مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..             البوليس دخل للنفوذ ديال الجدارمية وطيح شبكة ديال المخدرات             وأخيرا ...الحكومة تضع حداً لفوضى الأسعار التي يفرضها الموثقون             فتح تحقيق مع مصور فيديو”الدركي” بسطات             قلعة السراغنة عائلة محمد الطاهري تطالب بإنصاف معتقل معاق ومقعد على كرسي متحرك.             أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات             فاعلون مغاربة: زواج القاصرات خرق للدستور وحقوق الإنسان             ملف ، المعروف وطنيا ب” أستاذ تارودانت” ينتهي ببراءة المتهمين ‎.             بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.             شريط فيديو يفجر فضيحة نصب فخ للسائقين من طرف دركي بغرض الابتزاز.(+فيديو)             حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة             نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            طريقة غريبة في اصطياد الفئران            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة


نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة


اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران


ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل اعتقال سعودي بتهمة الاغتصاب وهتك عرض قاصر بتطوان

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات


الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي مصطفى الفطاح بعد وعكة صحية


أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك

 
الجهوية

بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.


بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )

 
الوطنية

البوليس دخل للنفوذ ديال الجدارمية وطيح شبكة ديال المخدرات


وأخيرا ...الحكومة تضع حداً لفوضى الأسعار التي يفرضها الموثقون


فتح تحقيق مع مصور فيديو”الدركي” بسطات


قلعة السراغنة عائلة محمد الطاهري تطالب بإنصاف معتقل معاق ومقعد على كرسي متحرك.


فاعلون مغاربة: زواج القاصرات خرق للدستور وحقوق الإنسان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ملائكة وشياطين كتبها ذ. حــسن الحـــافة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2014 الساعة 06 : 06


ملائكة وشياطين


حــسن الحـــافة


بوركون تنعي شهدائها في موكب رهيب حتى ليظن الذي لا يسكن بين ضلوع وطننا البئيس، أن قذيفة إسرائيلية ظلت الطريق وهوت على رؤوس ساكني العمارات الثلاث، وهم يغالبون نعاسهم من أجل النهوض لتناول وجبة السحور.
قتلى وجرحى و دموع، ووقاية مدنية بوسائل بدائية تنّم على قيمة الإنسان عند من يجلسون على كرسي الحكم في هذه البلاد، معاول و فؤوس و القليل من الدعاء هو كل ما تسلح به رجل الوقاية المدنية كي ينتشل من غطت أكوام التراب جثمانه، ومن ظل متشبثا ببصيص أمل في النجاة قتله الإنتظار في أن تنتشله الأيادي قبل أن يخنقه زحف الغبار لأنفه.
كم يساوي المواطن في هذه الدولة؟ وهل يتم توفير لوازم الإنقاذ و التدخل الفوري حين تلم به كارثة؟…
سيكون الرد هو: لا….
الإجابة لا تحتاج لكثير من التفكير، فكوارث و فواجع كثيرة عرّت عورة ثمننا عند الماسكون بزمام السلطة، فنحن حسب تعبير المثل الدارج “مكنسواو بصلة” عند الذين إنتخبناهم وحتى أولائك الذين فرضهم علينا التاريخ كي نقدم لهم فروض الولاء والطاعة.
مجرد كفن كي يغطي عوراتهم هو ما جادت به الدولة على الأموات و علاج مجاني للذين خانهم الموت و ذهب بعيدا. علاج طلبوه وهم أسوياء فسدت الأبواب في وجوههم، وعندما توسخت سحناتهم بالتراب حملوهم كي يعالجوا كدماتهم و نسوا أن ما يعانيه المواطن في هذه الدولة هو إحساسه بأنه شيطان ملعون في عرف الحاكميّن.
ملائكة يجلسون بجانب العرش و يتوسدون مقاعد وثيرة، تتوفر لهم شروط حياة رغدة و لأبنائهم من بعدهم. لا ينتظرهم حساب ولن تسلط عليهم سياط الشفقة من مسؤول أو حاكم، فهم في عرشه يسبحون و من ما تجود به يده المبسوطة يغرفون.
أما الشياطين فهم إما مدفونون أحياء تحت التراب أو ينتظرون نظرة عطف من مسؤول أو علبة “ياغورت” من يد برلمانية، دون نسيان شهر الصيام وتوزيع “قفة رمضان”. يحلمون “بقالب” السكر وغضوا الطرف عن “القالب” الحقيقي.
و لن يكتمل مشهد التراجيديا إلا إذا عوى كلب من كلابهم، وهذه المرة نبح شيخهم “النهاري”. فحمّل الموتى جزاء موتهم لأنهم أعرضوا عن الذهاب لصلاة الفجر و خسف بهم الله عماراتهم كي يكونوا عبرة لمن يفوّت الصلاة.
كنا نعلم أنه و أمثله يتاجرون بالدين ولم ندري أنهم أضافوا لتجارتهم “تجارة الموت”، فالموت تستثني من لبس جلبابه و تأبط “بلغته” و هرول للمسجد. و إذا كان “السي نهاري” قد نسي فالتاريخ لا ينسى و يسجل أحداثه. فبمدينة فاس خَرّتْ مئذنة مسجد و معها جزء من سقف مسجد “البرادعين” و خلفت 41 قتيل و “عرام” من الجرحى منهم من لازالت إعاقته شاهدة على ذلك ليومنا هذا.
فهل هؤلاء كان جرمهم هو ذهابهم للصلاة، فلو كانوا مجتمعين في “ماخور” لمر طيف الموت يبارك تبادلهم لقناني الجُعّة.
لو كان ما وقع بمدينة الدار البيضاء قد حدث بدولة تحترم فيها الأنظمة شعوبها لقامة القيامة. ستنكس الأعلام وسيذاع خطاب رسمي يعتذر فيه زعيم البلاد للميتين و يطلب المغفرة من الأحياء، وسَيُقَالْ الوزير المكلف بالتعمير ويُحال على التحقيق، ولغُيِّرَ مجلس المدينة بأسره وحُوكِم بتهمة الإستهانة بأرواح الناس.
و لكن بما أنه وقع بالمغرب فقد قبضوا على الشيطان (عامل البناء البسيط مولا وليدات) و تركوا الملائكة تنعم برؤية الصور و تذرف الدموع… دموع التماسيح طبعاً.



1724

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الدرجة الصفر للوطنية بقلم :فاطمة الإفريقي

شذرات من جمال آية بقلم : ذ.عبد الرحمن بكا

مفردات الجنس عند العرب ...بقلم : كامل النجار -

لائحة ال 44 واليا وعاملا الذين تم تعيينهم من طرف جلالة الملك

غدا الجمعة سيتم تعيين السيد لحسن أوبولعوان عاملا على إقليم ازيلال

سـوريـا الــذبـيـحـة ..كتبها :محمد علي انور الرگيبي

سلسلة "اقرأ" لأحمد بوكماخ الذاكرة المنسية بقلم: ذ. ميلود المعبيش

القيامة الآن...قوموا تغنموا كتبها: عبدالقادر الهلالي‎

القيامة الآن...قوموا تغنموا (2) المؤذن بقلم : عبدالقادر الهلالي‎

التاريخ يعيد نفسه بقلم ذ.عبدالمالك أهلال

ملائكة وشياطين كتبها ذ. حــسن الحـــافة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر)


النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب،

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..


تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة