مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         محمد السادس يترأس مجلساً للوزراء اليوم : الاثنين ولائحة ولاة وسفراء جدد على مكتب المٓلك             أزيلال / أوزود : تساؤلات حول قانون الصحافة الإلكترونية في المغرب في ظل مدونة الصحافة والنشر             قانون الصحافة و النشر الجديد موضوع يوم دراسي من تنظيم جمعية الأعالي للصحافة بشراكة مع المبادرة الوط             اعتقال مدير شركة للتسويق الشبكي متهم باختلاس مبالغ طائلة من ضحاياه بمدن مختلفة             تعازئنا الحارة في وفاة شقيق صديقنا : عبد القادر الغناوي             ازيلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد ويطمئن على أحوال المرضى المستفيدين من الحملة الطبية في جراحة الأ             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران.             ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / أوزود : تساؤلات حول قانون الصحافة الإلكترونية في المغرب في ظل مدونة الصحافة والنشر


قانون الصحافة و النشر الجديد موضوع يوم دراسي من تنظيم جمعية الأعالي للصحافة بشراكة مع المبادرة الوط


اعتقال مدير شركة للتسويق الشبكي متهم باختلاس مبالغ طائلة من ضحاياه بمدن مختلفة

 
الوطنية

محمد السادس يترأس مجلساً للوزراء اليوم : الاثنين ولائحة ولاة وسفراء جدد على مكتب المٓلك


ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأمن في كف عفريت بازيلال
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2013 الساعة 49 : 23


الأمن في كف عفريت بازيلال

 

*عبد العزيز المولوع

تشكل عودة سرقات المنازل في مدينة ازيلال  لغزا محيرا، فلا يكاد يمر أسبوع إلا وتحدث فيه عدة سرقات في احياء مختلفة من المدينة،عادت السرقات بعد ما اعتقدنا أنها انتهت بإلقاء القبض على عدد من الاشخاص ، وللأسف، لا تزال هذه العملية تكتنفها السرية والغموض رغم ان السرقات تشكل قضية رأي عام، ورغم أن الكشف عنها قد يكون رادعا للآخرين، بدليل، عودة السرقات الى حجمها السابق المثير للقلق، وبنفس الأساليب الجريئة التي كانت في السرقات السابقة ،، منذ متى الكلاب .. تحرس منازلنا؟،، والهدف المستهدف، سرقة كل شيء، الذهب والمال والأثاث والأجهزة الاليكترونية، إذن، من يفك لنا لغز عودة السرقات رغم إلقاء القبض على لصوص سابقين ؟
نعم من يفك لنا أسرار هذه العودة ؟ وكذلك، استمرار السرقات الأسبوعية حتى الآن؟ أطلعنا من أصحاب الشأن مباشرة على قصص السرقات واغلبها تتم ليلا خلال عطلة الاسبوع حيث بعض الموظفين يلتحقون بعائلاتهم ، حيث ان اخر سرقة سجلت نهاية الاسبوع المنصرم  استهدفت موظف  بالبلدية  القاطن بدوار الجديد  واستولى اللصوص على مجموعة من الحلي تقدر قيمتها ب16 مليون سنتيم,  فاللصوص يحددون نوعية المسروقات تبعا لمدة اجازة صاحبها ، فإذا كانت المدة الزمنية طويلة تشمل السرقات حتى الأثاث والمكيفات .. وإذا كانت معلومة المغادرة الزمنية قصيرة يكتفى بسرقة كل ما يحمل خلال هذه المدة الزمنية السرعة، أما المنازل التي لا يغادرها ساكنيها تظل حتى الآن في مأمن عن أية سرقة - وفق معلوماتنا ـ فمن أين لهم هذه المعلومات الدقيقة ؟ هناك مثل محلي يقول،* ما يسرقك إلا من يعرفك*، ونحن نرجح أن دقة المعلومة الزمنية خلفها ما يشير إليه هذا المثل المحلي، قد لا يكون الفاعل قريبا وإنما قد يكون مصدر المعلومة وبحسن نية، فمعلومة وقت خروج الأسر ودخولها من منزلها خرجت من هذه المنطقة، هكذا تقول السياقات المنطقية قبل أن تدعمها كذلك منطقية المثل المحلي، والذي يشغل بالنا الآن كثيرا، التوقيت الزمني لعودة السرقات، فهى تأتي بعد إلقاء القبض على عصابة سرقات سابقة من جهة، فهل هناك من رسالة موجهة؟  ، وهل هي مقصودة أم لا ؟ فإن المصلحة العامة تحتم من أجهزتنا الأمنية وضع حد سريع للسرقات المتكررة في فترة زمنية قصيرة جدا ، وليس لدينا شك في ذلك، ونحن هنا نقدم لها الشكر على جهودها السابقة التي كللت بإلقاء القبض على العصابات السابقة ، لكن لن تتأتى لنا سرعة حسم السرقات الجديدة في فترة زمنية قصيرة  إلا إذا تعززت القوة الحالية في ازيلال ـ عدديا ومهنيا ـ فترك السارقين يصولون ويجولون في جميع الجهات المكانية قد تعطي صورة سلبية عن قدرة القوة الأمنية الحالية، وقد أصبحت حديث الناس، وهذه القدرة تقاس دائما بمعايير السرعة في القضاء على المجرمين ووضع نهاية سرعة لأي جرم فردي أو جماعي، وعدم تحول الحالات الى ظاهرة ومن ثم الى مشاكل، وربما تكون عندنا مشكلة مع هذه السرعة حتى في جرائم السرقات السابقة إذا لم يكن ذلك فعليا، فعلى الأقل ولدت في النفسيات الاجتماعية العامة ذلك الانطباع، بدليل لجوء بعض المواطنين الى الاستعانة بالكلاب لحراسة منازلهم بعدما كانوا يتركونها مفتوحة في أمن وآمان، مما يجعلنا نطرح سؤالا مشروعا ، هل يعطينا ذلك مؤشر على واقع ومستقبل أمننا واستقرارنا الاجتماعي ؟ وهل هما مستهدفان ؟ ومن من ؟ ولماذا الآن ؟ تساؤلات طرحناها رغم علمنا بإلقاء القبض على عدد من محترفي السرقة ، وهى تستدعي الآن نفسها بنفسها وبقوة بعد عودة السرقات بتلك الماهية والحجم، وقلنا كذلك ان هذه القضية عاجلة جدا، وينبغي أن تتصدر الأولويات والاهتمامات الوطنية المحلية والمركزية، ويبدو أنها لم تتصدر ، وقلنا كذلك أن كل شئ يتعلق بالأمن والاستقرار ينبغي التصدي له فورا، ولا يؤجل أبدا، رغم أننا قد أجلناه قليلا، ويبدو أننا قد اجلناه ، بدليلين، قضية السرقات السابقة تأخذ مدى زمني طويل، والأخر عودتها مجددا، أليس ذلك يدعو للتساؤل والاستغراب؟
إذا كانت قضايا السرقات وراءها شباب ازيلاليين ، فإننا علينا أن نبحث عن الحل، في قضية الباحثين عن عمل التي اكتشفنا مؤخرا أننا عندنا مشكلة كبيرة في عمليات توظيفهم على فرص عمل معلنة ،قديمة وجديدة، وإذا كان وراءها شباب  حاملين لشهادات دراسية  ، فعلينا أن نجد الحل كذلك في التفكير السريع لعودتهم الى الدراسة في كليات التقنية والمهنية  ، لأنهم يشكلون الأغلبية في قضية الباحثين عن عمل، وبالتالي على الحكومة أن تقلل من هذه الأعداد الكبيرة، فتركهم بتلك الشهادات ترميهم الحاجة للعمل في مهن دونية غير آمنة لهم أخلاقيا وصحيا وولاء وانتماء واستقرارا وأمنيا، وإذا كان وراءها كذلك شباب وأحداث، أي ما دون سن الشباب، فعلينا أن نحمل أولياء أمورهم جزءا كبيرا من المسئولية الجنائية، فدورهم غائب في احتواء الأبناء وفي توجيهم حتى يمكن أن يتجاوزا الصعاب رغم تلك الاكراهات ، وإذا كان ورآها أيادي دخيلة ، فعلينا أن نحمل المسئولية لليد العاملة الوافدة الني لا تزال تتوافد ، حيث تكدست أعداد اليد العاملة الوافدة  من المناطق المجاورة دون عمل، فظهرت من جراء ذلك، ظاهرة الباعة المتجولون على ( الدراجات الهوائية) والراجلون داخل المدن والإحياء، وظاهرة المتسولون الذين يقدمون لنا ارقي مظاهر التسول وأخدعها، وظهرت كذلك ظاهرة البحث عن مخلفات علب المشروبات وكل ما يشابها في صناديق القمامة، بحيث يمكن رؤيتهم يبحثون عنها في صناديق القمامة بصورة مستمرة على مدار الساعة ، مما جعل مدينة ازيلال  دون ضمانة لقيمها وعاداتها وأخلاقها.
فكيف لا نتوقع حدوث الجرائم المختلفة في ظل وجود تلك البيئات المولدة لها، بل علينا توقع المزيد منها مستقبلا ؟ أين تكمن مشكلة عدم القضاء على ظاهرة السرقات حتى الآن ؟ تساؤل نوجهه لمن؟ ومن يرى نفسه معنيا به بصورة مباشرة ؟ إذن ، نحن ننتظر منه النتائج الفورية، وأهمها إلقاء القبض على هذه العصابة سريعا، والكشف عنها، كما ننتظر نتائج على المدى المتوسط، وأبرزها القضاء على تلك البيئات المولدة للجرائم المختلفة. 

 



7448

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تغييب الامن

ابراهيم مخلوفي

تعرض مسكني الواقع بتانوت في الاسبوع الى محاولة سرقة حيت تمكن اللصوص من كسر وتخريب جميع الاقفال وبد دخولهم انتبه بعض الجيران مشكورا الى وجود حركة في المنزل فاسرع يدق الباب مباشرة هرب اللصوص عبر الجهة الخلفية ولقد وقعت المعاينة من طرف البوليس لكن ما يهم من هدا كله ان بوليس او امن ازيلال غير مهتم بامر ازيلال فاغلبهم يتواجد دائما في مهام اما في طنجة او الدار البيضاء وكان ازيلا ل واهله لا يستحقون الامن وكان الامن في ازيلال مهمته ليست تتبيت الامن في هده المدينة المحرومة بل عبارة عن مركز لقوى التدخل خارج المدينة اما ازيلال فليست ضمن مهام الامن لحد الان

في 17 نونبر 2015 الساعة 18 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

اوزود :المتطفلون على القطاع السياحي أمام غياب شرطة سياحية

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

الأمن في كف عفريت بازيلال

الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية و برنامج الاتحاد الأوربي في كف عفريت

رحلة أعضاء المجلس الإقليمي لأزيلال إلى تركيا وواقع و انتظارات ساكنة الجبل في كف عفريت

الصيغة الاحتجاجية للأجهزة المركزية لل ك د ش بقلم : نباح في المرآة. المسلك سعيد

أولاد سعيد الواد: مسلسل السرقة يتواصل..والمسؤولون في دار غفلون

دمنات : السكان يطالبون بحواجز اسمنتية على الطريق الرئيسية .

ازيلال : برامج محو الأمية في كف عفريت بعدما طال انتظار ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران.


4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

تعازئنا الحارة في وفاة شقيق صديقنا : عبد القادر الغناوي

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة