مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         دمنات : الأمن يحقق في ملابسات العثور على جثة خمسيني             أزيــلال : باشا مدينة ازيلال يشرف على توزيع 140 "محلا" لبيع اللحوم             أول شحنة من اللقاح الصيني ضد كورونا تصل المغرب...ويشرع في تلقيح أطر الصحة والأمن اليوم : السبت             الدرك الملكي بواد زم يوقف مفتش شرطة ممتاز بحوزته سلاح ومخدرات وأموال بالعملات الأجنبية             المغرب-الولايات المتحدة الأمريكية .. الشراكة الاستراتيجية // * د. رضوان زهرو             السرعة المفرطة لسيارات الأجرة كادت تتسبب في مصرع 17 تلميذاً ضواحي سطات(صور)             الهند تصدر مليوني جرعة من لقاح كورونا إلى المغرب اليوم : الجمعة ..             منبر الشيطان بقلم : ذ.عادل رضا             بين (لا) و (نعم ) بدائل مختلفة ، فقاربوا ويسروا ولاتعسروا بقلم : ذ. مصطفى المتوكل الساحلي             مدير الأكاديمية يُشرف على تسليم المهام وتنصيب فؤاد باديس مديرا إقليميا بأزيلال             روسي ينقذ كلبا من موت محقق بعد سقوطه في بحيرة متجمدة             أزيــلال / رشيد الحسيني (ربي جود غيفي)فيديو كليب|أيت اعتاب:             زيارة المدينة الخلابة ، مدينة الثلوج : أزيلال            حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .            الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

روسي ينقذ كلبا من موت محقق بعد سقوطه في بحيرة متجمدة


أزيــلال / رشيد الحسيني (ربي جود غيفي)فيديو كليب|أيت اعتاب:


زيارة المدينة الخلابة ، مدينة الثلوج : أزيلال


حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .


جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله


أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

السرعة المفرطة لسيارات الأجرة كادت تتسبب في مصرع 17 تلميذاً ضواحي سطات(صور)


أزيــلال : مصرع شخص وإصابة 03 آخرين في حادثة سير بجماعة ايت امديس

 
الأخبار المحلية

دمنات : الأمن يحقق في ملابسات العثور على جثة خمسيني


أزيــلال : باشا مدينة ازيلال يشرف على توزيع 140 "محلا" لبيع اللحوم


مدير الأكاديمية يُشرف على تسليم المهام وتنصيب فؤاد باديس مديرا إقليميا بأزيلال

 
الجهوية

تنصيب مصطفى مومن مديرا إقليميا بمديرية خنيفرة


التحقيق مع ضابط أمن ممتاز متهم باختلاس أموال عمومية


لما يتحول سكان القرى بالمغرب العميق إلى رهائن خلال موسم التساقطات المطرية والثلجية

 
الوطنية

أول شحنة من اللقاح الصيني ضد كورونا تصل المغرب...ويشرع في تلقيح أطر الصحة والأمن اليوم : السبت


الدرك الملكي بواد زم يوقف مفتش شرطة ممتاز بحوزته سلاح ومخدرات وأموال بالعملات الأجنبية


الهند تصدر مليوني جرعة من لقاح كورونا إلى المغرب اليوم : الجمعة ..


قريبا تعيين وولاة وعمال جدد والحسم في القوانين الإنتخابية في مجلس وزاري


أمن خريبكة يسقط شخص متورط في قضية تتعلق بتزوير وثائق إدارية مهمة وحجز معدات معلوماتية وأختام ....

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يناير 2021 الساعة 31 : 00


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان .

 

 

 

عبدالاله عنيبة الحمر

 

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على خير الانبياء و المرسلين . كل منا يسأل عن التعريف عن ماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان..، حيث يمكن تعريفه بأنَّه: تطبيق مجموعة من الإجراءات، والأساليب ذات الأُسُس العِلميّة، والتجريبيّة التي تهدف إلى ضَبْط سُلوك الإنسان، والسيطرة عليه، بالإضافة إلى التنبُّؤ الدقيق بنمط السلوك مُستقبلاً. وينقسِم عِلم النفس إلى عِدَّة فروع تطبيقيّة، ونظريّة، ومن هذه الفروع يُوجَد عِلم تطبيقيّ يختصُّ بدراسة مظاهر النُّموّ الإنسان، ويُعرَف هذا العلم بالدراسة العِلميّة لمراحل النمو من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشيخوخة، ودراسة مظاهر، وخصائص كلّ مرحلة من هذه المراحل، سواء كانت من الناحية العقليّة، أو الجسميّة، أو الانفعاليّة، أو الاجتماعيّة، أو المعرفيّة، كما أنَّه يُمثِّل دراسة قائمة على أُسُس عِلميّة لمراحل النُّموّ، ومحاولة تفسير نشأتها، وأصولها، وطبيعة تطوُّرها، ونتائجها، وما قد يُعرقِل، أو يُعطِّل مسيرتها. فهذه الدراسة العلمية تُمكِّنّ من معرفة طبيعة الإنسان، وعلاقته مع البيئة التي يعيش فيها، كما تُساهم في معرفة معايير النُّموّ بكافّة مظاهره، مثل: معايير النُّموّ العقليّ، والجسميّ، والاجتماعيّ، والانفعاليّ، وبكافّة مراحله التي تشمل مرحلة الطفولة، ومرحلة المُراهَقة، ومرحلة الرُّشد، ثمّ بالنهاية مرحلة الشيخوخة. فمن الناحية التطبيقيّة: يمكن من خلال دراسة عِلم نفس النُّموّ تنمية القدرة على توجيه الأفراد في مُختلَف مراحل النُّموّ، كما تُتيح إمكانيّة قياس مُختلَف مظاهر النُّموّ وِفق مقاييس عِلميّة. فالمُربِّيين من خلال دراسة عِلم نفس النُّموّ لهم معرفة الخصائص النفسيّة، والتربويّة للأفراد في مُختلَف مراحل النُّموّ، كما تُمكِّنهم من معرفة العوامل التي تؤثِّر في نُموِّهم، والأساليب التي يمكن من خلالها تعديل سُلوكهم، والطرق التي يجب استخدامها في تدريسهم، وماهيَة المَسائل التي يتطلَّب إعدادها في العمليّة التربويّة. بالنسبة للوالدَين: تُساعد دراسة عِلم نفس النُّموّ أولياء الأمور على معرفة خصائص أبنائهم، وتَفهُّم كلّ مرحلة من مراحل نُموِّهم، والظروف التي يعيشونها خلال تلك المراحل، ومُعامَلتهم على أساس مُعطيات، ومُتطلَّبات المرحلة التي يعيشونها، كما تُتيح لهم الفُرصة لمعرفة الفروق الفرديّة في مُعدَّلات النُّموّ عند أبنائهم، ويُساعد ذلك الآباء على تربية الأبناء، وتنشئتهم بالشكل الصحيح و السليم حتى لا يكونوا عالة على انفسهم و على مجتمعهم . بالنسبة للمُجتمع: إنَّ معرفة أفراد المُجتمع لنُموِّهم النفسيّ؛ بحيث يتناسب مع كلّ مرحلة من مراحل النُّموّ، وتُساعد على حلِّ المُشكلات الاجتماعيّة التي تتعلَّق بشخصيّة الفرد، من حيث نُموِّها، وتكوينها، والعوامل المُحدِّدة لها، والقضاء عليها، والوِقاية منها، مثل: مُشكلات الانحراف الجنسيّ، والتأخير المدرسيّ، والضَعْف العقليّ، كما تُساعد دراسة عِلم نفس النُّموّ الأفراد على ضَبْط، وتعديل سُلوكهم؛ للوصول إلى أعلى مُستوى من التوافُق التربويّ، والنفسيّ، والمِهنيّ، والاجتماعيّ، بالإضافة إلى إتاحة التنبُّؤ الدقيق للأحداث في المُستقبَل؛ ممَّا يُساعد على وَضْع الخُطط، والتوجيه المُستقبليّ. و هنا نلاحض ان الآباء، والمُربِّيين لهم دور كبير جدا في عِلم نفس النُّموّ على مُستقبَل الابناء ؛ فتوجيههم على أسس عِلميةّ يُحقِّق الخير، والمُستقبَل المُزدهِر لهم عبر مرحل حياتهم من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشيخوخة، كما أنَّه يُمكِّن الاطفال عبر مراحل حياتهم من فَهْم الأحداث وِفق مُستوى نُموِّهم، وقُدراتهم، وطبيعة المرحلة التي يعيشونها، وذلك يعني أنه لا بد ان يعيشوا كلّ مرحلة من مراحل نُموِّهم بالشكل الأمثل، وعلى أكمل وجه ممكن. ّ و خلال ما قيلا يتبين لنا ان مسار عِلم نفس النُّمو يمر ّ مُنذ بداية نشأته في أربعة اتّجاهات رئيسيّة، وهي: الاتّجاه الوصفيّ، أو المعياريّ: وهو الجانب الذي يُؤكِّد أنَّ النُّموّ يأتي من داخل الطفل، وهو يظهر بشكل مُتتابع في مراحل النُّموّ التي يمكن أن يتمّ وصفها بالتفصيل. الاتّجاه السلوكيّ، أو البيئيّ: وهو الجانب الذي يُؤكِّد نَمَط السلوك المُلاحَظ على الطفل، ومدى تأثير المهارات، والخبرات، والظروف البيئيّة المُحيطة في اكتساب الطفل للسلوكيّات. الاتّجاه المجاليّ، أو نظريّة المجال: وهو الجانب الذي ينظر إلى حالة نشأة الطفل، وعلاقتها مع القُوى الديناميكيّة للبيئة المُحيطة به. الاتّجاه التحليليّ، أو النفسيّ: وهو الجانب الذي وَضَع مفهوم جديد عن الشخصيّة قائم على الحوافز اللاشُعوريّة. و هنا نستنتج بخلاصة علمية ان نوعية الشخصية التي ترعرع فيها الانسان عبر مراحل حياته الخاصة تعد دلالة قاطعة على نوعية حالته النفسية التي تبرهن إما ان تكون له ..أو عليه ..بمعنى ان تكون ايجابية في شخصيته و مجتمعه او سلبية فيهما. اللهم اصلح أحوال أبنائنا و شبابنا و شيوخنا الى ما تحبه و ترضاه من أخلاق حميدة و عقول متفتحة و تربية حسنة و ثقة بالنفس قوية و رؤية علمية إسلامية واضحة بعلوم متنوعة نافعة.. لتستفيذ البشرية منها. أمين و الحمد لله رب العالمين.

 

 



182

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دار ولد زيدوح :فرع المركز المغربي لحقوق الانسان يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية لحدبوموسى

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

أبريل: النسخة الثانية للسباق الدولي على الطريق بآسفي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

أيت محمد: المواطن سعيد أزلماض يحرم من بطاقة راميد

مريرت : يوم من اجل ساكنة الأراضي السلالية- الجموع- لقبائل ايت اسكوكو .

اصلاح الاصلاح بقلم عبدالمالك اهلال

الأمن الوطني بأزيـــلال يحتفل بالذكرى 57 على تأسيسه

التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

المغرب-الولايات المتحدة الأمريكية .. الشراكة الاستراتيجية // * د. رضوان زهرو


منبر الشيطان بقلم : ذ.عادل رضا


بين (لا) و (نعم ) بدائل مختلفة ، فقاربوا ويسروا ولاتعسروا بقلم : ذ. مصطفى المتوكل الساحلي


"بودنيب و جريمة قتل حمار و طفل" بقلم : ذ. عبد المجيد العرسيوي


هِجرَةُ اللُّغة.. في قاطِرَاتِ التّوعيّة! بقلم : ذ. أحمد إفزارن


ثمن المغالطة بقلم سعيد المودني


الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة


عدم إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ،هدر لحق من حقوق الإنسان الأمازيغي المغربي . بقلم: ذ.نصر الله البوعيشي


ماذا يمكن أن تكون الفلسفة في عيدها العالمي؟ // د زهير الخويلدي


التعريف بماهية عِلم نفس النُّموّ لدى الانسان . // عبدالاله عنيبة الحمر


الحركة الأمازيغية إلى أين؟ // محمد المحراوي


مملكة الشموع ........ بقلم :سعيد لعريفي


الكركرات منطقة منزوعة السلاح و الفنان منزوع الهوية و الكرامة إنها المسرحوفوبيا: منصف الإدريسي الخمليشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

أزيــلال / أفورار : تعزية ومواساة في وفاة والدة الأخ :" صالح أمروس" موظف ببلدية أزيلال ..


الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الإعلان الأمريكي بخصوص مغربية الصحراء يوزع على الدول ال193 الأعضاء بالأمم المتحدة


ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة