مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         لماذا لا تحرك شعوب منطقة الخليج ساكنا أمغلوبة على أمرها أم راضية عن أنظمتها ؟ // محمد شركي             حراك الجزائر.. هل يُسَارِعُ بن صالح بإقالة أحمد قايد صالح؟ // زهير داودي*             انفراد/ أمزازي يحضر “اجتماع الحسم” مع أساتذة التعاقد و يقدم مقترحات جديدة !             دعوة المشاركين في المناظرة الجهوية للتجارة ببني ملال-خنيفرة لتعزيز تمثيلية غرف الصناعة والتجارة والخدمات في المجالس الجهوية والإقليمية             تساءلت لمَ العزلة افضل ؟. بقلم :عبدالرزاق             من الاشعار الامازيغية المنقرضة : قصيدة..تامگرا..الحصاد.. // الباحث والشاعر الحسن اعبا             صورة واحدة وألف ألم! بقلم :هدى مرشدي             سكيزوفرينيا الإرهاب و الوطن ــ منصف الإدريسي الخمليشي             رد على بنسالم حميش حول الهوية والظهير وحرف الأمازيغية // مبارك بلقاسم             لماذا الهجوم على الأمازيغ؟ بقلم: فريد العتيقي             الفقر ومرض السرطان.. والدة الشاب الذي حاول سرقة بنك بطنجة: "والده يحتاج لدواء بـ 3 المليون سنتيم"            سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال             الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية            خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك            أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة             شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه            عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو             تساقطات ثلجية مهمة يعرفها الحزام الجبلي باقليم بني ملال            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الفقر ومرض السرطان.. والدة الشاب الذي حاول سرقة بنك بطنجة: "والده يحتاج لدواء بـ 3 المليون سنتيم"


سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال


الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية


خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك


أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة


شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه


عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو


تساقطات ثلجية مهمة يعرفها الحزام الجبلي باقليم بني ملال


ازيلال/ مياه الامطار تغرق حي الفرح


والد يعيد عويطة يقرر الصلح مع البطل العالمي بعد الاتهامات المتبادلة

 
كاريكاتير و صورة

الوزير يشرح
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

تهنئة : زواج مبروك للأخ : فيصل علام والمصونة حسناء أتبوط

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

دمنات / نجاح باهر للدوري الوطني 12 للكرة الحديدية بحضور عامل الاقليم

 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل مثيرة عن الشاب الذي حاول السطو على وكالة بنكية بطنجة (فيديو)


تفاصيل العثور على قيادية بـ’البيجيدي’ ميتة بصعقة كهربائية كانت برفقة عشيقها

 
الحوادث

أزيــلال : امرأة تدهس تلميذا كان ممتطيا دراجته النارية وتلوذ بالفرار ...

 
الأخبار المحلية

فتاتان تتزعمان أفراد عصابة بدمنات للنصب والاحتيال وتزويج القاصرات


البام يعلن ترشيح" نور الدين السبع " لمقعد الجهة بمجلس المستشارين .... وترشح العسالي يحرج أطراف أخرى


أزيــلال : حملة شرسة على أصحاب الدراجات النارية

 
الجهوية

دعوة المشاركين في المناظرة الجهوية للتجارة ببني ملال-خنيفرة لتعزيز تمثيلية غرف الصناعة والتجارة والخدمات في المجالس الجهوية والإقليمية


بني ملال :هل فعلا وزير الصحة تراجع عن قرار إعفاء :" السيد أحمد الدهو " مدير المستشفى الجهوي ؟ وما سر أكذوبة الإستقالة ..؟


Sensibilisation sur la lutte contre la traite des êtres humains

 
الوطنية

انفراد/ أمزازي يحضر “اجتماع الحسم” مع أساتذة التعاقد و يقدم مقترحات جديدة !


حملة تضامنية واسعة مع الشاب الذي حاول سرقة وكالة بنكية بطنجة


مواطنون يحتجزون قائد ومقدم لأزيد من 8 ساعات ووزارة الداخلية تدخل على الخط


" مخزني "يسطو على صيدلية تزامنا مع صلاة الجمعة وهذا ما وقع


نشرة خاصة: هذه هي الأقاليم التي ستعرف أمطارا عاصفية وثلوج نهاية الأسبوع من بينهم أزيلال وبني ملال ..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
ثقافة عامة
 
 

لاأفهم مادا تريد ان تكتب أو تقول يقلم : عبدالقادر الهلالي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 أكتوبر 2014 الساعة 10 : 00


 

                                                 

           ذ.عبد القادر الهلالي

 

 

الكهل الذي يمسك بيده جمجمة[1]

 

الشاب الذي رسمه فرانز هالز وهو يمسك جمجمة بين يديه(عنوان الغرور) قد يكبر و يصبح كهلا مغرورا .في سن الكهولة، هل نحتاج إلى لوحة تقليد تشبه اللوحة الأصلية(الكهل الذي يمسك بيده جمجمة) الغرور قد يصيب الكهول كذلك. خمسة عناوين

1)    فراشة من بابل( [2] تشبه

2)    كل الطرق تؤدي إلى بابل  [3])، لا تختلف عن

3)    الارستقراطية نيت، بل  لو قرأت

4)   الخلق الذي هو طفرة، كأنك تفتح باب

5)    أُكْتُبْ... ما أنا بكاتب

ظهر النص الأصلي تحت عنوان : فراشة من بابل، سطرنا فيها على حكمة لاوتسو النسبية (ما تسميه الدودة نهاية العالم يسميه غيرها فراشة) و غوغائية الإنسانية(بابليتها) ثم أثارتنا في النص  مسالة الترتيب الاجتماعي( الارستقراطية نيت)،  كل الطرق تؤدي إلى بابل(التكرار) وعرجنا على هذا  العنوان:الخلق الذي هو طفرة، قبل أن نصل إلى عنوان يكون هو مسك الختام: ما أنا بكاتب نشرتها  أدب فن (العراقية)

خمسة عناوين والنص واحد، تعديلات بسيطة ليكون التحيين على مستوى ترتيب الأفكار من أجل أن يكون العنوان مناسبا، كل العناوين (الدال) تؤدي إلى نص أصلي واحد (المدلول ). العنوان الأخير: أُكْتُبْ ما أنا بكاتب، كأنه خُلِقَ (الخلق الذي هو طفرة) ليجيب عن أمر (فعل أمر) كان متوقعا، من كان يتوقع أن مبدعا (من وزن عبده حقي) سيقوم بتمرين في تصريف فعل "أُّكتُبْ".  مبدع يتمرن على صيغة الأمر؟ انتهى الإبداع إذن، كأننا نقول: المبدع يحال على المعاش، كما نقول أيضا: أوراق المتهم تحال على فضيلة المفتي.

 انتهينا من صيغة الأمر، ْتَقابُلُ الدلالاتِ  يحيل على معان متشابكة، كلها تشير إلى أننا نختلف، أما عندما نصرف المعنى بصيغة المفرد فقط (عنوان واحد) حين نتفق على نتيجة واحدة (لا يهم أن نتفق صوابا أو خطأ): النتيجة لا بد أنها تخضع لقرار ذكي. قضية الفهم هي مسألة ذكاء،  الحظ مثل الإهمال مثل الغباء...

2- - عندنا لائحتان متقابلتان مثل كل شيء لا يمكن التحكم فيه. العبارات التي تقابل العبارات الآنفة antonymes لها تعبير فيزيائي: الانتروبيا، نقرأ في هذه اللائحة : الفوضى...الغباء ومشتقاته هي : الخضوع، النحس أو الحظ. النتيجة عندما تكون معروفة من قبل تكون من غير قيمة. الغباء هو الذي يخلق قيمة الخبر وقيمة الخبر تكمن في الغباء الذي يخرج منه الخبر، حالة لا يمكن التنبؤ بها état imprévisible. الخبر يفقد قيمته بالانتشار لأنه عندما ينتشر خبر ما، ينعدم الالتباس، عندما نعرف مسبقا ما سيقع، يموت عنصر التشويق، النص الأدبي قد يتغذى من أخبار ومعلومات (القيمة الموضوعية ليست قيمة أدبية) ، الخبر(الخبرة) عندما يكرر فقط ما كنا نعلمه (نتعلمه) من قبل، ما لا يغير علمنا (نفس التجربة)، فهو خبر قيمة صفر(تجربة لا قيمة لها)

3- قيمة الذكاء néguentropie هو القدرة على التوقع، القدرة على التحكم. ثمة تحكم فثمة ذكاء.

لا أحتاج إلى هذا الذكاء لأوقع ما أكتبه بهذه الصفة: الكاتب المنحوس، لأنني أنحس الأرستقراطية بكافة أشكالها القديمة والحديثة. الارستقراطية تداهن بأسلوب الرجاء لتخفي معنى: كن فيكون (الارستقراطي مثل الجنرال الذي لا يفهم أن المقدم العسكري له رأي مخالف .

4- اتحاد كتاب الانترنيت المغاربيين موقع أدبي متألق ، يعني يهتم بما هو أحسن، لا يهم من يكتب، الأدب هو أحسن ما يكتبه الناس، أما إذا كان الكاتب مغمورا ولا يعرفه الكثيرون (مثلي)، يكون النشر قيمة مضافة إلى ما هو مشهور، يضاف إلى حسنات الناشر. ذ حقي ناشر أدبي (اتحاد كتاب الانترنيت المغاربيين)   ينتقد من ينشرون في مواقع خارج المغرب. أنا واحد من هؤلاء ، لا أنشر هناك إلا عندما تقفل  المواقع المغربية أبوابها أمامي، لا أتحدث عن طنجة الأدبية ومواقع يمكن أن اسميها، قَرَّرَتْ عن عمد وسبق إصرار أن تنشر حسب اللوائح: اللائحة محددة من قبل أن نقرأ للملوح لهم(بهم) ، يحز في نفسي أن وموقع أستاذنا المبدع الذي هو موقع مفتوح أمام الجميع، ينقصه شيء واحد هو أن هذا الخط المتصل يتقطع بين الفينة والأخرى، لا نتحدث هنا عن سبق إصرار، ينقص شيء من المتابعة التي تصبح شرطا أدبيا من شروط النشر. لا نطلب من موقع أدبي إلا أن يخضع لمثل هذه الشروط الأدبية. حتى يتحقق ذلك، لن أنقطع عن إرسال ما أكتب  (أحسن ما عندي) إلى هذا الموقع المغربي الأدبي بامتياز، مع تحياتي الخالصة. تحية إلى  الناشر عبده  حقي ...والى الآخرين (من غير مناسبة )

رسالة مفتوحة (إلى كل المواقع) بعدما اقفل عليها من أرسلت إليه باسمه الخاص وبصورته (كما عممها هو بنفسه) مع رد مختصر وعلى قدر من المجاملة ، نجعله أيضا جوابا مفتوحا ليقرأه الجميع) حيث يقول: أخي عبدا لقادر الهلالي، تحية مودة وتقدير، أنت كاتب لا فرق بينك وبين... الكتاب الآخرين [4] ، أسعد كثيرا لتواصلك بين الحين والآخر بالموقع غير أن غموض كتاباتك وسرياليتها واشتباكاتها لا تجعلني أفهم ماذا تريد أن تكتب أو تقول، على غرار رسالتك هاته (المقصود هنا هو المقالة التي نشرتها هيسبريس). رجاءا شيئا من الوضوح فقط:

5- توضيح إلى من يطلب الوضوح:

يختلف الناس في معنى الوضوح،  من يعتنقون عقيدة أحادية، يعتبرون أن مواصفة الوضوح تنطبق على نص له معنى واحد، هذه العقيدة تنسجم مع فكرة تسلطية، أكاد أجزم أن هذه العقيدة قد فقدت قوتها مع الاتجاه نحو التخصص، التي فرضت على الاختصاصيين خُلُقَ التواضع(قيمة العمل المتخصص هو المساهمة في عمل واحد متعدد الاختصاصات، الاختصاصي يثق في خبرته وفي المعلومات المتخصصة التي يحصل عليها بكفاءته التخصصية، ولكنه يؤمن أن التخصص هو موقف من زاوية دقيقة، ولذلك لا تكتمل الرؤية إلا من النظر إلى الموضوع من زوايا متعددة، كل زاوية هي جزء من النظرة الشاملة، بهذا التوجه، لا ننظر إلى تشابك المعاني على انه ينقص من قيمة النص الإبداعي، بل العكس هو الصحيح، كلما قرانا النص ثم أعدنا قراءته مرة ثانية، يحصل الذكاء على معنى (لا نقول معنى مختلف) نقول إذن أن القارئ  يشارك الكاتب في عملية الإبداع، الكاتب يكتب النص فقط أما تمثل المعاني فهو من وظيفة القراءة، قد يكون الكاتب قارئا جيدا، هذه الموهبة تشترك مع القدرة على الكتابة لتشكل شخصية مبدع حقيقي، كما يكتب بعمق لا يضاهى يقرأ بعمق متميز عن قارئ عادي جدا.   

6- أنا لا أكتب بالمداد السري: للتعبير صلة برشيد نيني، وهو صحفي مغربي مثير للجدل بكتابته الجريئة وقربه (جدا) من جهات نافدة (مصادر الخبر). الفائدة: سبق صحفي لا يضاهى، المقابل: تورط في صراعات على مستوى عال جدا، أدى ثمنها سنتين وراء القضبان. اكتبها  أنا إذن بالمداد الواضح ، أما  ذ حقي فمن حقه  أن يعلق: رجاءا شيئا من الوضوح. ياسبحان الله  !!! (ألم اقل لكم أن موقع اتحاد كتاب الانترنيت المغاربيين (UEIM)  موقع مفتوح ومنفتح  ( intervalle ouvert) أنا أوجد خارج هذا الإطار في كل الأحوال، لأن الله خلقه على مقاس كاتب واحد.

خاتمة ولا علاقة:

7- أنا مغرور فأنا موجود

 

 

هوامش تحت النص:

 

1- تشبه لوحة الرسام فرانز هانز (الشاب الذي يمسك بيده  جمجمة أو الغرور)

الرابط:

ueimarocains.wordpress.com/2013/04/06/الفكرإذا-لم-يؤنث-لايعول-عليه/

 2-  www.adabfan.com/magazine/3299

 3-  www.adabfan.com/magazine/3351 

 4-   نبذة من حياة الكاتب:  بدا الكاتب (الذي لا يختلف عن غيره من الكتاب الآخرين!!!) حياته الصحفية وهو يدرس بكلية الطب بالرباط في الثمانينات، غاب عن عالم الصحافة والكتابة . ظروف خاصة. عاوده الحنين بحماس إلى الكتابة عندما اقترب من الإحالة على المعاش ، دشن المرحلة الجديدة بمقالات متميزة نشرتها عدة مواقع أدببة، قد تكون أحسن من يقدم هذا الكاتب المغمور والتي هي نبذة عن حياة العمل قبل حياة صاحبه.، كلها تصب في الأطروحة التي يدافع عنها صاحبنا بقلب المؤمن: إذا مات ابن آدم ينقطع عمله. لا تتعجلوا موت العمل قبل موت الإنسان. يجعل منها  أطروحة تأسيسية (غير مسبوقة)  ينقصها فقط أسطورة تأسيسية. يعتمد الكاتب على أسطورة مقدسة (قصة أهل الكهف) ليشهر بحماس فترة متأخرة جدا من العطاء، يعتبر نفسه يؤسس لحياة جديدة، التأسيس أو الفكرة المؤسِّسَة (المؤسَّسَة) نسميها: حياة أهل الكهف.

 

 

 



2034

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

المهنة: معطل .بقلم: مبارك الحسناوي

"بيعة العم سام" بقلم: محمد بربر

شذرات من جمال آية بقلم : ذ.عبد الرحمن بكا

بأية حال عدت يا دخول ؟بقلم: ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي

"الأمازيغية المُطَبِّعة” بقلم " ذ.رمضان مصباح الإدريسي

أنا معطل إذن أنا فنان بقلم محمد سلامي

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثالث ..ذ. سـالم الدليمي

لاأفهم مادا تريد ان تكتب أو تقول يقلم : عبدالقادر الهلالي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

لماذا لا تحرك شعوب منطقة الخليج ساكنا أمغلوبة على أمرها أم راضية عن أنظمتها ؟ // محمد شركي


حراك الجزائر.. هل يُسَارِعُ بن صالح بإقالة أحمد قايد صالح؟ // زهير داودي*


تساءلت لمَ العزلة افضل ؟. بقلم :عبدالرزاق


من الاشعار الامازيغية المنقرضة : قصيدة..تامگرا..الحصاد.. // الباحث والشاعر الحسن اعبا


صورة واحدة وألف ألم! بقلم :هدى مرشدي


سكيزوفرينيا الإرهاب و الوطن ــ منصف الإدريسي الخمليشي


رد على بنسالم حميش حول الهوية والظهير وحرف الأمازيغية // مبارك بلقاسم


لماذا الهجوم على الأمازيغ؟ بقلم: فريد العتيقي


حراك الجزائر بعد تعيين الرئيس بن صالح ذ/ أحمد الدغرني


بين السلطة وإكراهاتها والحرية وانزلاقاتها // محمد ميركو


على نصل انتظار ذ.مالكة حبرشيد


مهام الفلسفة الطبية // د زهير الخويلدي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال ببني ملال تعزي في وفاة والد الأستاذ مجدي عبد العزيز


أزيــلال : تعزية ومواساة وفي وفاة المشول برحمته ، الصديق : " احماد ايت طالب " موظف سابق بمديرية المياه والغابات

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تدعو إلى الرجوع لنمط الاقتراع الفردي

 
أنشـطـة نقابية

المنظمة المغربية تقدم مذكرة مطلبية إلى الحكومة المغربية


النقابات التعليمية تطالب الحكومة بإرجاع أجور المضربين وتدعو لإضراب وطني

 
انشطة الجمعيات

دمنات / الكاتب العام للعمالة يحضر فعاليات الدورة الاولى لمهرجان دمنات للمسرح


" تثمين المنتوج المحلي والتراث قاطرة للتنمية بحي اكنان" شعار المهرجان الربيعي في نسخته الثانية بدمنات

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

وزيرة إسرائيلية: إن الجزائريين والمغاربة والتونسيين حمقى ويستحقون الموت


بالفيديو: أستاذ جامعي يجبر طالبين على خلع سرواليهما


ترامب : اشترينا سيناء من السيسي لترحيل الفلسطينيين وهذه تفاصيل الصفقة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

 
 

»  ثقافة عامة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة