مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب             الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.             كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام             زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)             وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح             محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي             أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين             غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي             ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال             المغرب يعتمد "جواز التلقيح" ضد كورونا للتنقل ودخول الأماكن العامة ...ابتداء من الخميس المقبل             شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ            البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026            أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور             أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية            عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ


البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026


أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور


أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية


رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية: الملك دعا إلى الدفاع عن الصحراء المغربية وإنعاش الاقتصاد


قراءة الدكتور ستانى عز الدين حول تشكلة الحكومة


الملك محمد السادس يترأس مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة


الجزائريون ينتفضون بباريس: تسقط المافيا العسكرية .. المخابرات الإرهابية

 
كاريكاتير و صورة

عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)


الريفي جمال بن صديق يواجه الهولندي ريكو الشهر الجاري

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة بأسفي...شاب ثلاثيني يزهق روح والده بدم بارد


إدانة أستاذ بالرشيدية بالسجن 20 سنة نافذة لاعتدائه جنسيا على 12 تلميذا

 
الحوادث

مصرع ستة أشخاص في حادثة سير شمال مدينة الداخلة


أزيلال : الأشغال تتسبب في فاجعة طرقية ما بين أولاد رميش وامداحن و أخرى مابين اولاد رميش و وادي العبيد بسبب الأشغال أيضا...والحصيلة فادحة

 
الأخبار المحلية

أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين


ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال


أزيــلال : المجلس الجماعي ينتخب رؤساء وأعضاء اللجان الدائمة

 
الجهوية

معلومات استخباراتية تقود لحجز كمية مهمة من الكوكايين وإيقاف مبحوث عنه ببني ملال


بني ملال/ خنيفرة : إيداع أستاذ التعليم الأولي السجن ، افتض بكارة طفلة عمرها 4 سنوات


بني ملال: العثور على جثة رجل عليها أثر دماء داخل منزله ..

 
الوطنية

الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.


كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام


وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح


محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي


غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


عقاب سياسي أم مزاج سوسيولوجي؟ // ذ.خاليد صالح
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2021 الساعة 00 : 19


عقاب سياسي أم مزاج سوسيولوجي؟

 

 

ذ.خاليد صالح

 

 

العمل السياسي والحزبي في التجارب المقارنة ينبني على الاعتراف بمساوئ السياسة عامة والانتخابات خاصة؛ ذلك أن منطق الدوام في تصدر الحياة السياسية لا يستقيم في ظل طموح وجموع الفاعل السياسي المنتخب وطمعه في الوصول إلى السلطة، ما دام هو الغرض والهدف من إنشاء الحزب .

سياق هذا الكلام هو محاولة إسقاطه على الواقع المغربي بعد مرور مسلسل انتخابي جديد لسنة 2021، جمع كل أصناف الانتخابات ذات الصلة بالفاعلين السياسيين، خاصة على مستوى انتخاب أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى من البرلمان) وأعضاء مجالس الجهات، تمخض عنه بروز خريطة سياسية جديدة بملامح قديمة، نهلت في اعتقادنا من فارقين اثنين:

الأول: سقوط وتدحرج حزب العدالة والتنمية، زعيم الأغلبية الحكومية المنتهية ولايتها، بعدما قاد المشهد الحزبي والسياسي المغربي لما يزيد عن ولايتين حكوميتين، في مشهد سوريالي فاجأ كل المتتبعين والمحللين، إذ لم يتوقع أكثر المتشائمين من أنصار هذا الحزب ومنافسيه النتائج المحصل عليها (13 مقعدا)، مع العلم على أن “البيجيدي” حصل في بداية ولايته هاته على ما يزيد عن 125 مقعدا؛ وهو ما عبر عن واقع جديد لخريطة سياسية جديدة في ملامحها تصدر المشهد السياسي من قبل حليفه في الأغلبية الحكومية حزب التجمع الوطني للأحرار، مما يقودنا إلى استخلاص بعض الملاحظات التالية:

ـ أن سقوط الحزب الأغلبي، قائد الحكومة، وتفوق حليفه في الأغلبية نفسها وهيمنته على الخريطة السياسية والحزبية الجديدة إنما يعكس مزاجا سياسيا غريبا يصعب التكهن بأسبابه حاليا بالنسبة إلى الناخب المغربي، إذ يصعب على الباحث والمحلل لسوسيولوجيا الانتخابات الجزم في دوافعه ومسبباته ما دام أن نتائجه ومخلفاته لا يمكن الحسم في ربطها بمحاسبة سياسية لأداء الحكومة، لا سيما أن الذي تصدر هذه الانتخابات (حزب التجمع الوطني للأحرار) شكل عنصرا أساسيا في هذه الحكومة من ناحية أولى، ومن ناحية ثانية لا يستقيم قياس نتائج الحزب الفائز نفسه بقدرته على تأطير المواطنين والمواطنات ما دام أنه حزب لم يكن يوجد على رأس المعارضة، حتى يتسنى له الوقت الكافي لذلك، على غرار حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال مثلا. كما لا يمكن، من ناحية ثالثة، التأكيد على أن الأمر في مجمله مرتبط بالسياق الإقليمي العالمي لمجابهة تنظيم الإسلام السياسي، خاصة أن المغرب له مقاربته الخاصة في تدجين وتأطير سلوك الحزب ذي المرجعية الإسلامية، لا سيما أنه شكل في لحظة من اللحظات عنصرا مساهما في استقرار الدولة إبان أحداث الربيع العربي؛

ـ أن النتائج المحصل عليها من قبل حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية لم تكن موضع اختبار لمدى قدرة وفعالية الحزبين معا في تدبير الشأن العام، خاصة أنهما معا مسؤولان عن تجربتين سياسيتين لهما وعليهما، عاش خلالها المغرب واقعا ومخاضا حقوقيا واجتماعيا كبيرا مس في مجمله صورة البلد الحقوقية؛ وهو ما يفرض تسجيل مسؤوليتهما معا عن مخلفاته ونتائجه، لا سيما أنهما الحزبان القويان على مستوى الأغلبية الحكومية السابقة.. وبالتالي، فالجزم في الاعتقاد بارتباط هذا الوضع السياسي والحقوقي لهذه الولاية الحكومية بالنتائج المحصل عليها انتخابيا لا يستقيم، ما دام أن أحدهما تدحرج إلى درجة العدم (حزب “المصباح”) والثاني حلق إلى حد الهيمنة (حزب الحمامة)؛

ـ أن العقاب الشعبي لحزب قاد الحكومة، في مقابل تزكيته لحزب قوي أيضا في هذه الحكومة، يعبر عن حالة سياسية سوسيولوجية مغربية فريدة، عوقب من خلالها رأس الحكومة (حزب العدالة والتنمية بـ13 مقعدا) وحمل على الاكتاف فيها مسانده بل العنصر المهم في تشكيلة هذه الحكومة (حزب التجمع الوطني للأحرار بـ102 مقعد)..!! إنه، بالفعل، وضع جديد يحتاج إلى مقاربات علمية جديدة في علم السياسة لتحليله وقياسه بل وحتى تنميطه على التجربة المغربية.

أما الفارق الثاني: فهو ما بعد تحقيقه النتائج الانتخابية لحزب التجمع الوطني للأحرار، ودخوله إلى مسار تشكيل الحكومة المغربية الجديدة وباقي مجالس الوحدات الترابية خاصة منها الجهات، إذ إن المنطق الانتخابي لما بعد ظهور النتائج يجب أن يركز في جوانبه السياسية على ملاحظتين اثنتين: الأولى أن حزب التجمع الوطني للأحرار سيتحالف مع باقي الأحزاب المكونة للحكومة السابقة دون حزب العدالة والتنمية طبعا، مما يعكس ويجيب في الأصل عن حقيقة العقاب السياسي لحزب العدالة والتنمية وليس عقاب سياساته التي ساهم فيها بشكل أكبر حزب التجمع الوطني للأحرار وباقي أحزاب الأغلبية الحكومية، وبالتالي الجزم في ربط مشكل الأداء الحكومي بغياب انسجام الأغلبية؛ ذلك أنه فما دام الشعب عاقب حزبا سياسيا في مقابل تزكية حلفائه، إنما يعبر في الحقيقة على موقف سياسي من حزب سياسي دون ربطه بالأداء الحكومي لأغلبيته. والملاحظة الثانية تتمثل في تحالف حزب الأغلبية (التجمع الوطني للأحرار وباقي أحزاب الأغلبية الحكومية (الاتحاد الاشتراكي والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري) مع أحزاب المعارضة (الأصالة والمعاصرة والاستقلال)؛ وهو ما يعني العزم على تسجيل قطيعة تامة مع التدبير الحكومي لحزب العدالة والتنمية، بما يعنيه ذلك من محاولة عزله سياسيا ومحو مخلفاته التدبيرية على مستوى السياسات العمومية، في ترابط تام مع السياق العالمي والإقليمي لمحاولة عزل تيار الإسلام السياسي عن الحياة السياسية؛ وهو الأمر الذي تؤكده المؤشرات الإقليمية والدولية، لا سيما أن صمود هذا التيار بالمغرب لولايتين حكوميتين شكل بالفعل تجربة فريدة ومنفصلة عن سياقها الخارجي.

تلكم بعض الملاحظات الأولية التي نعتقد من جهتنا بارزة في سياق انتخابي مغربي فريد من نوعه، سواء من حيث المعنيين بنتائجه السياسية والحزبية وطنيا أو من حيث ربطه بالسياق الدولي الإقليمي لما بعد تجربة الإسلام السياسي لدول العالم العربي.

(*) أستاذ باحث بكلية الحقوق ـ جامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس



367

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الأساطير المؤسسة والثماثيل المكسورة بقلم : عبدالقادر الهلالي‎

اقليم ازيلال : ايت اعطى و ايت بوزيد (الصراع القبلي )‎

من هم هؤلاء الزعماء ؟ الذين أفرزتهم مسيرة… الحمير… كتبها : ذ. محمد علي أنور الرڰــيبي

طالبة مغربية حولت غرفتها الى معمل لطباعة أوراق مالية مزورة منها 40 مليون تم ضبطها

المخطط الصهيوعربي بقلم عبدالمالك أهلال

افورار : الساكنة تحتج على الضريبة المستحدثة في غياب الخدمات الموازية

كتاب في مقال...عروبة الأمازيغ بقلم: د.محمد بولوز

أزيلال :وأخيرا تم ردع خروقات صاحب النقل المزدوج فى آخر لحظة وتوقيف الإحتجاج....

تقرير حول أحداث سجن العيون ليوم الأربعاء 17 شتنبر 2014

عقاب سياسي أم مزاج سوسيولوجي؟ // ذ.خاليد صالح





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب


عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية بقلم : أنس الدحموني، فاعل نقابي


الجزائر التي… ترفض التدخل في شأنها الداخلي. بقلم : طالع السعود الأطلسي


الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية و2/1 بقلم : ذ. الحبيب عكي


هل لغة التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين المغربية ؟ بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


انتخاب أعضاء مجالس العمالات والاقليم ومجلس المستشارين بواسطة :ذ.حفيظ يونس


في ليلـة الدخلة بقلم : دمنات / عصام صولجاني


سر الغموض ١ ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال كتب : يوسف بولجراف


مرايا ريبر (قراءة في الحب وجود والوجود معرفة ) حمود ولد سليمان "غيم الصحراء"


حربائية قائد البام وهبي ! بقلم : اسماعيل الحلوتي

 
أنشطة حــزبية

منيب تطرد 14 من منتخبي حزبها “الاشتراكي الموحد” بسبب “التحالف مع الفاسدين و الأحزاب الإدارية” من بينهم عضوين بأزيلال


وهبي يخرج بتصريح مفاجئ: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب


جلسة انتخاب رئيس جهة بني ملال تكرس استمرار حزب الاصالة والمعاصرة في قيادة الجهة في شحص عادل بركات


أزيــلال : السيد محمد شوقي رئيسا لجماعة فم الجمعة بالإجماع عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

 
انشطة الجمعيات

مركز " إيواء المتشردين " يعتبر أزيلال نموذجا على الصعيد الوطني ... وتستمر عملية الإيواء ...والجمعية تطالب المساعدة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ـ والدة الأستاذ :" أحمد الناصري" محامى بالمحكمة الإبتدائية ..


أزيــلال : الموت يخطف " حسن أدرى " في غفلة من أصدقائه وأحبائه....رحمه الله ..


أزيــلال : تعزية في وفاة المشمول برحمته ، والد إخواننا " ايت تدارت حسن وعبد الله "...

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : بلاغ الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية : عقد مجلس نقابي اقليمي يوم 30 اکتوبر بازيلال

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فرنسا تستعد لتسليم المغرب العقل المدبر لهجوم استهدف " اطلس إسني " في مراكش عام 1994


الحكم بإعدام سيدة قتلت رئيستها في العمل بخطة لا تخطر على بال

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة