مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي             ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟             قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة             الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة             أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة             بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”             أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد             تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان             تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي             ركع البدر // سعيد لعريفي             لغز اختفاء خاشقجي             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !            موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان            #القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

لغز اختفاء خاشقجي


وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !


موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان


#القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)


مباراة المغرب و جزر القمر مبارة جد ضعيفة

 
كاريكاتير و صورة

أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

القصيبة : مصرع شخصين في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / تيفرت نايت حمزة : طلقة نارية خاطئة تؤدي بحياة صياد


أزيلال / وادي العبيد : فيديو // شاب ينقد سائحين من موت محقق بعد إندلاع حريق فى سيارتهما


أزيــلال : تفاصيل مثيرة :" المتهمة " تتعرف على سارقها بالسوق الأسبوعي ! و اعادة تمثيل جريمة السرقة

 
الجهوية

تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان


جهة بني ملال تبعثُ بوفد برآسة ابراهيم المنصوري للإستفادة من تجربة جهة الشرق


حصلة خايبة... هكذا اعتقل الأمن ثلاثة أشخاص فبركوا سيناريو سرقة سيارة للتغطية على حادثة سير تلقائية

 
الوطنية

قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة


الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة


أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة


بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”


مأساة/ طالب بكلية الشريعة بفاس ينتحر بتناول السم و يخط تدوينة وداع مؤثرة على الفايسبوك !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

فاتورة كهرباء في لعبة ارقام الحظ كتبها : عبدالقادر الهلالي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2015 الساعة 07 : 15


 

 



 

 

هناك دعاء شعبي يسمعه أي مواطن قبل أن ينهي اجل الخدمة المهنية: الله يخرج سربيسك على خير.  بالكاد بدأتُ هذه الرحلة "المريحة" التي ما يكاد ينتهي الشخص من سرابس الخدمة، حتى تهب عليه أتعاب القعدة (التقاعد)أو أتعاب الراحة، وهي  في بعض الأحيان لا تقل عن المهنة وإتعابها. قترة "الراحة والتخمام" قد تجعلك لا تلتقي بالمتاعب مرة تلو الأخرى، قد تجعلك متعبا بصفة رسمية. متاعب الراحة تتحول الى مهنة المتاعب: عندما تجد نفسك متفرغا لتتعب من غير أن تشغلك راحة، تجد نفسك صحفيا رغم انفك، بشهادة غير عادية: شهادة مكتوب عليها اسمك. المهنة: مواطن عادي جدا (بمعني مواطن من غير تخصص).

 كتبت عدة مرات شهادات، قد نسميها شهادات صحفية، من جهة النشر، لأنني بعثت بها إلى مواقع مختلفة...

1-    ولكن صحفيتها لا تزيد على ذلك: لا تدخل فيها:

أ‌-       معاهد صحفية، تتعلم فيها تقنيات صحفية: التصوير، الاستطلاع، التحقيق...

ب‌-  شهادة مهنية تخول لك أن تنخرط في أي مشروع صحفي بمهنية معترف بها.

ت‌-  معدات صحفية: كاميرا، هواتف ذكية، استعمال الوسائل المعلوماتية لانجاز النص الصحفي، والوثائق المسندة من صور، فيديوهات و التمكن من وسائل التواصل (الانترنيت...الخ) الإرسال الخبر في الوقت المناسب(التنافسية والسبق الصحفي)

ث‌-  تتبع الأخبار  من مصادرها  المتخصصة (وكالات الأخبار، شبكات الأخبار...ما يتيح للصحفي أن يقول بعمله المهني بشكل مهني: التنقل إلى موقع الحدث، التثبت من الوقائع ونقل التفاصيل معززة بالوثائق التي توضحها وتؤكدها للناس

ج‌-   الشهادة المهنية: مواطن

المعلومات التي أقدمها:

الاسم: عبدالقادر الهلالي، ب و: I 8028، الهاتف: 61 09 07 37 06

أ‌-       يعني معلومات عامة (ليس هناك تخصص في أي شيء، فبالأحرى أن نكون تخصص مهني محدد

ب‌-  قيمة هذه الشهادات: العفوية.  المواطن يقوم بنشاطه العادي، وتعترضه مشكلة1، يكتب عنها. انتهى الموضوع . تحدث مشكلة2، مشكلة3، مشكلة4، وهكذا دواليك

شهادات من مواطن عادي جدا 

2-    أمثلة من الشهادات المنشورة من قبل:

أ‌-       قضايا امنية1 (الهلالي يؤدي دفعة واحدة غرامة على ثلاثة مخالفات سير (1000 درهم بمناسبة الزيارة الملكية لبني ملال) [[i]]

ب‌-  قضايا أمنية: الهلالي يتعرض لسرقة سيارته[[ii]]  من بين المسروقات: هاتف رقمه ....يعني أن اللص أصبح له رقم هاتف يدل على عنوانه، خصوصا أنني أخبرت رجال الأمن أن الهاتف لم ي توقف عن الاشتغال. من سوء الصدف أن المسئول الأمني كان له أجندة لا تسمح بالاهتمام بهذه الأمور (ليلة 26 رمضان الفارط،  تهمه التعوشيرة[[iii]]  ولا تهمه المسروقات

ت‌- مقدم يرفض تسليم شهادة سكنى لمواطنة تملك بيتا باسمها بدعوى أنها تبيت في منزل مشغلها [[iv]] (الهلالي)

ث‌-  الهلالي يشارك في حركة المغادرة الطوعية داخل المؤسسة التي يشتغل بها. وافقت الإدارة على الطلب وتحدد أن يغادر نهاية شهر يوليوز 2014. الإدارة تجمد وضعيته الإدارية ابتداء من شهر غشت، وتستمر وضعيته معلقة خلال 4 أشهر (لغاية 23-11-2014).

ج‌-   الإدارة ترفع شكاية كيدية ضد الهلالي (تهمة القذف، لأنه استعمل شهادته كمواطن، في الكتابة.

ح‌-   شهادة أثناء السفر بواسطة حافلة عمومية، نشرتها أزيلال نيوز، بعنوان: درك برشيد يتسببون في وضعية شاذة[[v]]  .

خ‌-   المقالة الحالية تتعلق بفاتورة صادرة من المكتب الوطني للكهرباء

 

المكتب الوطني للكهرباء: نظام الفوترة في المزاد السري 

3-    توصلت بفاتورة بتاريخ 30/03/2015 مبلغ الفاتورة:   3391.43 درهم

(بيان العداد الحالي: 75335 (البيان السابق: 2856)، تاريخ الكشف: 05-03-2015. لعلمكم أن العداد ليس مركبا بورشة شغل، تعتمد على الكهرباء. العنوان: مسكن عائلي، يعني أن الاستهلاك يقتصر على مصابيح إضاءة، ثلاجة، تلفزيون وبعض المعدات الكهربائية المنزلية.

من باب الفضول فتحت صندوق العداد،  لأراجع ما هو مكتوب على العداد، اقرءوا بنفسكم الرقم: 73863 (الصورة المرفقة)

هناك خطأ واضح في الفاتورة (زيادة تفوق  2000 كيلو باعتبار تاريخ قراءة العداد الذي يفوق شهرا.

 

 

 

أ‌-       زيارة لمكتب الوكالة. أوضحت نوع المشكل الذي جئت من أجله، وأطلعت القابض على صورة العداد . كانت الساعة الواحدة، طلب مني أن أرجع الساعة  اثنين والنصف، لأتمكن أن أرى المسئول، لأن هذا الأخير كان غادر مكتبه الواقف (poste) لان الوكالة فيها ثلاثة مكاتب أو أربعة ويتطلب الأمر إذا وفرنا مكتبا لكل واحد منهم ، نحتاج إلى عمارة  بها 4 أو 5 طوابق، لان عدد المسئولين  مرتفع جدا (ربما الإدارة تحسب عدد المسئولين بعدد المواطنين، تكون مثلا نسبة محترمة مثل مسئولين لكل مواطن (حتى إذا كان هذا المواطن من "النوع الباسل"، لا نحتاج معه إلى فرقة الأمن الداخلي، يتسلمه المسئول 1 ويقذف به إلى المسئول 2، ولا يفلت المواطن المسكين من قبضة اللاعبَيْنِ، وإذا افلت يسلم ساقيه للريح وهو لا يصدق انه افلت.

ب‌- رجعت في الوقت المحدد، انتظرت ما يزيد على ساعة، وصل المسئول، شرحت له الموضوع، اقتنع بسرعة، وأقنعني معه أن المسألة عادية، يطلب مني أن اترك له الفاتورة، سجل عليها بضعة كلمات، وعدني أنه سيأمر الموظف المكلف بقراءة العدادات، بالرجوع إلى العداد والتأكد من الرقم الصحيح.  الأمر لا يحتاج إلى مسئولين، واحد استطاع آن يصرفني بهدوء وحدد لي موعدا بعد أسبوع، لأستلم الفاتورة بعد الإصلاح. اقتنعت أن عدد المسئولين يرتفع بنسبة طردية مع نسبة "البسالات" في دم المواطنين. لو كان المواطنون على نسبة تساوي  نسبة "بسالتي الشخصية" لكان مسئول واحد قادر أن يدبر هذه "البسالات" مجتمعة، وبدون مشاكل (مسئول ل10000 مواطن)

ت‌- رجعت بعد أسبوع: القابض يطالبني بنفس المبلغ (2500 درهم)، يعني أن الفاتورة لم تراجع. شرحت له الموضوع، فطمأنني أن المسالة مسالة وقت، أخذ مني ورقة الأداء وكتب عليها ملاحظته وطلب مني أن ارجع بعد أسبوع

ث‌- رجعت بعد أسبوع...الحكاية تتكرر

ج‌-   رجعت بعد أسبوع...الحكاية تتكرر

ح‌-   بعد 5 أسابيع، يعني أنني أصبحت الآن في وضعية أصعب: 5 أسابيع من التأخير عن الأداء، لا أتوفر على أية وثيقة تحميني من تهمة التماطل في الأداء، اتصلت بصديق لأستشيره في الموضوع، أحالني على اسم يعرفه، واتصل به قصد توصية خاصة بي. رجعت الى صاحب الاسم بتوصية تسبقني، وطلبت الموظف المعين، أخذ مني الورقة وتأكد بواسطة الحاسوب أن الحاسوب يحتفظ بنفس المعلومات.  طلب مني أن انتظر بضعة دقائق، دخل إلى الأقسام الداخلية للوكالة، وبعد 15  دقيقة رجع عندي ومعه فاتورة 440.92 (رقم العداد المسجل:72510 . معناه انه عمل بالتوصية الخاصة، شكرته وأردت أن  أعبر عن  رأيي في هذا الذي حدث، أحسست بأنه يستثقل مني أية ملاحظة، مادام انه قضى غرضي ، وعمل بالتوصية من طرف صديقنا المشترك.

خ‌-   ليس من عادتي أن أحتفظ بالملاحظات التي أسجلها: كنت أفضل أن يسمعها الموظف بصفته صديقا مادام أنه صديق الصديق، وقد تفيد إدارة الكهرباء لتتنبه أن المسطرة الإدارية للفوترة تلتصق بها عيوب يمكن مراجعتها بهدوء وإصلاحها بما يليق وبما يحسن علاقة الإدارة بالمشتركين.

د‌-     هذه الملاحظات أخذت طريق النشر، لان المواطن العادي ممنوع من إبداء ملاحظاته، على مبدأ التعاون بين الإدارة والمواطنين. لا نقصد التشهير بأحد، عندما نعمم هذه المعلومات، التي  تفتح أمام المسئولين ملفا أرجو أن لا يصنف مع ملفات تصنف هكذا: "بسالات" المواطنين. 

ذ‌-     أفترض أن هذا هو الذي سيقع، لأنني اعرف "خروب بلادي"، ببسالتها: البسالة من الجهتين، بسالة المواطن وجدت لها الإدارة حلا سحريا،  وهي كثرة المسئولين سنن مهمتهم التخلص من المواطن بأي ثمن، أما بسالة الإدارة فالمواطن يسكت عليها اليوم وغدا وبعده، حتى يأتي اليوم الذي لا يكفي مليون مسئول لحلها، لأن المواطن يتصرف كما يجب: لا يوجد أي مسئول بهذا البلد

ر‌-    احتياطيا احتفظ بملاحظات أخرى من الصعب تصنيفها مع " البسالات ديال الشعب". نسميها إذن البسالات ديال المكلفين.

المهنة مواطن

4-    الم أقل لكم أن البطاقة الوطنية أصبحت شهادة صحفية تنافس الشهادات المهنية من معاهد الصحافة المعترف بها. وبما أنها شهادة بسيطة، فهذا يعطي قيمة لما يمكن أن يكتبه أي مواطن عادي، لا يحتاج إلى كاميرا ....يحتاج أن تخطأ الإدارة في حقه، فيكتب وهو لا يطمع في سبق صحفي. كل ما يرجوه هو يقرأ المسئولون ما كتبه. احتمالان:

-         يقضون حاجته وبالمرة يقضون حاجة المواطنين

-         يخلقون له مشكلة جديدة، عمدا (بهدف إعطاء المثل به، وإسكات كل من تسول له نفسه أن يصبح صحفيا رغم انفه

-         أو لان هذه هي سيرتهم العادية، لا علاقة  لها بأنه يكتب أو لا يكتب. كل المواطنين في الهوى سواء.

هوامش:

 


[i]   هوامش امنية خارج الزيارة الملكية 

[ii]    هوامش امنية2

[iii]   http://www.maghress.com/azilal/1019712

[iv]  درك برشيد يتسببون في حالة خطيرة 

[v]   هل نحن في عصر الملوك التبابعة؟



2889

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- من سيدفع الفاتورة؟

عبدالقادر الهلالي

اختفاء مقال  (...على حافة الهاوية )، أظهر ان هناك من يصطاد في الماء العكر بين أصدقاء المهنة  (الصحافة )، وتعود المياه الى مجاريها كما كانت وكأن شيئا لم يكن. فاتورة كهرباء في المزاد السري  (او لعبة ارقام الحظ ) تنشرها ازيلال 24 ، ننسى حساباتنا الصغيرة وننشغل بما ينفع الناس.من سيدفع فاتورة الكهرباء؟
1 ازيلال 24 ؟
2 الهلالي ؟
3 لا نذكر اسمه لاننا سنشهر اسمه من حيث لا ينتظر.

في 02 ماي 2015 الساعة 28 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

جماعة دار ولد زيدوح وخرق المفهوم الجديد للسلطة‎

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

أزيلال : ساكنةأزيلال تطالب رحيل " الثالوث المحرم "( عليهم ) ....

بأية حال عدت يا دخول ؟بقلم: ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

مدراء قطاع الكهرباء و الماء بأزيلال يستعرضان استراتيجية القطاع

خلال انعقاد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بأزيلال

أزيلال : bmce نعتذر عن عدم تلبية طلبكم ...

مسرح العبث‎

حكومة إبن حــديدان : هذه تفاصيل الزيادة في فاتورة الكهرباء و الغاز

فاتورة كهرباء في لعبة ارقام الحظ كتبها : عبدالقادر الهلالي

أخطر تصريحات القرن.. (تصفية القضية) د. هشام الحمامي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟


ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها بقلم ..إبراهيم أمين مؤمن


- مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !! // الطيب آيت أباه


هل تبخر –من جديد- حلم ارتقاء دمنات الى عمالة...؟؟؟ // مولاي نصر الله البوعيشي


من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي


الفساد أصل الكساد، وليس عدلا تهميش المتقاعدين !! // عبد الفتاح المنظري

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا


المصطفى بنعلي في لقاء تواصلي بمدينة فاس: فاس العالمة تستغيث ...

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، الأستاذ :" جمال الأسعد "..

 
أخبار دوليــة

الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي


تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي


خاشقجي قُتل بالإبر بعد 4 دقائق فقط من دخوله القنصلية، والملك سلمان أرسل مستشاره الخاص لإغلاق الملف

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة