مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قهير " موظف بالمستشفى الإقليمي ..             البوليس دخل للنفوذ ديال الجدارمية وطيح شبكة ديال المخدرات             وأخيرا ...الحكومة تضع حداً لفوضى الأسعار التي يفرضها الموثقون             فتح تحقيق مع مصور فيديو”الدركي” بسطات             قلعة السراغنة عائلة محمد الطاهري تطالب بإنصاف معتقل معاق ومقعد على كرسي متحرك.             أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات             فاعلون مغاربة: زواج القاصرات خرق للدستور وحقوق الإنسان             ملف ، المعروف وطنيا ب” أستاذ تارودانت” ينتهي ببراءة المتهمين ‎.             بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.             شريط فيديو يفجر فضيحة نصب فخ للسائقين من طرف دركي بغرض الابتزاز.(+فيديو)             حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة             نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            طريقة غريبة في اصطياد الفئران            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة


نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة


اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران


ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل اعتقال سعودي بتهمة الاغتصاب وهتك عرض قاصر بتطوان

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات


الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي مصطفى الفطاح بعد وعكة صحية


أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك

 
الجهوية

بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.


بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )

 
الوطنية

البوليس دخل للنفوذ ديال الجدارمية وطيح شبكة ديال المخدرات


وأخيرا ...الحكومة تضع حداً لفوضى الأسعار التي يفرضها الموثقون


فتح تحقيق مع مصور فيديو”الدركي” بسطات


قلعة السراغنة عائلة محمد الطاهري تطالب بإنصاف معتقل معاق ومقعد على كرسي متحرك.


فاعلون مغاربة: زواج القاصرات خرق للدستور وحقوق الإنسان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تكريم الإنسان بين الأمر الرباني و الواقع الفعلي المعاش بأزيلال.
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 شتنبر 2014 الساعة 01 : 21


تكريم الإنسان بين الأمر الرباني و الواقع الفعلي المعاش بأزيلال.


أزيلال24/ المراسل


يقول الحق سبحانه و تعالى في سورة الإسراء: و لقد كرمنا بني ادم و حملناهم في البر و البحر و فضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا. صدق الله العظيم.

 مظاهر تكريم الحق سبحانه للإنسان يتجلى في أمور شتى من بينها حمله في البر و البحر و الجو و شاهدنا كيف كرم الله أهل غزة و مقاومتها بحملهم تحت الأرض وسط الأنفاق. و من أسمى ما كرم به الله الإنسان أن أعطاه العقل ليميز به الحق عن الباطل و أنار له به الطريق و أضاء البشرية بفضل هذا الجهاز الصغير البسيط الذي يحار العلماء في فهم كنهه و قيمته. لكن هذا الجهاز الصغير وسط رأس الإنسان قد يصاب بخلل ما فيفقد توازنه الطبيعي و يصبح صاحبه مجنونا شاذا على قاعدة العقلاء الأسوياء.

 في هذا الصدد أصبحت مدينة ازيلال تعج بالحمقى و المجانين و مرضي الإختلالات العقلية. وسط غياب تام للسلطات المحلية ممثلة في السيد الباشا الرئيس المباشر لقائدين لكل منهما فيلق من المقدمين الذين يلتقطون الكلمة حتى في السكوت و الذين يحصون كل صغيرة و كبيرة بالمدينة إلا أمر الحمقى بالمدينة فلا يهم كل هؤلاء و لا يهمها أمر السيدة المختلة عقليا و التي تتخذ من الجانب الأمامي لمقر جمعية أبي بكر الصديق لتحفيظ القرآن الكريم المفترى عنها مسكنا دائما لها و لمولودها الصغير الذي لم يكمل عامه الأول، ففي منظر مقزز  لا يحترم الكرامة الإنسانية و يبتعد أميالا عن الحقوق الأساسية للإنسان ترة السيدة تفترش ارض الجمعية المكذوب عنها، و تتخد من سماء الله غطاء م سترا مفضوحا لها و لمولودها و أبشع المناظر التي تشد القلب حين ترى السيدة تغط في نومهما و مولودها يحبو في كل الاتجاهات دون أن ترق قلوب مسؤولينا لحالها، كما أن العيون المتلصصة تحدق كثيرا في تجهيزاتها البسيطة المعروضة و المكشوفة للعيان، إذا كان هذا حالها في الصيف فسؤالنا الصريح لأهل الحل بالمدينة ألن تجدوا حلا لهذه السيدة قبل دخول فصل الشتاء و ما أدراك ما فصل الشتاء ببلدتي!! و بمكان غير بعيد هذه السيدة تتسكع أخرى نازحة إلى أزيلال حسب ما يبدو من خلال لكنتها الدارجة ترتدي لباسا رثا أسفله ملطخ بدم الحيض، كلما اشتدت بها الهستريا المرضية تطلق العنان للسانها للتعبير على ما أصابها بلغة غير مفهومة المعنى، و للتعبير على مظلوميتها!!!! من بلد يتنكر لمرضاه و يتركهم عرضة للتسكع و المبيت في العراء و مصابها المتجلي في مبيتها قرب الطاحونة المجاورة للمحطة الطرقية حشاكم. أما المرأة الثالثة كثيرة الحمل لطفلها و محفظته الدراسية و تحمل من العقل الاسم فقط و لسان حاد ينطق أمازيغية فصيحة بكلماتها و مقصودها و تارة بعربية سليمة لا تخرج على قاموس المجانين و الحمقى حيث يعرف كل رواد المقاهي المجاورة للمسجد الأعظم كلامها و يفهمون المغزى منه. أما الرجال من هذا الصنف المتحدث عنه و الذي تقصيه السلطات من أجندتها و التي لم تصب بالحرج و لم يرق قلبها لمعاناتهم و ما يكابدونه من إهمال و ضياع و أوساخ و عدم الاهتمام بصحتهم في زمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية!!! ذوو الحاجيات العقلية من الذكور أحدهم يحمل قارورة بلاستيكية يتوسل من خلالها ما تبقى من شاي، و أخر يمشي بخطى المهندسين يقيس الشارع طولا و عرضا و أخر من منطقة أكوديد الذي كان بالأمس يتوسل بعض الدريهمات للناس و اليوم بعدما اشتد به المرض حيث لم يتم الاعتناء به قبل فوات الأوان فقد أصبح حارسا شرسا للشباك الأوتوماتيكي للبنك المغربي للتجارة و الصناعة حيث يمنع الناس من الاقتراب من الشباك ز هذا زوج من تفروين هدد زوجته بقتلها و دبح الأبناء بمن فيهم طفلة رضيعة، فما كان من المسكينة غير إنزال الأبناء من النوافذ بواسطة حبل تربط به الأطفال. و هكذا ضمنت السلامة البدنية و الحياتية لأطفالها الصغار، لتقفز لتتكسر إحدى رجليها. في غياب تام للسلطات التي تستحب الاجتماعات الفارغة و تقرقيب الناب على خدمة المواطنين كيفما كانت حالتهم الصحية. أليس المكان الحقيقي لهؤلاء المرضى هو مرستان برشيد أو امرشيش أو ترونت سيس، ؟؟ رأفة بهم و رحمة بعقولهم المريضة حتى تعالج لعودوا لرشدهم خاصة أن حالاتهم جميعا غير ميؤوس منها و أنها في بداية الإصابة بالمرض أو الخلل العقلي.

 غريب أمر سلطاتنا بأزيلال المتنكرة لهؤلاء فلو رن هاتف زليخة النصري منذرا  سكان البناية الفرعونية المنتصبة فوق ربوة تطل على كامل مدين أزيلال،بزيارة ملكية قريبة لعملت السلطات سياسة البلاد المطهرة من الحمقى من العباد، حيث سيهرع الباشا و قائديه و كل المقدمين لإحصاء المختلين عقليا و ترحيلهم نحو إحدى المدن إبعادا لهم من المكان ريثما تمر الزيارة بخير ، في الأخير بدون شك هذا المقال سيكون كارثيا على من تناولنا الحديث عنهم حيث ستغير السلطات لتفكيك مستوطنات هؤلاء و لترحيلهم ريثما تهدأ عاصفة المقال.

 كما لا يفوتنا أن نذكر المجلس البلدي بضرورة رصد ميزانية لصالح أمثال هؤلاء النسوة و أطفالهن صيانة لهن من تقلبات الطقس و احتراما لإنسانيتهن و حفاظا عليهن من الضياع و التشرد و سترا لهن و لأطفالهن.

    كل أملنا إن يحن قلب المسؤولين و أن تعرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية طريقها نحو مثل هؤلاء المواطنين المرضي حتى يتم الاعتناء بهم و الاهتمام بصحتهم، و لبناء مقر لهم يؤويهم من تقلبات الزمان و الطقس و كل الشرور.  



2869

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لاتركبوا على ماسي الاخرين

بدون اية مزايدات ولا خلفيات

السيدة التي تنام امام مقر جمعية ابو بكر الصديق  ( المسجد القديم  ) والتي تحضن رضيعا تنتمي الى اسرة لاباس بها ماديا توجد بدوار ايت وغاض بجماعة ازيلال . وهي وارثة شرعية كباقي اخوانها واخواتها الورثة . وقد تعرضت للطرد والتشرد من طرف اخيها الاكبر وهو عسكري متقاعد الذي يمنعها من دخول بيت الوالدين . ونظرا لانها لاتملك القدرات العقلية والمادية التي تسمح لها باللجوء الى القضاء ، فالمرجو من السيد الباشا المحترم استدعاء اخيها المعني بالامر الذي يملك سيارة بيكوب الى الباشوية لارغامه على حمل امتعة هذه السيدة المغلوبة على امرها الى بيت والدتها الذي ترث فيه نصيبا مشروعا، او اكتراء مسكن لفائدتها في مكان اخر بالمدينة . وذلك في اقرب وقت ممكن .

في 10 شتنبر 2014 الساعة 21 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- غير هنا

متتبع مطلع

معالجة المشاكل المرتبطة بالتفكك الاسري والنزاعات المترتبة عن تقسيم الارث وغيرها ليست من اختصاص السلطات الادارية ولذلك لا يجب ان نطلب من الباشا حل العديد من الظواهر الاجتماعية التي تسببت فيها الاسر نفسها يجب بحث الموضوع واستدعاء الاسر المعنية لارجاع الاشخاص بدون ماوى الى منازلهم الاصلية

في 11 شتنبر 2014 الساعة 22 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- رد على صاحب التعليق الاول

كاتب المقال

السلام عليكم،
عزيزي هذا واقع مزري لاأن الله شرف الانسان و كرمه كيفما كانت حالته و وضعيته، لكن العيب هو ات يتناول أحد موضوعا حساسا ثم يتهم بتسييس الموضوع لنتكلم بشكل مبدئي على ظاهرة المختلين عقليا هل توجد بأزيلال أم لا؟ ثم أن تطلب مني أن أبدأ فهذا هروب إلى الوراء فما هو دور السلطات؟ و لماذا لا تتحمل مسؤوليتها في مثل هذه الحالات؟ و هل انا من يتكفل بابعاد المرضى العقليين عند طل زيارة ملكية؟ أضف إلى ذلك المرضي العقليين الذي نرى بشوارع ازيلال لا حول و لا قوة لعائلاتهم حتة يتكفلون بمصاريف علاجهم و في هذه الحالة تبقى الدولة ممثلة في السلطات المحلية و المنتخبة أن تعتني بهؤلاء لاانهم مواطنين و ابناء هذا الوطن و لا يمكن أن نتنكر لهم. و لك عزيزي خير دليل على ما جاء فؤ الرد الثاني الذي أفادنا صاحبه بمعطيات لم نكن لنعرفها لولا غثارة هذا المشكل و ليس لاتباع عورات الناس حاشا لله و ليس هذا هو القصد، القصد عزيزي هو الأهتمام بانسانية الإنسان و الإعتناء بالمرضة رحمة و رافة بهم. و على كل الشكر موصول للجميع لمن تفاعل مع المقال بنطرة انسانية و مسؤولية و لمن يحاول الإلتفاف على حقيقة الموضوع و اعطائع بعدا سياسيا أو انتخابويا ربما أعتبر ممن يحاولون استمالة أصوات الناخبين من المرضى العقليين، سامح الله من يلتفون على الواقع.

في 11 شتنبر 2014 الساعة 39 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مستشفى أزيلال يحتفل بنساء الصحة

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

الرباط: روح شكري بلعيد حاضرة في الذكرى العشرين لاغتيال ايت الجيد بنعيسى

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

دراسة ميدانية حول تشغيل الأطفال بآسفي

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

بنى ملال : القضاء يبرئ المصطفى أبو الخير، الصحفي بجريدة المساء ، من جنحة القذف

بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

دعوة لحضور ملتقى وطني حول موضوع"دور المجتمع المدني في النهوض بثقافة حقوق الإنسان.

تقرير حول اعتداء على مواطن من قبل عصابة إجرامية

المنظمة الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء تدين بشدة مقترح توسيع صلاحيات المينورسو

البوليساريو إبن لا شرعي للمغرب والجزائر بقلم ذ.محمد الحجام





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر)


النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب،

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قهير " موظف بالمستشفى الإقليمي ..


تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة