مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”             الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة             خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!             أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس             المستشفى الإقليمي بأزيلال يستمر في تنظيم حملات في الجراحة العامة (المرحلة الثانية )             ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية             القضية الوطنية دخلت منعطفا مهما سيستمر وفق محددات وأهداف واضحة و 40 دولة تعلن دعمها مقترح الحكم الذاتي في مؤتمر دولي ترأسه المغرب والولايات المتحدة             الرئيس ترامب يتسلم أرفع وسام في المغرب من جلالة الملك محمد السادس             الشغيلة التعليمية ضمن أولويات المجلس الإقليمي بأزيلال             أزيلال : تنظيم حملة طبية خاصة بأمراض القلب والشرايين             جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال            أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل            تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله             أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021            الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله


أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021


الأمير النائم" يحرك يده بعد 15 سنة من الغيبوبة


أزيلال :قافلة تضامنية لفائدة الدواوير النائية بدمنات tv tamazight


انقلاب شاحنة لنقل الخمر بمدينة الرباط حي الصناعي كلشي سكراااان


قصيدة برقيتان للشاعر العراقي حسين حسن التلسيني

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس


أزيــلال : انقلاب خطير لسيارة خفيفة بين جبال تاكلفت بسبب سوء الأحوال الجوية

 
الأخبار المحلية

المستشفى الإقليمي بأزيلال يستمر في تنظيم حملات في الجراحة العامة (المرحلة الثانية )


الشغيلة التعليمية ضمن أولويات المجلس الإقليمي بأزيلال


أزيلال : تنظيم حملة طبية خاصة بأمراض القلب والشرايين

 
الجهوية

بني ملال : إتهامات بالشطط وصنع محررات رسمية مزيفة يجر قائدا للقضاء


خنيفرة : لما يطغى خطاب الاهمال والتهميش على قرى الأطلس المتوسط المنسي


مناقشة أطروحة في موضوع: "تدبير المراعي الجماعية بالأطلس الكبير الاوسط بين الإستمرارية والتحول"

 
الوطنية

القاضي نور الدين فايزي لازال على قيد الحياة لكن وضعه حرج بسبب مضاعفات فيروس “كورونا”


خليجي يوثق زواجه من طالبة جامعية بعدلين مزورين!


القضية الوطنية دخلت منعطفا مهما سيستمر وفق محددات وأهداف واضحة و 40 دولة تعلن دعمها مقترح الحكم الذاتي في مؤتمر دولي ترأسه المغرب والولايات المتحدة


اعتقال ” الشيخة الطراكس” خلال حفل خطوبتها ونقلها هي و والدتها إلى الكوميسارية و تغريم عشرات المدعوات


الأولى تردّ على النظام الجزائري بعد مسرحية "حرب" البولساريو الوهمية ضد الجيش المغربي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2021 الساعة 06 : 03


سلطـة الأمطــار..

 

- بقلم : عزيز لعويسي

 

 

 

 

 

لما تتقلص مساحات الرقابة، وتتعطل آليات ربط المسؤولية بالمحاسبة، تحضر "كوفيدات" العبث والتهور والأنانية المفرطة، وترفع شعارات "قولو العام زين" وتتسع رقعة سياسة المساحيق والأرقام المزيفة التي يتم الترافع بها لإخفـاء الحقيقة المرة التي تدركها العين في الشوارع والطرقات والمرافق والخدمات والإدارة والتعليم والقضاء والإعلام والتربية والسياسة والتدبير المحلي، وفي المدن التي باتت فضاءات فاقدة للجاذبية والإشعاع، مكرسة للبؤس والهشاشة والانحراف، وفي ممارساتنا اليومية التي لايعلو فيها صوت على صوت التهور وانعدام المسؤولية والخلاف والعناد والمصلحة والأنانية، وهي مشاهد من ضمن أخرى، تعمق جراح الوطن وتحرمه من فرص النهوض والارتقـاء في مدارج التنمية.

 

لما تتراجع سلطة الرقابة أو تغيب، تنوب عنها "سلطة الأمطار" في القيام بمهام الفضح والكشف عنوة عن سوءة الواقع المسكوت عنه، وهذا ما حدث مع أمطار الخير التي عرت عن حقيقة ما تشهده العديد من المدن إن لم نقل كلها، من مظاهر الأزمة والبؤس والاختلال على مستوى التدبير المحلي، فإذا كانت مدينة من حجم الدارالبيضاء بحجمها وقامتها، قد غرقت شوارعها وتنفست بعض أحيائها تحت الماء، فيمكن أن نتخيل واقـع الكثير من المجالات الحضرية والريفية عبر التراب الوطني، حيث لا يعلو صوت على صوت البؤس والرتابة والتواضع والإهمال.

 

ما صنعته الأمطار في مدينتي الدارالبيضاء والمحمدية ومدن أخرى من مشاهد الغرق والارتباك والقلق، يضعنا أمام خيارين اثنين لاثالث لهما: إما الانحناء أمام العاصفة حتى تعود حليمة إلى عادتها القديمة حاملة شعار "قولو العام زين" في انتظار أمطار رعدية جديدة وغرق جديد وبكاء جديد، أو استثمار ما حدث، لمساءلة واقـع الممارسة التدبيرية في الكثير من المجالات الترابية في ظل ما تتخبط فيه المدن والأرياف من أزمات مرتبطة بالصحة والتعليم والأمن والمرافق العمومية والبنيات التحتية والفضاءات الخضراء ودور الشباب والرياضة والسكن والمواصلات وغيرها، ونرى أنه لابديل لنا اليوم، سوى سلك الخيار الثاني، لأن ما حدث، يقوي الاحسـاس بانعدام الثقة في صناع القرار الترابي، ويعمق بؤرة الهروب من السياسة ومن العزوف الانتخابي، ويؤسس لمفهوم للممارسة الحزبية والسياسية، مقرون بالعبث والمصلحة والأنانية والانتهازية وتسلق الدرجات.

إذا كنا نترقب التقرير النهائي لعمل "اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي" والذي يعول عليه لبلورة "نموذج تنموي جديد" تتحقق معه أهداف التنمية ومقاصد النهوض والارتقــاء، فلايمكن أن يحقق هذا النموذج التنموي الأهداف المرجوة، ما لم يتم وضع عمل الجماعات الترابية "تحت المجهر"، والرهان على تحريك آليات الرقابة والحكامة حرصا على المال العام من أن تطالعه أيــادي العابثين والوصوليين الذين حولوا الكثير من المدن إلى "مدن بدون حياة" فاقدة لأدنى شروط الجاذبية والإشعــاع ...

 

"سلطة الأمطار" فوق الجميــع، لاتعرف المحاباة ولا المجاملات ولا غض الطرف ولا مساحيق التجميل ولا لغة الخشب ولا الأرقام الخادعة، لا تنصت إلا لصوت الحقيقة والعدالة، من حسناتها وفضائلها، أنها تعري سوءة العبث والغش والفساد، ولاتجد حرجا في ذلك، وتنشر غسيل السياسات التنموية الفاشلة أمام الملأ بجــرأة، ومن المخجل ألا نسمع الصوت وألا نتبين الحقيقة المرة التي تعيش بين ظهرانينا، ومن المخجل جدا، ألا تتــحرك عجلات المساءلة والمحاسبة والعقاب، حفاظا على المال العام ودفاعا عن أحقية المواطنين دافعي الضرائب في إدراك التنمية والتمتع بخيراتها.

 

ما حدث في الدارالبيضاء والمحمدية، ما هو إلا مرآة عاكسة لما يعتري واقع الممارسة الترابية من مشاهد الارتجال واللخبطة، مما يحول دون كسب رهانات التنمية الجهوية والمحلية، ويحد من مفعول ما تعرفه الدولة من أوراش تنمويـــة كبرى، وإذا كانت الوصفة السحرية تكمن في الجانب الرقابي وتفعيل مبدأ "ربط المسؤولية بالمحاسبة" وتكريس مبدأ "عدم الإفلات من العقاب"، فلابد أن يكون ذلك مقرونا بارتفاع في جرعات المواطنة التي تقتضي مسؤولين متملكين لقيم المسؤولية والنزاهة والاستقامة والاتزان والتضحية والتبصر واستحضار الصالح العام، ومواطنين حقيقيين، يتحملون مسؤولياتهم الكاملة ليس فقط في اختيار من يدافع عن حقوقهم ومتطلباتهم ســواء في البرلمان أو على مستوى تدبير الشأن المحلي، بل وفي المراقبة والتتبــع أيضا، ونختم بالقول أن مشكلاتنا ليست مع جائحة "كورونا" التي سترحل عاجلا أم آجلا، بل في جائحة انعدام المسؤولية وغياب الضمير المهني والعبث والغش والتهور والريع والمحسوبية والزبونية والمصلحة والأنانية ...

 

 



155

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مجلس حهة تادلا أزيلال: مناديب أزيلال يدافعون بمسؤولية عن مصالح إلإقليم

الإغـتـصاب وذهـنيـة قــالب السّــكــر.بقلم:ذ. مراد علمي

وتاريخنا مر على الرصيف بقلم : عبد الوحيد خوجة*

محمد أوفقير الوجه الآخر للجنرال الدموي الذي سكنته رغبة إقامة نظام عسكري بالمغرب .بواسطة ادريس ولد

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد جـ 2 بقلم ذ. سالم الدليمي

*** تصدعات وتراجعات في المشهد الديمقراطي ببلادنا*** بقلم علي أبا حيدة

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمرغروزني كتب الشيخ سيدي عبد الغني العمري

الأميـرة كنـزة البرنوسيـة التـازية بقلم : محمد العلوي الباهي

فيديو / بعد 6 سنوات من السجن في مدينة الزنتان.. الإفراج عن سيف الإسلام القذافي

عمود : "هــا المعقول !" " ...وَنِعمَ الفِرَاسة ! ...ونعم الخطاب ! " العدد 08/2017 بتاريخ 29 /07/ 201

سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

عدم إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ،هدر لحق من حقوق الإنسان الأمازيغي المغربي . بقلم: ذ.نصر الله البوعيشي


ماذا يمكن أن تكون الفلسفة في عيدها العالمي؟ // د زهير الخويلدي


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر


الحركة الأمازيغية إلى أين؟ // محمد المحراوي


"الدار البيضاء و الكارثة" بقلم : عبد المجيد العرسيوي


مملكة الشموع ........ بقلم :سعيد لعريفي


الكركرات منطقة منزوعة السلاح و الفنان منزوع الهوية و الكرامة إنها المسرحوفوبيا: منصف الإدريسي الخمليشي


أضواء سايكولوجيّة على قصيدة (متاهات الغموض ) للشاعرة الرائعة المكينة القديرة أ.مالكــة حبر شيـد // أحمد القيسي مملكة النرويج


المغرب الولايات المتحدة الأمريكية الشراكة الاستراتيجية // د. رضوان زهرو


إدارة الأزمات في ظل جائحة "كورونا"، العمل الجمعوي نموذجا بقلم : الحبيب عكي


سلطـة الأمطــار.. - بقلم : عزيز لعويسي


وقْفةٌ على طَللِ الرُّوحِ // د. وليد العرفي


الأزمة الخليجية والدور الدّيبلوماسي المِحوري للمغرب... قِمة العُلا تُنهي الخلاف بين الإخوة الخليجيين.‎ بقلم رضوان جخا ناشط شبابي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد


أزيــلال : تعزية في وفاة الرجل الطيب :" مصطفي رضوان " إطار بعمالة أزيلال ، زوج عائشة ايت حدو ...

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية


الرئيس ترامب يتسلم أرفع وسام في المغرب من جلالة الملك محمد السادس

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة