مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه             مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي             تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين             إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....             مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري             جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين             الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية             مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير             الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات             نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب


عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...


أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي


أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب

 
الجريــمة والعقاب

مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..


اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....


والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”

 
الوطنية

تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين


مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري


الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية


مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير


الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ندوة المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء في دورته الثانية والثلاثين .. الحلم، تلك اللحظة الفنية الفارقة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 دجنبر 2020 الساعة 47 : 22


ندوة المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء في دورته الثانية والثلاثين ..

الحلم، تلك اللحظة الفنية الفارقة

 

 

أحمد طنيش

 

 

 

تعيش البيضاء حلم مسرحها الجامعي، وقد حافظت على المعتاد المهرجاني، رغم أن هذه الدورة تقام عن بعد، فإنها لم تضح بإحساس القرب، من تم نظمت عروضها المسرحية التي تواصل البث والتواصل مع الجمهور الواسع عبر المعمور، كما تتواصل الورشات التكوينية مع المستفيدين من شتى الأقطار، وكنا يوم الأربعاء 23 دجنبر 2020 مع محطة ندوة المهرجان، في محور الدورة “المسرح والحلم”.

أدار الندوة الأستاذ قاسم مرغاطة، من كلية الآدب بنمسيك، من مقر المهرجان كلية الآداب بنمسيك، التي تبث تواصلها عبر الشبكة العنكبوتية مع مبدعي العالم، وشارك في الندوة من الجانب المغربي ومن كلية الآداب بنمسيك، الأستاذ ميلود بوشايد، والأستاذ، هشام زين العابدين، والأستاذ يوسري حسن رئيس تحرير منبر إعلامي مختص في المسرح، والأستاذة لينا الأبيض، لبنانية أمريكية من جامعة السربون شعبة الفن والتواصل المسرحي، والأستاذ الوهابي الحسيني، مدير مركز وطني وأستاذ جامعي، تونس، وأستاذ هشام زين العابدين جامعي من لبنان.

بسط المسير بمداخلته التأطيرية مدخل الندوة بالإشارة أننا الآن في المراحل التاريخية العصيبة التي تمر منها الإنسانية، إذ يقف الإنسان أمام أسئلة جديدة لم يسبق أن طرحها أو فكر فيها: قد يقف عاجزا من شدة الصدمة… قد يقف حائرا

 


و بعد حين …يدرك الإنسان ان الحياة مساحات لانهائية من المغامرات والمفاجآت، وقد تكون في غالبيتها نقيضة لأحلام الإنسان ورغباته بعد عام تقريبا، فقدنا الكثير من إنسانيتنا، وسقطت الكثير من الأوهام….

بعد عام مر كئيب حزين، والعالم يدور في فلك الوباء والموت والسقوط….

بعد عام من الهلع و الخوف والرعب، يظهر قليل من أمل ضوء خافت صغير يصعد من عالمنا العلمي و المعرفي و تظهر مع بصيص الأمل، وما يزال الجميع في رعب وفي خوف ومثلما تبدو الحاجة للعلم كبيرة وضرورية، يكون الحلم بالآتي حاجة أكثر إلحاحا بالضرورة.

 


بقدر ما عاش الإنسان في سنة هزيمته الطبيعة، بقدر ما قاوم هذا الإنسان من أجل الاستمرار والحلم. لكن أحلام الشعراء والفنانين والمسرحين … ليست مثل أحلام بقية البشر، وعليه نحلم بالإنسان إنسانا مبدعا، إنسان في كينونة مفتوحة على الجمال والخيال…لذلك اختارت الدورة الثانية والثلاثون من المهرجان الدولي للمسرح الجامعي في خطها الفني والفكري لهذه السنة مشروع المسرح و الحلم.

 

 


لم يعد يسعفنا الانغلاق على ذواتنا أو هوياتنا أو لغاتنا… تعلمنا مع الجائحة أن وباء العالم واحد… وأحلام العالم واحدة…بعد التوطئة العامة التي ربطت الوضع العام بمحور الندوة جاءت المداخلات التي تمحورت حول مقاربة الحلم من داخل الحلم، واتخذت الحلم كأفق واستراتيجية وملاذ ومستقبل كذلك، فتم التصريح أن الأحلام تعتبر ظاهرة من الظواهر الإنسانية التي تحتضن أنساقا تعبيرية نفسية ، ثقافية، فنية و جمالية لذلك تم توظيفها في مجموعة من المجالات الفكرية والإبداعية وفي العديد من النصوص والخطابات التي تستهدف تحقيق نوع من أنواع التواصل التفاعلي مع المتلقي وذلك نظرا لما تختزنه هذه الأحلام من شحنات و طاقات، تجعل هذا المتلقي يشعر بأنه قادر على تعويض كل ما لا يستطيع تحقيقه في واقعه اليومي المعيش، كما أن الحلم يتم توظيفه في العمل المسرحي ويقود العمليات الفنيه والتقنيه لكون أن للحلم دلالات وابعاد منفلتة من المنطق ومن عنصري الزمان والمكان.


كما تمت مناقشة علاقة الحلم بالمعنى وبالمستقبل وحينها كان تفكيك العلاقة الجدلية للحلم كمخيال بالإبداع عموما، تم سار النقاش حول فلسفة الحلم التي تقود الرؤية والتصور، كما تقود المعنى والمبنى، لكون المسرح يلعب هذا الدور لخلق الحلم الذي يكسر روتينية اليومي ويحول الحياة إلى أمل وجمال. وربطت بعض المداخلات السؤال الوجودي لمطلب الحلم مع الرغبة في البحث عن التوازن بين العلوم الجافة أو الحقة وبين الفنون والإبداع، كمتنفس.

كما تم ربط العلم بالعالم الافتراضي، لكون كل الأحلام في أصلها استحضار وأمل وأفق افتراضي، فحتى الواقعية والطبيعية هي حلم وافتراض إبداعي، بل حتى هذه الندوة في أهم أبعادها حلم. ولأن المسرح في روحه وفلسفته وإبداعه حلم، من تم يجعلنا المسرح نحلم ونستهلك الحلم ونتواطأ معه وبه وبداخله، هي فرضية تنبهنا أن حلم المسرح ومسرح الحلم سفر في اللاشعور وفي العوالم الممكنة واللاممكنة وهذا ما يبرر وجود مدارس كبرى في المسرح تمعن في الحلم لدرجة أنتجت اتجاهات كالعبث واللامعقول..

 


ختم اللقاء من طرف ذ.عبد القادر كنكاي رئيس المهرجان وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك- الدار البيضاء، جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء؛ بالوقوف على أن المسرح في كل تجلياته وإبداعه وتواصله حلم يبدأ بفكرة حالمة تترجم على الورق ويأتي دور فاعلين فنيين وتقنيين يحملون أحلامهم المحولة لحلم الورق إلى حلم حركة ودينامية وفعل من خلال رؤية المخرج والسينوغراف ومصمم الإنارة والموسيقى والملابس وباقي الملحقات، وصولا إلى حلم الممثل أن يلبس روح الشخصية وتلبسه لإيصال حلمه وحلم الشخصية التي حلم بها باقي من أرسل له الفكرة والتصور، وصولا إلى محور كل حلم هؤلاء الحالمين والممثل في الجمهور، المتلقي لكل تلك الأحلام بحلم خاص لكل فرد من الجمهور.

 

 


قدم الأستاذ عبد القادر كنكاي، حلمه بأن كلية الآداب بنمسيك باسم مهرجانها على استعداد بأن يتم ترجمة هذه الندوة إلى كتاب يوثق لهذه الندوة والدورة الحالمة، وسيحتفى بهذا المنجز خلال الدورة 33 من المهرجان في السنة المقبلة.



1660

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

مستشفى أزيلال يحتفل بنساء الصحة

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

الفقيه بن صالح : الجماعة القروية لاولاد زمام تستعد لانجاح مهرجانها

أيت امحمد : حادثة سير مميتة تؤدى بحياة عون سلطة .....

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

سعيد موسكير- أحوزار- والداودية بمهرجان أفورار ...والمجموعات المحلية تطالب بإشراكها

افتتاح النسخة الثالثة من المهرجان الوطني للشريط الوثائقي التربوي

وزير الشبيبة والرياضة محمد اوزين يعطي انطلاقة الدورة الثالثة للمهرجان السنوي لافورار

أفورار : لقطات تؤرخ لحقيقة مهرجان أفورار

سوق السبت أولاد النمة:العدالة و التنمية يطالب بكشف الحسابات الخاصة بالمهرجان.

ساكنة أيت أعتاب تحتج.





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال :" ياسين محماد " موظف بمديرية التجهيز ، يغادرنا الى دار البقاء


ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه


اليمين المتطرف يهيمن في الانتخابات التشريعية الإيطالية

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة