مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         موظف جماعي يقتل زوجته و يلقي بنفسه في بئر وينهي حياته ..             أب يضرم النار في جسد ابنته لإدمانها المسلسلات التركية على القناة الثانية             القضية الفلسطينية بين الحقوق التاريخية المصادرة والنضال الوطني المعطل بقلم : د زهير الخويلدي             الخارجية الألمانية تدعو سفيرة المغرب في برلين إلى لقاء عاجل...والخارجية توضح ...             (سيزيف) *العربي ...عذاب دون خلاص بقلم :ذ محمد خلوقي             مجلس جهة بني ملال خنيفرة يعقد دروته العادية ويصادق على مجموعة من الاتفاقيات             زوجان يبيعان طفلتهما لتأمين علاج ابنتهما الأخرى             قصة صادمة... شاب عاق يطرد أمه الى الشارع والمركز الاقليمي للاشخاص بدون ماوى بازيلال يتدخل             هذه هي الأسباب التي دفعت المغرب إلى قطع علاقاته الدبلوماسية مع ألمانيا             قلعة السراغنة/ تملالت : صاعقة برق تقتل شخصين وترسل 6 آخرين للمستعجلات             مسدسات وكوكايين بكورنيش الناظور في فيديوكليب لابيجين             يا رب لطفك كاميرا الحافلة تلتقط فيديو حادثة السير التي وقعت بمدخل مدينة قلعة السراغنة            abdoullah Elbayaz /عبدالله البياز "اليتيم" .. ابن اقليم أزيلال             لحظة وقوع فاجعة طنجة... طلب الاغاثة واستنجاد العاملات            طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مسدسات وكوكايين بكورنيش الناظور في فيديوكليب لابيجين


يا رب لطفك كاميرا الحافلة تلتقط فيديو حادثة السير التي وقعت بمدخل مدينة قلعة السراغنة


abdoullah Elbayaz /عبدالله البياز "اليتيم" .. ابن اقليم أزيلال


لحظة وقوع فاجعة طنجة... طلب الاغاثة واستنجاد العاملات


واحد البطل من الديروش:" شوف ا هشام الملولي والله حتى يجفف بيك ريكو الارض ...


أزيــلال : سعة ايام على الدراجة


السؤلل الشفوي لبرلماني ورئيس جماعة الذي اغضب فايسبوكيو ازيلال ودمنات


الاغنية الجديدة لعبد الهادي بالخياط - خويا الصحراوي

 
كاريكاتير و صورة

طريقة التخلص من " النسيــة "
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

الصحافة الهولندية تتفاعل مع تحدي الشرطي المغربي السابق الملولي للبطل الهولندي ريكو

 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل مثيرة في جريمة قتل تلميذة " مريم "بضواحي برشيد


توقيف سيارة يقودها أجودان في الدرك وسط المدينة يفجر مفاجأة مدوية

 
الحوادث

مصرع شخص وإصابة العشرات في "اصطدام" بين حافلة وشاحنة.. وناجون يروون تفاصيل الحادث


اصطدام قوي لدراجة ثلاثية العجلات بشجرة يخلف قتيلا ضواحي قلعة السراغنة

 
الأخبار المحلية

قصة صادمة... شاب عاق يطرد أمه الى الشارع والمركز الاقليمي للاشخاص بدون ماوى بازيلال يتدخل


خملوشي.. من أستاذ التعليم الثانوي إلى متشرد يجوب الشوارع


إقليم أزيــلال : هجرة جماعية لمنتخبي البام الى الاحرار

 
الجهوية

مجلس جهة بني ملال خنيفرة يعقد دروته العادية ويصادق على مجموعة من الاتفاقيات


أمن بني ملال يحيل على النيابة العامة شخص ابتز عددا من النساء بواسطة صورهن


بني ملال : توقيف03 أشخاص على خلفية تورطهم في استغلالهم معطيات بطائق ائتمان بنكية أجنبية،و شراء منتجات مختلفة على الأنترنيت و وجبات غدائية ...

 
الوطنية

موظف جماعي يقتل زوجته و يلقي بنفسه في بئر وينهي حياته ..


أب يضرم النار في جسد ابنته لإدمانها المسلسلات التركية على القناة الثانية


هذه هي الأسباب التي دفعت المغرب إلى قطع علاقاته الدبلوماسية مع ألمانيا


قلعة السراغنة/ تملالت : صاعقة برق تقتل شخصين وترسل 6 آخرين للمستعجلات


التمديد الجديد للتدابير الاحترازية يثير قلق المغاربة ... مما زاد قي تأزم الأوضاع وسخط عارم ..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الديموقراطية الأمريكية تحت خذوة العسكر بقلم : الحسين أربيب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2021 الساعة 04 : 21


الديموقراطية الأمريكية تحت خذوة العسكر

 

 

 

بقلم : الحسين أربيب

 

 

 

 

 

لم تكن في يوم الأيام الديموقراطية الأمريكية مهددة كما هي اليوم ، وكأننا في مشهد من مشاهد بعض بلدان أفريقيا إبان الستينات والسبعينات من القرن الماضي حيث كانت الإنقلابات موضة سياسية في هذه الدول الحديثة العهد بالإستقلال ، إذ انغمس العسكر في الحقل السياسي ومارس السياسة على طريقته التي تسبق فوهة البندقية على الحوار والنقاش الديموقراطي لفرض الراي وتمرير القرارات .وبذلك كانت الدول الإفريقية لا يعرف حكامها سوى الإنصات لدوي البنادق لإقرار ما يريدون أن ينفذ وهكذا كان التغيير السياسي للنظام والوصول لسدة الحكم لا تمر إلا عبر الدبابات. .. لكن المشهد الغريب الذي أراده الرئيس" ترامب" الخاسر في انتخابات 3نوفمبر 2020 شوه وجه الديموقراطية الأمريكية وحول انتقال السلطة بينه وبين" جو بايدن" والذي عادة ما يكون يوما إحتفاليا في مجموع التراب الأمريكي ومناسبة لتكريس الفعل الديموقراطي والسير في تركيزه وتطويره خاصة وأن الديموقراطية الأمريكية تعتبر منارة للعالم الذي يتخذها قدوة للتحلي بالديموقراطية والسير على نهجها ، غير أن الأمر لم يكن كذلك فلقد خرج "دونالد ترامب" عن كل الأعراف الدستورية وحول البلاد الى ثكنة عسكرية محصنة أشد تحصين بفعل ما أقدم عليه بتحريض أنصاره على اقتحام مبنى الكونغرس، رمز الديموقراطية ، التي عرفها ابراهام لنكولن ب"حكم الشعب للشعب ولصالح الشعب". . وها هي الشاشات التلفزية وكل وسائل التواصل في بقاع العالم تنقل مباشرة احداثا لم نعهدها نحن ولا أجيال عديدة سبقتنا بحيث نشاهد الآلاف من الجنود والبوليس والمخابرات تشكل أحزمة منيعة حول كل المؤسسات الحكومية والإستراتيجية والحساسة امنيا واقتصاديا من أجل تأمين تنصيب الرئيس المنتخب بدون قلاقل ... كل هذا لماذا ؟ لأن الرئيس الذي فشل في الفوز بولاية ثانية شخص غير متشبع بمبادئ الديموقراطية وشخصيته المهزوزة والمضطربة بسلوكه غير السوي عبر كل تفاصيل حياته ما كان أصلا أن يتصرف كعاقل وباتزان كأي شخص عادي وكرئيس لأقوى دولة في العالم . فحياته هي مسلسل من الفضائح والمواقف التي لا تصدر إلا من قبل من رفع عليه القلم ، وما آخرها وليس أخيرها، هو أن يفكر في العفو عن نفسه باستعمال حق العفو الذي منحه له الدستور ، وهذا التفكير في حد ذاته إدانة له وإعترافا منه بانه خرق القانون قي محطات عديدة من حياته وأيضا يدل ذلك على اعترافه بانه ارتكب جرائم مالية وتهربه من الضرائب وغيرها من الخروقات القانونية وهذا كله يغني عن تقديم كل الدفوعات الدستورية الواضحة ضده والتي بالأساس لا تسمح له بالقيام بالعفو عن نفسه . وهذا كله يجعل المتتبع للديموقراطية الأمريكية أن يتساءل عن الدوافع العميقة التي أدت الى الوضع الحالي المتردي لديموقراطية أمريكية عمرت لأكثر من قرنين من الزمن والتي كانت نموذجا للدول النامية ولغيرها في العالم بأسره . اعتقد أن مكامن الضعف فيما وقع لديموقراطية أمريكا التي كانت تقود العالم يجب البحث عنه في المواطن الأمريكي الذي حولته الرأسمالية المتوحشة الى مجرد سلعة يتم تعليبها وتسويقها وفق الطلب مع نزع ما تبقى منه من روح إنسانية ، وبث فيها شوائب من كراهية وعنصرية من بين افراد الشعب الواحد المتعدد الأصول والمشارب والأعراق ، وصارت العلاقات الاجتماعية في بلاد العم سام تتمحور حول المال والشهرة وغياب القيم السامية كالمساواة والتضامن وبالتالي تم تجويف داخل الفرد الأمريكي من كل إحساس بالمحبة والجوار والتضامن وصار الشعب مفككا واضمحلت روابط التآزر والتلاحم وذلك بحكم السياسة المتبعة من قبل مجموعات عنصرية همها الوحيد الهيمنة والسطوة للعنصر الأبيض وتحقير ونبذ كل الملونين السود ذوي الأصول الإفريقية والهنود وذوي الأصول الإسبانية من أمريكا الجنوبية ، تلك المجموعات العنصرية وجدت في الرئيس "ترامب" ضالتها المنشودة فتحولقوا حوله وساندوه لأنه عزف على اوتارهم ونفخ على النار التي لم تنطفئ بعد رغم مرور الزمن ، إذ ظلت هامدة الى أن جاء الرئيس الخاسر لللإنتخابات ، لتأجيجها بخطاباته المؤيدة للعنف والمتشبثة بامتلاك الأسلحة وتمرير إشارات عديدة خلال ولايته عبر تغريداته وفي كل مناسبة مفعومة بالعنصرية وتفوق العنصر الأبيض واغلاق أمريكا زمن العولمة وبناء جدار العار بالحدود الجنوبية وسن سياسة حميائية ، مما جعل الإتحاد الأروبي يتخد نوعا الحيطة والحذر من أمريكا في عهد رئيس عزل البلاد عن باقي العالم ،وكأن ما يفتح أمريكا على العالم هو التهديد والعقوبات على كوريا وعلى ايران ودعم لا مشروط لإسرائيل لدرجة أن البعض يعتقد أن النخبة الحاكمة في إسرائيل هي المتحكمة في قرارات البيت الأبيض ، ولقد لمس ذلك في عهد "دوناد ترامب"بشكل مباشر ، حيث سخر وزارة الخارجية وكل اليات الدبلوماسية الأمريكية في خدمة هذه الدولة العنصرية والمحتلة والمضطهدة لشعب فلسطين بأكمله لما يزيد لأكثر من 70 سنة. إن نزعة رعاة البقر تشكل بنية فكرية في جزء عريض من الشعب الأمريكي خاصة منهم ذوي أصول الجنس الأبيض وهذا ما شكل جوهر الفكر والثقافة لدى هؤلاء بدعم من اليمين المتطرف الذي مثله" ترامب " بشكل واضح وجلي ، وراحت الديموقراطية تتراجع إزاء هذا الزخم والإندفاع الجارف لمشاعر الكراهية والعنصرية ضد السود وما القتل المتعمد للمواطن الأسود " فلويد" سوى علامة على الإتجاه الذي سوف تصبح عليها البلاد، إن لم يتم إنقاذها من فم الغول العنصري الذي يتربص بأمريكا رمز الديموقراطية وحلم كل العالم للوصول لمستوى حريتها تلك الحرية التي تم توسيع مفهومها لدرجة أصبحت فوضى وليست الحرية التي كان ينشدها مؤسسوا النظام الفيديرالي.

 

اليوم سيتم تنصيب الرئيس" جو بايد" بعد كل ما جرى من شد وجذب لم تشهد الولايات المتحدة الأمريكية مثله عبر العديد من السنوات ، لكن النزعة الشعبوية التي قادها "ترامب" جعلت من ديموقراطية أمريكاهذة السنة تحتمي بخوذة العسكر وكأن لسان حالها يقول للشعب الأمريكي " انقذوا ديموقراطيتكم من الرعاع " وهذا الأمر يستوجب وقفة المختصين في علم السياسية وفي القانون الدستوري وقوانين الانتخابات ، وبناء مشاتل النخب السياسة والتركيز على مراجعة أسس ارتكاز النظام السياسي الأمريكي وتعديل الدستور الأمريكي مع توضيح عدة أمور تتعلق بانتقال السلطة بين الحزبين ، مع إدخال تعديلات على مساطر الانتخابات الرئاسية بشكل يحسم في النتائج دون ترك الفراغات التي يستغلها أمثال "ترامب" للتشكيك في مصداقية المسلسل الإنتخابي الأمريكي. والملاحظ ان النخب السياسية في الولايات المتحدة قد شاخت وعليه وجب فتح المجال للشباب حتى يمكن مواكبة العصر بشكل يتلاءم وعمر الساسة عوض ان يحكم الشعب الأمريكي من قبل أناس عاصروا الحرب العالمية الثانية ..وما وصلت اليها أمريكا من أزمة سياسية قد يكون من بين أسبابه هذا الجيل الذي كان مكانه استشاري نظرا لتراكمه لتجارب مهمة، وليس في مكان القرار ، لأن لكل زمان رجالاته ، وحين نرى ان الديموقراطية تحتمي بخوذة العسكر لتحصين وتأمين التصيب الرئاسي لجو " بايدن"، هل لنا أن لا نخشى عليها من العسكر أنفسهم ومن باقي المجموعات اليمينية المتطرفة ؟



328

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

قطاع الصحة العمومية يعيش أوضاعاً كارثية بإقليم الفقيه بن صالح.

النائب البرلماني مولود بركايويدعو وزارة النقل والتجهيز الى اعتماد دراسات للقناطر والجسور باقليم ازيل

أكادير :مؤسسات تعليمية محاصرة بالأزبال

تيموليلت :الحكامة والتنمية الترابية محور الملتقى العلمي الخامس

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

دمنات مستشفى دمنات والاستهزاء بالمرضى‎

الفقيه بن صالح:تفاصيل جريمة قتل قاصر لخليله وممارسة الجنس على جثته

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

تيموليلت :الحكامة والتنمية الترابية محور الملتقى العلمي الخامس

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

إعـــــلان للعموم : حوار المجتمع المدنـــي

20 فبراير : حلم أجهض وثورة انكمشت

رابطة الناطقين بالأمازيغية للإسلام السياسي بقلم : عبد السلام بومصر

اين وكيف صنعت داعش ؟ انغير بوبكر

سوق السبت : نائب رئيس جمعية الاباء (مراسل ازيلال 24 ) يتعرض لهجوم شرس من طرف بعض الاساتذة، لهذا السب

عفوا سيدي الوزير، لسنا عابرين في إضراب عابر بقلم ذ مصطفى نولجمعة

محاكمة مبارك نبراس الديموقراطية العربية ذ.عكي خالد





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

القضية الفلسطينية بين الحقوق التاريخية المصادرة والنضال الوطني المعطل بقلم : د زهير الخويلدي


(سيزيف) *العربي ...عذاب دون خلاص بقلم :ذ محمد خلوقي


الوزير السابق أوزين يروي تفاصيل نقاش مع نائب برلماني جزائري حول عدائهم للمغرب


دمنات : سوق" قندهار" بدمنات يحتل مكانته بين سوق "الكلب" والسوق "الخانز " بقلم : ذ .نصر الله البوعيشي


الدنيا..او..اماضال.. في الثقافة وفي الثرات الشعبي الامازيغي بقلم الحسن اعبا


الامازيغية، الأحزاب والانتخابات: الدولة المغربية في ورطة بقلم عبد الله بوشطارت


و تعطلت لغة الكلام و المشاعر بقلم :هند الصنعاني


"ضمائر متخلفة" و التكنولوجيا بقلم : عبد المجيد العرسيوي


تامغرابيت .. سوء الفهم الكبير ذ.عبد الله الفرياضي


حديدان ب قلم الأستاذ يــوســف بــولــجراف

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

ازيلال / مدرسة ازلافن تنظم معرضا فنيا متنوعا بغية ترسيخ قيم المواطنة والتعايش مع الآخر


ازيلال / فعاليات جمعوية تزرع الامال والفرحة في قلوب اطفال التربية غير النظامية باعالي جبال جماعة ايت امديس

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشول برحمته السيد " سي مولود أعموم " ــ مفتش تعليم ــ والد صديقنا ذ." ياسين أعموم " رحمة الله عليه


أزيــلال / واويزغت : تعزية ومواساة في وفاة والد الأخت "نعيمة زيتون " مديرة مركز التربية والتكوين ..

 
طلب المساعدة من اهل الخير

أزيلال / أطفال صغار في صدمة بعد وفاة والدتهم والأب يعاني قساوة الفقر والحاجة.


أزيــلال ...نداء عـاجــل: الى ذوي القلوب الرحيمة…معانات امرأة من المرض قد يؤدي بحياتها

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الخارجية الألمانية تدعو سفيرة المغرب في برلين إلى لقاء عاجل...والخارجية توضح ...


زوجان يبيعان طفلتهما لتأمين علاج ابنتهما الأخرى

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة