مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         محمد السادس يترأس مجلساً للوزراء اليوم : الاثنين ولائحة ولاة وسفراء جدد على مكتب المٓلك             أزيلال / أوزود : تساؤلات حول قانون الصحافة الإلكترونية في المغرب في ظل مدونة الصحافة والنشر             قانون الصحافة و النشر الجديد موضوع يوم دراسي من تنظيم جمعية الأعالي للصحافة بشراكة مع المبادرة الوط             اعتقال مدير شركة للتسويق الشبكي متهم باختلاس مبالغ طائلة من ضحاياه بمدن مختلفة             تعازئنا الحارة في وفاة شقيق صديقنا : عبد القادر الغناوي             ازيلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد ويطمئن على أحوال المرضى المستفيدين من الحملة الطبية في جراحة الأ             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران.             ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / أوزود : تساؤلات حول قانون الصحافة الإلكترونية في المغرب في ظل مدونة الصحافة والنشر


قانون الصحافة و النشر الجديد موضوع يوم دراسي من تنظيم جمعية الأعالي للصحافة بشراكة مع المبادرة الوط


اعتقال مدير شركة للتسويق الشبكي متهم باختلاس مبالغ طائلة من ضحاياه بمدن مختلفة

 
الوطنية

محمد السادس يترأس مجلساً للوزراء اليوم : الاثنين ولائحة ولاة وسفراء جدد على مكتب المٓلك


ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2013 الساعة 08 : 23


فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن

ذ.الحسن ساعو

يعتبر فن أحواش أب الفنون الأمازيغية وأعرقها حيث أنه رافق الإنسان الأمازيغي فى كل مراحل حياته وأنشطته الاجتماعية والعملية منذ وجوده وأخذ يتطور معه دون أن يمس بجوهر قواعده.

إن فنون أحواش وإن كانت في عمقها تتشابه فإن كل منطقة بجهة سوس تتميز بخصوصياتها فعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر “الدرست” التي تعتبر بمثابة منتدى شعري يلتقي فيها عشاق الكلمة الراقية ويمتزج فيها اللحن والكلمة والإيقاع والرقص الجماعي وتنفجر فيها الإبداعات التي تتطرق لكل قضايا الحياة. وهناك “أجماك” أحواش البنات الذي يستقطب هواة فنون أحواش بقوة نظرا لأبعاده الجمالية والفنية حيث ترتدي فيها الفتيات اللواتي يصطفن في صف واحد ويرتدين أجمل ما يملكن من ملابس وحلي ومجوهرات و يرددن أشعار تتميز بالدقة والشاعرية يواجهن بها أقوى الشعراء بالمنطقة. وهناك كذلك أحواش “العواد” الذي تشتهر به منطقة إيحاحان, إضافة إلى أحواش “إسمكان” أو “إكناون” التى تتميز ببعدها الإفريقى وتمزج بين الحزن والتصوف وهي معروفة بمناطق تيزونين وأقا بإقليم طاطا وشتوكة آيت باها إلى غير ذلك من أنواع فنون أحواش .

ويتمتع فضاء “أسايس” الذي يتفق على مكانه أبناء الدوار بقدسية كبيرة لاعتباره بمثابة مؤتمر يحضره الشعراء والجمهور للاحتفاء بالكلمة والإيقاع والرقص وتتميز القصائد التي يلقيها الشعراء والحوار الذى يدور بينهم بالراهنية في جوانبه السياسية و الاجتماعية وأحيانا بطابع الفرجة والهزل للترفيه على الساكنة التي غالبا ما تعمل في مجالات الفلاحة والرعي . ويعتبر أحواش لحظات للاستراحة من مشاقة العمل و هموم الحياة.

إن فنون أحواش التي أبدع فيها الإنسان الأمازيغى رافقته منذ وجوده الشيء الذي جعل مختلف أنشطته تحمل ملامح شعرية. فنجد الشعر فى الحصاد والحرث وفى أشغال البناء والتويزة ويرافق النساء فى أنشطتهن الجماعية وحتى الفردية. لقد كانت المرأة الامازيغية تردد أروع القصائد حين تراود الرحى لتطحن الشعير والزرع وحين تخرج للغابة للبحث عن الحطب. وقد عرفت منطقة سوس ميلاد شاعرات كبيرات تركن تراثا شعريا خالدا على الدارسين البحث عنه لتوثيقه.

و اعتبارا لكون الشعر رفيقا للإنسان الامازيغى فهو لم يكن بمثابة فن للفرجة بل كان مجالا للتعبير عن المواقف السياسية القوية عبر عنها بقوة فى عهد الاستعمار حيث إن المستعمر كان يخاف من حفلات أحواش التي تقام في مناسبات مختلفة نظرا لكون الشعراء كانوا يحرضون السكان على مواجهة المستعمر, وكان القياد يعينون من يترجم أقوال الشعراء؛ وقد عرفت المرحلة اعتقال العديد منهم. و قد واصل الشعراء في أحواش دورهم النضالي للتعبير عن مواقفهم وهموم ومعاناة الساكنة التي تعانى من التهميش والبؤس والحرمان حيث واكبوا كل الأحداث والمراحل .

ونظرا للإقصاء الذي عرفته الثقافة الامازيغية وحرمانها من الحق في الإعلام خلال السنوات الماضية فإن الملاذ الوحيد للأمازيغيين كان هو أحواش بمختلف أشكاله سواء داخل الدواوير أو القرى أو حتى في المدن الكبيرة حيث انتشرت بقوة فرق أحواش بكل من الدار البيضاء و الرباط و فاس ومكناس حيث أن هذه الفرق تنظم مند أزيد من عشر سنوات أمسيات أسبوعية بغابة معمورة وبمختلف الساحات والقاعات سهرات فنية يتفاعل معها الجمهور وهي مناسبة لإطلاع ساكنة هذه المدن بروعة وجماليه هذا الفن الأصيل.



2000

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الاسبانية حول أحداث مخيم اكديم إزيك

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

أزيلال: من يحمي لوبي المقاولات ؟

أزيلال : المكتب الوطنى للكهرباء ينتقم من الزبناء..و يتعاطف معه المختصون فى الماء الصالح ؟؟؟ للشرب .

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران.


4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

تعازئنا الحارة في وفاة شقيق صديقنا : عبد القادر الغناوي

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة