مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : تعزية وماساة في وفاة والد أخينا الأستاذ :" عبد اللطيف رقيق " تغمده الله برحمته ....             الكاتب العام لوزارة الصحة السابق يعود للظهور أمام ابتدائية أكادير، وسط ترقب كبير لقضيته المثيرة.             بسبب قصة شعره الغريبة.. أب ينهي حياة ابنه             جندي متقاعد يوجه طعنات قاتلة لزوجته بتراست .             الشيخ الفيزازي: الملك يحظى بحب شعبه والنظام المغربي لم ينقلب على أحد             هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟ // مبارك بلقاسم             أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية // د زهير الخويلدي             حكايتي مع الضّبّ والعشّاب!! // الطيب آيت أباه             انتخابات تونس : دروس وعبر // ذ. الكبير الداديسي             أزيـلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ،والدة الأستاذ :" سيمحمد سيجاسي " المدير السابق لإعدادية " تيشبيت "             من أكادير.. لأول مرة أخنوش يحكي عن والدته الراحلة والدموع تغالبه            ضابط مصري يمنع جنوده من الاعتداء على المتظاهرين             السيسي "ذو الأوتاد" مرتعشاً في رده على الفنان والمقاول #محمد_علي و #معتز_مطر: سلط الله عليه نفسه            مدير الشرطة القضائية يستنكر ترويج صور وفيديوهات على مواقع التواصل            برق يضرب ويطيح بلاعبي كرة قدم خلال التدريبات            الشاهد على اغتيال أيت الجيد يكشف أسماء المشاركين في الجريمة            المظاهر خداعة -فيديو يستحق المشاهدة             أزيــلال : مراسم تشييع جثمان المرحوم " احماد ايت علي "            لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

من أكادير.. لأول مرة أخنوش يحكي عن والدته الراحلة والدموع تغالبه


ضابط مصري يمنع جنوده من الاعتداء على المتظاهرين


السيسي "ذو الأوتاد" مرتعشاً في رده على الفنان والمقاول #محمد_علي و #معتز_مطر: سلط الله عليه نفسه


مدير الشرطة القضائية يستنكر ترويج صور وفيديوهات على مواقع التواصل


برق يضرب ويطيح بلاعبي كرة قدم خلال التدريبات


الشاهد على اغتيال أيت الجيد يكشف أسماء المشاركين في الجريمة


المظاهر خداعة -فيديو يستحق المشاهدة


أزيــلال : مراسم تشييع جثمان المرحوم " احماد ايت علي "


عامل اقليم أزيلال وتعامله مع الساكنة ... شاهد


التفاصيل الكاملة لفاجعة الرشيدية على لسان مساعد سائق الحافلة وأحد الناجين

 
كاريكاتير و صورة

لا صورانص والتعليم الخصوصي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

دعاء لأختنا الغاليه "شافية كمال " بالشفاء العاجل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

بسبب قصة شعره الغريبة.. أب ينهي حياة ابنه


جريمة بشعة… زوجة شابة تنهي حياة زوجها البالغ 62 سنة من عمره وتدفنه في “مطمورة”

 
الحوادث

أزيــلال / أفورار : حادث مروع ... سائق سيارة يصطدم ب 3 دراجات نارية ويتسبب في وفاة شاب ...


أزيــلال / تنانت : حادثة إصطدام صاحب دراجة نارية وسائق سيارة بأحد المواطنين ولاذوا بالفرار ..والدرك يلقي القبض عليهم

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اسدال الستار على فعاليات الدورة 9 من مهرجان


تنظيم الدورة الثانية للمعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال من 26 شتنبر إلى 05 أكتوبر 2019


دمنات / حجز وإتلاف مواد غذائية موجهة للاستهلاك.

 
الجهوية

النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بخنيفرة تأمر بإحضار رئيسة الترابية للحمام بالقوة


مريرت و النواحي : دخول مدرسي محفوف بالمشاكل


Entretien avec le Responsable de L’ENCG de Beni Mellal Mohamed Sabri

 
الوطنية

الكاتب العام لوزارة الصحة السابق يعود للظهور أمام ابتدائية أكادير، وسط ترقب كبير لقضيته المثيرة.


جندي متقاعد يوجه طعنات قاتلة لزوجته بتراست .


الشيخ الفيزازي: الملك يحظى بحب شعبه والنظام المغربي لم ينقلب على أحد


الملك يستقبل العثماني بالقصر الملكي بالرباط..وهذه تفاصيل اللقاء


الاعتداء على ثلاثة أمنيين والمفاجأة عن هوية المعتدين ؟؟؟

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

اسبوع في اڭادير ( 2)‎ بقلم لحسن كوجلي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 دجنبر 2014 الساعة 41 : 21


اسبوع في اڭادير ( 2)

لحسن كوجلي

 

 

حين تتلطى القلوب من اعصار الاقصاء، يتوجب اضاءتها بمصابيح الامل والسعادة.
خلال يوم جديد استوقفني السبيل في الشاطئ مرة اخرى، بحيث ان لا مكان احسن من
الكورنيش في اڭادير كلها. الفضاء المجاني الذي يلاقي الغني بالفقير،
بالرجل والمراة،  بالمغربي والاجنبي. اخدت حذائي في يدي وسرت ارسم الحوافر باقدامي، تهت في
الرمال،  المعدن الجميل الذي لم
تراه عيني من قبل. امشي وعوراة النساء يثقلن ممشاي
اشكال هندسية رائعة سبحان خالقها. احاول ان اتمالك نفسي لابدو وكاني
متآلف مع الوضع   مستنسخا لنفسي شخصية مزيفة، اصنع لها تاريخا جديدا. عورة المراة غير
زوجتك حرام في ديننا الحنيف، لكنها لشيء رائع، انهار كلما رايت شكلا يروق لي،
كانت جوارحي تلتهب، وعضوي التناسلي يهتز في كل لحظة كالامواج دون ان يصدر
اصواتا، كنت كالحيوان المربوط لسنوات طويلة، بل كنت كذلك بالفعل. الذنب ليس
ذنبي ولا غرابة في ذلك، لان جسم المراة من اعظم ما خلق الله، شئنا ام ابينا.
 في لحظة مفاجئة، لمحت الفتاة المسفيوية مستلقاة على ظهرها في الرمال، قدمت
لها التحية وجلست بجانبها، فرحت بي كثيرا. هذه المرة لم تلبس سوى ملابس السباحة
كانت ضيقة جدا. قلت في نفسي كن رجلا يا عمي لحسن، اخاف عليك ان تتهاوى
امام هذا الشكل الذي لم تلفه احاسيسك، من الاحسن لك ان تنسحب و بسرعة.
الكلام كان في الضمير اما في الواقع لا يمكنني ان انفد هذه الطلبات، لاني على علم انها لن
تتكرر مرة اخرى. استلقيت بالقرب منها على جانبي الايسر وعيناي كلها لم تتوقف
عن مسح تضاريس جسدها. بعد كل تقدم في النقاش احس بشعور غريب يتدفق في
كل جسمي، سيما ان الفتاة كانت تسايرني في المواضيع الاباحية. كنت كالذئب
الاخرس   الجائع المدد حول الجثة التي يتربص بافتراسها. ازحف نحوها كتعلب هرم.
الظاهر ان المسفيوية اكثر حماقة مني، اسلاك اعصابها متقطعة، الخير والشر عندها
سيان، الخوف والحشمة ليسوا في قاموسها. كنت انا على نقيضها، شاب نظيف، مخجل
و محترم. لم اكن اقوى على فعل كل ما اراه يخدش الحياء، لكن الكبت الذي تعشش في
صدري لسنوات طوال في عمق ادغال الصحراء، انبعت فجأة في احشائي وانا
متلاسق مع جسد يحوي نمادج من صور لم احلم بها يوما. خدر عقلي وتملكه شيطان
ازرق جرد كل احاسيسي ومشاعري الادمية من الخوف وساقني لاتبع هواه. استولى
 المارد اللعين على بصيرتي، واحجب عني نور الشمس، حولها الى ليل عسوف.
خلت نفسي في بيت عتيق بلا انوار، او داخل كهف في عمق جزيرة لم تطاها قدم
انس ولا جان. تدحرجت فوقها وسرت الامس اشكال التضاريس، غابة من الشعر
الناعم، تلال لحمية في الصدر وشعاب واودية في الجنوب. شربت من كل عين،
تسلقت الجبال، واسترحت في السهول. تهت في المهمة لوقت اجهل إن كان طويلا
ام قصيرا. لم استفق من هذه النزهة الا حين احسست بدقة عصا نزلت على ظهري،
وايادي خشنة تلتقطني وترفعني نحو السماء، لمحتها بعد ان عاد الي وعيي وجدتها
تعود لبوليس الاداب. احيط بنا جموع ممن كان في الشاطئ، منهم من يصيح ومنهم
من يطالب انزال علينا اقصى العقوبات. كنت ارد بصوت بارد، ماذا فعلت يا "شاف"
رد قائلا انت مقبوض عليك بتهمة الفساد العلني. قلت اي فساد تتكلم عليه
وانا لست  عاريا، بل انا لابس سروال الجينز. قادنا الى المركز للتحقيق. استهل المحقق كلامه
باسلوب استهجان، لكن هجومه علينا خف بعد لمح بطاقتي المهنية، نظر اليها بتمعن ثم
هز راسه نحوي وقال: عيب يا شاف عوض ان تكون مثالا للاخلاق صرت مثالا
للفاحشة. قلت يا شاف قد جأت من ادغال الصحراء للتو، لم ارى صورة امراة
منذ      نصف عام. اجاب بان الامر ليس مبررا. قلت عندك انت وقانونك، اما لو كنت مكاني
لكان الحكم مختلفا. الا ترى ان كل من البحر فاسد ؟ كلهم عراة، المؤاخرات والمقدمات                                         مكشوفة، صدور عارية، الاجانب يفعلون ما لايدكر، وانتم على ذلك متهاونون، ام تريد ان تعطي مثالا بمقاوم يسهر الليالي رفقة الافاعي والعقارب لاجل سعادتكم؟ قال انظر الى سروالك كم هو مليئ بالمياه البيضاء واحكم على نفسك.



1808

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- _______

koujili la7cen

دمت لنا اخي سالم، واحيي فيك طيبوبتك واخلاقك العالية.
فما دمنا بشر صديقي، فاننا معرضين لارتكاب اخطاء كثيرة وفادحة،
شخصيا لا اخجل من قول الحقيقة، واسعى اليوم لاسرد قصصي للشباب
لاقول لهم يوما ان الحياة قصيرة والموت ات لا ريب فيه، فمن يستطيع قدر
الامكان ان يتجنب المعاصي فذلك افضل.

في 28 دجنبر 2014 الساعة 59 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- برافو عليك

ذ. حسن

والله انك اعجبتنى كثيرا واضحكتنى كثيرا
من انت ايا المجنون ؟؟
انت انسان منطينة اخرة ..والله انك عبقرى لأنك كسرت طابو الذى لا يستطيع احد منا الكتابة فيه
ما اروعك سي لحسن
وننتظر دائما جديدك
نحن معك يا " برنار شو " المغرب ..

في 29 دجنبر 2014 الساعة 28 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- افورار

ناصر

بسم الله الرحمان الرحيم اخي العزيز كنا جميعا نعيش هده المحنة في هده المدينة كنا كلما رأينا فتاة كلما دههبتاعيننا اليها من شدت الكبت الدي كنا نعانيه في الصحراء حيت لا توجد اي فتاة هناك كنا نقضي ستة أشهر هناك بدون ان ترا اي امرأة لهدا كنا كا لأسد حينما يرا الفريسة ينقظ عليها بالخصوص حينما كنا شباب اما عندما كنا متزوجين لا فدالك حرام حرام حرام وفكرتين أسي لحسن

في 31 دجنبر 2014 الساعة 33 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية بارفالة اقليم ازي

و أخيرا جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الإسبانية في ملف مخيم اكديم إزيك

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

سوق السبت :الطبيب المتورط في عمليات الإجهاض السرية طبيب عسكري سابق

تخوض تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية اضرابا وطنيا ايام 2.3.4 أبريل مع تسجيل وقفة احتجا

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

عملية نشل الحقائب اليدوية والهواتف النقالة تطفو على الواجهة من جديدة بأزيلال

معاناتي في البحت عن زوجتي بقلم لحسن كوجلي ‎

اسبوع في اڭادير لحسن كوجلي

اسبوع في اڭادير ( 2)‎ بقلم لحسن كوجلي

اسبوع في اڭادير (3) بقلم : لحسن كوجلي

اسبوع في اڭادير ( 4)‎ بقلم : لحسن كوجلي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟ // مبارك بلقاسم


أدب المناظرة والتأسيس الديمقراطي للحياة السياسية // د زهير الخويلدي


حكايتي مع الضّبّ والعشّاب!! // الطيب آيت أباه


انتخابات تونس : دروس وعبر // ذ. الكبير الداديسي


ترشيد القهر...تدوير البشرية للشاعرة ذ . مالكة حبرشيد


على نهد جهنم // محمد عبد الكريم يوسف


الحراك الجزائري خطوة اولى نحو تحرر الشعب الجزائري // انغير بوبكر


الـمـــرأة الصـالحـــــة شعــر : حســين حســن التلســـيني


حكاية من الواقع // عبد الصمد لفضالي


عهد حقوق الطفل في الإسلام، ماذا نعرف عنه حتى نقبله أو نرفضه؟؟ // الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية وماساة في وفاة والد أخينا الأستاذ :" عبد اللطيف رقيق " تغمده الله برحمته ....


أزيـلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ،والدة الأستاذ :" سيمحمد سيجاسي " المدير السابق لإعدادية " تيشبيت "


زيلال : اصدق التعازي والموساة الى الأخ :" محمد واوجا : في فقدان والدته ، رحمها الله


الإعلام بجهة بني ملال خنيفرة حزين بوفاة أحد اقلامها، الصحفي المقتدر :"عبد السلام بورقية " ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الدار البيضاء-سطات.. "الشباب رافعة أساسية لمواصلة المسار" شعار اللقاء الجهوي الثاني لشبيبة “الأحرار”

 
أنشـطـة نقابية

بيان : النقابة المغربية للصحافة والإعلام تشجب إعتداء أعضاء من ” البيجيدي ” على صحفيين بمدينة فاس

 
انشطة الجمعيات

النسيج الجمعوي التنموي بإقليم أزيلال ينظم لقاء حول موضوع” الحق في التنمية “

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

عاجل : “قول ما تخافشي، الخاين لازم يمشي” ...مصر تشتعل بمظاهرات ضد السيسي و الجيش..فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة