مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة             هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية             فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة             " تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم             فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء             مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي             عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي             الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين             ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..             بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!             الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال            تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا             الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال


تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا


ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

الجامعة المغربية للاستغوار تنظم الملتقى الوطني السابع بإقليم أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية

 
الحوادث

ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..


زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية


ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل

 
الجهوية

بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!


بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire

 
الوطنية

هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة


معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف


مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام


هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ


انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الثورية بزيادة الواو بقلم ذ عبدالقادر الهلالي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يوليوز 2014 الساعة 50 : 03


 

 

عبدالقادر الهلالي

 

يبقى الأكيد  أن الآلة المخزنية قوية ورهيبة

 

                             وقادرة على امتصاص رحيق كل قوة أينعت

 

 التمرد هو الوجه الثاني للخضوع

1- السياسة بدون واو زائدة تسمى السياسوية، يقول المحلل السياسي (نقراها في آخر افتتاحية من إياهم[i]):

"يبقى الأكيد  أن الآلة المخزنية قوية ورهيبة وقادرة على امتصاص رحيق كل قوة أينعت، والآن فإن بلادنا تعيش وضع الدولة القوية على حساب استقطاب النخب وإضعاف المجتمع، وهو صلب التصور المخزني العتيق، الذي له قدرة هائلة على التجدد، وليس العصرنة. ومهما يكن فالاستقرار الحقيقي والمضمون هو الذي تكون فيه الدولة في خدمة المجتمع وليس العكس، وتكون الدولة تستمد هيبتها من الخدمات، الصحة لمن مرض، والتعليم للناشئة (ليس على النمط العيوشي طبعا)، والشغل للمعطلين وعدالة القضاء للمظلومين و... ، ليس بالأدوات والأجهزة الزجرية. كل علوم الاجتماع البشري تجمع على أن التمرد هو الوجه الثاني للخضوع.  "

2- كما  أشكر السيد والي الامن ببني ملال الذي اهتم برسالة الأحاسيس وفتح ملف هذه المظلمة التي اشتكيت منها ووعدني الضابط الذي أحيل عليه هذا الملف انه سيقوم باللازم في الموضوع. بدأ الاحساس بالأمن يتحرك داخلى. اتنفس الآن أمنا نقيا، الشكر موصول لكل المسؤولين الذين يحسون، الشكر موصول أيضا الى كل المنابر التي احست معي بما احس به وفتحت لي أعمدتها لأتحدث بكل حرية ومن غير تحفظ(بني ملال اون لاين، خريبكة اون لاين، أزيلال [ii]24، الكسير، هِيسبريس Hispress...)

3-        بالمناسبة (الوصل حاصل من غير شكر)  أحيي الصحفي الذي قدم لي نصيحة موصولة ولكنها لم تصل،

ومع ذلك اعتز بها. ذ محمد حجام (مدير ملفات تادلة) كان يحس بعواقب الاحساسات خصوصا إذا كانت أمنية (لا أمان مع الناس ديال الأمن) لذلك لم ينشر ما كتبته (طبق علي   ظهير كل ما من شأنه...) وطلب مني أن لا أتزحلق في الكتابة حتى لا يحصل لي منزلق أمني لا تحمد عواقبه. أثق في هذه النصائح الأمنية من منبر يتكلم بلغة  الاحاسيس الأممية، التي لا يفهم فيها البسطاء الجهويون من أمثالي. بقي أن أضبط احاسيسي على ساعة الأحاسيس الاممية لتكون في مستوى المنبر الأممي إياه. صدق من قال: ماقدو فيل (وطن) زادوه فيلة (الامم المتحدة).

3- المحلل الثوري (بالواو الزائدة)، عندما نقرأ ما سطرنا عليه في مقالته الافتتاحية نسي[iii]خدمة أساسية لا تنسى لأنها من الخدمات التي تحفظ للدولة المخزنية هيبتها من الامن، خصصنا لها عدة حلقات تحت عنوان: هوامش أمنية ،  والتي ذكرنا فيها النصيحة "الأممية" لصاحب ملفات تادلة .

 لا يهم أن المفتي العام للثورة التي ستأتي، له نصائح  سياسوية، مثلا: عندما كتبت رسالة الى السيد والي الامن ببني ملال، أصف له حالتي النفسية ، حالة احتقان امني، خلقها تصرف رجل أمن، له إحساس خاص به يعبر عنه من موقع سلطته الضيقة، وقلت لا توجد مدونة نفسية تمنع أن تقع بسبب ذلك تجاوزات وإهانات، قد تخلق حالات هيجان وتوتر، قد يقع بسببها ما لا يحمد عقباه. وأنبه أن هذا (لذي لا يحمد عقباه) يقع و"سِيدْنا" قريب من المشهد (الزيارة الملكية الاخيرة الى بني ملال تتزامن مع ما وقع ). اللحظة النفسية الامنية يمكن أن نستعملها كمؤشر أمني للتوقع: توقع الأسوأ. وحده هو الذي اعتبر أن ما كتبته يمكن أن يقرأ بعقلية ظهير كل ما من شأنه ويجعلهم يهتمون بشأنك بطريقتهم التي يلخصها: الأمن لا يؤمن جانبه. النصيحة القمعية. تَحَدَّثْنَا عن الكبت، له وجه ثان: القمع، كذلك الثورية نضيف لها واوا مثل  السياسة، "لثَّوْرِيَّوِيَّة" لا تختلف عن السياسوية، وكلها من علامات الفساد العام أي التطبيع مع المخزن (لمخزنوية) .

من اعراض الفساد العام: فقدان المناعة

4-  لا يستعمل المخزن الحيل المتاحة له فقط (الكبت، القمع...)، كل من يستعملون هذه الحيل يقفون في الصف الذي نسميه: الطابور المخزني وله اسم آخر: "الثورويون" .

 ظهر الفساد في البر والبحر، هكذا تكلم الفقيه وهو يلقي درسه الديني في قرية مجهولة، فنطق رجل من المستمعين قائلا: حتى عندنا في الجبل آسي الفقيه. الفساد العام . يمثله نظام دكتاتوري وفاسد (نختصرها في كلمة واحدة: المخزن. لا يحتاج الفساد العام الى خنق أنفاس العباد، مقارنة مع نظام دكتاتوري آخر(نتخيل أنه أقل فسادا، لسببين،

5- أولهما أنه لا يستطيع ذلك، فالفساد  ينخر النظام مثلما ينخر المجتمع الذي يحكمه هذا النظام، أما السبب الثاني فهو أنه كما النظام هو ضعيف بالفساد الذي يخنق أنفاسه فهو يتقوى بالفساد أيضا، لأن الفساد كما ينخر الاجهزة الحاكمة فهو ينخر بنفس الفعالية منابع المقاومة، نشبهه بداء ضعف المناعة

6- اكتشفت الآن السبب الثالث: ملفات الأمم المتحدة وقس على ذلك

أخدم الفساد أو الفساد هو الذي يخدمني (مالاعبينش معاكم)

7- الفساد خدمة على واجهتين. خدمة متبادلة،  أنا أخدم(الفساد) و هو يخدم(ني)، ...نحن في الخدمة مع بعضنا. الخدمة فيها وفيها كما تعلمون، أنا الآن أقصد المعنى الذي اخترعه ذ. امحمد بوستة، وهو مْعْلّْمْ شاطر في السياسة، عندما كانت السياسة مهنة بائرة عند الناس، أقصد مهنة لا تجزي العطاء، ولكن المْعْلّْمْ كان يبيع كل شيء إلا نفسه، من كان يستطيع أن يدفع ثمن بوستة(كان الرجل هو من يشتري وهو من يبيع. إذا باع الإنسان نفسه، لا مبادئ له اوان يبخس قيمة نفسه، بوستة لا تنطبق عليه الحالاتان، عندما كانوا يراودونه ليقبل أن يبيعونه(يشترونه) حكومة بمسمار لا يختلف عن مسمار جحا، يرفض أن يشتري "الدار بمسمارها "، مسمار الحكومة  كان اسمه ادريس البصري، مسمار النظام البائد، كما نعرف.  عبارة ذ بوستة عن "الخدمة" في الديمقراطية "المخدومة "، أستعملها بنفس المعنى، حيثما يكون تزييف، خدعة، فساد، فثمة علاقة مخدومة. من يبيع يشتري ومن يلعب معهم يلعبون عليه. من يجرأ الآن ويقول: (مالاعبينش معاكم) هو اللاعب الماهر.

8- هذا التحليل(نشرناه قبل أن نقرأ المانفستو المنشور بملفات "الامم المتحدة" عفوا اقصد ملفات تادلة ، وهو يلتقي مع صاحب نظرية: التمرد هو الوجه الثاني للخضوع، ولذلك ينطبق عليها القانون الثوروي:   عندما يوجد ثوريان فاحذف ما سبق (الآخرون).

9-  البروفايل لا يختلف عن نوع من المؤمنين يحلمون بجنة لا يوجد فيها مؤمنون آخرون.

على الهامش:

 


[i]  الفقرة الاستهلالية  épigraphe لهذه المقالة هي فقرة من افتتاحية العدد 300  من ملفات تادلة، نستكمل الفائدة بقراءة الفقرة التالية من افتتاحية قد نأخذها كفقرة ما نفستو حركة التمرد المقبلة بحول الله:

"مادامت ثقافة الخضوع قد اتسعت، فإن التمرد في الافق، وما الاحتجاجات المتزايدة إلا مقدمة له، والتمرد لا يعني بالضرورة التغيير، لان هذا الاخير يبنى على ارضية شيوع قيم المعرفة والديمقراطية والكرامة، وليس الجهل والأمية وهدم المدرسة العمومية لصالح التعليم النخبوي، تعليم الاسياد والعبيد. إن عالم اليوم أصبحت فيه العوامل الخارجية  هي الاخرى محددة بنفس قوة العوامل الداخلية، وردا على كون ما قيل يمثل نظرة سوداء، فإن المجتمع المغربي بكل جراحه والجرائم التي مورست وتمارس في حقه، مجتمع تاريخي وحي، والعزوف هو موقف ضد المسرحية الجارية التي تلعب فيها جل احزابنا دور الكومبارس بسيناريو لنص غير ديمقراطي، مقابل قوى وجمعيات مناضلة ذات مصداقية لابد ستكبر مستقبلا لتجنيب بلادنا ويلات التقاتل الذاتي وداء سرطان الواو الذي أصاب السياسة والسياسيين"

[ii]   lwww.azilal24.com/news1750.html

[iii]   النسيان في التحليل الفرويدي هو من قبيل الحيل الدفاعية التي يثيرها الخوف (انعدام الأمن). عندما يكون نسيان انتقائي يسمى هذا النسيان كبتا.  ان الكبت هو نسيان انتقائي مدفوع بدل من كونه فقد ذاكرة عام بسب عمليات النسيان العادية



1842

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

البوليساريو إبن لا شرعي للمغرب والجزائر بقلم ذ.محمد الحجام

الدمقراطيون الجدد بمصر : بقلم مبارك الحسناوي

في الحضرة الديمقراطية- بقلم : عبدالقادر الهلالي

"بيعة العم سام" بقلم: محمد بربر

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

بورتريه صحافية: من جاكلين دافيد إلى زكية داوود بقلم :رشيد نجيب

ترانسبارانسي في أزيلال من أجل تعزيز حكامة التدبير الحضري

وجدان مدرس مابين درس بقلم:ذ عبد العزيز رتاب

الثورية بزيادة الواو بقلم ذ عبدالقادر الهلالي

إشراك المجتمع المدني وانخراط المجالس الجهوية من أبرز مقومات "مخطط مغرب بدون أمية" في أفق سنة 2024

قراءة في نتائج الانتخابات وسيناريوهات التحالف المقبل بواسطة : حفيظ زرزان

كيم جونغ أون: لا وجود لدولة إسمها إسرائيل حتى يكون القدس عاصمة لها

الحكومة تقرر زيادة 100 درهم في التعويضات العائلية عن كل طفل بمناسبة فاتح ماي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة


" تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم


مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي


عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة


عرش الصبر....تاج الصمت مالكة حبرشيد


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟ فارس محمد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين


أزيــلال : استمرار الإحتجاج ضد الوضع الصحي المنهار بالمستشفى الإقليمي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة