مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         إلغاء صلاة التراويح يغضب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي ..ومنع التنقل بين المدن والتجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.             شاهدوا.. مظاهرة حاشدة بعد العثور على رسالة خطية لبائع متجول مات منتحرا             السعودية تعدم 3 عسكريين أدينوا بالـ"خيانة العظمى"             محطات ضخ الزمن “قصة خيال” بقلم يوسف بولجراف             أزيــلال : حادثة سير خطيرة تخلف وفاة شخص وامرأة وعشرات الجرحى ...             عن "البوليس السياسي" الذي "يفترس" الدولة! بقلم ذ. : طالع السعود الأطلسي             ازيـلال : استعدادات لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة خلال شهر رمضان             إقليم خنيفرة : مريرت مدينة مهمشة تعيش النسيان وتزرح تحت نيران رموز الفساد             أزيلال.. طفل مريض بالسرطان يطلب مساعدة المحسنين لإجراء عملية مستعجلة             أزيلال: مجلس مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط لأزيلال يعقد دورة استثنائية             نجيب الزروالي.. فاطمة بنت الخطاب تتحدى عمر بن الخطاب            لص مغربي في اسبانيا ينفذ عمليات سرقة بطريقة مثيرة            شاهد عملية تسليم أول منزل من طرف جمعية أنا و اليتيم لعائلة متكونة من 8 أفراد بفرخانة - إياسينا            الشيخ القزابري: شفت واحد كيلعب الكراطي مع الجن... هاد الشي راه فضيحة!!            الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

نجيب الزروالي.. فاطمة بنت الخطاب تتحدى عمر بن الخطاب


لص مغربي في اسبانيا ينفذ عمليات سرقة بطريقة مثيرة


شاهد عملية تسليم أول منزل من طرف جمعية أنا و اليتيم لعائلة متكونة من 8 أفراد بفرخانة - إياسينا


الشيخ القزابري: شفت واحد كيلعب الكراطي مع الجن... هاد الشي راه فضيحة!!


لحسن أنير - أناروز


أراد أن يستعرض مهاراته .. اندلاع النار في وجه شاب أمام الملأ


Fatima Tabaamrant : Allo Agadir


عاجل 🔥حقيقة علاقة متسولة مولات الكاطكاط اكادير على لسان يوسف الزروالي

 
كاريكاتير و صورة

الودااااع
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : جمعية أشبال تامدة لألعاب القوى ": تألق مستمر و نتائج متميزة... كؤوس وأرقام

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال شخص اختطف سيدة لتصفية الحسابات مع ابنها


فاجعة بالناظور.. القبض على وحش اغتصب والدته

 
الحوادث

أزيــلال : حادثة سير خطيرة تخلف وفاة شخص وامرأة وعشرات الجرحى ...


أزيــلال : إصابة صاحب دراجة هوائية بجروح خطيرة بعدما صدمته سيارة خفيفة

 
الأخبار المحلية

ازيـلال : استعدادات لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة خلال شهر رمضان


أزيلال: مجلس مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط لأزيلال يعقد دورة استثنائية


أزيلال / تاكلفت : ساكنة "أسكار" تخرج في مسيرة إحتجاجية ..وإعتصام أمام مقر القيادة والجماعة ، رفضا للتهميش والاقصاء

 
الجهوية

إقليم خنيفرة : مريرت مدينة مهمشة تعيش النسيان وتزرح تحت نيران رموز الفساد


بني ملال : صاحب دراجة هوائية يعتدي على شرطي المرور في مشهد مروع .. وتم توقيق المعتدي من طرف المواطنين


وقفة احتجاجية ضد رئيس ودادية الأخوين ببني ملال

 
الوطنية

إلغاء صلاة التراويح يغضب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي ..ومنع التنقل بين المدن والتجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.


شاهدوا.. مظاهرة حاشدة بعد العثور على رسالة خطية لبائع متجول مات منتحرا


المحكمة الدستورية تصدم حزب العدالة والتنمية وترفض طعنه في القاسم الانتخابي


شرطي كون عصابة و شرعوا في تفتيش رواد المقاهي و التحقيق يفجر جرائم و مفاجآت من العيار الثقيل


السراح المؤقت للأساتذة “المتعاقدين” وهذه لائحة التهم الموجهة إليهم

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الوزير السابق أوزين يروي تفاصيل نقاش مع نائب برلماني جزائري حول عدائهم للمغرب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 فبراير 2021 الساعة 11 : 01


الوزير السابق أوزين يروي تفاصيل نقاش مع نائب برلماني جزائري حول عدائهم للمغرب

 

 

 

بقلم : محمد أوزين

 

 

خلال إجتماع عربي رفيع المستوى، قابلت شقيقا جزائريا على رأس وفد دبلوماسي جزائري سامي. وبكل عفوية وتلقائية كان العناق حميميا وحارا. تمليه دائما و بتمظهر إنسيابي روابط ووشائج الجوار، ومشترك العقيدة والتاريخ واللسان. سألني الشقيق الجار عن الرحلة وعن حال المغرب. أجبته مازحا: في كل يوم تغرب فيه شمس العرب والأمازيغ، لتعاود “الشروق” من جديد!

 

فرد علي مبتسما: الشروق من عندنا إذا؟ قلت له: إسمها “الشروق الجزائرية” طبعًا من عندكم وديالكم! انفجر ضاحكا ثم قال: “راك تتبع الصحافة متاعنا! رواح رواح نشربو قهوة”. أخذني إلى شرفة قريبة من بهو الفندق ثم جلسنا نتجاذب أطراف الحديث. وفي معرض النقاش قلت له عندي سؤال. أجابني تفضل! ثم استطردت: حنا خاوة كيما راكم تقولو في الجزائر؟ أجابني: طبعا! ثم واصلت: كيف؟ تقولو احنا خاوة وتشتغلو ضد اخوتكم! تقولو حنا خاوة وصحافتكم تهاجم إخوانها وجيرانها! تقولو حنا خاوة ومواقفكم كلها معادية للمغرب! تقولو حنا خاوة وما تفوتوا ولو فرصة وحدة للضرب فالمغرب، فمصاليحه! فوحدة ترابو! في ثوابته الدستورية وفكل اللي إيجي منو ولا فيه ريحتو! حدقت في عينيه وخاطبته: اعطيني جواب واحد مقنع على مشكلتكم مع المغرب. جواب واحد تقنع بيه نفسك وتقنعني بيه! ونقنعو بيه ربما شعوبنا إذا اقتضى الحال، ويعطي معنى حقيقي “لخاوة خاوة”! ارتبك للحظة ثم نظر إلي وقال شوف يا سيدي: “حنا ما عندنا مشكل مع خوتنا المغاربة. حنا فقط إلى جانب “شعب صحراوي مسلم” تائه فوق ترابنا، كما الجزائر دائما مع الشعوب المقهورة”.

 

وهنا انفجرت ضاحكا. طبعًا لأنني كنت أتوقع وكما دائما نفس الإجابة المتملصة والمراوغة والمماطلة. نظر إلي مندهشا وقال: ما المظحك في هذا؟ أجبته مازحا: ذكرتني في قول إبن خلدون “الشعوب المقهورة تسوء أخلاقها”. ثم تابعت: سأنصت إليك إقتداء بقول ابن خلدون دائما: “قمة الأدب أن تنصت إلى شخص يحدثك في أمر أنت تعرفه جيدا وهو يجهله” واسمح لي هنا أن أضيف “أو يتجاهله”. ضحك مرة أخرى قائلا:” والله tu es grave”. رديت عليه:” أنا لست إلا شخص، Ce qui est grave أخي هو زرع بذور الفتنة بين الأشقاء وتعليل مواقف العداء المجاني بأشياء شدت من شعرها بتعبير عميد الأدب العربي طه حسين.

 

 

 

ثم اسمح لي بسؤال آخر! هل أقامت الجزائر الدنيا ولم تقعدها حول شعب الايغور المسلم المضطهد في الصين؟ أو شعب الروهينكا المقهور والمهجر قسرا من موطنه وأرضه؟ وهل حركت الجزائر ساكنا أو اتخذت موقفا نصرة لأكبر أقلية مسلمة في العالم في الهند والذي يبلغ عددها 172 مليون مسلم أي أربع مرات عدد سكان الجزائر، عندما تعرض المسلمون بولاية آسام الهندية لأبشع أساليب التقتيل والتعذيب على يد الهندوس وأغلبهم من النساء والأطفال. ثم ما رأيك في القمع والإضطهاد الذي تعرض له المسلمون في ظل الحكم الشيوعي في روسيا، وفي ظل الإتحاد السوفياتي السابق، حليفكم اليوم، والذي كان يظم ست جمهوريات مسلمة. وبعدها وقعت الجزائر بيانا حول الشراكة الاستراتيجية مع نفس البلد الذي قهر شعبا مسلما فوق أراضيه.

 

ثم كيف تتحدثون عن “شعب صحراوي مسلم” وتستكثرون عليه النطق بهويته المغربية وانتماءه لبلاد وأرض السلاطين المسلمين. هل جاء هذا “الشعب” من كوكب آخر؟ وهل دون مؤرخوكم ماض لهذا “الشعب” خارجا عن تاريخ المغرب؟ وهل حددت بوصلتكم ونظامكم العالمي لتحديد المواقع (GPS) تربة له خارج جغرافيا المغرب؟ وهنا أجدني أخي محاصر بين خيارين: الإنتقائية أو المزاجية في تمثلكم للأمور. ثم إسمح لي أن أذكرك أخي أن المغرب أيضا إلى جانب الشعوب المقهورة حقيقة، وليس الجماعات الإنفصالية عن الوحدة وعن التاريخ وعن النظال المشترك من أجل الحرية ومن أجل الكرامة ومن أجل الوطن أساسا وليس من أجل الجماعة. ولو إعتمدنا منطقكم، أيها الشقيق، لإحتضنا الزعيم الأمازيغي المعارض مؤسس حركة “الماك” (حركة إنفصال منطقة القبائل) الصديق فرحات مهني، إلى جانب معارضين جزائريين كثر من باب المعاملة بالمثل، واستنادا على قولهم أنهم شعب مقهور في بلدهم.

 

لكنكم لم تكونوا يوما، وأستسمحك أخي مرة أخرى، نموذجا لنا في الأخوة ومراعات حسن الجوار واحترام السيادة الترابية لكل الدول، فبالأحرى وحدة الجار. قضيتنا قضية أمة! وهي عندكم قضية حكام! نظر إلي وخاطبني مبتسما: “أنت كدير علي السياسة يا محمد”. وكما دائما جواب مراوغ يفسره غياب منطق مقنع في طرح الشقيق. ثم تابع: ما حجتك في كلامك الجميل هذا ولو أنه مسيء لنا. أجبته ليس الرهان في متن كلام جميل أو مسيء، الأمر أكثر عمقا من مجرد إساءة، إنه هدر للزمن المغاربي والبناء الأخوي ومعانقة هواجس شعبينا.

 

وعودة إلى سؤالك سأجيبك: لعلك لم تنتبه عندما وصفت الزعيم الأمازيغي فرحات مهني بالصديق. قاطعني: لا لا انتبهت، هو من القبايل بحالك شيىء طبيعي. أجبته أنا أمازيغي ولست من القبايل. متسائلا، وما الفرق؟ الفرق أن القبايل منطقة الأمازيغ في الجزائر، أما المغرب فمناطقه كلها أمازيغية شمالا ووسطا وجنوبا. ثم تابعت طيب! أتذكر عندما أعلن فرحات عن حكومة قبائلية مؤقتة بباريس وهو يتحدث عن “ظلم واحتقار وهيمنة” الحكومة الجزائرية في بيانه الشهير منددا: “منعنا من هويتنا ولغتنا وثقافتنا القبائلية وتمت سرقة ثرواتنا الطبيعية. نحن نحكم اليوم مثل المستعمرين بل كأجانب في الجزائر؟”.

 

قبلها بشهر، حضر معنا فرحات فعاليات الجامعة الشعبية حول الأمازيغية بالصخيرات. وكنا ندرس معا إمكانية وسبل وآليات التنزيل الفعلي للأمازيغية ليس فقط كلغة وإنما كنمط حياة. وكان لفرحات إسهام كبير في منتديات الجامعة. عندها كان بيان باريس جاهزا بين يدي الصديق فرحات مهني بنفس الصيغة التي صدحت من منابر فرنسا. لكننا لم نستسغ ذلك. وبعد جهد جهيد توسلنا فرحات أن يعدل عن تلاوة البيان احتراما للجارة الجزائر ولسيادتها في تدبير أمورها الداخلية، حتى لا يفهم أن المغرب له يد في ذلك. وهو الإحترام الذي يدفع الجار لينئى بنفسه عن التدافعات الداخلية بين أبناء وبنات الجلدة الواحدة، عوض إقتناص الفرص للنيل من الإخوة والأشقاء.

 

حدث هذا منذ عقد من الزمن. ومنذ ذاك الحين، وحتى قبله، لم يشفع للمغرب الجار موقف واحد في أعين الجارة: نعم! المغرب الجار ناصر الثورة التحريرية بالجزائر الشقيقة، ورفيقها في الجهاد المشترك. ألقى نظرة على ساعته اليدوية وهو يهم بالوقوف وبعض التردد يظهر على محياه قائلا: مازال يلزمنا حديث طويل في هذا الموضوع. أجبته: يلزمنا نوايا حسنة وصفاء السريرة وإرادة حقيقية، أما الوقت فقد أضعنا الكثير منه أخي. لكن تذكر قول الحائز على جائزة نوبل للآداب جورج برنارد شو “‫احذر من رجل ضربته ولم يرد لك الضربة فهو لن يسامحك ولن يدعك تسامح نفسك”. ‬عدنا إلى بهو الفندق فكانت مصافحة الوداع مع الأخ الجزائري الشقيق.

 

بعد مغادرته ظل إحساسي مرتبكا. شعرت بنوع من الإحباط كوني لم أعثر، في حديثي مع الشقيق، على ما يمكن أن يشفي غليلي أو يجيب على ما يخالج خاطري من تسائلات حول عداء يكنه لنا حكام الجزائر الشقيقة. لكنني وفي نفس الوقت شعرت بنوع من الإرتياح والفخر بمغربيتي. وهو ليس إحساسا شوفينيا كما يمكن أن يتبادر للأذهان، وإنما شعور فطري يمليه التسامح المغربي. لأن “الأصل في التسامح”, كما جاء على لسان الدكتور والأديب المصري محمد كامل حسن: “أن تستطيع الحياة مع قوم تعرف يقينا أنهم خاطئون”. “فالتسامح الحقيقي هو أن تمنح الكراهية بداخلك غرفة صغيرة جدا في قلبك”. وهذا قول للأديبة الإنجليزية جاين أوستن.

 



381

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

تخوض تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية اضرابا وطنيا ايام 2.3.4 أبريل مع تسجيل وقفة احتجا

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بجهة تازة – الحسيمة- تاونات- جرسيف ت

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

شكاية إلى وزير الصحة . بني ملال : إهمال و تقصير في القيام بالواجب بالمر

أيت امحمد : حادثة سير مميتة تؤدى بحياة عون سلطة .....

دمنات: البناء العشوائي...واقع الحال والقوانين

زهرة حلمومي زوجة مهاجر مغربي من سوق السبت ترفع تظلمها لوزير العدل

العنصرية قد تأتيكم بنكهة ليبرالية .....عبدالقادر الهلالي‎

تيموليلت: لجنة افتحاص و تفتيش اقليمية تحل بمقرالجماعة .

إبراهيم حسناوي النائب البرلماني والمفتش الإقليمي يعقدان لقاءا تواصليا ساخنا مع ساكنة ايت عبي المنس

بيان توضيحي : الحسين ناصري منتخب غرفة التجارة بورزازات

هل القنصلية العامة للمغرب في كندا مُقَصِّرَة، أم يد الدولة لها قصيرة ؟؟؟.بقلم : مصطفى منيغ

فيديوهات خطيرة: أوزين يهشم رأس امرأة بقنينة خمر ويشعل نار المواجهات الدموية بواد إفران

بني ملال تؤبن فقيدها المناضل المرحوم محمد ياسين بصمات رجل في تاريخ مدينة

حصريا…هذه أقوى الفضائح الجنسية التي راح ضحيتها مسؤولون رفيعو المستوى ورجال دين بالمغرب

شلوح السربيس (2/1) ذ. رشــد نيني

خروج بريطانيا ضربة للاتحاد الأوروبي وتماسكه





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

محطات ضخ الزمن “قصة خيال” بقلم يوسف بولجراف


عن "البوليس السياسي" الذي "يفترس" الدولة! بقلم ذ. : طالع السعود الأطلسي


سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع // د زهير الخويلدي


"لحسن بلقاس" كما عرفته. بقلم : عبد العزيز غياتي


القصيبة.. ألم يحن بعد وقت التغيير؟‎ بقلم : عبد القادر كلول


الوطنية الجزائرية بين "عقدة البطل" و"عقيدة العداء للمغرب" عبد الله بوصوف


متى تتخلص انتخاباتنا من الصورية والتحكمية؟! ذ.عبد اللطيف مجدوب


طقوس شعبانة بقلم : ذ.أحمد لعيوني


"أبطال من ورق" بقلم : عبد المجيد العرسيوي


القاسم الانتخابي: ورطة السلطة وورطة "الإخوان" // أحمد عصيد

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الجديدة : المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان يطالب بإنصاف ضحايا مافيا .‎

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة شقيق اخينا كمال تمنايت ، رحمه الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة والد أخينا " عزيز أكنناي " موظف بقسم الميزانية والصفقات بعمالة.


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " أحمد بن بوراس " والد إخواننا حميد وعبد الله ...

 
طلب المساعدة من اهل الخير

أزيلال.. طفل مريض بالسرطان يطلب مساعدة المحسنين لإجراء عملية مستعجلة


أزيلال / أطفال صغار في صدمة بعد وفاة والدتهم والأب يعاني قساوة الفقر والحاجة.

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دعوة الجامعة الحرة للتعليم (إ ع ش م) والنقابة الوطنية للتعليم (فدش) والجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش)، بإضراب عام بقطاع التعليم اليوم الإثنين


أزيــلال : عمال الحراسة والنظافة بالتعليم ينظمون وقفة إنذاريه أمام مقر المراقبة المالية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال يوم الثلاثاء

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

السعودية تعدم 3 عسكريين أدينوا بالـ"خيانة العظمى"


المغرب يعلن تقديم معلومات استخباراتية لفرنسا "مكنتها من تحييد مخاطر مشروع إرهابي"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة