مجمل خرجاته التأليفية والإعلامية معتمدا مقدراتيها البيانية والبلاغية، مع أنه يداوم على التقريع في اللسنان العربي وذم أهاليه؟ أو بعبارات أخر: إلى متى وهو يجلد مرضعته ويأكل الغلة ويلعن الملة؟

سؤال متداول من طرف مثقفين ولغويين متحاشين إثارة جسارة الغلاة المتطرفين (أي "دسارتهم"). وترى أحمد بن مـحمد يخنط ويلغو في أمور شتى، وهي عنده مجرد هرطقات، من أفدحها: قول "أسلم تسلم" في رسائل النبي مـحمد الأكرم إلى ملوك وأباطرة زمانه يراه الهرطيق "إرهابا سافرا"؛ والفتوحات الإسلامية كانت من أجل الجنس والمال، وصحيح البخاري ليس "صحيحا"، وذهب إلى التهجم على دماغ الفقهاء وحتى على الدولة الموحدية والخليفة عبد المومن بن علي؛ وقال مطمئنا "لن نطرد العرب"، وما إلى ذلك من ترهات أخرى مفادها أن عقول المسلمين بالجملة والتفصيل متخلفة ولا علاقة لها بالحداثة؛ وكذلك الدعوة إلى مغرب فيديرالي، واعتبار "عبد الاله بنكران من طالبان"، وأن الشعب المغربي غارق في العصور الوسطى، وهم جرا مما هو موثق في ڤيديوهات يوتوب "المزبلة" أو بعض مواقع وصحافة الفيك نيوز والشرشرة.

والخلاصة أن العصائدي، كما يجوز نعته إنْ هو إلا واحد ممن يسمونهم في مصر "الكفتحية" (على وزن البلطجية) بل إنه أيضا من أعداء الأمازيغية والمنفرين منها، كما سنظهره بالنص والحجة المفحمة في مقالة قادمة.



362

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



في القرابة بين الأمازيغية والعربية // محمد مغوتي

"جذور القرابة" بين الأمازيغية والعربية // ذ.بنسالم حميش

في القرابة بين الأمازيغية والعربية // محمد مغوتي

"جذور القرابة" بين الأمازيغية والعربية // ذ.بنسالم حميش





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

عدم إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ،هدر لحق من حقوق الإنسان الأمازيغي المغربي . بقلم: ذ.نصر الله البوعيشي


ماذا يمكن أن تكون الفلسفة في عيدها العالمي؟ // د زهير الخويلدي


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر


الحركة الأمازيغية إلى أين؟ // محمد المحراوي


"الدار البيضاء و الكارثة" بقلم : عبد المجيد العرسيوي


مملكة الشموع ........ بقلم :سعيد لعريفي


الكركرات منطقة منزوعة السلاح و الفنان منزوع الهوية و الكرامة إنها المسرحوفوبيا: منصف الإدريسي الخمليشي


أضواء سايكولوجيّة على قصيدة (متاهات الغموض ) للشاعرة الرائعة المكينة القديرة أ.مالكــة حبر شيـد // أحمد القيسي مملكة النرويج


المغرب الولايات المتحدة الأمريكية الشراكة الاستراتيجية // د. رضوان زهرو


إدارة الأزمات في ظل جائحة "كورونا"، العمل الجمعوي نموذجا بقلم : الحبيب عكي


سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي


وقْفةٌ على طَللِ الرُّوحِ // د. وليد العرفي


الأزمة الخليجية والدور الدّيبلوماسي المِحوري للمغرب... قِمة العُلا تُنهي الخلاف بين الإخوة الخليجيين.‎ بقلم رضوان جخا ناشط شبابي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد


أزيــلال : تعزية في وفاة الرجل الطيب :" مصطفي رضوان " إطار بعمالة أزيلال ، زوج عائشة ايت حدو ...

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية


الرئيس ترامب يتسلم أرفع وسام في المغرب من جلالة الملك محمد السادس

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة