مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.             الأطباء المتدربون والحاجة إلى تلقيح ! // اسماعيل الحلوتي             رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال             أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم             الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !             الفقيه بنصالح / اولاد عياد :احتجاز قاصرــ17 سنة ــ لمدة شهر والتناوب على اغتصابها من طرف 10 أشخاص             أزيــلال : مصرع سائح برتغالي بمنتجع شلالات أوزود .. التفاصيل             المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون             الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون             أزيــلال : بمناسبة عيد الأضحى .. السلطات مطالبة بوضع حد للتلاعب بتسعيرة تذاكر النقل الطرقي             فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد            بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات            فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال            أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد


بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات


فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال


شيخ سلفي سعودي: ‘يحق للملك ورئيس الدولة ممارسة الزنا وحرام علينا إنتقاده’

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال


أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم


أزيــلال : مصرع سائح برتغالي بمنتجع شلالات أوزود .. التفاصيل

 
الجهوية

خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.


الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !


الفقيه بنصالح / اولاد عياد :احتجاز قاصرــ17 سنة ــ لمدة شهر والتناوب على اغتصابها من طرف 10 أشخاص

 
الوطنية

هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار


بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس


دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !


لخلعة شادا فيهم .. الوزيران " يتيم " و " الداودي " في حكومة العثماني يتحسسان رأسيهما ،..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يونيو 2013 الساعة 28 : 00


الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم

سارة السهيل كاتبة عراقية 

من البديهيات المسلم بها أن قدرة أى أمة أودولة على تحقيق نهضة شاملة تمنحها القوة فى الساحة العالمية ، حلم مرهون بتحقيق نهضة علمية ترتكزفي الأساس على تطويرمنظوماتها التعليمية ، وأمام الأوضاع المتردية في عالمنا العربي فإن الأسئلة تتباخروتتلاحق .. أما آن الأوان لتغييرالمناهج بما يتناسب مع الطفل المعاصر؟! هل المناهج الموجودة حالياً بمعظم البلدان العربية ترضي طموحاتنا نحومستقبل أفضل ، وهي وضعت من مائة عام تقريباً ؟

أعتقد أنه يجب إعادة النظرفى المناهج المفروضة على الطالب ، وأنا لاأعني تقديم التنازلات وبأن نجعل مناهجنا تلحق بثورة التردي العام الذى نراه فى كل شيء ابتداء من الشعروالأدب والفن والذوق العام وأخلاقيات وسلوك الناس . ولكني أطلب تغييرالأسلوب بطرح الأفكار، بأسلوب يستطيع التأثيرفي الطالب وجذبه ولفت إنتباهه وإقناعه ، فلم يعد طفل اليوم كطفل الأمس يتلقى ويسمع ويقول سمعا وطاعة بل طفل اليوم متمرد عنيد يستهويه الخروج عن القواعد المألوفة ، والتعارف عليها ليثيرالإنتباه وليجد مكانا بين الناس معتقداً أنه وإن لم يستطع أن يتميزبشيء إيجابي فإنه قد يتميزبشيء سلبي ويكون معروفاً أحسن من أن يكون شخصاً عادياً : «خالف تعرف» .

 طفل اليوم أصعب من طفل الأمس فأصبح الطفل لايحترم أهله ولامدرسيه ، ويشعربأنه ند لهم جميعاً وذلك بسبب إنفتاح عقله مبكرا على معارف وخبرات إنسانية جديدة فى عالمنا المعاصر، وهو إنفتاح وفرته تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات ، وثقافة العولمة التى لاتعرف سقفا أو حدودا . والشعور الذى يتملك طفل اليوم يجعله يفكرفي أن يبحث ويكتشف ليصل للحقيقة بنفسه ، لذلك فإن المناهج وطرق التدريس يجب أن تبدأ بتعليم الأخلاق «الأدب فضلوه على العلم» ووزارة التربية والتعليم قدمت كلمة التربية على التعليم لأن الطفل إذا كان عنده أخلاق وتربية فسوف يبحث عن العلم والثقافة ولن يترك نفسه تتقاذفه الرياح ، أما المتعلم بلاخلق فلن يفيد نفسه ولاوطنه ، وسيستخدم العلم للضرر أو ربما لايستخدمه من أصله .

 المغزى فى هذا الموضوع أنه يجب أن نعززالثقة بالنفس لدى الطفل ، وأن نمسك بالعصا من المنتصف ، ونحقق المعادلة الصعبة : كيف يكون الطفل واثقا من نفسه ، عنده كرامة وشموخ ، ولكنه يحترم الآخرين ويقدرهم : «كاد المعلم أن يكون رسولا » . فنحن لانريد أولادا متكبرين لايحسنون تقديرأحد ، وبالمقابل لانريد أطفالاً تمشى كالأغنام لاتعرف إلى أين ذاهبة ولاتفقه تكوين مصيرها بنفسها وإستخدام عقلها . فمبدأ الحفظ والتسميع الصم مرفوض .

يجب أن يأتوا بخبراء ليس فقط بالعلم والثقافة بل بعلم النفس وعلم التأثيروكيفية السيطرة على سلوك الطفل لمصلحته ، حتى يساعدوا فى وضع المناهج ، ولوكان الموضوع فقط رص معلومات فهي موجودة بالكتب أصلاً ولاداعى للذهاب للمدرسة لتلقيها بأسلوب أبسط وأجمل ، وبطريقة تصيب الطالب بالملل . ولكن يذهب الطفل للمدرسة للشرح والتبسيط وليتعلم كيف تكون له شخصية مستقلة ، ويتغذى بالمعلومات التى بالكتب ، وسيجد شخصاً طيباً فى نفسه يرشده وينورطريقه .

أما المناهج فى اللغة الإنجليزية ، والكمبيوتر ، واللغة العربية ، والعلوم ، فإنها تحتاج دائمًا إلى التحديث والتطوير، كى لايعيش طفلنا العربى اليوم فى الزمن الماضي ، ويتخبط فى التعامل مع مفردات العصرالحديث بكل تجلياته العلمية وتحدياته المستقبلية



1909

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

سوق السبت : من تداعيات اعتقال طبيب الاجهاض

رسالة إلى مستبدة .شعر: عبد الدائم اميح

دار ولد زيدوح : العثور على جثة مولود في بئر ;الدرك الملكي يلفى القبض على الجانية

إعلام بإضراب مفتوح عن الطعام

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

إسدال الستار على فعاليات المهرجان الصيفي لمدينة أزيلال

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية

العفو بين القانون والرقص على حبال السياسة بقلم : ذ.الكبير الداديسي

نظام التقاعد ..رب ضارة نافعة....بقلم : أحمد وانناش

قالوا....وقلنا..... تعلـيق : مجدالدين سعودي

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

التحول العربي بين:الانحصار والإذلال بقلم ذ سعيد لعريفي

جهة تادلة أزيلال بين مطرقة السلطات المنتخبة وسندان السلطات الوصية بقلم : ذ.محمد السعدي

المغرب... إلى أين؟ بقلم: عبد الحق الريكي

حفل ترميز اليونيسكو لمنتزه لـ ''جيوبارك مكون'' يعتبر الأول من نوعه على الصعيد الافريقي والعربي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأطباء المتدربون والحاجة إلى تلقيح ! // اسماعيل الحلوتي


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد


آخر كلمات إسحاق بابل : دعوني اكمل عملي ! // جودت هوشيار


كفانا مهرجانات وهدر للأموال قلم : نجيبة بزاد بناني.

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة