مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         صور لـ " مليكة مزان " و هي تقبل أيادي مقاتلي " البيشمركة " واحدا واحدا تجر عليها سخرية عارمة             حكاية ثورة لم تكتمل… التوزاني: كواليس المهمة التي كلفني بها الفقيه البصري             حقيقة استقبال المغرب للرئيس التونسي المخلوع "زين العابدين بن علي"             الفقيه بنصالح : بالفيديو..مهاجر مغربي يؤدي غرامة ثقلية بسبب قيادة سيارته من طرف صديقه             بني ملال /زاوية الشيخ. :القبض على أفراد عصابة تتاجر في الذهب المزور             الجراد يفتك بمحاصيل أزيلال             الحرّيّة .. بقلم : إبراهيم أمين مؤمن             جبهة القوى الديمقراطية تعتبر تفاقم الأوضاع الاجتماعية للمغاربة، لا يحتمل مزايدات سياسية.             فيديو //الرئيس الفرنسي ماكرون يطرد أحد حراسه بعد ضربه لمتظاهرين             خطير.. طبيب بالمستشفى متهم بسرقة أعضاء بشرية وقتل المرضى، وضحايا يطالبون بالتحقيق             من قلب ضريح ''بويا عمر'': أجواء وطقوس استحضار الجن بالحناء            شاهد امريكيتان تبدعان فى اغنية امازيغية             أسرار مثيرة عن الكاتب محمد شكري سليل "بني شيكر" تروى على لسان خادمته             الدمناتى محسن بودرين فى اغنية : عليت عينيا             هكذا اقتحمت عصابة مسلحة محلا لبيع المجوهرات بشاطئ برشلونة            المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

من قلب ضريح ''بويا عمر'': أجواء وطقوس استحضار الجن بالحناء


شاهد امريكيتان تبدعان فى اغنية امازيغية


أسرار مثيرة عن الكاتب محمد شكري سليل "بني شيكر" تروى على لسان خادمته


الدمناتى محسن بودرين فى اغنية : عليت عينيا


هكذا اقتحمت عصابة مسلحة محلا لبيع المجوهرات بشاطئ برشلونة


فرنسا بطلة كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها // الاهداف


مراسم تسليم دولة قطر استضافة مونديال 2022


لقطة جميلة لأمير دولة قطر ترك مكانه لزوجة الرئيس الفرنسي ماكرون لمشاهدة النهائي

 
كاريكاتير و صورة

المســتشفى الإقليمــي بازيــلال
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

دروس مونديال روسيا

 
إعلان
 
البحث عن متغيب

البحث عن الإستاذ عبد المجيد جلال


البحث عن متغيب من أزيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

روسيا 2018.. 9 أرقام تاريخية من مونديال لن ينسى

 
الجريــمة والعقاب

بالفيديو والصور..إعادة تمثيل جريمة قتل مواطن من اشتوكة لطليقته وسحل جثتها باكادير

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

الجراد يفتك بمحاصيل أزيلال


الشرطة القضائية بازيلال تحجز عن 30 لتر من “الماحيا” في مصنع سري بجماعة أكودي نلخير


انقطاعات متتالية للكهرباء بدون سابق إنذار وساكنة واويزغت تحتج بقوة

 
الوطنية

صور لـ " مليكة مزان " و هي تقبل أيادي مقاتلي " البيشمركة " واحدا واحدا تجر عليها سخرية عارمة


حكاية ثورة لم تكتمل… التوزاني: كواليس المهمة التي كلفني بها الفقيه البصري


حقيقة استقبال المغرب للرئيس التونسي المخلوع "زين العابدين بن علي"


خطير.. طبيب بالمستشفى متهم بسرقة أعضاء بشرية وقتل المرضى، وضحايا يطالبون بالتحقيق


بعد غضب الملك.. الحكومة تعتزم إضافة 4 آلاف قسم

 
الجهوية

الفقيه بنصالح : بالفيديو..مهاجر مغربي يؤدي غرامة ثقلية بسبب قيادة سيارته من طرف صديقه


بني ملال /زاوية الشيخ. :القبض على أفراد عصابة تتاجر في الذهب المزور


بني ملال : توقيف موظف داخل إدارة بني ملال لتصحيح عقود بيع الأراضي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

العذراء والسياسي بقلم : فاطمة الإفريقي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يوليوز 2014 الساعة 11 : 14


 

العذراء والسياسي

فاطمة الإفريقي
 
وكأن شيئا لم يكن .. حكمت المحكمة ببراءة المتهم وطوي الملف وانتهت الحكاية، ولتشرب الضحية البحر الذي كانت تتأمل زرقته ذات مساء رومانسي رفقة مغتصبها ممثل الشعب، والنائب المحترم الذي يشرع للشعب القوانين التي تدين بنات الشعب وتخلي سبيل المغتصبين..

وكأن لا قانون في البلد.. امرأة تقدم كل الأدلة المادية والجينية و الجسدية والروحية، وطفلا من صلب مغتصبها حيا يرزق .. و تقامر بسمعتها وصورتها الرمزية في مجتمع تقليدي .. وتخوض بشراسة أنثى معركة خاسرة في مواجهة رجل مسلح بحصانة برلمانية ومظلة سياسية وبالكثير من الأظرفة المالية.. ولما ينصفها الحكم الابتدائي ، ونصدق أننا في وطن العدالة .. يخلط قاضي الاستئناف الأوراق من جديد ويقر ببراءة المغتصب ...

وكأنها حكاية غرام وانتقام في فيلم عربي رديء ، مشهده الأول لقاء رسمي عابر حول شكاية ادارية بين مرشدة دينية ورجل سياسة منتخب كرئيس بلدية و نائب برلماني ، تتوالى المشاهد بمكالمات ورسائل اعجاب ولقاءات رومانسية في مقاهي مطلة على الأطلسي..

وفي مشهد الذروة الدرامية ، وعلى ضوء خافت، تستيقظ الفتاة من غيبوبتها على افتضاض بكارتها في ضيعته الفلاحية .. وبقية المشاهد محفوظة ، ارتباك العاشق الجاني ،ووعد بإصلاح العطب الخارج عن ارادته بالخطوبة والزواج .. تم يبدأ التماطل والتهرب والجنين يكبر في أحشاءها ..فتتعقد الأحداث بإنكار النائب للعلاقة ولجوء المرأة للقضاء .

لكن الملف يتم اقباره بمبررات واهية، فتضطر البطلة الى فضح المستور بالاعتصام والإضراب عن الطعام وانتظار الموكب الملكي الى أن تم تحريك القضية قانونيا واثبات المعاشرة جينيا ...وبقية المشاهد تعرفونها.. المحكمة الابتدائية تدين المتهم بسنة سجنا وغرامة مالية ، ولما استأنف الحكم، نال البراءة.. و"يحيا العدل" كما يقولون في نهاية الأفلام المصرية ، ولتنتحر نساء المغرب غبنا وحسرة على الظلم وهدر حقوقهن باسم القانون .

كان بإمكانها أن تبتلع الخيبة وتلم شظايا كرامتها المتكسرة وتمضي الى حال سبيلها كأية امرأة مهزومة ..

وكان من الممكن أن تتكتم على الفضيحة و تطوي الحكاية ككل حكايات العشق المسروق التي تبدأ بنظرة..وتنتهي بقطرات دم وإنكار وبعملية اجهاض سري أو بطفل بريء في ميتم أو حاوية قمامة...

وكان من الممكن أن تقبل أن تكون مجرد رقم في اللائحة الطويلة للعذراوات العابرات في حياة السياسي الكبير ..

وكان بإمكانها كأية امرأة انتهازية ،أن تكتفي بتهديده بالفضيحة وتبتزه بمبلغ مالي كبير وبقطعة أرضية في موقع استراتيجي في نفوذه الترابي، ولا يحتاج الأمر الا لتوقيعين صغيرين من الرئيس المغتصب والمنتخب للمجلس البلدي ..

وكان من الممكن أن ترتق بكارتها وتصبح عذراء من جديد وكأن شيئا لم يكن..

كان من الممكن أن تكون أكثر واقعية في مجتمع ذكوري، و تظل أسيرة قناع القداسة والعفة ومتخفية خلف حجاب المرشدة الدينية وتتستر على الفضيحة..

كان من الممكن أن لا نعرف وأن لا نغضب وأن لا نكتب .. وكان سيواصل في أمان غزواته العاطفية مع عذراء جديدة ..

وكان من الممكن أن تقبل بالحكم وترضى بالأمر الواقع وأن تكون مجرد أم عازبة ..

لكنها ، لم تكن كما أرادها المجتمع المنافق أن تكون.. كانت امرأة حرة وشجاعة ،وقدمت شرفها وسمعتها قربانا للحقيقة وللنساء المغتصبات المقيدات بسلاسل الصمت ..

و كان من الممكن أن يكون المغتصب قد انتهى سياسيا وانسحب من المشهد كما يحدث في كل الدول الديمقراطية ..

لكنه، لا يزال يطل علينا في جلسة الأسئلة الشفوية، و يواصل مساره السياسي في التسيير الجماعي والتشريع والتنزيل الديمقراطي لدستور المناصفة، وكأن شيئا لم يكن..



1413

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- رائع

سالم الدليمي

رائع بل أكثر من ذلك يا فاطمة ، حتى لو لم يجد مقالك هذا صدىً لدى القضّاء المُسَيَّس ، فسيلقى حتما قبولا و تعاطفاً و حتى تبنياً من قبل أُناس كُثُر و سيوّعي الكثيرات عن سلوك ممتهني السياسه و فن الخداع ، لأ اذكر صاحب القول بالضبط و لكني أظنه الأمريكي مارك توين الذي قال " السياسيون كحفّاضات الأطفال يجب تغييرهم دائماً" بالطبع هو يُشير بهذا الى فسادهم فكيف أذا سيصدقون في نزواتهم  ! ! !

في 15 يوليوز 2014 الساعة 07 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العذراء والسياسي بقلم : فاطمة الإفريقي

نعم انا عاهرة.... بقلــم : روعــة كلسيــنا

إقليم الفقيه بن صالح : اغتصاب شابة تعاني من إعاقة ذهنية وبدنية بسوق السبت أولاد النمة

هل سيستفيد المسؤولون عن البيئة والمناخ من مؤتمر باريس

الدون كيشوط والمملكة السوداء بواسطة : رشيد بوصيري

توفى النجم المصري محمود عبد العزيز عن عمر ناهز 70 عاماً، بعد صراع مع المرض طوال الفترة الماضية.

الإصلاح الإداري، هل سيطال العالم القروي؟؟ بقلم: الحبيب عكي

الفوائد الساحرة لمشروبات الأعشاب الساخنة في الفصول الباردة

أعزائي شرفاء اليوم.. نعم أنا عاهرة بقلم روعة كلسينا

أمن البيضاء يسلم إيطاليا لوحة فنية تاريخية مسروقة من كنيسة

العذراء والسياسي بقلم : فاطمة الإفريقي

الى الفقيد : موحا أحلو . بقلم : ذ.محمد همشة

محمد أوفقير الوجه الآخر للجنرال الدموي الذي سكنته رغبة إقامة نظام عسكري بالمغرب .بواسطة ادريس ولد

ومن لغا فلا جمعة له ذ. رشيد نيني

أشهر وصية في التاريخ أَوقصة جوائز نوبل بقلم : جودت هوشيار

هؤلاء وزراء قدموا استقالتهم إلى الملك

"ترامبولا"يستبيح أعلام بلاده وسيادتها عبر العالم؟؟ بقلم : الحبيب عكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الحرّيّة .. بقلم : إبراهيم أمين مؤمن


الفلسفة كحل لأزمة التعليم بقلم : ذ. عبد الفتاح الحفوف


“الخطابي بطل والشعب المغربي حي وتاريخي” // ذ. محمد الحجام


لماذا الحسين ياعرب وياشيعة العرب !؟؟ بقلم - مولاي عبدالله أيت المكي السباعي


أوفقير ومأساة الأميرة المنسية // عبد الغاني بوز


حكومة المجلدات الفارغة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


من الألعاب الأمازيغية القديمة( تاقورا )أو الهوكي الأمازيغي القديم//الحسن أعبا


مـــغربي أنــــا بقلم : مالكة حبرشيد


المزوغة والعروبة والأعاجم المستعربون والمستمزغون // مبارك بلقاسم


دمنات : أهم انتظارات الساكنة من رجال السلطة الجدد // نصر الله البوعيشي

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : دركي يفارق الحياة بالمستشفى الإقليمي بعد مطالبته قياس ضغط الدم ..


ازيلال : التنديد بتردي الوضع الصحي في وقفة احتجاجية للهيئة المغربية لحقوق الانسان


أزيــلال :يهم وزير الصحة.. وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

فيديو //الرئيس الفرنسي ماكرون يطرد أحد حراسه بعد ضربه لمتظاهرين


السعودية تعدم 7 أشخاص في يوم واحد


قطار بإيطاليا يحول مهاجرين مغربيين ، أحدهم من ينحدر من بنى ملال والآخر من البيضاء ، إلى أشلاء

 
انشطة الجمعيات

دار المنتخب بجهة بني ملال خنيفرة تنظم دورة تكوينية في موضوع المنازعات الإدارية بالجماعات الترابية


مكتب تنمية التعاون بجهة بني ملال خنيفرة يخلد اليوم العالمي للتعاونيات 2018

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة عقاوي سليمان مدير ديوان عامل اقليم ازيلال


أزيــلال / واويزغت : والد الاستاذ :"الشبراوي جواد " نائب وكيل الملك بأزيلال في ذمة الله

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتبر تفاقم الأوضاع الاجتماعية للمغاربة، لا يحتمل مزايدات سياسية.

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة