مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مراكش/ قصبة تادلة :اعتقال زوجة وزوجها وشريكهما بتهم ترويج الكوكايين ورابعهما اعتقال ضابط ممتاز             الإعفاء والحل يهددان عددا من المجالس الجماعية والرؤساء             الحموشي يدخل على خط تظلمات عميد شرطة عبر “الفايسبوك” .. وهذا ما قرره             المخابرات الأمريكية سي آي أيه تستنتج أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي             المتهمان بتصوير البشير السكيرج في قبضة البسيج             من أخرج تلامذتنا للاحتجاج؟ ! //اسماعيل الحلوتي             نشرة إنذارية: أمطار قوية مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء اليوم             بني ملال.. أب يتسبب في حمل ابنته و »يبيعها » لصديقه             أزيلال: أنشطة علمية وثقافية في ذكرى المولد النبوي بهذه المناطق             هذه أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة " البراق "             هذه هي المشاريع التي ستشهدها مدينة ازيلال لجعلها وجهة سياحية بامتياز..             مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق            يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة            اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية            إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم            من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

هذه هي المشاريع التي ستشهدها مدينة ازيلال لجعلها وجهة سياحية بامتياز..


مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق


يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة


اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية


إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم


موقـــف رجـــولي من مدينة تطوان .. شاب يطارد لص حاول سرقة سيارة

 
كاريكاتير و صورة

من قتل الصحفي السعودي خاشقجي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

فيديو :أمل تيزنيت يتعثر بميدانه أمام رجاء أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

أب يغتصب زوجة ابنه ويستدرجها ليلا لمضاجعتها

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيلال: أنشطة علمية وثقافية في ذكرى المولد النبوي بهذه المناطق


ازيلال مدينة التحدي تشق طريقها نحو النماء والتطور باستثمار مالي بلغ 60 مليار سنتيم


عدم إشعار المصالح المختصة بالتدهور الحالة الصحية للسيدة الحامل وراء وفاتها بجماعة ايت عباس

 
الجهوية

مراكش/ قصبة تادلة :اعتقال زوجة وزوجها وشريكهما بتهم ترويج الكوكايين ورابعهما اعتقال ضابط ممتاز


بني ملال.. أب يتسبب في حمل ابنته و »يبيعها » لصديقه


بني ملال: الدرك الملكي مستعينا بكلاب مدربة يحجز كمية مهمة من المخدرات مخبئة تحت الأرض

 
الوطنية

الإعفاء والحل يهددان عددا من المجالس الجماعية والرؤساء


الحموشي يدخل على خط تظلمات عميد شرطة عبر “الفايسبوك” .. وهذا ما قرره


المتهمان بتصوير البشير السكيرج في قبضة البسيج


نشرة إنذارية: أمطار قوية مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء اليوم


هذه أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة " البراق "

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مدرستي شقاوتي كتبها ذ. زايد جرو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 شتنبر 2014 الساعة 52 : 22


 

مدرستي شقاوتي 

زايد جرو   

 

 

 

  لا أدري كلما حل موسم دراسي جديد  إلا وأرغمني القدر للعودة القهقرى سنين لرؤية التيه وكل الحاجيات الباردة التي جمحت  الذوبان  ،فقد أبت مدرستي التي سكنتني بسقفها الخشبي من جذوع النخيل وسعفه ،وببقايا كتب قديمة مهجورة في الزاويا المنسية من الحجرة ،والمرتبطة بالأشواق التي تقابلني في كل زيارة خاطفة  أن ترحل، ولو في صمت ….  

 

    فوق كل طاولة خشبية بمحبرتها الداكنة في الزرقة حفرتُ مدرستي شقاوتي …  في مدرستي  كنت أفك الحروف العربية بيسر لأنني حفظت من الفرقان الكريم حتى سورة الرحمان ، ولم أواصل الحفظ ربما لأن شيطان شعري كان حليفا يلازمني في الدرب ….،حين تنتهي حصة الصباح  ويطوي معلم الصبيان كتبه، ونأكل ما تيسر من الإطعام المدرسي أسلك الطريق الوعر بين النخيل والزيتون دون الأعناب، فأدخل البيت الترابي الذي نقتسمه مع الدواب التي لا تزعجنا رائحة روثها  لأنها أنقى من رائحة روث الأدميين ،فلا أخلع ملابسي التي ألبسها في الصف وخارج الصف ،فأتمدد فوق الحصير، وأدفن وجهي في الجدار رغم يأسي من نوم قريب… ومن حين لآخر أسمع مناديا عن منآى يقول : نم ونم يا بني فالنوم عبادة لأمثالك وما أسمعه  طبعا إلا همسة ندية ولغة فطرية من أعماق الجحيم المتطاير…..

 

نعود في الحصة المسائية لفتح  قراءة  "اقرأ " من جديد

 


 

أتأمل صورة الدفة الأولى من الكتاب حيث صورة لطفل يقرأ ويتوسط طفلتين : واحدة  بضفيرة  قصيرة وأخرى بدونها ،أطل من جديد خلسة من معلمي …وأضحك  من نفسي بين نفسي، ولم أنتبه  بعمق أن الابتسامة نابعة من الأحلام المفزعة المتأججة التي تخبو دون أن تختفي فأقول:  هل يمكن أن أكون أنا من يتوسط ويقرأ؟ وأرد ممكن في الاجتهاد ،ولكن  المشكلة أن لباس الطفل  أنيق ومن أين تأتيني الأناقة في الملابس ، فلا يجب لصاحب الجلباب الصوفي أن يحلم كثيرا ،وألا  يزعج الآخرين  بأحلامه، وحتى إذا قدر الله ،وحلم وتصدق عليه أحد بلباس لائق، فأين سيجد الفتاتين ليتوسطهما  بهذه المواصفات  …أرجع لنفسي وأقول :إن الحلم حلم وهو لغيري ،ثم أستأنف متابعة معلمي  في التلاوة ولا أدري أين وصل مع أصدقاء الدرب في  قراءة الأسطر  والفقرات ….فلا يمكن أن أنسى شيطنة زميلي الذي تنبه ذات يوم إلى كوني أسبح كثيرا  في الحلم ،فتربص بي وقال : المعلم يقول لك تابع القراءة، ووضع لي أصبعه في السطر ، وتابعت بصوتي الجهوري الأجش وضحك الجميع من سخافتي وأكلت من العصا ما تأكله الدواب "المتحمرة " وما يأكل الطبل المجلد من الضرب.…فلا أبخس ما تعلمته من  مدرستي ولا من قراءة" اقرأ" ..فكم هي جميلة متعة قصيد : يا إخوتي جاء المطر ..هيا اجلسوا تحت الشجر …خذوا مني الزهر،…ولن أنس ما حييت  نص "مثل الساعة": تِك ْتَك، تك تك دوما أبدا ..رتب وقتك ،احفظ درسك ،هذب نفسك،...ولا أحلى من نص يوسف يمثل ….تعالوا نمثل ..ماذا نمثل ؟ نمثل الأب….ساعتها أعطيت للكلمات ما للكلمات ،وللحب ما للحب، ولم أترك لغيري البقية ولو ذكرى مستعصية … يسأل أحمد كل الأحمديين حين كبر قليلا ، أنه مصر على الحفاظ بالرؤى غير الطائعة  لجيله ،وتذكر جيدا كلام معلمه القصيرة قامته، حين رغب في الاستراحة  قليلا فقال: انتبهوا ….فضرب اللوح الأسود  ضربات خشنة متتابعة قوية وغاضبة : الآن اكتبوا ما شئتم على ألواحكم  بصمت  ،ولا تتكلموا حتى أنادي أصواتكم ،ولم أتوان َفي التفكير فكتبت مسرعا :" أحبك معلمي "،فلما قرأت ما كتبت  جهارا ، اندس الجميع بين الجميع احتشاما وتأسفا على وقاحتي عن غير قصد،ولحسن حظي لا حضور للإناث بيننا فهن للحطب، وجلب الماء على الأكتاف ورعي الحمير والبغال والمعز،...فعَيْب في زماننا أن ننطق بكلمة حب وإياك إياك  أن تقترب حتى من الكلمات التي في بدايتها حرف الحاء ….. أما الآن يمكن أن تتكلم بأي ضمير تشاء وأن تحكي بلا خشية كل القصص التي لا نهاية أو بداية لها على الإطلاق ،….وأحبك  معلمي رغم العصا، وأحبك مدرستي رغم الشقاوة، لأنك لحظة  من لحظات مودتي وعشقي، ولا يمكن قطعا  أن أصل  إلى نقطة الشبع أو التشبع  والتخمة منك ...وقد فعلتُ ما فعلت اضطرارا لأنك مدرستي .

 



2793

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحبس النافذ 10 سنوات في حق طبيب بسبب الإجهاض غير القانوني

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

افورار : نداء ـــ قرية ايت اعزى لبلان بافورار المهشة

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

لو كانت الكلمة مسدساً بقلم : حسن م. يوسف

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

الملك الأمازيغي يوبا الثاني: أول عالم ومؤلف في تاريخ المغرب بقلم : د. حسين مجدوبي

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

مدرستي شقاوتي كتبها ذ. زايد جرو





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من أخرج تلامذتنا للاحتجاج؟ ! //اسماعيل الحلوتي


دعوة لفهم عاقل للأمازيغية بقلم: لحسن أمقران


خرافات وأساطير جمّدت المغرب // ذ. رشيد نيـني


ساعة الحسم . // ذ. محمد همشة


الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*


ذكراك هنا تتجدد مع كل ربيع. // عصام صولجاني


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


مُناضل رَقمي!! // الطّيّب آيت أباه


البعد الاجتماعي في المسألة الدينية // د زهير الخويلدي


القصة القصيرة جدا 1 - قراءة في (ليالي الأعشى) ذ. الكبير الداديسي


من نحن ؟ بقلم : ياسين أحجام


الإسكافي قروي والساعة حنظلة، من مغرب يسير بسرعتين إلى آخر يسير بساعتين // الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تواصل إنجاز مبادراتها السياسية وتعتبر 2019 سنة للتنظيم بامتياز.


بني ملال :حزب الاصالة والمعاصرة ينطم لقاءا تواصليا بجماعة اغبالة

 
أنشـطـة نقابية

الصحة وتدعو إلى خوض إضراب وطني يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 في جميع الأقسام والمصالح

 
انشطة الجمعيات

قافلة طبية متخصصة في طب العيون لفائدة ساكنة جهة بني ملال خنيفرة


انتخاب السعيد بنار رئيسا بالاجماع لجمعية التراث الأصيل للفنون الشعبية بدمنات

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة اخواننا " باتو "...


أزيـــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة إخواننا :" آل العبدي " ...

 
أخبار دوليــة

المخابرات الأمريكية سي آي أيه تستنتج أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي


ولد من جديد..سقوط مريع لطفل من الطابق الثالث!(فيديو)


مغربية بالإمارات تقتل عشيقها المغربي وتقدّمه وجبة لباكستانيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة