مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         500 مواطن و مواطنة في مسيرة احتجاجية اتجاه عمالة أزيلال يطالبون بفك العزلة ورفع التهميش.. وعامل الإقليم يتدخل ..             وفاة أشهر مهرب مخدرات في عرض البحر بسبب حادث تصادم مع زورق تابع للجمارك الإسبانية             حكاية “القاسم الانتخابي” وازدواجية حزب إخوان العثماني بقلم :ذ. جمال العسري             مصرع دركي في حادثة سير خطيرة بمدينة الحاجب             أزيـلال : لقاح كورونا يصل إلى المستشفى الإقليمي وسط حراسة أمنية مشددة و استنفار لمختلف المصالح الأمنية و السلطات المحلية..             وزارة الداخلية تستنفر أجهزتها بسبب أعوان السلطة المفصولين             قاتل " الخمسيني "بمدينة دمنات ، يسلم نفسه للأمن .. وإعادة ثمثيل الجريمة             أزيلال : من يحمي صاحب "آلة الرياشة" للقمار الممنوعة قانونيا بمركز بني عياط ؟!             صدور كتاب التفلسف زمن الكورونا // د زهير الخويلدي             طبيبة زورت 1200 شهادة لتحاليل“ كورونا ”....وتم اعتقالها بمعية زوجها وتقني بهذه الطريقة ..             روسي ينقذ كلبا من موت محقق بعد سقوطه في بحيرة متجمدة             أزيــلال / رشيد الحسيني (ربي جود غيفي)فيديو كليب|أيت اعتاب:             زيارة المدينة الخلابة ، مدينة الثلوج : أزيلال            حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .            الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

روسي ينقذ كلبا من موت محقق بعد سقوطه في بحيرة متجمدة


أزيــلال / رشيد الحسيني (ربي جود غيفي)فيديو كليب|أيت اعتاب:


زيارة المدينة الخلابة ، مدينة الثلوج : أزيلال


حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .


جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله


أزيــلال هكذا تعامل الأمن بالمدينة ليلة رأس السنة2021

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

مصرع دركي في حادثة سير خطيرة بمدينة الحاجب


السرعة المفرطة لسيارات الأجرة كادت تتسبب في مصرع 17 تلميذاً ضواحي سطات(صور)

 
الأخبار المحلية

500 مواطن و مواطنة في مسيرة احتجاجية اتجاه عمالة أزيلال يطالبون بفك العزلة ورفع التهميش.. وعامل الإقليم يتدخل ..


أزيـلال : لقاح كورونا يصل إلى المستشفى الإقليمي وسط حراسة أمنية مشددة و استنفار لمختلف المصالح الأمنية و السلطات المحلية..


قاتل " الخمسيني "بمدينة دمنات ، يسلم نفسه للأمن .. وإعادة ثمثيل الجريمة

 
الجهوية

خنيفرة : ساكنة قبيلة أيت سي امحمد – جماعة وقيادة الحمام - تطالب بفك العزلة


تنصيب مصطفى مومن مديرا إقليميا بمديرية خنيفرة


التحقيق مع ضابط أمن ممتاز متهم باختلاس أموال عمومية

 
الوطنية

وفاة أشهر مهرب مخدرات في عرض البحر بسبب حادث تصادم مع زورق تابع للجمارك الإسبانية


وزارة الداخلية تستنفر أجهزتها بسبب أعوان السلطة المفصولين


طبيبة زورت 1200 شهادة لتحاليل“ كورونا ”....وتم اعتقالها بمعية زوجها وتقني بهذه الطريقة ..


وزارة الصحة تضع اجراءات خاصة لاستعادة قنينات لقاحات “أسترازينيكا” الفارغة ! وهذا مصيرها ..


أول شحنة من اللقاح الصيني ضد كورونا تصل المغرب...ويشرع في تلقيح أطر الصحة والأمن اليوم : السبت

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الأمن في كف عفريت بازيلال
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2013 الساعة 49 : 23


الأمن في كف عفريت بازيلال

 

*عبد العزيز المولوع

تشكل عودة سرقات المنازل في مدينة ازيلال  لغزا محيرا، فلا يكاد يمر أسبوع إلا وتحدث فيه عدة سرقات في احياء مختلفة من المدينة،عادت السرقات بعد ما اعتقدنا أنها انتهت بإلقاء القبض على عدد من الاشخاص ، وللأسف، لا تزال هذه العملية تكتنفها السرية والغموض رغم ان السرقات تشكل قضية رأي عام، ورغم أن الكشف عنها قد يكون رادعا للآخرين، بدليل، عودة السرقات الى حجمها السابق المثير للقلق، وبنفس الأساليب الجريئة التي كانت في السرقات السابقة ،، منذ متى الكلاب .. تحرس منازلنا؟،، والهدف المستهدف، سرقة كل شيء، الذهب والمال والأثاث والأجهزة الاليكترونية، إذن، من يفك لنا لغز عودة السرقات رغم إلقاء القبض على لصوص سابقين ؟
نعم من يفك لنا أسرار هذه العودة ؟ وكذلك، استمرار السرقات الأسبوعية حتى الآن؟ أطلعنا من أصحاب الشأن مباشرة على قصص السرقات واغلبها تتم ليلا خلال عطلة الاسبوع حيث بعض الموظفين يلتحقون بعائلاتهم ، حيث ان اخر سرقة سجلت نهاية الاسبوع المنصرم  استهدفت موظف  بالبلدية  القاطن بدوار الجديد  واستولى اللصوص على مجموعة من الحلي تقدر قيمتها ب16 مليون سنتيم,  فاللصوص يحددون نوعية المسروقات تبعا لمدة اجازة صاحبها ، فإذا كانت المدة الزمنية طويلة تشمل السرقات حتى الأثاث والمكيفات .. وإذا كانت معلومة المغادرة الزمنية قصيرة يكتفى بسرقة كل ما يحمل خلال هذه المدة الزمنية السرعة، أما المنازل التي لا يغادرها ساكنيها تظل حتى الآن في مأمن عن أية سرقة - وفق معلوماتنا ـ فمن أين لهم هذه المعلومات الدقيقة ؟ هناك مثل محلي يقول،* ما يسرقك إلا من يعرفك*، ونحن نرجح أن دقة المعلومة الزمنية خلفها ما يشير إليه هذا المثل المحلي، قد لا يكون الفاعل قريبا وإنما قد يكون مصدر المعلومة وبحسن نية، فمعلومة وقت خروج الأسر ودخولها من منزلها خرجت من هذه المنطقة، هكذا تقول السياقات المنطقية قبل أن تدعمها كذلك منطقية المثل المحلي، والذي يشغل بالنا الآن كثيرا، التوقيت الزمني لعودة السرقات، فهى تأتي بعد إلقاء القبض على عصابة سرقات سابقة من جهة، فهل هناك من رسالة موجهة؟  ، وهل هي مقصودة أم لا ؟ فإن المصلحة العامة تحتم من أجهزتنا الأمنية وضع حد سريع للسرقات المتكررة في فترة زمنية قصيرة جدا ، وليس لدينا شك في ذلك، ونحن هنا نقدم لها الشكر على جهودها السابقة التي كللت بإلقاء القبض على العصابات السابقة ، لكن لن تتأتى لنا سرعة حسم السرقات الجديدة في فترة زمنية قصيرة  إلا إذا تعززت القوة الحالية في ازيلال ـ عدديا ومهنيا ـ فترك السارقين يصولون ويجولون في جميع الجهات المكانية قد تعطي صورة سلبية عن قدرة القوة الأمنية الحالية، وقد أصبحت حديث الناس، وهذه القدرة تقاس دائما بمعايير السرعة في القضاء على المجرمين ووضع نهاية سرعة لأي جرم فردي أو جماعي، وعدم تحول الحالات الى ظاهرة ومن ثم الى مشاكل، وربما تكون عندنا مشكلة مع هذه السرعة حتى في جرائم السرقات السابقة إذا لم يكن ذلك فعليا، فعلى الأقل ولدت في النفسيات الاجتماعية العامة ذلك الانطباع، بدليل لجوء بعض المواطنين الى الاستعانة بالكلاب لحراسة منازلهم بعدما كانوا يتركونها مفتوحة في أمن وآمان، مما يجعلنا نطرح سؤالا مشروعا ، هل يعطينا ذلك مؤشر على واقع ومستقبل أمننا واستقرارنا الاجتماعي ؟ وهل هما مستهدفان ؟ ومن من ؟ ولماذا الآن ؟ تساؤلات طرحناها رغم علمنا بإلقاء القبض على عدد من محترفي السرقة ، وهى تستدعي الآن نفسها بنفسها وبقوة بعد عودة السرقات بتلك الماهية والحجم، وقلنا كذلك ان هذه القضية عاجلة جدا، وينبغي أن تتصدر الأولويات والاهتمامات الوطنية المحلية والمركزية، ويبدو أنها لم تتصدر ، وقلنا كذلك أن كل شئ يتعلق بالأمن والاستقرار ينبغي التصدي له فورا، ولا يؤجل أبدا، رغم أننا قد أجلناه قليلا، ويبدو أننا قد اجلناه ، بدليلين، قضية السرقات السابقة تأخذ مدى زمني طويل، والأخر عودتها مجددا، أليس ذلك يدعو للتساؤل والاستغراب؟
إذا كانت قضايا السرقات وراءها شباب ازيلاليين ، فإننا علينا أن نبحث عن الحل، في قضية الباحثين عن عمل التي اكتشفنا مؤخرا أننا عندنا مشكلة كبيرة في عمليات توظيفهم على فرص عمل معلنة ،قديمة وجديدة، وإذا كان وراءها شباب  حاملين لشهادات دراسية  ، فعلينا أن نجد الحل كذلك في التفكير السريع لعودتهم الى الدراسة في كليات التقنية والمهنية  ، لأنهم يشكلون الأغلبية في قضية الباحثين عن عمل، وبالتالي على الحكومة أن تقلل من هذه الأعداد الكبيرة، فتركهم بتلك الشهادات ترميهم الحاجة للعمل في مهن دونية غير آمنة لهم أخلاقيا وصحيا وولاء وانتماء واستقرارا وأمنيا، وإذا كان وراءها كذلك شباب وأحداث، أي ما دون سن الشباب، فعلينا أن نحمل أولياء أمورهم جزءا كبيرا من المسئولية الجنائية، فدورهم غائب في احتواء الأبناء وفي توجيهم حتى يمكن أن يتجاوزا الصعاب رغم تلك الاكراهات ، وإذا كان ورآها أيادي دخيلة ، فعلينا أن نحمل المسئولية لليد العاملة الوافدة الني لا تزال تتوافد ، حيث تكدست أعداد اليد العاملة الوافدة  من المناطق المجاورة دون عمل، فظهرت من جراء ذلك، ظاهرة الباعة المتجولون على ( الدراجات الهوائية) والراجلون داخل المدن والإحياء، وظاهرة المتسولون الذين يقدمون لنا ارقي مظاهر التسول وأخدعها، وظهرت كذلك ظاهرة البحث عن مخلفات علب المشروبات وكل ما يشابها في صناديق القمامة، بحيث يمكن رؤيتهم يبحثون عنها في صناديق القمامة بصورة مستمرة على مدار الساعة ، مما جعل مدينة ازيلال  دون ضمانة لقيمها وعاداتها وأخلاقها.
فكيف لا نتوقع حدوث الجرائم المختلفة في ظل وجود تلك البيئات المولدة لها، بل علينا توقع المزيد منها مستقبلا ؟ أين تكمن مشكلة عدم القضاء على ظاهرة السرقات حتى الآن ؟ تساؤل نوجهه لمن؟ ومن يرى نفسه معنيا به بصورة مباشرة ؟ إذن ، نحن ننتظر منه النتائج الفورية، وأهمها إلقاء القبض على هذه العصابة سريعا، والكشف عنها، كما ننتظر نتائج على المدى المتوسط، وأبرزها القضاء على تلك البيئات المولدة للجرائم المختلفة. 

 



11226

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تغييب الامن

ابراهيم مخلوفي

تعرض مسكني الواقع بتانوت في الاسبوع الى محاولة سرقة حيت تمكن اللصوص من كسر وتخريب جميع الاقفال وبد دخولهم انتبه بعض الجيران مشكورا الى وجود حركة في المنزل فاسرع يدق الباب مباشرة هرب اللصوص عبر الجهة الخلفية ولقد وقعت المعاينة من طرف البوليس لكن ما يهم من هدا كله ان بوليس او امن ازيلال غير مهتم بامر ازيلال فاغلبهم يتواجد دائما في مهام اما في طنجة او الدار البيضاء وكان ازيلا ل واهله لا يستحقون الامن وكان الامن في ازيلال مهمته ليست تتبيت الامن في هده المدينة المحرومة بل عبارة عن مركز لقوى التدخل خارج المدينة اما ازيلال فليست ضمن مهام الامن لحد الان

في 17 نونبر 2015 الساعة 18 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

اوزود :المتطفلون على القطاع السياحي أمام غياب شرطة سياحية

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

الأمن في كف عفريت بازيلال

الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية و برنامج الاتحاد الأوربي في كف عفريت

رحلة أعضاء المجلس الإقليمي لأزيلال إلى تركيا وواقع و انتظارات ساكنة الجبل في كف عفريت

الصيغة الاحتجاجية للأجهزة المركزية لل ك د ش بقلم : نباح في المرآة. المسلك سعيد

أولاد سعيد الواد: مسلسل السرقة يتواصل..والمسؤولون في دار غفلون

دمنات : السكان يطالبون بحواجز اسمنتية على الطريق الرئيسية .

ازيلال : برامج محو الأمية في كف عفريت بعدما طال انتظار ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

حكاية “القاسم الانتخابي” وازدواجية حزب إخوان العثماني بقلم :ذ. جمال العسري


صدور كتاب التفلسف زمن الكورونا // د زهير الخويلدي


الديموقراطية الأمريكية تحت خذوة العسكر بقلم : الحسين أربيب


المغرب-الولايات المتحدة الأمريكية .. الشراكة الاستراتيجية // * د. رضوان زهرو


منبر الشيطان بقلم : ذ.عادل رضا


بين (لا) و (نعم ) بدائل مختلفة ، فقاربوا ويسروا ولاتعسروا بقلم : ذ. مصطفى المتوكل الساحلي


"بودنيب و جريمة قتل حمار و طفل" بقلم : ذ. عبد المجيد العرسيوي


هِجرَةُ اللُّغة.. في قاطِرَاتِ التّوعيّة! بقلم : ذ. أحمد إفزارن


ثمن المغالطة بقلم سعيد المودني


الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

أزيــلال / أفورار : تعزية ومواساة في وفاة والدة الأخ :" صالح أمروس" موظف ببلدية أزيلال ..


الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الإعلان الأمريكي بخصوص مغربية الصحراء يوزع على الدول ال193 الأعضاء بالأمم المتحدة


ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة