مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         إلغاء صلاة التراويح يغضب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي ..ومنع التنقل بين المدن والتجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.             شاهدوا.. مظاهرة حاشدة بعد العثور على رسالة خطية لبائع متجول مات منتحرا             السعودية تعدم 3 عسكريين أدينوا بالـ"خيانة العظمى"             محطات ضخ الزمن “قصة خيال” بقلم يوسف بولجراف             أزيــلال : حادثة سير خطيرة تخلف وفاة شخص وامرأة وعشرات الجرحى ...             عن "البوليس السياسي" الذي "يفترس" الدولة! بقلم ذ. : طالع السعود الأطلسي             ازيـلال : استعدادات لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة خلال شهر رمضان             إقليم خنيفرة : مريرت مدينة مهمشة تعيش النسيان وتزرح تحت نيران رموز الفساد             أزيلال.. طفل مريض بالسرطان يطلب مساعدة المحسنين لإجراء عملية مستعجلة             أزيلال: مجلس مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط لأزيلال يعقد دورة استثنائية             نجيب الزروالي.. فاطمة بنت الخطاب تتحدى عمر بن الخطاب            لص مغربي في اسبانيا ينفذ عمليات سرقة بطريقة مثيرة            شاهد عملية تسليم أول منزل من طرف جمعية أنا و اليتيم لعائلة متكونة من 8 أفراد بفرخانة - إياسينا            الشيخ القزابري: شفت واحد كيلعب الكراطي مع الجن... هاد الشي راه فضيحة!!            الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

نجيب الزروالي.. فاطمة بنت الخطاب تتحدى عمر بن الخطاب


لص مغربي في اسبانيا ينفذ عمليات سرقة بطريقة مثيرة


شاهد عملية تسليم أول منزل من طرف جمعية أنا و اليتيم لعائلة متكونة من 8 أفراد بفرخانة - إياسينا


الشيخ القزابري: شفت واحد كيلعب الكراطي مع الجن... هاد الشي راه فضيحة!!


لحسن أنير - أناروز


أراد أن يستعرض مهاراته .. اندلاع النار في وجه شاب أمام الملأ


Fatima Tabaamrant : Allo Agadir


عاجل 🔥حقيقة علاقة متسولة مولات الكاطكاط اكادير على لسان يوسف الزروالي

 
كاريكاتير و صورة

الودااااع
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : جمعية أشبال تامدة لألعاب القوى ": تألق مستمر و نتائج متميزة... كؤوس وأرقام

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال شخص اختطف سيدة لتصفية الحسابات مع ابنها


فاجعة بالناظور.. القبض على وحش اغتصب والدته

 
الحوادث

أزيــلال : حادثة سير خطيرة تخلف وفاة شخص وامرأة وعشرات الجرحى ...


أزيــلال : إصابة صاحب دراجة هوائية بجروح خطيرة بعدما صدمته سيارة خفيفة

 
الأخبار المحلية

ازيـلال : استعدادات لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة خلال شهر رمضان


أزيلال: مجلس مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط لأزيلال يعقد دورة استثنائية


أزيلال / تاكلفت : ساكنة "أسكار" تخرج في مسيرة إحتجاجية ..وإعتصام أمام مقر القيادة والجماعة ، رفضا للتهميش والاقصاء

 
الجهوية

إقليم خنيفرة : مريرت مدينة مهمشة تعيش النسيان وتزرح تحت نيران رموز الفساد


بني ملال : صاحب دراجة هوائية يعتدي على شرطي المرور في مشهد مروع .. وتم توقيق المعتدي من طرف المواطنين


وقفة احتجاجية ضد رئيس ودادية الأخوين ببني ملال

 
الوطنية

إلغاء صلاة التراويح يغضب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي ..ومنع التنقل بين المدن والتجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.


شاهدوا.. مظاهرة حاشدة بعد العثور على رسالة خطية لبائع متجول مات منتحرا


المحكمة الدستورية تصدم حزب العدالة والتنمية وترفض طعنه في القاسم الانتخابي


شرطي كون عصابة و شرعوا في تفتيش رواد المقاهي و التحقيق يفجر جرائم و مفاجآت من العيار الثقيل


السراح المؤقت للأساتذة “المتعاقدين” وهذه لائحة التهم الموجهة إليهم

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الأمازيغ والمجالس المنتخبة // عبد الله الفرياضي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 أبريل 2021 الساعة 26 : 00


الأمازيغ والمجالس المنتخبة


عبد الله الفرياضي

هل يمكن إنكار التراكم الإيجابي الذي حققه كل من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والقناة التلفزية الثامنة تمازيغت، بوصفهما مؤسستين عموميتين / مخزنيتين، وتأثير هذا التراكم في تقليص حوض تمدد الخطاب الأمازيغوفوبي وتوسيع رقعة المد الأمازيغي في المقابل؟ ألا يمكن للحركة الأمازيغية أن تفكر اليوم بجدية في بلورة تصور متقدم حول حتمية اقتحام مؤسسات مخزنية أخرى، لا سيما المجالس المنتخبة، قصد توظيفها في خدمة قضيتهم؟

الإصلاح من داخل المؤسسات

صحيح أن الطبيعة المخزنية لكل من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وقناة تمازيغت جعلت مردوديتهما لا ترقى إلى مستوى انتظارات الحركة الأمازيغية، غير أنه في المقابل لا يمكن إنكار المساهمة الكبيرة لهاتين المؤسستين في تعزيز نضالات الحركة الأمازيغية وتقريب قضيتها من شريحة واسعة من المواطنين الذين لم تكن للحركة أية إمكانية للوصول إليهم، وبالتالي بقائهم ضمن دائرة المحجور عليهم إيديولوجيا من طرف مناهضي القضية الأمازيغية.
أوردنا هذا المثال كي نلفت الانتباه إلى أن ثمة مؤسسات أخرى قد تستفيد الحركة من اقتحامها وتفيد بواسطتها القضية في المحصلة. فلا سبيل أمام
نشطاء الحركة اليوم إلا الإقرار بأن مناهضي قضيتهم، في مختلف أبعادها الثقافية والاقتصادية الاجتماعية والسياسية، يسيطرون على ترسانة هائلة من الإمكانات العمومية / المخزنية ويستثمرونها في تسييد أطروحاتهم مجتمعيا، وبالتالي ضمان تحكمهم وسيطرتهم المستمرة عبر آلية إعادة الإنتاج.
ففي الوقت الذي ركنت فيه الحركة الأمازيغية إلى المقاطعة السلبية للانتخابات وانتهاج سياسة ردود الفعل عبر البيانات والتظاهرات..، عمل مناهضو القضية الأمازيغية على إطباق سيطرتهم على المؤسسات المنتخبة وتوظيفها في تمرير القوانين التي تخدم مصالحهم (قوانين البطاقة الوطنية وبنك المغرب والمراعي بالنسبة للمؤسسة التشريعية مثلا..)، أو في تعزيز انتشارهم إيديولوجيا (تعريب أسماء الشوارع والفضاءات العمومية مثلا بالنسبة للجماعات الترابية).
لكن قد يتساءل متسائل: وماذا ستستفيد القضية الأمازيغية من مشاركة الحركة في الانتخابات أو حتى في تمكن نشطائها من تسيير المجالس المنتخبة؟ تساؤل مشروع لن نواجهه بالسؤال النقيض: وما الذي استفادته الحركة من البقاء خارج اللعبة؟ بل سنحاول، في ما سيأتي، أن نبين بعضا من النتائج الإيجابية التي ستحققها الحركة في حالة الدفع بنشطائها إلى خوض غمار الانتخابات واقتحام المجالس المنتخبة.

على مستوى الجماعات الترابية

تختص الجماعات الترابية، بمقتضى القوانين التنظيمية رقم 113.14 و111.14 و14.112 المتعلقة على التوالي بالجماعات والجهات والعمالات والأقاليم ، بجملة من الصلاحيات والمهام الكبرى، كما منحت هذه القوانين للجماعات الترابية أيضا رصيدا هاما من
الإمكانات القانونية والمالية واللوجستية والبشرية التي ستمكن نشطاء الحركة الأمازيغية، في حالة تمكنهم من تسيير أو المشاركة في تسيير مجالسها، من الاستفادة منها في خدمة القضية الأمازيغية في مختلف أبعادها الثقافية والاقتصادية والاجتماعية.
وإذا كان المقال لا يتضح إلا بالمثال كما يقال، فلا ضير في الادعاء بأنه بمقدور المنتخبين الأمازيغ داخل هذه المؤسسات العمل، مثلا لا حصرا، على ما يلي:
- تعزيز الطابع الأمازيغي للهوية البصرية للفضاء العام، لا سيما في أسماء الشوارع والأزقة والفضاءات العمومية والتشوير الطرقي العمودي ويافطات المؤسسات والإدارات العمومية.
- تحقيق السلاسة في تسجيل الأسماء الأمازيغية للمواليد الجدد بمصالح الحالة المدنية ووقف العراقيل البيروقراطية المعتادة في مثل هذه الحالات.
- احتضان التظاهرات الثقافية والفنية المهتمة بالثقافة الأمازيغية ودعمها ماديا ومعنويا وتثمين التراث المادي واللامادي الأمازيغي.
- استثمار الصلاحيات المخولة لهذه الجماعات على مستوى التعمير في تشجيع العمارة الأمازيغية.
- تجويد الخدمات الاجتماعية المقدمة للمواطنين والحرص على تقليص الفوارق المجالية بين الحواضر والقرى.
- استثمار فرص التواصل المباشر بين المنتخبين الأمازيغ وبين المواطنين من أجل تحقيق المزيد من التعبئة والتوعية الجماهيرية.

على مستوى المؤسسة التشريعية

تختص المؤسسة التشريعية بمجلسيها، بجملة من الاختصاصات الممنوحة لها بمقتضى الدستور المعدل سنة 2011 وكذا بمقتضى  القانونين التنظيميين رقم 28.11 ورقم 27.11 المتعلقان بمجلسي النواب والمستشارين . اختصاصات يمكن للمنتخب البرلماني الأمازيغي العمل قدر الإمكان على توظيفها في خدمة القضية الأمازيغية.
فللبرلمان بمجلسيه صلاحيات تشريعية حددها المشرع في سلطة اقتراح مشاريع قوانين تبلور احتياجات ومصالح المواطنين ومناقشتها وتعديلها والتصويت عليها، كما يملك البرلمان سلطة اقتراح تعديل الدستور في حالة اتفاق ثلثي أعضائه.
وبالإضافة إلى السلطة التشريعية فإن البرلمان يتمتع بسلطة رقابية أيضا، حيث خول له المشرع صلاحية تشكيل لجان دائمة يمكنها أن مساءلة الوزراء ومسؤولي الإدارات والمؤسسات والمقاولات العمومية بواسطة الأسئلة الكتابية أو الشفوية التي تعرض في جلسات عامة وكذا تشكيل لجان مؤقتة لتقصي الحقائق، فضلا عن اختصاص التقدم بملتمسات الرقابة في مواجهة الحكومة.
صحيح أن المشرع المغربي قد ضيق إلى حد كبير من سلطة البرلمان في المجال التشريعي وقيد اختصاصاته الرقابية، غير أن الهامش المتاح من الصلاحيات التشريعية والرقابية ظل رغم ذلك غير مستثمر من قبل الحركة الأمازيغية مما عرضه للاستغلال من قبل خصومهم، كما اتضح ذلك جليا في تمريرهم لجملة من القوانين المعرقلة للقضية الأمازيغية.
بناء على ذلك كان ممكنا للحركة الأمازيغية لو كانت لديها تمثيلية برلمانية أن تستفيد على الأقل مثلا مما يلي:
- استغلال الإمكانات المتاحة قانونا على المستوى التشريعي، لا سيما اقتراح مشاريع قوانين ذات صلة بالقضية الأمازيغية.
- ممارسة الضغط على بقية الفرق والكتل البرلمانية في إدراج مقتضيات قانونية لصالح القضية في مشاريع القوانين التي تقترحها عبر آلية التعديل والتصويت.
- ممارسة الوظيفة الرقابية على الحكومة من خلال الأسئلة الكتابية والشفوية وتحويل الجلسات الأسبوعية الشفوية والمباشرة إلى منصات لفضح الحكومة وأعداء القضية الأمازيغية أمام جماهير المواطنين.
- عقد تحالفات تكتيكية ظرفية وذات بعد براغماتي مع الكتل والفرق المحسوبة على الصف الديمقراطي في مواجهة التوجهات المناوئة للقضية الأمازيغية.
- استثمار الإمكانات المتاحة قانونا للبرلمانيين في تكوين نخب وقيادات أمازيغية متمرسة تشريعيا وسياسيا، فضلا عن تحويل البرلمان إلى منصة لتعبئة وتأطير الجماهير الشعبية.

على سبيل الاستخلاص

يتضح مما سبق أن اهتمام الحركة الأمازيغية لا يجب أن يكون منصبا على ولوج المؤسسات المنتخبة بوصفه غاية في ذاته، بل باعتباره مجرد تكتيك ظرفي تكون غايته تحقيق المزيد من التراكم النضالي لفائدة القضية الأمازيغية عبر استثمار ممكنات الممارسة النضالية التي لم تستثمرها الحركة الأمازيغية إلى حدود اليوم. فإذا تقرر أن الحركة الأمازيغية لا تتغيا التغيير الجذري لبنية النظام القائم في ظل إيمانها بخيار التغيير من داخل المؤسسات، فإن بقاءها خارج المؤسسات المنتخبة يظل غير ذي جدوى.
غير أن ما يجب الحسم فيه بعد مناقشة عميقة لمختلف جوانب الموضوع، هو السؤال عن كيفيات وآليات الترشح والتصويت وولوج هذه المؤسسات.



216

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

الأمازيغ والمجالس المنتخبة // عبد الله الفرياضي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

محطات ضخ الزمن “قصة خيال” بقلم يوسف بولجراف


عن "البوليس السياسي" الذي "يفترس" الدولة! بقلم ذ. : طالع السعود الأطلسي


سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع // د زهير الخويلدي


"لحسن بلقاس" كما عرفته. بقلم : عبد العزيز غياتي


القصيبة.. ألم يحن بعد وقت التغيير؟‎ بقلم : عبد القادر كلول


الوطنية الجزائرية بين "عقدة البطل" و"عقيدة العداء للمغرب" عبد الله بوصوف


متى تتخلص انتخاباتنا من الصورية والتحكمية؟! ذ.عبد اللطيف مجدوب


طقوس شعبانة بقلم : ذ.أحمد لعيوني


"أبطال من ورق" بقلم : عبد المجيد العرسيوي


القاسم الانتخابي: ورطة السلطة وورطة "الإخوان" // أحمد عصيد

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الجديدة : المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان يطالب بإنصاف ضحايا مافيا .‎

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة شقيق اخينا كمال تمنايت ، رحمه الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة والد أخينا " عزيز أكنناي " موظف بقسم الميزانية والصفقات بعمالة.


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " أحمد بن بوراس " والد إخواننا حميد وعبد الله ...

 
طلب المساعدة من اهل الخير

أزيلال.. طفل مريض بالسرطان يطلب مساعدة المحسنين لإجراء عملية مستعجلة


أزيلال / أطفال صغار في صدمة بعد وفاة والدتهم والأب يعاني قساوة الفقر والحاجة.

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دعوة الجامعة الحرة للتعليم (إ ع ش م) والنقابة الوطنية للتعليم (فدش) والجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش)، بإضراب عام بقطاع التعليم اليوم الإثنين


أزيــلال : عمال الحراسة والنظافة بالتعليم ينظمون وقفة إنذاريه أمام مقر المراقبة المالية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال يوم الثلاثاء

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

السعودية تعدم 3 عسكريين أدينوا بالـ"خيانة العظمى"


المغرب يعلن تقديم معلومات استخباراتية لفرنسا "مكنتها من تحييد مخاطر مشروع إرهابي"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة