مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         ازيــلال / أفورار : سقوط سيارة فى قاع القناة والسائق انقذ حياته سباحة ...             أزيــلال : بداية زراعة الزعفران "الذهب الأحمر" بديل اقتصادي وفلاحي ينعش ساكنة الإقليم ..             بعد 84 جلسة بالمحكمة.. ملف حراك الريف يدخل مراحله الأخيرة             شابة عشرينية تفارق الحياة في جلسة خمرية ماجنة بضيعة فلاحية … تفاصيل مثيرة             الله ياربي الله.. عون مصلحة بجماعة يقودها “البيجيدي” يقدم على الانتحار بعد طرده من العمل             بالصور.. شرح لطريقة إيداع طلب منحة التعليم العالي من موقع منحتي             ازيلال : أزيد من 13 ألف مرشحة لاجتياز الامتحان الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الأمية             L’EST de Beni Mellal : l’industrie automobile s’organise             مواطنون يعثرون على جثة شابة مقتولة ومرمية في الخلاء ببني ملال             جانب من الخطّة الإستراتيجيّة لمول الحانوت!! // الطيب آيت أباه             الزوجة المنقبة بسطات التي راحت ضحية تهمة الخيانة الزوجية تحصل على البراءة ومحاميتها تتعرض لاعتداء            ملتحي يضبط زوجته تخونه مع صديقه            ملخص مباراة المـ غـ رب والـ بـرتـ ـغال 0-1 اداء رائع من الاسود وهدف رونـ الـ دو وجنون عصام الشوالى            جماهير المغرب في المدرجات ترفض رفع العلم الاسرائيلي و تطرد صاحبه بالقوة            إمرأة مغربية تريد إنتحار من مبنى شاهد قبل حدف ( inti7ar)مدينة تيزنيت            المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق             اعلان لجميع الأساتذة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الزوجة المنقبة بسطات التي راحت ضحية تهمة الخيانة الزوجية تحصل على البراءة ومحاميتها تتعرض لاعتداء


ملتحي يضبط زوجته تخونه مع صديقه


ملخص مباراة المـ غـ رب والـ بـرتـ ـغال 0-1 اداء رائع من الاسود وهدف رونـ الـ دو وجنون عصام الشوالى


جماهير المغرب في المدرجات ترفض رفع العلم الاسرائيلي و تطرد صاحبه بالقوة


إمرأة مغربية تريد إنتحار من مبنى شاهد قبل حدف ( inti7ar)مدينة تيزنيت


كأس العالم روسيا FIFA 2018: ملخص مباراة روسيا ومصر


إنجلترا تفوز على تونس في الدقائق الأخيرة (فيديو)


فيما يلي ملخص المباراة الجنونية و الممتعة التي انهزم من خلالها حامل لقب كأس العالم أمام المكسيك:

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المنتخب الوطني المغربي ينهي مباراة البرتغال مرفوع الرأس


المنتخب المغربي أمام مهمة مستحيلة بعد إهدار الفرص أمام نظيره الإيراني

 
الجريــمة والعقاب

هكذا تمت عملية إعادة تمثيل جريمة اختطاف رضيعة من المستشفى وسط هتافات الساكنة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب
 
الحوادث

ازيــلال / أفورار : سقوط سيارة فى قاع القناة والسائق انقذ حياته سباحة ...

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : بداية زراعة الزعفران "الذهب الأحمر" بديل اقتصادي وفلاحي ينعش ساكنة الإقليم ..


ازيلال : أزيد من 13 ألف مرشحة لاجتياز الامتحان الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الأمية


كلمة في حق القائد الفيلالي المنقل إلى ازيلال

 
الوطنية

بعد 84 جلسة بالمحكمة.. ملف حراك الريف يدخل مراحله الأخيرة


شابة عشرينية تفارق الحياة في جلسة خمرية ماجنة بضيعة فلاحية … تفاصيل مثيرة


الله ياربي الله.. عون مصلحة بجماعة يقودها “البيجيدي” يقدم على الانتحار بعد طرده من العمل


بالصور.. شرح لطريقة إيداع طلب منحة التعليم العالي من موقع منحتي


لائحة تنقيلات وتغييرات في صفوف رجال السلطة..

 
الجهوية

L’EST de Beni Mellal : l’industrie automobile s’organise


مواطنون يعثرون على جثة شابة مقتولة ومرمية في الخلاء ببني ملال


Résultats de la session ordinaire du Bac 2018 : la meilleure moyenne enregistrée est de 19,28.

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

من يصل إلى الحكم على ظهور الدبابات لا يستحق أن يحكم شعبا.بقلم:ذ،أمان جرعود
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2013 الساعة 44 : 05



من يصل إلى الحكم على ظهور الدبابات لا يستحق أن يحكم شعبا

 

index

ذ:أمان جرعود :

إن ما يجري على الساحة المصرية مؤخرا من عزل للرئيس المنتخب واعتقال مجموعة من الرموز السياسية والإعلامية وإغلاق قنوات فضائية وقمع للمظاهرات السلمية… وما آل إليه الوضع فجر يوم الإثنين 8 يوليوز من تقتيل لأبناء الشعب المصري وبناته على يد الجيش، حيث فاق عدد الشهداء الخمسين شهيدا فضلا عن مئات الجرحى والمعتقلين، ورغم كل المحاولات المكشوفة لتبرير ما وقع وإلباسه لبوس الشرعية والقانونية، رغم كل هذا وغيره يبقى ما حدث في مصر انقلابا عسكريا بجميع المقاييس، وانقلابا على الشرعية الدستورية المدعومة بالسند الشعبي، بل هو انقلاب وإجهاض لثورة الخامس والعشرين من يناير المجيدة التي جمعت أبناء الشعب المصري تحت راية واحدة وهدف واحد هو إسقاط النظام الفاسد، بعيدا عن المرجعيات والخلفيات الإيديولوجية.

وإذا كانت دماء شهداء الثورة وسام شرف، فالدماء التي سالت اليوم أمام نادي الحرس الجمهوري هي وصمة عار تلطخ صفحة ما يحاول البعض الترويج له على أنه ثورة ثانية أو ثورة تصحيحية أو غيرها من المسميات.

وإن أي محاولة لتبرير ما يقع أو مباركته، ستكون ضدا على إرادة الشعب المصري وإذكاء لواقع الفرقة والتشرذم الذي يهدم أكثر مما يبني.

إن ما يحدث اليوم في مصر لا ينبغي عزله عما تعيشه المنطقة من أحداث، وعما رسم لها ولمصر تحديدا من أدوار تأخذ بعين الاعتبار معطيات سياسية واقتصادية وجيوستراتيجية، الرابح الأكبر منها هو العدو الصهيوني. فكما لا يصح تهويل منطق المؤامرة وجعله الفاعل الوحيد في الأحداث، لا يستقيم كذلك تهوينه وإسقاطه من الحسبان.

كما أن ما يجري الآن على أرض مصر، ووقع من قبل في عدد من البلدان العربية، هو فضح لكذب المتشدقين بالديمقراطية المنقلبين عليها، فضح لمنطق الكيل بمكيالين، حيث تتحول الديمقراطية إلى إرهاب فقط لأن نتائجها لا تناسب مقاسهم ولا تستجيب لمصالحهم. فعن أية ديمقراطية يتحدثون؟

وحتى إن كانت الرئاسة المصرية قد ارتكبت أخطاء في فترة حكمها التي لم تتجاوز السنة الواحدة، فهي لا تعدو أن تكون أخطاء تدبيرية لا تسلم منها أية ممارسة سياسية، ولا تبرر ما وقع ويقع وما سيقع إن لم يستوعب الجميع خطورة المرحلة وحساسيتها التي تستدعي حكمة بالغة لإدارتها، وحكمة تجعل الجميع يؤمن أن منطق الإقصاء هو منطق الضعيف، وأن شركاء الأمس في ميدان التحرير لابد أن يتعلموا كيف يصبحوا شركاء اليوم، ليصلوا بالثورة إلى أهدافها الحقيقية، وهذا لن يتحقق إن لم يكن لدى كل مكون وكل طرف استعدادا مبدئيا لتقبل الآخر، واستعدادا لتقديم تنازلات من أجل توسيع مساحات المشترك، واستعدادا لتغليب المصالح الوطنية العليا، واستيعابا لحجم التركة الثقيلة لسنوات الفساد، وإدراكا لحجم التحديات الداخلية والخارجية.

ما كانت الثورة يوما مجرد لحظة انتقالية وكفى، إنها مرحلة انتقالية بكاملها تستدعي من الجميع استفراغ الوسع لاجتيازها بسلام. وأخطأ من ظن أن الانقلاب قد يحل المشكلة بل لا يعدو أن يكون تعميقا للأزمة. إن من يصل الحكم على ظهور الدبابات لا يستحق أن يحكم شعبا، قد يستطيع قيادة دبابة لكنه حتما عاجز عن قيادة شعب.

لقد كانت أرض الكنانة دائما قلب الأمة النابض، وعليها أن تبقى كذلك فتحقن دماء أبنائها وترسم لنفسها خارطة طريق جديدة تستوعب الجميع، فمصر كانت وستظل أرضا لكل المصريين، لأن الوطن لكل المواطنين.

ثم إذا نظرنا من زاوية أخرى لا نرى فيما يحدث إلا تمحيصا للأمة، فكل ما يجريه الله تعالى في الكون يدفع الأمة لإعادة صياغة نفسها من جديد، يدفعها لتصحيح أخطائها حتى تكون بالفعل خير أمة أخرجت للناس، آنذاك تكون مستحقة لتنزل نصر الله الموعود.

 



1402

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

وقفة احتجاجية امام المركز الصحي بدمنات

أيت امحمد : حادثة سير مميتة تؤدى بحياة عون سلطة .....

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

تاكلفت : بلاغ الأحزاب السياسية بإقليم ازيلال على خلفية الاعتصام المفتوح للساكنة

بلاغ الأحزاب السياسية بإقليم ازيلال على خلفية الاعتصام المفتوح لساكنة تاكلفت

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

انتفاضة المصريين الثانية، هل أجهضها الجيش ؟ بقلم : أحمد عصيد

من يصل إلى الحكم على ظهور الدبابات لا يستحق أن يحكم شعبا.بقلم:ذ،أمان جرعود

عبدالإله بنكيران يبحث عن الدعم السياسي المفقود

مع الأساتذة المتدربين ضد الريسوني: بقلم الشيخ عبد الغني العمري الحسني

دفــاعا عن الدولـة بقلم: امحمد لقماني

خذوا دنياكم واتركوا لنا الدين للشيخ سيدي عبد الغني العمري

رئاسة مجلس النواب أصبحت شبه محسومة بعد رضوخ بنكيرانل لأخنوش

حكومة منسجمة.. ولكن ضد رئيس الحكومة بقلم : عبد النبي أبوالعرب

أفتاتي يقول : ما يجري الآن هو محاولة لتقسيم العدالة والتنمية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

جانب من الخطّة الإستراتيجيّة لمول الحانوت!! // الطيب آيت أباه


أحمد بوكماخ. تجربة تأليف مدرسي لم تتكرر عبدالله البقالي


الدِّيمو // إسحاق الجباري الطاهري


محمد مونيب ونهاية أسطورة “الظهير البربري”// محمد بودهان


إنْ تَجِدْ خِلا فَأسْكِنْهُ حَشىً // رمضان مصباح الإدريسي


حـــائط مبكى //ذة. مالكـة حبرشيد


المجلس الوطني للصحافة والإعلام الجهوي // -ذ محمد الحجام-


دمنات : " نهار عيدكم نهار عطشكم ايها الدمناتيون.." // ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


كيف تسقط الكرة أقنعة قريش؟ بقلم - عادل أداسكو


العالم بين الأزلية والإحداث عند كانط د زهير الخويلدي

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

دمنات : بداية مشجعة لمستشفى القرب بدمنات وادارته تفتح أبوابها أمام كل الفاعلين...


وفاة شخصين بسبب غياب الأمصال المضادة لسموم العقارب والأفاعي


أزيــلال : صااادم ....الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تخضع المستشفى الإقليمي لفحص تشخيصي شامل

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

طلب يد العون و المساعدة من المحسنين و ذوي القلوب الرحيمة

 
أخبار دوليــة

صراع بين المهدي بناني وأحد منافسيه ينتهي بتطاير سيارة المغربي في الهواء (فيديو)


مثير: “إيهاب” يكشف كيف تقمص أبوه شخصية رئيس الحكومة العثماني للحجز في أفخم المطاعم بأمريكا


“نعم للحقيقة .. لا لدولة القبيلة ” شعار واجهته ميليشات البوليساريو بالرصاص الحي

 
انشطة الجمعيات

إعلان عن تنظيم حملة طبية بدواير أزيلال أيت موسى بجماعة سيدي عبد الله البشواري


مجلس جهوي يدعم جمعيتين ب650 مليون سنتيم وتبادل اتهامات خطيرة بين أعضائه

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية
 
التعازي والوفيات

جمعية الأعالي للصحافة بازيلال وجريدة ازيلال24 تعزي في وفاة والد زميلنا عبد العزيز أبو عيسى

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة