مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         رسميا، تم إلغاء اعتماد فحص “PCR” من أجل الدخول الى الأراضي المغربية             درجات الحرارة تصل إلى 46 بالمغرب             أزيــلال : تعزية في وفاة نجل صديقدنا "سعيد ايت بنعدي" ، مدير المصالح بالمجلس الإقليمي             قتلت والدتها وقدمتها لعشيقها لإغتصابها… تفاصيل صادمة             أزيــلال : اعنقال صاحب " طاجين الدود " واحالته على السجن المحلي ...في انتظار محاكمته             أزيــلال / افورار : تعزية ومواساة لكل عائلة " البزيوي " في وفاة المناضل الكبير"مولاي لحسن البزيوي "رحمة الله عليه ..             لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ الحبيب عكي             المسرح يعيش في نزوة شبابه دعاة الريادة: بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي             المؤبد لمغربيين قتلا شابة إيطالية بعد تعذيبها واضرام النار في مسكنها             بغل هائج ينهي حياة طفل بطريقة مأساوية             العواملة يرد على أبو تريكة وعبد السلام وادو ويوجه رسالة لنادي الوداد             أزيــلال / شلالات أوزود :شوفو الدود وسط الطاجين            "تييورا ن ييڭنا"..عندما تفتح السماء أبوابها في ليلة القدر!!            اليهود المغاربة ببلجيكا مع سفيري إسرائيل والمغرب يتحتفلون بـ "ميمونة" بحفل إفطار ضخم            لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

العواملة يرد على أبو تريكة وعبد السلام وادو ويوجه رسالة لنادي الوداد


أزيــلال / شلالات أوزود :شوفو الدود وسط الطاجين


"تييورا ن ييڭنا"..عندما تفتح السماء أبوابها في ليلة القدر!!


اليهود المغاربة ببلجيكا مع سفيري إسرائيل والمغرب يتحتفلون بـ "ميمونة" بحفل إفطار ضخم


برلماني يفجر فضيحة مدوية 🔥 عندو 200 كريما وكتعطيوه 32 مليون شهريا ديال الدعم 👊 ولي محتاج مشد والو


"خويا براهيم" ..اللص الذي تحول إلى "ولي صالح" تفد إليه الحشود


يوليد وايور نــرمضان | لشحرور الأطلس : رشيد الحسيني


شاهد لحظة إستقبال الملك محمد السادس لبيدرو سانشيز وتناول وجبة الفطور

 
كاريكاتير و صورة

لا لا ماطيشا ولات عندها الشان
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

خليلوزيتش باق مع المنتخب الوطني


الاتحاد المصري يقدم على خطوة غريبة بشأن نهائي دوري أبطال إفريقيا


بني ملال : الأمن يعتقل 3 لاعبين من قسم الهواة بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة

 
الجريــمة والعقاب

قتلت والدتها وقدمتها لعشيقها لإغتصابها… تفاصيل صادمة


جريمة بشعة بطلها "مول جيلي".. خلاف حول استغلال "باركينغ" بين حارسين ينتهي بمقتل أحدهما بطنجة

 
الحوادث

أفورار : حادثة سير بين سيارتين للنقل المدرسي فوق القنطرة


قلعة السراغنة.. سائق سيارة يدهس شرطيا ويصيبه بكسر على مستوى الحوض ويلوذ بالفرار

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اعنقال صاحب " طاجين الدود " واحالته على السجن المحلي ...في انتظار محاكمته


رسالة مفتوحة الى السيد عامل اقليم أزيلال


أزيــلال : كارثة ...أحد المطاعم بشلالات ازود يقدم لعائلة ، طاجينا خاصا " مزينا ب" الدود " ! والسلطات تتدخل

 
الجهوية

توقيع بروتوكولات اتفاق للاستفادة من الصندوق الجهوي لدعم الاستثمار بقطب الصناعات الغذائية ببني ملال


مختبر الدراسات القانونية والسياسية ونادي الإسعافات الأولية بالكلية متعددة التخصصات ببني ملال ينظمان سلسلة من الدورات التكوينية في مجال الإسعافات الأولية


أمن بني ملال يدخل على خط فيديو اتهامات لرجال الأمن والتحقيق يكشف حقيقة مُفاجئة أسفرت عن اعتقال صاحب الفيديو!

 
الوطنية

رسميا، تم إلغاء اعتماد فحص “PCR” من أجل الدخول الى الأراضي المغربية


درجات الحرارة تصل إلى 46 بالمغرب


بغل هائج ينهي حياة طفل بطريقة مأساوية


عمر هلال ردا على سفير الجزائر بالأمم المتحدة: تطلبون تقرير المصير لـ 20 ألف شخص تحتجزونهم لكنكم تصادرون حق تقرير مَصير 12 مليون قبايلي


جلالة الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى الـ66 لتأسيسها

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حوار مع الشاعر الأديب زياد السعودي // فاطمة الزهراء العلوي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يناير 2022 الساعة 31 : 21


حوار مع الشاعر الأديب زياد السعودي
 

 

 

فاطمة الزهراء العلوي

 

 

خريج المدرسة الأردنية بامتياز
قسم
* يحمل الشهادة الجامعية الأولى في / الجيولوجيا والمعادن
. * رئيس مجلس إدارة أكاديمية الفينيق للأدب العربي (www.fonxe.net).
*عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
وعميد منتديات كثيرة
رئيس تحرير مجلة الملتقى الثقافي
يكتب القصيد بنكهتها الخليلية ويكتب الحر نثريات شعرية
وله أيضا تجربة رائعة في السرديات بنوعيها القصة القصيرة والقصيرة جدا كما يكتب في الساخر وزجال من الطراز الرفيع ... كتب الوطن في كل ّأحداثه بعمق من خليجيه إلى محيطه كتب عن الحرية والإنسان وعن القضية وهويتنا الفلسطينية .. وله رؤية نقدية لامست الكثير من إبداعات الشعراء على امتداد جغرافية الوطن

كتاباته متجذرة في الوطن لأجل الوطن والإنسان والتعايش والحرية وكثير من أشياء أخر

صدر له:

1. السجل الأبجدي لثلج فوق احتمالات الحريق
عن دار البشير للنشر والتوزيع / عمان الأردن 2006
2. ديوان البحث عن حزن يليق
عن دار الياقوت للنشر والتوزيع / عمان 2007
3 . ــ بوح السجايا " شعر شعبي 2008



نفتتح الجلسة مرحبين بضيفنا الكريم زياد
مساء الخير أستاذي
أول سؤال يفرضه واقع الحال

كيف تقرأ الشارع العربي في ظل ما استجد فيه اليوم
من زاوية المثقف؟؟



الشارع العربي مرتبك ونحن نسير فيه باتجاه الفوضى، نثور لنغيّر الأنظمة لنثور على الأنظمة التي اخترناها في ظل غياب التفكير الجمعي وضبابية البرامج، نقيّف الديمقراطية، نمارس ديكتاتوريتنا على الديمقراطية، وإن ضاقت علينا هرعنا إلى نظرية المؤامرة والأجندات وافتراض عدو خارجي يعبث بمطابخنا السياسية والثقافية والاجتماعية

تعليق زهراء
يحضرني أستاذي الزياد مقولة {الأمريكيون يريدون لنا ديمقراطية بلا وطنية ، ووطنيونا يريدون لنا تقدما دون ديمقراطية } للمفكر سمير أمين

الوضع شائك

حسنا
كاريزما الكتابة معك تأخذ وجوديتها من خلال حضور الإنسان في كل مواطنه
تمتح من القديم و تمتح من الحداثي
أين تجد نفسك أكثر؟؟



لو أني وجدتها لكتبت حيث وجدتها آخر سجل من سجلات ثلج فوق احتمالات الحريق و
لأصبحت حالة القبض على التماس العصبي للكلام ترف ..... ما وجدتها !! وما وصلت إلى الترف !!.. ولازلت أمتح!!

س
نبقى في نفس السؤال السابق

حضور الوطن عميق في تجليات شعرك وكتابتك
نقرا من قصيدة فوضى الطين :
شهوةُ الطينِ
تتقيأُ
نكهةَ اللقاءِ الصفر
كي تبقيكَ
خارجَ حدود اللوم ...!!

الحدود/ في معناها الجغرافي والمادي والمعنوي / و القصيدة لا يلتقيان وما يبنهما عداء كبير فهل سيوثق الشعر يوما هذا الإلغاء للحدود على الواقع؟؟ وما الذي ينقص ليحدث هذا؟؟




القصيدة ولدت عربية فمدرسة نجد الشعرية ترجع إلى ما قبل القرن 4 كانت تحاكي أشياء العربي من أول صحرائه حتى آخر مدنيته ولم تختزلها الجغرافيا
القطرية العربية جغرافيا أوجدها الاستعمار وسبات المارد العربي، القصيدة أحوج ما تكون للوحدوية فالوجع العربي وحدوي القصيدة " الطقطوقة " قطرية الغرض فن خيال بيان وقد تكون رسالة لكنها حتما رسالة منغلقة داخل قطرها قصيدة الإنسانية تجعلك تلامس وجدان الإنسان خارج سطوة الجغرافيا وهي بنظري القصيدة الخالدة

س

كتبت الساخر وجسدت الكثير من العيوب بصوت لاذع
وهناك كتيب لحضرتك لفت انتباه القارئ حول الثورة العربية كان نتاج جميل عن تجربة التصور لما يجب أن يكون
حدثنا عن الكتيب؟ وهل هناك أمل ما ..لينفذ كتجربة حلول ونافذة إغاثة؟؟؟




الكتيب هو قراءة لمعطيات موجودة على الأرض هو ما كان وما يكون وما لا يجب أن يكون
شهوة الكرسي تجعل الحاكم العربي يتمسك به إلى الحد الذي يجعل التدخل الخارجي المدفوع بالمصالح هو الحل ..
هذا الحل لا يأتي إلا بعد تدمير وسفك دماء ليعيدنا مئات السنين للخلف
الكتيّب نظرة تشاؤمية تفكرية لأشياء الربيع العربي .


..س
...الأغلبية المطلقة في مجلس الأمن الدولي وقبة الأمم تضع صفرا علامة لثوراتنا
ونقرأ في :

ومضتك " أغلبية مطلقة "
""حبلت من إرعادنا السموات
وتوجس أعداؤنا من صوت حناجرنا
حينما رددت : الغضب العربي آت
أعلن الصهيون طوارئه
تحفز أنكل سام ليحمي مدللته
مجلس العهر الدولي تنادى في لحظات
التصويت برفع الأصبع الأوسط
صت اثنين عشرة عشرات
ستين ..انتهى عد البعـ ات
الغضب العربي مات

هل نتغابى عن علامة الصفر هاته أ / أم لا ندركها حقا؟



من وجهة نظري كبيدق عربي أقول : الشعوب تدركها ولا حول ولا قوة لها ، الأنظمة تدركها وقد أتت للكراسي بناءً عليها .
لو وقفت الأنظمة العربية موقفا موحدا مشرفا إزاء القرارات التي صدرت بحق إسرائيل لما احتجنا لثورات لتغيير الأنظمة .. كانت " ماما " أمريكا ستكفينا ذلك وتبدل الأنظمة ... ومهما بدلت لن تهنأ البيادق

زهراء
أبدا أستاذي لن تهنأ فالذي يحركها كواليس معتمة
حسنا .
كتبت السرديات القصصية بنوعيها القصير والقصير جدا
هل الاختصار اللغوي اليوم قادر على فك أزمة الإبداع من القحولة و واللا إنتاج ؟؟



لا بد من تعويض الاقتصاد في اللغة من خلال فن مبدع قادر على إيصال الفكرة وتحقيق غرض الخطاب الإبداعي

س
نعود إلى تجربة الطبع والكتاب الكلاسيكي
صدر لك
2006. سنة السجل الأبجدي لثلج فوق احتمالات الحريق


التقديم للدكتور إبراهيم أبو زيد
صابر البطل وبحث عن الزمن المفقود
هل بعد كل هذه السنوات التي مرت ، هل هناك شعاع ما لهذا الزمن؟؟



لا زال صابر بداخلي يواصل البحث وصولا إلى الحد الأدنى من الجدوى


س
في نفس السؤال السابق
نقرأ في الكلاكيت 6




كلاكيت
ــــــــــــــــــــــ
السجل الأبجدي
أول مرة
سجل إجرامي
لثلج
فوق احتمالات الحريق
يحضر { الثلج } بكل حمولته في حرفك ومدادك شاعرنا
وبمفارقة غريبة : البياض تكسوه العتمة فتتغير الأدوار؟؟
هل هو فشل للبياض في كل تجلياته؟؟




حضور الثلج ليس مجازا
بل سيرة مكتوبة بمداد الصقيع
الأبيض لا يغيب لكنه لا يسود
وإلا ما جدوى الصراع مع الحياة ؟


س
كل ما هو عظيم وملهم صنعه إنسان عَمِلَ بحرية.
ألبرت أينشتاين

كيف يمكن أن ينجح الكاتب في اختراق لاءات الانهزام التي تراقبه ذهينا؟؟خصوصا وان القلم اليوم يتحمل عبء التغيير ؟؟




المسالة ليس اختيار ثم قرار المسالة تتعلق هل الإنسان على تماس حقيقي مع الواقع بإنسانه .. من على التماس تتكون الزاوية التي تُهندس اللاءات .
اعتقد أن مشوار الكتابة يبدأ من كتابة الخاص لينطلق إلى العام وفقا لحساسية الشاعر مع بؤر الاشتعال المحيطة به


س
حضرت الأنثى في عمق تجربتك الإبداعية في كل مواطنها
هل انتصر الشعر ل : ليلى القصيدة ؟؟ ليلى الأنثى ؟ ليلى الإنسان؟؟


الأنثى شكلت كثيرا من القصائد على مدار مشوار الشعر .. واحتلت الغرض الشعري لدي في الكثير من القصائد المرأة مخلوق به تكتمل الحياة بلذتها بجنائزيتها بها كيفما تكون يكتمل المشهد الآدمي
ينتصر الشعر للأنا حين ينتصر على ليلى لا لها


ونبقى في نفس السؤال
النتاج الأدبي النسوي أسال الكثير من الحبر في التسعينيات من القرن الماضي
حول التجربة ..حول المصطلح
فهناك من فسر { النسوي } بالانغلاق والحصار وبدَّل التسمية ب : { أدب الأنثى }
شاعرنا زياد

كيف تقرأ هذه التجربة ؟؟



مهما يكن المسمى ، قالت المرأة قضاياها بخطابات أدبية متعددة شكّلت ما يعرف بالأدب النسوي .
وإن كان في معظمه يتجه نحو الطرح الذاتي الوجداني ، إلا أن جزءاً منه قال الغرض الوجودي العام.

س

هناك حلقة ضائعة في الكتابة اليوم بكل أصنافها: النقد
من المسئول هنا ؟؟



النقد عين محايدة على النص ..
ومهما تكن مخرجات النقد فحتما تحمل الإثراء للناص والنص إذا ما أخذت بعين الاعتبار بعيدا عن التعنت...
الناقد لا يمكن أن يكون نجما للأسف

س
{ثمة أوجاع لا تقال ؛} ؟؟ سلسلة وجع بقلمك ..وجع مستديم للمسكوت عنه
حالة يأس كبيرة تمنطق حضورنا
كيف يمكن الخروج من فعل اليأس إلى فعل الحركة ؟؟



الكتابة حركة .. التمرد داخل إطار الكتابة، يعكس التمرد داخل إطار الحركة


س
ننتقل إلى دفة أخرى من الحوار
أكاديمية الفينيق عضو مؤسس في المنظمة العربية للإعلام الثقافي الالكتروني
حقق الحضور الفعلي على أرضية الواقع من خلال
:
لقاءات حدثت في بعض الدول كمصر وكالجزائر وكالأردن
في الملتقى الأخير الذي توجته أقلام الفنيقيين والعنقوات بجرش
حدثنا عن اللقاءات التي حضرتها شاعرنا زياد
ثم

هل وصلت الرسالة؟؟
وما هي العقبات التي تعرض لها هذا المشروع / الحلم الفينيق؟؟

ثم وفي نفس السؤال ومن زاوية أخرى
كيف تتعاملون مع رقمية تفرض قوانينها : حرية واختلاف رأي ؟؟



تشرفت بادئ الآمر باختياري عضو لجنة تحكيم في مسابقة الشاطئ الشعرية الجزائرية عام 2009
وشاركت في قافلة الشعر التي جابت أرجاء الجزائر
وتشرفت أيضا بالمشاركة في فعاليات كثيرة في العراق وجمهورية مصر العربية
واجتهدت مع الزملاء في عقد جلسات أدبية متعددة في الأردن
وكان الهدف دائما الوصول للمتلقي وطرح الرؤى الأدبية
هل وصلت الرسالة؟؟
نحن نجتهد .. والله ولي التوفيق
وما هي العقبات التي تعرض لها هذا المشروع / الحلم الفينيق؟؟
العقبات الروتين وعدم قناعة المؤسسات الثقافية بالحلم لأنهم لم يحلموه
كيف تتعاملون مع رقمية تفرض قوانينها : حرية واختلاف رأي ؟؟
الرقميات كثر والخيار للمتلقي



س
زياد السعودي والجائزة ؟؟




الجائزة الوحيدة التي حصلت عليها كانت (طقم كاسات ) من المدرسة

زهراء :
خير من بلاش شاعرنا الزياد

كلمة حرة شاعرنا الزياد ؟؟ تفضل


أتمنى أن يتكرر انتصارنا للإنسان وان نقيم بانتصارنا حالة عامودية على أفقية اللاجدوى
قبل وبعد كل الشكر والتقدير للوارفة العلوي على هذه النافذة



695

0






 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

مستجدات مقتل شاب بابزو و تقديم المتهمين للنيابة العامة بمحكمة الاستئناف ببني ملال

فندق قصر الضيافة جوهرة سياحية بمدينة سوق السبت أولاد النمة

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

تخوض تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية اضرابا وطنيا ايام 2.3.4 أبريل مع تسجيل وقفة احتجا

ايت امحمد : ساكنة دوار " بيولغمان " يطلبون عون سلطة من دوارهم ....

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

سلسلة "اقرأ" لأحمد بوكماخ الذاكرة المنسية بقلم: ذ. ميلود المعبيش

الشعر الأمازيغي بالأطلس الكبير الشرقي

حوار مع الشاعر الأديب زياد السعودي // فاطمة الزهراء العلوي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ الحبيب عكي


المسرح يعيش في نزوة شبابه دعاة الريادة: بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي


شيرين ابو عاقلة....تغادر الكفن بقلم : مالكة حبرشبد


انطباعات حول كتاب سيكولوجية الجماهير بقلم : أحمد لعيوني


صنع الثقب الدودي (التجربة الرابعة لكاجيتا)ج3 بقلم : إبراهيم أمين مؤمن-مصر


“جوزيب بوريل” وتحريف الحقائق د. مراد علمي


عند الساعة تكون الإشارة .. قصة كتب : يوسف بولجراف


جمال دبّوز يلتحق بالمسلسل الجزائري ( الحگرة الكروية) بقلم د.: يوسف غريب


دمنات : طقوس وعادات المشروب السحري ، أتاي بقلم د.: نصر الله البوعيشي

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية في وفاة نجل صديقدنا "سعيد ايت بنعدي" ، مدير المصالح بالمجلس الإقليمي


أزيــلال / افورار : تعزية ومواساة لكل عائلة " البزيوي " في وفاة المناضل الكبير"مولاي لحسن البزيوي "رحمة الله عليه ..


تعزية ومواساة في وفاة والدة صديقنا الإعلامي " حميد رزقى " رحمة الله عليها ...

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

المؤبد لمغربيين قتلا شابة إيطالية بعد تعذيبها واضرام النار في مسكنها


بالفيديو: شاب يقتل والدته أثناء أدائها صلاة الظهر ب "بيروت"

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة