مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         استخدام السلاح الوظيفي لتوقيف شخص هدد رجال الشرطة بواسطة السلاح الأبيض.             قلعة السراغنة : روائح كريهة تقود إلى العثور على جثة مهاجر مغربي في بئر             لماذا الحسين ياعرب وياشيعة العرب !؟؟ بقلم - مولاي عبدالله أيت المكي السباعي             روسيا 2018.. 9 أرقام تاريخية من مونديال لن ينسى             زعيتر يقضي مع الملك عطلته الخاصة بالمضيق،ويضع اللمسات الأخيرة لمشروع رياضي كبير بعاصمة البوغاز.             هؤلاء أعضاء المكتب السياسي الممثلين عن الجهات والشباب والنساء             مليكة مزان : "من أرادت أن تكتشف للجنس معناه الآخر.. فلتمارسه في سرير كوردي"             أوفقير ومأساة الأميرة المنسية // عبد الغاني بوز             حكومة المجلدات الفارغة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي             من الألعاب الأمازيغية القديمة( تاقورا )أو الهوكي الأمازيغي القديم//الحسن أعبا             فرنسا بطلة كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها // الاهداف            مراسم تسليم دولة قطر استضافة مونديال 2022            لقطة جميلة لأمير دولة قطر ترك مكانه لزوجة الرئيس الفرنسي ماكرون لمشاهدة النهائي            أزيــلال : الوقفة الإحتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي            ازيلال اجمل ما قيل عن المدينة            المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فرنسا بطلة كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها // الاهداف


مراسم تسليم دولة قطر استضافة مونديال 2022


لقطة جميلة لأمير دولة قطر ترك مكانه لزوجة الرئيس الفرنسي ماكرون لمشاهدة النهائي


أزيــلال : الوقفة الإحتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي


ازيلال اجمل ما قيل عن المدينة


اشهر 20 ضربة جزاء لن تنسى فى تاريخ كرة القدم !!


شفا،ر اختصاصي في المو،طور،ات بمراكش.. شوفو كيفاش خو،ن مو،طور من حي رياض العروس


البدراوي لاعب دولي سابق لكرة القدم يوثق فيديو اعتداءات على مواطنين وسياراتهم ببني ملال

 
كاريكاتير و صورة

المســتشفى الإقليمــي بازيــلال
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

بين التفوق الدراسي الحقيقي الموهوب والاصطناعي المغشوش

 
إعلان
 
البحث عن متغيب

البحث عن الإستاذ عبد المجيد جلال


البحث عن متغيب من أزيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

روسيا 2018.. 9 أرقام تاريخية من مونديال لن ينسى


قطر تقدم لهيرفي رونار عرضا مغريا لتدريب المنتخب القطري‎

 
الجريــمة والعقاب

أب اغتصب ابنته داخل شاحنته قرب السجن، بعد منحها 100 درهم لتزيين جسدها خلال رمضان المنصرم.

 
الحوادث

أزيــلال / أفورار : حادثة سير بين حافلة الركاب ( كار : أزيلال / فاس ) وسيارة خفيفة ...


أزيــلال : حادثة سير فريدة من نوعها، كادت أن تعصف بحياة امرأة وابنتها ...والسبب ؟ التفاصيل ..

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : متعاقدون بأزيلال يحتجون على خروقات إعادة الإنتشار


ازيلال :عامل اقليم أزيلال يترأس حفل شيقا بمناسبة انتهاء الموسم الدراسي


ابزو/ امداحن: مواطن يتحدى السلطة و يهدد الساكنة بكارثة بيئية (الصور )

 
الوطنية

استخدام السلاح الوظيفي لتوقيف شخص هدد رجال الشرطة بواسطة السلاح الأبيض.


قلعة السراغنة : روائح كريهة تقود إلى العثور على جثة مهاجر مغربي في بئر


زعيتر يقضي مع الملك عطلته الخاصة بالمضيق،ويضع اللمسات الأخيرة لمشروع رياضي كبير بعاصمة البوغاز.


مليكة مزان : "من أرادت أن تكتشف للجنس معناه الآخر.. فلتمارسه في سرير كوردي"


التحقيق في فاجعة “لاكريم” يكشف عن حقائق جديدة صادمة، والعملية فيها تصفية حسابات وقتل مدون صحفي.

 
الجهوية

عرس ينقلب إلى ميتم بمنطقة العيايطة في إقليم بني ملال


الداخلية تدعو الولاةوالعمال لإجاد سبل الحدوالتصدي لظاهرةالاجرام وعامل الإقليم يعقد إجتماعا طارئا


بني ملال : أسرار ما عرفه اجتماع مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2013 الساعة 34 : 16


 

تياترو TEATRO اللغط السياسي  بقلم : محمد علي انور الرڰيبي



المسرح هو ابو الفنون  ! le théatre Teatro
عباقرة المسرح العالمي مثل شكسبير وموليير وغيرهم خلدوا ثقافة التواصل مع الجمهور المحب ليس للفرجة فقط بل لمعاينة الواقع بالمعنى والتشخيص.
فكانت المسرحية تلعب دورا هاما، ثقافيا وتحسيسيا، وتبعث بإشارات واضحة لما يجري ويدور،
في الزمن والمكان. كما كانت كذلك منبرا للنقد، والرسائل السياسية المشفرة المبعوثة لمن يهمهم الامر.
وكان المتفرج انذاك يعي ويعلم ان خطابه وصل لأن المؤلف والممثلون قد نابوا عنه في تبليغ الرسالة. ومن خلال الاراء المتداولة بين الخاصة والعامة عن الفرجة وأثارها وموضوع المسرحية. يتبلور قرار المسئول أو الجهة المقصودة والمعنية بموضوع المسرحية في السياق و المسار الصحيح والقرار الذي يجب اتخاذه بكل موضوعية.
هذا في زمن أبو الفنون رحمه الله.
نحن، في بلادنا العزيز المغرب، لنا فرقة مسرحية ناشطة، وقبتان عظيمتان محاطتان بــهــالـة من الوقر، والحرس والأمن، للعروض المسرحية في جو من الأمن والأمان. القبتان ممنوعتان عـن الـشـعــب دخولهما، كما هو الحال عندنا في الطقوس المغربية بالنسبة للقبة الكبيرة في المنازل التقليدية، والصـــالون في المنازل العصرية الممنوعة على أهل البيت  (رجل البيت والأبناء ) الذين لا يسمح لهم بدخولها إلا بمعية الضيوف.
هذا، عن قبتي المخزن الخاصة بنواب المخزن  (عفوا نواب الشعب ) وقبة وصالون الناس العاديين الخاصة بالضيوف.
كما أن هناك أناس يتقاسمون سكن واحد بدون قبة ولا صالون، وسكان الكهوف، وسكان الاكواخ وسكان القبور، ومن لا سكن له، وكناك القبو الذي لا يتسع حتى لفرد واحد. ولا ننسى قب الحمام الخاص لمستحم واحد، وقب الجلباب الخاص لرأس واحد، على وزن قبة المرادف للقبتين العظيمتين.
المسرحية بنت أبو الفنون تحترم نفسها، تحترم أباها ومحبيها وعشاقها، فهي تخاطبهم وتحاورهم بصراحة، وشفافية من دون لغط ولا سفاهة.
في قبتي برلماننا المحترم، أصبحنا نسمع التراشق بالكلمات، والمصلدمات، والمدخلات الهجومية،
والهجمات المضاضة. وتمر جلسة البرلمان في أجواء مضطربة في شكل مسرحية تشخص أطوار حرب جسور بكرها وفرها. إنها سياسة مقولة هاري ترومان التي تقول :
" إذا لم تتمكن من إقناعهم فقم بإرباكهم "
الجلسة الشهرية للبرلمان، و جلسة  (ڰلسة ) الحمام المغربي هما سيناريو و إخراج مسرحي لفرقة مسرحية لها دور واحد. هي تدور حول نفسها، تعبر عن حالها، لغايات أنشأت وأسست من أجلها.  (أجر خدمات بدون خدمة، وكسب حرام، ومنفعة باطلة، ومصلحة خاصة، واستغلال واستثمار و اقتصاد ريع ) نحن نقول عنه فساد وهم يقولون صلاح. هو دور يقومون به لمصلحتهم ، ومن أجلهم، دون الدور الذي انتدبوا له وانتخبوا لأدائه، فهم أصبحوا يمثلون انفسهم لا منتخبيهم.
بالبرمان، لغط وسباب وملاسنات، وبالحمام، هرج ومرج ، وضوضاء وكلما أحس المستحمين ببرودة ماء وفضاء الحمام تسمع الصياح من قبب الحمام وكل يضرب بقبه وتفتح جلسة الحمام والمداخلات :
" وااا السخووون وا السخووون وااا اطلق اسخووون الله اي...... ! "
بالبرلمان المغربي، البرلمانيون أعصابهم  (اسخونة ) كما جيوبهم و أرصدتهم البنكية، لكن مشاعرهم و أحاسيسهم تجاه منتخبيهم موسمية دفئ وتواصل في الحملات الانتخابية وجفاء و ألا مبالاة بعد نتيجة الحسم.
مسرحية أخرى أتحفنا بها البرلمان المغربي، هي عبارة عن جولة بالمدينة الحمراء مراكش، حيث سمعنا بضرب الغرزة الكلمة المتداولة بسوق السمارين، و اضريب الكارطة بساحة جامع الفنا، والصورة التي التقطت لبرلمانية " ناشرة رجليها للحنة " اما صور النواب النوام فحدث ولا حرج.
هي مهزلة المهازل، لحكومة ومعارضة، التي جعلت من مجلس الامة، ساحة للسباب والتطاحن، ومنبرالشفونية والمواقف السياسية المخجلة. حكومتنا وبرلمانيونا، فرقة مسرحية كاملة، مــــتكاملة
منسجمة، رئيس حكومة ووزرائه، ونواب ومستشرين، ساهموا في انــحطــاط الــنقــاش والتداول،
واعتمدوا العنف اللفضي قاعدة للحوار.
انهم برلمانيون استثنائيون، لمغرب استثنائي. والمثل المغربي يقول :
" امنين داك العود ؟ قال ليه من ديك الشجرة "
احزابنا اشجار متوحشة، لارائحة فيها ولا فاكهة لها، لم تنبت الا الاشواك .
وصدق قول الله تعالى في كتابه جل جلاله :

 ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُون  ) سورة إبراهيم:2425

اللغة، والألفاض النابية المستعملة في قبتي البرلمان، تحتم على المهتمين بالمجال اللغوي، إحدات قاموس السياسة العقيمة واللغة المنحطة. وإدراجها في الكلمات المتقاطعة والمساهمة لترسيخها في ذهن المواطن الجاهل والأمي في سياسة  ( جيب اڰول أفم ) عفوا  (جيب أفم أڰول ) كما يقول المثل الشعبي.
إنها ممارسات سياسية تدور داخل مربع ضيق، والملاحظ أن هذا التشنج السياسي بين الحكومة
والمعارضة، يعطي الانطباع الحقيقي لعملية تصفية الحساب، بين أشخاص و أحزاب اكتوى الشعب بشر نار خلافاتهم المتأججة التي أتت على طموحاته وانتظاراته.
ساساة عهد المحنة والاستعمار، و قادتهم الوطنيين لم يطمحوا لمنصب ولا جاه و لا امتياز، كان هدفهم تحرير البلاد والشعب من قبضة المستعر المستبد.
ساسات العهد الجديد، عهد الحرية والانفتاح والديمقراطية وقادتهم يتناحرون فيما بينهم من أجل سلطة القرار و النفوذ والاستبداد والكسب ألا مشروع.
هم جيل عباد المناصب، التي اخرقت الأحزاب السياسية، هم صناعة و  (ماركة ) مخزنية لا شعبية لها وألا شعبي منبوذ يقسد ويبور بين لحظة وأخرى كالسلع الصينية الــعــديمة الـجدوى والــجـودة التي ملأت الأسواق وتسببت في كساد شركات جادة ودات مصدقية.
هم كثيرون حول السلطة، وقليلون حول الوطن.
وأمام هذا الوضع الكارتي لسياستنا، وساساتنا، وأحزابنا، ينتصب السؤال شامخا بحجم الخيبة، الحقيقة معروفة وموجودة لكنها موجعة.
هي كما قال " ونستون تشرشل "
 ( الحقيقة محسومة، الرعب قد يستاء منها، والجهل قد يسخر منها، والحقد قد يحرفها، لكنها موجودة  )

ورأي أخر يقول، في العالم الثالت :

يمتلك الحاكم حكمة لقمان.
ويمتلك رجل الأعمال مال قارون.
ويمتلك الشعب صبر أيوب.


في 7 يناير 2013 م محمد علي انور الرڰيبي [email protected]



2869

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

لا تتحداني..لأنك لا تعرف معامن لاعب بواسطة ذ.نجاة حمص

جيل الضياع بقلم رشيد نيني

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

لماذا الحسين ياعرب وياشيعة العرب !؟؟ بقلم - مولاي عبدالله أيت المكي السباعي


أوفقير ومأساة الأميرة المنسية // عبد الغاني بوز


حكومة المجلدات الفارغة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


من الألعاب الأمازيغية القديمة( تاقورا )أو الهوكي الأمازيغي القديم//الحسن أعبا


مـــغربي أنــــا بقلم : مالكة حبرشيد


المزوغة والعروبة والأعاجم المستعربون والمستمزغون // مبارك بلقاسم


دمنات : أهم انتظارات الساكنة من رجال السلطة الجدد // نصر الله البوعيشي


بيان بشأن الأحكام القاسية الصادرة في حق معتقلي الحراك الشعبي بالريف محاكمة غير عادلة// رشيد راحا


ملائكة وشياطين.."قص بالرمز" // إبراهيم أمين مؤمن


إني اخترت منصتي يا وطني // الحبيب عكي

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : دركي يفارق الحياة بالمستشفى الإقليمي بعد مطالبته قياس ضغط الدم ..


ازيلال : التنديد بتردي الوضع الصحي في وقفة احتجاجية للهيئة المغربية لحقوق الانسان


أزيــلال :يهم وزير الصحة.. وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

قطار بإيطاليا يحول مهاجرين مغربيين ، أحدهم من ينحدر من بنى ملال والآخر من البيضاء ، إلى أشلاء


المغربية زوجة رئيس موريتانيا ترفض استقبال زعيم البوليساريو


طهي 3 رجال أحياء بالقرب من صبراته الليبية

 
انشطة الجمعيات

مكتب تنمية التعاون بجهة بني ملال خنيفرة يخلد اليوم العالمي للتعاونيات 2018


المسيحيون المغاربة ينتفضون ضد "إنكار أوجار" و"تبخيس الرميد"

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة عقاوي سليمان مدير ديوان عامل اقليم ازيلال


أزيــلال / واويزغت : والد الاستاذ :"الشبراوي جواد " نائب وكيل الملك بأزيلال في ذمة الله

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

هؤلاء أعضاء المكتب السياسي الممثلين عن الجهات والشباب والنساء

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة