مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         القضاء يبرئ الشرطي المثير للجدل هشام الملولي             رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد!             الحموشي يوقف رجل أمن ظهر في فيديو وهو يصفع مواطنا قبل رجله- فيديو صادم             تنسيقية أساتذة التعاقد تندد بأشكال العنف الرامي إلى هدم القيم الكونية للمدرسة             حقوقيون يقررون الاحتجاج أمام مستشفى الفقيه بن صالح والمديرية الجهوية للصحة ببني ملال وهذه هي الأسبا             ازيلال : صاحب الحنجرة الذهبية الشيخ العيون الكوشي سيؤم المصلين بالمسجد الأعظم يوم الاثنين المقبل             أزيــلال : عامل الإقليم وأحد المحسنين يتكلفون علاج " حليمة " التي اصيبت بكسر فى عمودها الفقري ...             شاهدوا شجار عنيف بين مهاجرين مغربيين بالعاصمة البلجكية بروكسيل استعملت فيه الأسلحة البيضاء             كيف يصوم هؤلاء الإنتهازيون ؟ // محمد جمال الدين الناصفي /             فيديو وصور //انتهاء محنة أستاذ خريبكة، والتلميذة المعنفة تستقبله بباقة من الورود             رباب فيريون -هو الله (فيديو كليب حصري ) -            استاذ خريبكة مظلوم والثلميذة مشاغبة             بالفيديو.. 45 دقيقة – سجانو المغرب ..            أمن أزيــلال يحتفل بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للامن الوطني            الولايات المتحدة: طالب يقتل عشرة أشخاص في مدرسته بتكساس            علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

رباب فيريون -هو الله (فيديو كليب حصري ) -


استاذ خريبكة مظلوم والثلميذة مشاغبة


بالفيديو.. 45 دقيقة – سجانو المغرب ..


أمن أزيــلال يحتفل بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للامن الوطني


الولايات المتحدة: طالب يقتل عشرة أشخاص في مدرسته بتكساس


أغنية " الرئيس " التى فاقت كل التوقعات


“الشيخ النهاري يجيب”: لا أصوم رمضان وليس لدي مال لإخراج الفدية، ما حكم الشرع؟


مثير.. الرابور المغربي "البيغ" يرد على الحكومة بسبب تهديدها للمقاطعين ويستدل بخطاب الملك

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهي هشاشة العظام وكيفية العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

انطلاق تحضيرات الأسود لمونديال 2018


منتخب إسبانيا يكشف عن لائحته النهائية لمونديال 2018

 
الجريــمة والعقاب

الحموشي يوقف رجل أمن ظهر في فيديو وهو يصفع مواطنا قبل رجله- فيديو صادم

 
كاريكاتير و صورة

علاش شدوكوم ؟؟
 
الحوادث

ازيلال : شاحنة تدهس سيدة مسنة وتحول جثتها إلى أشلاء تحت العجلات

 
الأخبار المحلية

ازيلال : صاحب الحنجرة الذهبية الشيخ العيون الكوشي سيؤم المصلين بالمسجد الأعظم يوم الاثنين المقبل


أزيــلال : عامل الإقليم وأحد المحسنين يتكلفون علاج " حليمة " التي اصيبت بكسر فى عمودها الفقري ...


عاجل .. السيدة حليمة احتاسن من ازيلال تناشد المحسنين مساعدتها في علاج إصابتها بكسر في العمود الفقري

 
الوطنية

القضاء يبرئ الشرطي المثير للجدل هشام الملولي


تنسيقية أساتذة التعاقد تندد بأشكال العنف الرامي إلى هدم القيم الكونية للمدرسة


مثير:إختفاء فتيات في ظروف غامضة ل3 أيام، يقود 4 جنود إلى الاعتقال

 
الجهوية

حقوقيون يقررون الاحتجاج أمام مستشفى الفقيه بن صالح والمديرية الجهوية للصحة ببني ملال وهذه هي الأسبا


فيديو وصور //انتهاء محنة أستاذ خريبكة، والتلميذة المعنفة تستقبله بباقة من الورود


في تغييب الاعلام الجهوي : تنصيب السيد مصطفى السليفاني مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تقرير حول أحداث سجن العيون ليوم الأربعاء 17 شتنبر 2014
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2014 الساعة 26 : 23


تقرير حول أحداث سجن العيون

ليوم الأربعاء 17 شتنبر 2014

توطئة :

بثت القناة الثانية المغربية لقطات مرئية، لحادث إقدام نزيل بسجن العيون على جرح جسده بأداة حادة بين يديه، حيث تلاه تصريح للسيد والي ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وعامل عمالة العيون، يفند من خلاله ما ادعته بعض وسائل الإعلام وتنظيمات حقوقية وطنية ودولية حول تعرض سجناء للتعذيب من طرف حراس بسجن العيون، كون الأمر لا يعدو أن يكون عملا فرديا من أحد نزلاء السجن من تلقاء نفسه.

وبعد اطلاع المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) على ما تم نشره، سواء من قبل الإعلام المغربي، أو ما أذيع عبر وسائل إعلام دولية كقناة فرنسا 24 أو ما صدر من قبل منظمة العفو الدولية.

وبعد إجراء التنسيق مع ممثلي المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بكل من العيون وطرفاية، حيث اتضح أنه من الضروري الوقوف على حقيقة ما جرى، من خلال تحقيق محايد وموضوعي، وتنوير الرأي العام الوطني والدولي بنتائجه بكل شفافية ونزاهة.

وبناء عليه، قرر المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، بإجماع أعضائه، تشكيل لجنة للتقصي، حيث عهد للإخوة، قيادات وكوادرالمركز بكل من العيون وطرفاية مهمة تشكيل فريق ميداني، ينكب على جمع المعطيات على الأرض، كما تم تشكيل فريق مركزي، لمواكبة التحقيقات وجمع المعطيات، حتى تتضح الصورة كاملة، وصياغة تقرير على ضوء ذلك، لعرضه على الرأي العام.

ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه، تنظيم زيارة ميدانية لسجن العيون، حتى يتمكن الفريق الميداني، الذي تشكل في إطار لجنة التقصي والتحقيق حول الحادثة، من مقابلة المعنيين بالأمر، حيث راسل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) السيد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج بهذا الشأن، يوم الإثنين 22 شتنبر 2014، من أجل أخذ الإذن بالزيارة، إلا أن السيد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج رد على موفد المكتب التنفيذي، الأخ رؤوف عقيل، على لسان السيد مدير سجن العيون، من خلال اتصال هاتفي لهذا الأخير يوم الأربعاء 24 شتنبر 2014، على الساعة 11 صباحا، بكونه يتعذر السماح للوفد بزيارة السجن، مستحضرا المادة 84 من القانون رقم 98-23المنظم للسجون، حيث أكد، حسب تأويله لمضمون تنحصر مضمون المادة، حيث لا يسمح إلا للزيارات التي تهدف إلى تقوية وتطوير المساعدة التربوية المقدمة لفائدة المعتقلين، وتقديم الدعم الروحي والمعنوي والمادي لهم ولعائلتهم عند الاقتضاء...، ونعتبر بدورنا ما جاء على لسان المسؤول رفضا لزيارة السجن ومقابلة المعتقلين، كما أنه لم يتم السماح لموفد المركز بلقاء أحد المدراء المركزيين أو أحد رؤساء الأقسام بالمندوبية العامة قصد اطلاعهم بمهمة لجنة التقصي، دون أن تقدم مبررات موضوعية إزاء هذا المنع.

وبالرغم من عدم تجاوب المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مع مطلب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، فقد تقرر إنجاز العملية بكل حزم وبذل ومسؤولية، في إطار من الموضوعية والاستقلالية، حيث لم يذخر الفريق الميداني جهدا من أجل تأمين عملية جمع المعطيات التفصيلية، دون السقوط في التهويل أو التبخيس.

رصد الأحداث :

اعتمادا على ما توصلت به لجنة التقصي حول حادثة سجن العيون ليوم الأربعاء 17 يوليوز 2014، يعلن المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) للرأي العام ما يلي :

-         النزلاء المعنيون بالحادث سبعة، وهم :

  • عليين الموساوي
  • عبد السلام اللومادي
  • محمود الحيسن
  • عبد الفتاح الدلال
  • عبد الكريم بوشنكة
  • عبد المطلب سرير
  • محمد بابير

دخل المعتقلون السبعة في إضراب "عن الطعام" حسب ما صرح به أحدهم، قبل حادثة يوم الأربعاء 17 شتنبر 2014، وذلك من أجل تحقيق المطالب التالية :

-         حسن المعاملة، واحترام كرامة المعتقلين السبعة وعدم التحريض ضدهم

-         تنقيلهم من حي "السلام"، التي وصفوها بالمتعفنة والوسخة  إلى حي نظيفة،

-         جمع المعتقلين السبعة بدل تشتيتهم وتوزيعهم على زنازين متفرقة

-         تحسين التغذية

-         السماح للأقارب بزيارتهم

-         السماح لهم بارتداء الزي الصحراوي، حيث أكدوا أنهم يحرمون من ارتدائه بشكل متعمد

في يوم الأربعاء 17 ستنبر 2014، بينما كان ثلاثة من المعتقلين السبعة يحتسون الشاي، نادى حارس من حراس السجن على المعتقل محمود الحيسن للالتحاق بإدارة السجن، بدعوى الاستماع لمطالب المضربين، فيما تم إخبار المعتقل عليين الموساوي بضرورة مراجعة صاحب دكان المواد الغذائية داخل السجن لوجود دين بذمته، أما عبد السلام اللومادي، فقد تم إخراجه من الزنزانة من طرف حارسي السجن وتم جره إلى مكان بعيد عن الزنزانة، فيما لم يسفر اللقاء مع مدير السجن عن أي شيئ يذكر، وبعد عودة المعتقلين الثلاثة إلى زنزانتهم، تبين لهم بأن كل حاجياتهم قد تم رميها في باحة خارج الزنزانة، بدعوى البحث عن محمول مختبأ لدى المعتقلين، حسب إخبارية وصلت إلى مدير السجن، مما اكتشف معه المعتقلون الثلاثة بأن العملية برمتها لم تكن مناقشة المطالب، ولكن الإمعان في إذلالهم، وتشتيت حاجياتهم، بدعوى وجود محمول مختبأ لدى أحدهم، وتحت وابل من السب والقذف في حق المعتقلين الثلاثة، استشاط أحد المعتقلين غضبا، وهو المعتقل عليين الموساوي، الذي ثم توعده بتلفيقه تهمة ضرب أحد حراس السجن، مما دفعه إلى الدخول في حالة من الهستيريا، دفعت به إلى تناول كأس زجاجي، كان يستعملها المعتقلون أثناء جلسة الشاي، ثم كسرها، وأخذ جزءا منها وبدأ في جرح جسده بعنف، معربا عن تذمره من الإذلال وامتهان الكرامة، الذي تعرض له هو وباقي المعتقلين معه، ثم قام المعتقل عبد المطلب سرير، بخلع غطاء الصرف الصحي، ورميه بعيدا، بعد ذلك دخل ثلاثة من الحراس، يحمل أحدهم عصا طويلة بيده، ثم قاموا بإدخال الثلاثة من الباحة، نحو إدارة السجن، حيث تعرض عليين للتعنيف، وبعد ذلك، تبين بأن المعتقل عليين الموساوي أصيب بجروح في بطنه وصدره، وكسر على مستوى أصبعه، ولا يزال يعاني من آلامه، حيث تلقى إسعافات من قبل ممرض السجن، (عبارة عن دواء أحمر حسب ما توصلت إليه اللجنة من معلومات) فيما ظلت حوائج المعتقلين مرمية هناك.

في يوم الثلاثاء 23 شتنبر 2014، أوقف المعتقلون السبعة إضرابهم، بعدما تمت الاستجابة لأهم مطلب للمعتقلين، المتمثل في تنقيلهم إلى حي آخر أكثر نظافة، وهو حي "الغفران"، كما تم جمعهم في نفس الزنزانة حسب المعطيات التي استقتها لجنة التقصي.

استنتاجات أولية :

على ضوء ما استقاه فريق لجنة التقصي الميدانية، يستنتج ما يلي :

-         إن المعتقلين عليين الموساوي، ومحمد الحيسن عبد السلام اللومادي وعبد المطلب سرير قد تعرضا بالفعل لتعسفات ومضايقات سبقت حادثة يوم الأربعاء، كان وراءها مدير السجن حسب إفادات المعتقلين،

-         فيما يتعلق بالحادثة التي تم بسببها استفزاز وامتهان كرامة المعتقلين، لم يثبت للجنة التقصي دليل بوضع اليد على أي هاتف محمول مختبأ لدى أحد المعتقلين حسب ما تم زعمه من قبل إدارة السجن.

-         يؤكد المعتقلون الذي ظهروا في الشريط المصور بأن أحد حراس السجن هو من تكفل بتسجيل المقطع، كما أكدوا بأن العملية كان مدبرا لها من قبل، حيث عرض مدير السجن المعتقلين المعنيين، لاستفزازات تمس بكرامتهم، وتهز نفسيتهم بشكل عنيف، مما سيدفعهم إلى القيام بردود فعل عنيفة وغير متوقعة، الشيئ الذي جعلهم يهيئون عملية تصوير المشهد كما لو أن الأمر لا يعدو أن يكون تسيبا وممارسات فردية وجبت معاقبة فاعليها.


 

 

-         يؤكد كل المعتقلين الذين قدموا تصريحاتهم بأن السجن يعرف تجاوزات خطيرة، تمس بكرامة السجناء، نورد أهمها حسب ما توصلنا به من تصريحات :

  • تحريض سجناء على سجناء آخرين، ولا يقتصر الأمر على استهداف المعتقلين الانفصاليين، مثلما يسعى البعض إلى ترويجه، بل كافة شرائح المعتقلين على حد سواء.
  • انتشار مظاهر التعنيف والتضييق في حق بعض المعتقلين، ومحاولة إذلالهم والنيل من كرامتهم، بسبب أو بدون سبب، وذلك بإيعاز من مدير السجن.
  • نقص الحصة الغذائية لكل فرد، خاصة الخبز، دون أن يعرفوا أي يتم التخلص منها تم حرمانهم منه.
  • انتشار عمليات البيع والشراء في الهواتف المحمولة، وبأثمنة عالية.
  • انتشار مواد وأدوات بين السجناء من شأنها أن تشكل خطرا على حياة السجناء، أو أن تستعمل في أمور قد تربك السير العادي للمؤسسة السجنية.
  • انتشار المخدرات وحبوب الهلوسة (القرقوبي) بين السجناء، بتواطؤ مع بعض الحراس،
  • استعمال السباب النابي، والقذف في شرف أمهات وأخوات بعض المعتقلين، بطرق غير أخلاقية من قبل بعض حراس السجن ومدير السجن بنفسه.
  • انتشار الرشوة والزبونية والانتقائية في تطبيق القانون داخل السجن بشكل واسع.
  • منع الزيارات واستعمال الكاشو لأسباب انتقامية ذاتية، لا ترتبط بالضرورة بارتكاب المستهدفين لأفاعل يمنعها القانون كالعصيان أو التمرد.
  • نقص التطبيب، حيث لا يتوفر السجن سوى على ممرض واحد، حسب تصريحات بعض المعتقلين، ولا يزور الطبيب المعتقلين سوى مرة في أسبوعين أو شهر.
  • تمت مصادرة غالبية الوسائل الرياضية والترفيهية، التي تقدمها بعض جمعيات المجتمع المدني لفائدة نزلاء السجن، فيما لا يستفيد من بعضها سوى المحظوظين من المعتقلين.
  • تسود حالة من التذمر لدى الكثير من حراس السجن، بسبب ممارسات مدير السجن، ويعتبرون سوء تدبيره للسجن سببا مباشرا في الاحتقان السائد داخل السجن.

 

خلاصات التقرير :

 

وبناء على ما سلف، يؤكد المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بأن المسؤول المباشر لما جرى يوم الأربعاء وما قبله، هو مدير السجن، ويعتبر ممارساته ترقى إلى المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة، التي لا تخلو من تعنيف في حق المعتقلين السبعة.

-         يؤكد أن الممارسات الحاطة من الكرامة، والتضييق المستمر والتعسفات لا تخص المعتقلين ذوي الميولات الانفصالية لوحدهم، بل تمارس على مختلف المعتقلين، وبشكل مستمر.

-         يؤكد بأن هذه الممارسات التعسفية والحاطة من الكرامة، غير محسوبة العواقب، والتي يبدو أنها لا تقتصر على السجن  المحلي بالعيون، تسيئ إلى سمعة المغرب وتمثل انتكاسة محبطة لمساعي تطوير منظومة حقوق الإنسان ببلادنا، وتعطي المبررات لأطراف لها أجنداتها السياسية والإمبريالية التحكمية من أجل النيل من المغرب.

توصيات لجنة التقصي :

ت يطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بما يلي :

-         السيد المندوب العام ب :

  • فتح تحقيق فوري وشفاف في ممارسات مدير السجن المحلي بالعيون، الذي توجه له كافة أصابع الاتهام إزاء ممارساته غير القانونية والحاطة من كرامة المعتقلين وذويهم، والإخلال بالقانون.
  • ضرورة مراقبة مدى احترام حقوق السجناء داخل السجن المحلي بالعيون وباقي السجون المغربية، خاصة حماية أرواحهم وكرامتهم، وذلك بشكل دوري ومنتظم.
  • حضر مظاهر الاستفزاز والتعذيب النفسي، المفضي إلى تقويض نفوس السجناء، ودفعهم لمزيد من الاحتقان والتطرف في السلوك، والذي يعتبر تصرفا يمارس على أوسع نطاق، يناقض أهداف الإدماج التي يراد تحقيقها من الاعتقال.
  • ضرورة الانفتاح على منظمات المجتمع المدني، وخصوصا المنظمات الحقوقية، وعدم نهج سياسة الإقصاء واللامبالات في حقها، والسماح لها بزيارة المعتقلين والاستماع إلى تظلماتهم بكل حرية.

-         يطالب السيد وزير العدل والحريات بفتح تحقيق حول ما تعرض له المعتقل عليين الموساوي من تعنيف من قبل أحد الحراس، والأسباب التي دفعته إلى إذاية جسده، وتحديد المسؤوليات القانونية المترتبة على ذلك الفعل، بما يضمن مبدأ دولة الحق والقانون.

-         يطالب بالإسراع بإحداث الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب.

-         يطالب الحكومة المغربية بالتسريع في إعادة النظر في السياسة الجنائية، وتوفير السبل الكفيلة لوضع العقوبات البديلة قيد التنفيذ، من أجل مواجهة الاكتظاظ في السجون، ووضع حد للخيار الموسع في تطبيق الاعتقال الاحتياطي الممنوح للنيابة العامة، والذي يتسبب بشكل غير مباشر في إشاعة حالة من الضغط والتذمر في نفوس القائمين على إدارة  السجون، ودفعهم إلى ممارسة التعنيف في حق السجناء وممارسة انتهاكات حقوق الإنسان في حقهم.

التقرير تم توقيعه من قبل أعضاء لجنة التقصي :

الأخ رؤوف عقيل  - الأخ لحبيب إشعبان – الأخ محمد العريب – الأخ مولاي رشيد الفاطمي - الأخت لبنى العريبي – الأخ البشير اليزيدي - الأخ لغضف لعسيري والأخ عبد الإله الخضري

تمت المصادقة على التقرير من قبل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)



1357

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

واويزعت : أرباب وسائقى الطاكسيات فى اضراب مفتوح ...ضد صاحب النقل المزدوج المحمي ....

تقرير حول اعتداء على مواطن من قبل عصابة إجرامية

المنظمة الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء تدين بشدة مقترح توسيع صلاحيات المينورسو

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

العدل والاحسان: هل يعد المرتد عن دين المخزن مرتدا عن الإسلام؟ بقلم : حميد المهدوي

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

المجازين وحاملي الشواهد المقصيين إلى السيد رئيس الحكومة المغربية

امتحانات الكفاءة المهنية من تطوير اداء المدرس الى تكريس الغش.بقلم : عبد المالك اهلال

جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الاسبانية حول أحداث مخيم اكديم إزيك

تقرير حول أحداث سجن العيون ليوم الأربعاء 17 شتنبر 2014

جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال تتضامن مع عائلات و أصدقاء ضحايا الأحداث الأليمة لمخيم اكديم إزيك وتثمن

و للجريمة أوجه أخرى ؟

هل تمخزن المجلس الوطني لحقوق الإنسان حتى النخاع؟ بقلم : خالد الجامعي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كيف يصوم هؤلاء الإنتهازيون ؟ // محمد جمال الدين الناصفي /


اسمـه موحــى بقلم : ذ. محمد همشــة


رمضان والمقاطعة وشربة البطاطس؟؟ بقلم - الحبيب عكي


الشعب المغربي المخلص بقلم : الحسن اليوسفي


غزو الشمس بقلم : ابراهيم امين مؤمن


تاء التأنيث بقلم : مالكة حبرشيد


إبريق القهوة الثاني قصة : إيفان بونين ترجمها عن النص الروسي : جودت هوشيار


عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس بقلم الكاتب محمد جاسم الخيكاني


وداعا حادة عبو // ياسين أوشن


حرب “شُرْبُبَّة” واغتيال الامازيغية في موريتانيا / عبدالله بوشطارت

 
إعلان
 
هذا الحدث

أزيــلال : حفل تكريم الأساتذة المتقاعدين بمؤسسة :" وادي الذهب "..


أسرة الأمن بمدينة أزيلال، تخلد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني

 
أخبار دوليــة

رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد!


شاهدوا شجار عنيف بين مهاجرين مغربيين بالعاصمة البلجكية بروكسيل استعملت فيه الأسلحة البيضاء


أردوغان يهاجم حزب العدالة والتنمية المغربي

 
انشطة الجمعيات

البيان الختامي لهيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المنعقدة ب


أزيــلال : ايداع طلبات الإستفادة من الدعم المالي الذي تقدمه الجماعة للجمعيات ... الشروط

 
أنشطة حــزبية
 
التعازي والوفيات

تعزية في وفاة جدة " حفيظة رجيج "عضوة المجلس الجماعي بازيلال


أزيـلال / تنانت : الأستاذ :" عبد الله خلوق " في ذمة الله .. تعزية ومواساة/ فيديو


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد أخينا " يونس منير " ــ ضابط بمفوضية الأمن ــ

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشـطـة نقابية

الوقفة المركزية بالرباط الخميس 26 ابريل 2018 أمام وزارة الوظيفة + صور‎

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة