مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         رمضان والمقاطعة وشربة البطاطس؟؟ بقلم - الحبيب عكي             أردوغان يهاجم حزب العدالة والتنمية المغربي             اعتقال “ولد الفشوش” اعتدى على مسن و دهسه بسيارته             تلميذ يجلب حمارا إلى ثانويته ردا على أستاذ قال له:”جيب لحمار تاع بوك” -فيديو             أزيــلال : ايداع طلبات الإستفادة من الدعم المالي الذي تقدمه الجماعة للجمعيات ... الشروط             رد توضيحي من مفتش مادة الفيزياء والكيمياء على بيان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بأزيلال             ازيلال : شاحنة تدهس سيدة مسنة وتحول جثتها إلى أشلاء تحت العجلات             أزيلال : المستشفى الإقليمي يتحرك ... بدأ يبنى هياكله ...             مشاريع إستثمارية جديدة بإقليم بني ملال في قطاعات الصناعة والصحة والرياضة والسكن             بالفيديو..مغربي يعثر على حقيبة بها 8 ملايين سنتيم ويرجعها لصاحبها الجزائري دون مقابل             بالفيديو.. 45 دقيقة – سجانو المغرب ..            أمن أزيــلال يحتفل بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للامن الوطني            الولايات المتحدة: طالب يقتل عشرة أشخاص في مدرسته بتكساس            أغنية " الرئيس " التى فاقت كل التوقعات            “الشيخ النهاري يجيب”: لا أصوم رمضان وليس لدي مال لإخراج الفدية، ما حكم الشرع؟            علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بالفيديو.. 45 دقيقة – سجانو المغرب ..


أمن أزيــلال يحتفل بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للامن الوطني


الولايات المتحدة: طالب يقتل عشرة أشخاص في مدرسته بتكساس


أغنية " الرئيس " التى فاقت كل التوقعات


“الشيخ النهاري يجيب”: لا أصوم رمضان وليس لدي مال لإخراج الفدية، ما حكم الشرع؟


مثير.. الرابور المغربي "البيغ" يرد على الحكومة بسبب تهديدها للمقاطعين ويستدل بخطاب الملك


لحظة مداهمة عناصر "البسيج" الملثمين منزلا واعتقال المتهم بتخطيطات ارهابية لصالح داعش


"قم للمعلم " .. غناء : شحرورة الأطلس : ايمان بوطور

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهي هشاشة العظام وكيفية العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

بوعشرين أرغم الضحية سارة المرس على الركوع له قبل ممارسة الجنس عليها

 
كاريكاتير و صورة

علاش شدوكوم ؟؟
 
الحوادث

ازيلال : شاحنة تدهس سيدة مسنة وتحول جثتها إلى أشلاء تحت العجلات

 
الأخبار المحلية

رد توضيحي من مفتش مادة الفيزياء والكيمياء على بيان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بأزيلال


أزيلال : المستشفى الإقليمي يتحرك ... بدأ يبنى هياكله ...


أزيــلال : بيان توضيحي ردا على بيان مجلس فيدرالية اليسار الديمقراطي بأزيلال ...

 
الوطنية

اعتقال “ولد الفشوش” اعتدى على مسن و دهسه بسيارته


تلميذ يجلب حمارا إلى ثانويته ردا على أستاذ قال له:”جيب لحمار تاع بوك” -فيديو


حملة المقاطعة: نشطاء يوجهون رسالة إلى الملك تطالب بحل الحكومة وإلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين

 
الجهوية

مشاريع إستثمارية جديدة بإقليم بني ملال في قطاعات الصناعة والصحة والرياضة والسكن


Le Conseil provincial de Beni Mellal a récemment tenu sa session extraordinaire


فيديو أستاذ خريبكة.. أكاديمية بني ملال خنيفرة توضح

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التيه الأمازيغي بقلم : عبد النبي إدسالم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يونيو 2013 الساعة 42 : 01


التيه الأمازيغي

عبد النبي إدسالم

 

ما لا شك فيه أن الحركة الثقافية الأمازيغية مند الثمانينات الى الان إستطاعت أن تؤسس لصعود وتوهج فكري، زعزع مسلمات الفكر العروبي بالمغرب والتبعية للشرق و خلخل مفاهيم كثيرة سواء على المستوى السياسي أو التاريخي أو الثقافي مفاهيم طبعت تاريخ المغرب الحديث حتى كادت تسكن عقول وقلوب المغاربة  الى الأبد، انطلقت الحركة بشكل محتشم بجمعيات لا تستطيع انداك أن تحمل إسما أمازيغيا بالنظر الى الظرفية المتسمة بالقمع واشتغل الفنانون من جانبهم على حفظ الثراث و الباحثين على قدر المستطاع حتى توسعت القاعدة الجماهيرية للحركة الأمازيغية من جمعيات و تنسيقيات الى حين اقتحام الجامعة في 94 و تأسيس المئات من الجمعيات حيث تخرج من هاتة المدارس الألاف من المناظلين لكن بدون مشروع و افاق مستقبلية، وظلت معه الحركة الأمازيغية حركة لا تتحرك، بمعنى أنها كلها تتفق على كل ما تحمله من مطالب غير أنها لم تستطيع أن تكون تنظيما أو تنظيمات دات افاق أسست لها كباقي التنظيمات التي تسعى الى مكامن تنفيد برامجها و قراراتها كما الحركات الإسلامية، الى أن وصلت الان مرحلة التيه، لم يعد معه سؤال مالعمل مطروحا، لأنه طرح ألف مرة دون جدوى حتى أصبح السؤال الذي يطرح في نظري اليوم هو كيف يمكن الخروج من هذا التيه الأمازيغي؟ ذالك أننا أصبحنا نعيش لحظة  لا نعرف معها إلى أين نسير في وقت بدأت تظهر فيه كثير من مؤشرات التراجع عن العديد من المكتسبات وإن لم نؤسس لقوة أمازيغية فسنرجع إلى نقطة الصفر.

أستغرب لمفارقة لم يسبق لأية حركة في العالم أن شهدتها، ألا وهي أين العشرات الألأف التي خرجت من الجامعة ولم يعد لها اليوم أثر في ساحة النضال الأمازيغي، فأين الخلل؟ هل هو غياب التنظيم خارج الجامعة؟ هل هو مسألة الوعي أو القناعة الهشة؟ هل هو نضال بنكهة طلابية؟، هل هو مشكل غياب زعامات و ظهور أشباه قيادات أفشلت العديد من المسارات؟ هل هو قوة المخزن في فرض ما يريده في مسار الحركة الأمازيغية؟ أسئلة تطرح نفسها بإلحاح في اللحظة الراهنة قبل أن يفوتنا قطار المرحلة، الكل اليوم ممن تبقى من مناضلي الحركة الأمازيغية شمالا و جنوبا شرقا و غربا يعيشون على أطلال ما مضى وتائهون في ما سيأتي مستقبلا، كل واحد ينتظر الاخر، لكن ما إن يبادر فرد أو مجموعة حتى ترى  سهام المنتظرين توجه الى صدور المبادرين، فعندما خرجنا بمبادرة الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي قالوا إنها مبادرة مخزنية ولم تمر إلا سنوات قليلة حتى منعه المخزن و تبين لهم الحق من الباطل، وقالوا جميعا لا لمنعه، منع لأنه سيصبح رقم لا يمكن تجاوزه أمام فشل اليسار واليمين في طرح مشاريع سياسية بديلة تتماشى وتطورات و مطالب المجتمع المغربي و إستنفاد المخزن لأوراقه في هذا الشأن منع الحزب الأمازيغي و جأ بعده البام،  بعده جاءت مبادرات و مبادرات كنا نتمنى أن تصبح واقعا يفتح نقاش ما بعد حل الحزب الأمازيغي، لكن تبين بعد ذلك أنها مجرد فقعات صابون سرعان ما انقشعت، لأنها تطرح ألف سؤال حول مساعي وأجندة من يبادر ولا ينفد، اليوم وقبل الغد نقول و بكل مسؤولية لا مستقبل للحركة الأمازيغية إلا بالعمل والتنظيم السياسيين، و لا أقول هنا تنظيم واحد بل تنظيمات،  وأظن أن الكل اليوم متقنع بهذا الطرح، لكن كيف؟ و متى؟ أدخلنا في التيه مرة أخرى، ولكم في تجربة الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي خير دواء للخروج من التيه.



1594

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اصلاح الاصلاح بقلم عبدالمالك اهلال

عين " النقوب " تلك الذاكرة المنسية .....بقلم ذ أحمد ونناش

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

التيه الأمازيغي بقلم : عبد النبي إدسالم

مــــلاحق ...بقلم ذ.سيموري محمد عضو المجلس الوطني الحلقة العاشرة -10-

واويزغت :عريضة ضد الفرح تطرح اكثر من سؤال و تستوجب التنبيه

فرقة " النور للمسرح والفنون" تحيي" الليلة الأخيرة " بأزيلال

بيان وزارة الاتصال في قضية أنوزلا والتأويلات "غير المنصفة" بقلم : ذ.علي الباهي

المغرب اما ان يكون امازيغيا … او لا يكون

20 فبراير ,الحلم المؤجل....‎ بقلم ذ. الشريف السداتي

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

لوعة الغياب: إحياء لذاكرة بوجمعة هباز بقلم : مبارك أباعزي

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

سعيد موسكير- أحوزار- والداودية بمهرجان أفورار ...والمجموعات المحلية تطالب بإشراكها





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رمضان والمقاطعة وشربة البطاطس؟؟ بقلم - الحبيب عكي


الشعب المغربي المخلص بقلم : الحسن اليوسفي


غزو الشمس بقلم : ابراهيم امين مؤمن


تاء التأنيث بقلم : مالكة حبرشيد


إبريق القهوة الثاني قصة : إيفان بونين ترجمها عن النص الروسي : جودت هوشيار


عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس بقلم الكاتب محمد جاسم الخيكاني


وداعا حادة عبو // ياسين أوشن


حرب “شُرْبُبَّة” واغتيال الامازيغية في موريتانيا / عبدالله بوشطارت


تاريخ العلوم بين التجربة العفوية والتجربة الحاسمة // د زهير الخويلدي


العقل العربي ومآلاته - التنظير للنكوص بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسن

 
إعلان
 
هذا الحدث

أسرة الأمن بمدينة أزيلال، تخلد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني

 
أخبار دوليــة

أردوغان يهاجم حزب العدالة والتنمية المغربي


بالفيديو..مغربي يعثر على حقيبة بها 8 ملايين سنتيم ويرجعها لصاحبها الجزائري دون مقابل


مغربيات تحولن إلى عبيدات "الجنس" بحقول الفراولة بإسبانيا+تفاصيل جد صادمة

 
انشطة الجمعيات

أزيــلال : ايداع طلبات الإستفادة من الدعم المالي الذي تقدمه الجماعة للجمعيات ... الشروط


أزيــلال / بني عياظ : "كيفية الاعداد الجيد للامتحان" بتأطير من المدرب: محيي الدين الوكيلي و الدكتورة

 
أنشطة حــزبية
 
التعازي والوفيات

تعزية في وفاة جدة " حفيظة رجيج "عضوة المجلس الجماعي بازيلال


أزيـلال / تنانت : الأستاذ :" عبد الله خلوق " في ذمة الله .. تعزية ومواساة/ فيديو


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد أخينا " يونس منير " ــ ضابط بمفوضية الأمن ــ

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشـطـة نقابية

الوقفة المركزية بالرباط الخميس 26 ابريل 2018 أمام وزارة الوظيفة + صور‎

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة