مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal2[email protected] او [email protected] /         هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة             هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية             فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة             " تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم             فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء             مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي             عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي             الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين             ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..             بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!             الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال            تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا             الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال


تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا


ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

الجامعة المغربية للاستغوار تنظم الملتقى الوطني السابع بإقليم أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية

 
الحوادث

ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..


زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية


ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل

 
الجهوية

بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!


بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire

 
الوطنية

هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة


معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف


مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام


هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ


انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

اسبوع في اڭادير لحسن كوجلي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 دجنبر 2014 الساعة 34 : 00


اسبوع في اڭادير

 

لحسن كوجلي

 

حين يكثر الكلام عن منطقة ما، فاعلم ان اسرارها من بوأها صدارة الاشعاع.
اڭادير مدينة عالمية يحجها الناس من كل فج عميق. خلال آخر مراحلي الشبابية كانت
لي فرصة لقضاء اسبوع هناك. نزلت الى " الكورنيش " عشية اليوم الاول، كنت
وحيدا بالمناسبة، حاولت ان اتجنب الازدحام فاتخدت لنفسي زاوية ميتة خواية من
الناس، جلست في كرسي اسمنتي اتأمل البحر ورواده من المغاربة والاجانب. بينما
الكل منشغل بالاستمتاع والاستجمام والاسترخاء، كنت اثقل نفسي بوابل من الاسئلة،
احاورها عن قساوة اسلوب هذه الحياة، تبتسم لمن تريد، وتركل من لا يروق لها، لا
تعتمد على القوعد، بل في كثيرمن المرات لا تعانق سوى الاشرار وذوي القلوب
القاسية. فلو لم يات بي الزمن المتمرد الى هنا لما رايت هذا المكان ابدا.
في غفلة من امري، تهاوت احدى الشابات على كرسي مجانب لي، كانت تشرب
سجارة، سنها في طور الانفتاح على هذه الحياة، تطاولت وطلبتها ان تقترب، لم
تمانع، بل اتت مسرعة. استلقت على ظهرها بالقرب مني، لباسها كان شفافا، عضوها
التناسلي كان مبرزا نحو السماء، خجلت من امرها، لكن من شيمتي الا اقمع الناس،
فالظواهر لها اسبابها. الفتاة من اصل مسفيوي، شابة لا تستحق المعاناة، يبدو انها
تمتهن العهر لتواجه سواد مستقبلها، ولتنتقم من تناقضات هذه الحياة اللعينة. مدت الي
ما تبقى من السجارة لاريحها منها، اخذت منها نفسا عميقا ونفخته على وجهها البريئ،
فقامت وجلست عادية. دعوتها لتشاركني في اكل بعض المعلبات، لكنها اكتفت في
شرب قليل من العصير، شهيتها كانت تقتصر في اشعال السجائر. ربما تخفي في  فؤادها جروج بليغة، وإن لم يكن تنبؤي صحيحا، فالاملاق من سيكون السبب.
الوطن الحر لايجوع فيه الانسان ويشقى، لا يظلم ولا يحتقر. في اي وطن، يبحث
الشخص عن شرفه وشرف الانسان هو العمل، فحين يستعصي عليه ايجاده، يلتجا
الى اساليب عديدة ومتنوعة. فمن الناس من يرى ان امتهان البغي لاجل اكتساب
الخبز اشرف من الذين لا يعملون، ومن الذين يتيهون في الشوارع ويؤدون الناس
بغير حق. الفتاة المسفيوية من النوع الرديئ، يبدو انها لم تتلق دروسا وتكوينا في
عالمها الجديد ( البغاء )، سرعان ما تكشف اوراقها للزبون، اسلوبها منحطوفارغ    من
التشويق.  قبل ان اودعها طلبت مني ثمن الغذاء. الرجال ثعابين بطبعهم، لا
يقدمون للنساء خدمات مجانية. عوض ان اكن سخيا وامدها بما تفضلت بطلبه، سرت
افتش في محفظتها بحثا عن مال محتمل حتى اتجنب اعطائها ما طلبت، لكني لم اجد
سوى اربع سيجارات من نوع " ماركيز ". لما ناولتها 20 درهما قفزت نحوي وغطتني
بقبلة رائعة، بها خلت نفسي صاحب هذا المكان كله. فما اجمل ان يحبك الانسان من
تلقاء نفسه، هذا النوع من البشر لا خوف عليهم ولا انت محزن عليه. في طريقي
نحو الفندق وجدت 20 درهما ملقات على الطريق، تخيلت لو اعطيتها 50 درهما
لربما وجدت افضل منها، فايتاء الصدقة يمكن ان يتقبلها الله قبولا حسن كيفما كان
اتجاهها. في اليوم الموالي التقينا في مقهى " جور إ نوي " المطلة على الشاطئ.
المكان يعج بالناس على اختلاف الوانهم واجناسهم. قبل ان ياتينا النادل بالقهوة ،
وضعت على الطاولة ما تيسر من " الحرشة والمسمن " ونصف كيلوغرام عنب،
الامر الذي اغضب جليستي وادعت اني شمت فيها العباد. صرت اكل دون ان
اكترت لاحد، قلت انا بدوي، وان اصل الناس، قليل من اللحم والدم سرعان ما
سيستوقف نبضات قلبه وسيكون من الماضي، فلماذا التباهي والتفاخر امام الغير،
لقد احسست بالجوع والمكان يغري وبين يدي ما عشقته فلما لا افعل؟



1500

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ههههه

مول النعناع

هي ليلة واحدة و الصباح الموالي لها و ليس فيهما من الاحداث ما يثير الانتباه فلماذا الحديث عن اسبوع

في 18 دجنبر 2014 الساعة 32 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- XXXXXXX

KATIB

مزال العاطي يعطي اصاحبي مول النعناع مزالين حلاقي خرين.
المهم احيي فيك انتقاداتك، وشكرا على المتابعة.

في 19 دجنبر 2014 الساعة 30 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- أستشعر عمق كلماتك

Salim Dulaymi

رغم بساطة عنوان الموضوع إلّا أنه يظم بين سطور الموضوع الكثير من مفردات حياة الكثيرين منّا فقدإستوقفتني أكثر من عباره في مقالك أُستاذي لحسن كوجلي .. "الظواهر لها اسبابها يبدوانهاتمتهن العهر لتواجه سواد مستقبلها، ولتنتقم من تناقضات هذه الحياة اللعينة" و "الوطن الحر لايجوع فيه الانسان ويشقى، لا يظلم ولا يحتقر" و "فما اجمل ان يحبك الانسان من تلقاء نفسه" تلك المفردات أُستاذيَ الفاضل لا يهتم بها و لا يوردها سوى ذو قلب كبير و شعورإنساني مجرّد ، سأوردُ لكَ سيدي ما لمستهُ من شابة أزيلاليه عرفتها على النت قبل 8 سنين و هي تقيم حالياً في أقصى شمال كندا لا تبعد اكثر من ساعتين عن القطب المنجمد الشمالي ، لم تجد عندي تلك الصبيّه سوى الكلمات و التوجيهات الأبويه ، فحملتها لي طيلة تلك السنوات الثمان و عند حصولها على فرصه للسفر إختارت أن تقابل هذا العجوز القابع خلف شاشة حاسوب ، طارت أربعة عشر ساعه لتصل العراق ، لم استطع  (و لحد الآن ) ان استوعب وفائها لكلمات سمعتها مني فغيّرت مجرى حياتها كما تقول هي .
الشعور الذي إعتَراكَ أُستاذي و شعوري بالراحه و النجاح نفهمه وحدنا وهذا يُغنينا عن الكثير مما يعتبرهُ آخرون مباهج الحياة و سحرها ، فالسحر سحر الروح الذي لا يعلو عليه سحر أو نَشوَه ..
https://www.facebook.com/salim.dulaymi

في 20 دجنبر 2014 الساعة 13 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- تحية لكل القلوب الطاهرة

لحسن كوجلي

ونعم الرجال انت، سيدي الفاضل، استاذي الجليل سالم الدليمي، اجزم انك تحمل
قلبا يفيض بحب الناس، تتمايل احاسيسك عند كل قطرة دم اودمعة تنهار من نفوس البسطاء. الانسان المجرد من الانسانية لا يليق ان يحمل هذا الاسم.
من جبال اقليم ازيلال ابعت اليك والى كل الشعب العراقي الشقيق اسمى عبارات الحب والوفاء وكل عام والامة العربية والاسلامية بالف خير. ودمنا جميعا للصالح العام.

في 20 دجنبر 2014 الساعة 38 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية بارفالة اقليم ازي

و أخيرا جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الإسبانية في ملف مخيم اكديم إزيك

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

سوق السبت :الطبيب المتورط في عمليات الإجهاض السرية طبيب عسكري سابق

تخوض تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية اضرابا وطنيا ايام 2.3.4 أبريل مع تسجيل وقفة احتجا

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

عملية نشل الحقائب اليدوية والهواتف النقالة تطفو على الواجهة من جديدة بأزيلال

معاناتي في البحت عن زوجتي بقلم لحسن كوجلي ‎

اسبوع في اڭادير لحسن كوجلي

اسبوع في اڭادير ( 2)‎ بقلم لحسن كوجلي

اسبوع في اڭادير (3) بقلم : لحسن كوجلي

اسبوع في اڭادير ( 4)‎ بقلم : لحسن كوجلي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة


" تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم


مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي


عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة


عرش الصبر....تاج الصمت مالكة حبرشيد


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟ فارس محمد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين


أزيــلال : استمرار الإحتجاج ضد الوضع الصحي المنهار بالمستشفى الإقليمي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة