مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة             لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية             حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.             النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !             هام لأصحاب السيارات ...."الحجز التحفظي" ينتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات             أزيــلال : مستجدات ... الناجحون بامتياز في مباراة التعاقد من ابناء الاقليم بهذه المدن             هذه تفاصيل اعتقال أستاذ طليعي وعضو قيادي بالكدش بعد احتجاجه بأزيلال             طبيبة مقيمة بأمريكا تحقق حلم الطفلة خديجة في الحصول على يد اصطناعية             فقيه بضواحي مراكش يحتجز ابنته 15 سنة في زريبة             تعديل حكومي مرتقب سيطيح بنحو ثمانية وزراء وكتاب دولة             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الجنس في الغابة... ضبط زوجة في احضان عشيقها

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مستجدات ... الناجحون بامتياز في مباراة التعاقد من ابناء الاقليم بهذه المدن


هذه تفاصيل اعتقال أستاذ طليعي وعضو قيادي بالكدش بعد احتجاجه بأزيلال


أزيلال : الترشيح للاستشارة التربوية ببرنامج محو الأمية بجماعات أفورار وآيت عتاب

 
الجهوية

إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين


إسدال الستار على قضية "فتاة الوشم" في بني ملال


إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب

 
الوطنية

لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية


حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.


النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !


هام لأصحاب السيارات ...."الحجز التحفظي" ينتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات


طبيبة مقيمة بأمريكا تحقق حلم الطفلة خديجة في الحصول على يد اصطناعية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

"الزين اللي فيك" و "الزيرو" بقلم: حسناء الحساني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 شتنبر 2015 الساعة 00 : 01


"الزين اللي فيك" و "الزيرو"

 

 

بقلم:  حسناء الحساني 


" فيلم الزين اللي فيك كاملا"، ظهر أمامي مشهد قبل أن يبدأ جينيريك الفيلم بالنزول، أعجبت بالمشهد كثيرا و استغربت فالبداية تبشر بالخير، أ يعقل أنه إطار الفيلم جعلهم يغفلون عن مستواه الفني، راودني الشك فقررت أن أسأل، أملت حاسوبي باتجاه صديقتي الجالستان إلى جانبي و في يد كل من

كادر واحد و الصورة مختلفة

 

بحثت عن فيلم الزين اللي فيك بعد الضجة التي أثارها والتي وصلت إلى أروقة المحاكم. كثيرون هم الذين سبوا و شتموا و لعنوا و لأني أعرف حقيقة مجتمعاتنا العربية و معاناتها مع عقدة الجسد وكل ما يتعلق ب"الشرف"، قررت أن لا أصدر أحكاما عليه حتى أشاهده بنفسي، في البداية تجاهلته معتمدة على حكم قبلي يتعلق بالأفلام المغربية بالمجمل كثير منها يفتقد إلى الإبداع، المحتشم منها و الخليع على حد سواء، قد يكون هذا مجرد انطباع بعد مشاهدة بعض الأفلام التي هي من نفس النوع. مر وقت طويل و أنا أسمع فقط حتى صار ذاك الضجيج  يخفت يوما بعد يوم إلى أن عاد و طفى على السطح على الأقل بيني و بين صديقاتي بعد أن قرأنا على صفحة الفيسبوك خبر تسلم أبيضار لجائزة من مهرجان فرنسي، و شاهدناه بالفيديو، بدا الاستغراب على وجه صديقتيْ وبدأت تعليقات الاستغراب و الاندهاش، عرفت أنهما شاهدا الفيلم و استمعت إلى رأيهما الذي أثق فيه إلى حد كبير، فهما ليسا ممن يتنكرون في لباس التقوى و يرمون بالفتاوى يمينا و شمالا، كان نقدهما للفيلم نقدا فنيا بحت بعد أن غضا الطرف على لغته و مشاهده "الجريئة".

حينها قررت أن أشاهده و أن أحكم عليه بنفسي، وجدت الفيديو على اليوتيوب و عليه عنوان هما حاسوبها الخاص و قلت:

(هذا هو فيلم الزين اللي فيك؟) – (لا، هذا الزيرو)

قبل أن تكمل عبارتها ظهر أمامي على الشاشة عنوان الفيلم بخطه الأحمر zéroالكبير و بأحرف فرنسية

(- لا أنا باغة نتفرج في الزين اللي فيك)

بعد برهة قالت إحداهما : (- كون غير خليناك حتى كملتيه و قلناها ليك راه أحسن من الزين اللي فيك)

فكانت الاجابة: (- مازالكنتفرجفيهماحيدتوش)

نعم لم أستطع أن أعود أدراجي و أكمل مسيري نحو ما كنت بصدد البحث عنه، رغم أن ما شاهدته من الفيلم لم يكن سوى مشهد واحد لا غير

فيلم "الزيرو" كان يحتوي على ألفاظ خارجة أقل ما توصف به أنها بديئة، عبارات و مشاهد خادشة للحياء فلماذا أعجبني ياترى؟

بل السؤال الأولى بالطرح هو هذا ما الفرق بين الزيرو و الزين اللي فيك؟

نفس الكلام البذيء و الألفاظ الخارجة و نفس المشاهد المثيرة فهاهو سعيد باي يظهر عاريا تماما في الفيلم نفس الموضوع فالزيرو أيضا يتحدث عن العاهرات ، أ لأن الزين اللي فيك أكثر حدة و فظاظة؟ ربما؟

بعد أن أنهيت فيلم الزيرو و تبنيت نفس رأي و موقف صديقتي بخصوص الفيلم، عدت لأبحث عن الزين اللي فيك، و جدتها فرصة جيدة لأقارن بين فيلمين لهما نفس "الكادر" و رأيت في ذلك صدفة خير من ألف ميعاد.

لم أجده على اليوتيوب رغم العناوين المضللة كل ما فتحت رابطا لا أجد سوى فيلم الزيرو فقررت البحث في مكان آخر. و أخيرا وجدته لكن مقسما لأجزاء، لا بأس، قلت لنفسي المهم أني وجدته و أن جميع الأجزاء موجودة.

لكن بعكس الفيلم الأول الذي وقعت في غرامه من المشهد الأول، فالفيلم الآخر كرهته من المشهد الأول، و مثلما لم أستطع أن أدع الزيرو حتى أنهيه، بالكاد استطعت أن أنهي الجزء الأول من فيلم الزين اللي فيك. المسألة إذا ليست مسألة ألفاظ و كلمات فكلا الفيلمين غرفا من نفس القاموس اللغوي، ماذا إذن؟ ما الفرق بين الزيرو و الزين اللي فيك حتى أصدر عليهما حكمين مختلفين؟

ببساطة شديدة الزيرو فيلم سينمائي يحتوي على جميع مقومات الفيلم السينمائي من قصة، حوار، تمثيل، سياق درامي، موضوع متكامل يتوفر على قصة درامية ( مقدمة، عرض، عقدة، حل)

أما الزين اللي فيك فهو أشبه بما يسمى ببرامج الواقع، كأن ترافق كاميرا مجموعة من العاهرات لترصد حياتهم اليومية، تماما كما يحصل في البرنامج الغنائي "ستار أكاديمي" لا توجد قصة، لا موضوع، لا تمثيل و بالتالي لا يوجد لدينا فيلم.

حين تكون المشاهد و الألفاظ "الجريئة"  مجرد وسيلة لإيصال فكرة ما و التعبير عن موقف ما، فلا بأس، بوسعنا أن نقول أن السياق الدرامي للأحداث و للقصة يتطلب ذلك، لكن حين تصير الألفاظ و المشاهد الجنسية هي الهذف في حد ذاتها فحينها نكون بصدد فيلم إباحي و ليس فيلم سينمائي.

بعيدا عن مقارنات بأفلام هوليودية أو غربية تختلف مجتمعاتها كثيرا عنا قلبا وقالبا، بالنظر فقط إلى أفلام المشارقة كأفلام المخرج المصري خالد يوسف الذي تثار حوله نفس الانتقاذات و المؤاخذات بخصوص الجرأة في أفلامه لكن حين تكون أمام فيلم خالد يوسف تجد نفسك أمام سيناريو قوي و حبكة درامية و رؤية إخراجية مميزة و الأهم تجد رسالة مبعوثة للمتلقي رسالة تنقل وجهة نظر معينة حتى على التفزيون حين قدم الإعلامي الساخر الشهير باسم يوسف برنامجه "البرنامج"، و ظف في أطروحته الألفاظ الخارجة و الإيحاءات الجنسية التي تكون في بعض الأحيان فظة جدا، لكن لأنها لم تكون الهذف في حد ذاتها و إنما كانت مجرد وسيلة لتقديم العرض لم يلقي لها كثير من متابعي البرنامج بالا، لأن المحتوى كان أهم و أعمق و غطى على أي شيء هامشي حتى إن كان يعتبر بذيئا

بينما نبيل عيوش فشل حتى في أن يثير التعاطف مع شخصيات فيلمه، كيف نشفق على من هم أنفسهم لا يشفقون على أنفسهم.

أين هي تلك المعاناة في حياة العاهرات؟ أين ذلك الندم و تأنيب الضمير؟ و أين تلك الرغبة في الخلاص الذي توجد في أعماق كل عاهرة و على الأقل معظمهن؟ كل عاهرة تحلم بالزوج و الأولاد و الاستقرار و مستعدة لتتخلى عن حياتها فورا إذ ما قدمت لها فرصة لحياة كريمة. كل هذه الجوانب لا يوجد منها شيء في فيلم الزين اللي فيك فما كان هدفهم من فيلم كهذا يا ترى؟ فيلم لا يستطيع أن يثير في نفسك إلا كل شعور بالاشمئزاز و القرف.

في حكمي على الأعمال الفنية و الابداعية لا ألقي بالا إلى "كادر" (إيطار) الصورة، لا يهم إن كان الإيطار جميلا أو بذيئا المهم هو ما يوجد داخل الإطار، المهم هو الصورة لا إطارها. لذلك كان إيطار الزين اللي فيك و الزيرو واحدا لكن الصورة بداخلهما مختلفة جدا.

 


 



1304

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

بأية حال عدت يا دخول ؟بقلم: ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

هنيئا، استبغلتمونا... فستأسدتم !! بقلم الأستاذ : مبارك راشعيب

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي

وفاة نيلسون مانديلا: مأثورات زعيم جنوب أفريقيا الراحل

المسيطرون على أثمنة الدجاج بأزيلال ...

ميدان التحرير بمصر : "الشعب يريد تنصيب الرئيس..." بقلم : ذ. أحمد ونناش

المادة 18 مكرر، أو أحمد والعفريت! كتبها :ذ.حسن طارق

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثالث ..ذ. سـالم الدليمي

CMDH - بيان حول إهانة دوزيم لمشاعر المغاربة بسبب موازين‎

بواعث البث المهين، على إيقاعات موازين ودوزيم بقلم : عبد الإله الخضري

يا أمة قد تضحك من موازينها الأمم بقلم: ذ . مصطفى نولجمعة

الضربات التي هزت مغرب الأوطان في شهر شعبان بقلم تاج الدين المصطفى

"الزين اللي فيك" و "الزيرو" بقلم: حسناء الحساني





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي


الغُرف والتّنظيمات المهنيّة خارج نظام الفَوْتَرَة!! // الطيب آيت أباه


الاحتفال بالسنة الأمازيغية تكريس للهوية والتعددية الثقافية. ذ .نصر الله البوعيشي


النموذج التنموي الجديد و الشأن الديني بواسطة : الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة