مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : العَرِِْبونْ بانْ !!... اتحاد ازيلال ينهزم ب3 هداف ل "0" اما اولمبيك مراكش !!!             احتمال إلغاء "الساعة الجديدة" وارد جدا وتقرير هام سيحسم الأمر قريبا             شاب عشريني يحبك قصة خيالية سرق منها 134 مليون سنتيم والأمن يطيح به             أزيــلال: تشييع جثامين " السعدية " و " جنينها" الذين توفيا بالمستشفى الإقليمي ، ضحايا الإهمال الطبي             أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يسخر آليات لإعادة فتح الشعاب بدواوئر المتضررة بايت بوكماز             هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة             هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية             فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة             " تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم             فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء             رضوان من بني ملال نعست مع مرتي بعد الطلاق و حاملة مني            الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال            تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

رضوان من بني ملال نعست مع مرتي بعد الطلاق و حاملة مني


الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال


تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : العَرِِْبونْ بانْ !!... اتحاد ازيلال ينهزم ب3 هداف ل "0" اما اولمبيك مراكش !!!

 
الجريــمة والعقاب

هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية

 
الحوادث

ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

أزيــلال: تشييع جثامين " السعدية " و " جنينها" الذين توفيا بالمستشفى الإقليمي ، ضحايا الإهمال الطبي


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يسخر آليات لإعادة فتح الشعاب بدواوئر المتضررة بايت بوكماز


ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..

 
الجهوية

بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!


بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire

 
الوطنية

احتمال إلغاء "الساعة الجديدة" وارد جدا وتقرير هام سيحسم الأمر قريبا


شاب عشريني يحبك قصة خيالية سرق منها 134 مليون سنتيم والأمن يطيح به


هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة


معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف


مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش تستقبل الدكتور محمد الساوري في محاضرة افتتاحية للموسم الجامعي 2
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 نونبر 2015 الساعة 26 : 23


كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش تستقبل الدكتور محمد الساوري في محاضرة افتتاحية للموسم الجامعي 2015/2016

 

نظمت كلية الآادب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش محاضرة افتتاحية للموسم الجامعي 2015/2016 للدكتور محمد الساوري بعنوان " واقع الدراسات في الآداب والعلوم الإنسانية بالمغرب وآفاقها" بقاعة المحاضرات وذلك يوم الإثنين 16 نونبر2015 حيث كان البرنامج على التالي:

ü    كلمة السيد عميد كلية الآادب والعلوم الإنسانية د. عبد الجليل هنوش والتي رحب فيها بالضيوف وكافة الحاضرين وتطرق فيها لسياق المحاضرة وربطها بمثيلتها التي نظمتها الكلية ذاتها سنة 1999 حين كان الضيف الحالي ( محمد الساوري)عميدا لكلية الآداب واستضاف حينها الدكتور عبد الله العروي.، كما عرف بالمحاضر (د.محمد الساوري) الذي اعتبره شخصا استثنائيا حيث سير أربع كليات وهي على التوالي المحمدية وبني ملال ومراكش والقنيطرة،  ورئيسا لجامعة ابن طفيل وكاتبا عاما للمدرسة المحمدية للمهندسين ومديرا للمدرسة العليا للأساتذة إضافة إلى خبرته في مجال التكوينات إضافة إلى كونه باحثا وعرف ببعض منشوراته ومؤلفاته وإنتاجاته العلمية، كما أثنى عليه كأستاذ له تعلم منه الكثير حيث قال "هو أستاذي وتعلمت منه أيضا التدبير الإداري" ، كما تطرق السيد العميد لواقع كلية الآداب حيث دعا إلى وضع لبنات لمستقبلها وتصحيح مسارها وإلى مراجعة التكوينات وتقويمها بشكل موضوعي بعيدا عن منطق المجاملات حيث تعاني من غياب رؤية علمية  للبحث العلمي...

ü    عرض نتائج استطلاع رأي لطلبة سلك الماستر حول أهمية العلوم الإنسانية بكلية الآداب ألقاه الطالب صلاح بتأطير من الأستاذين مصطفى هشام وعبد الجليل أميم، والذي تطرق فيه للمحاور التالية :

ـ السياق العام لاستطلاع الراي.

ـ أسباب اختيار كلية الآداب والعلوم الإنسانية من أجل الدراسة.

ـ أسباب اختيار الشعبة.

ـ إيجابيات الدراسة بكلية الآداب.

ـ مستقبل كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

ـ علاقة العلوم الإنسانية بالواقع ومستجداته.

ـ مدى إمكانية جواب العلوم الإنسانية عن أسئلة العصر.

ـ المقترحات المقدمة من طرف الطلبة لتطوير كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

وشمل العرض إحصائيات مبنية على إجابات الطلبة حيث تم اختيار عينة تقدر بمئة طالب وطالبة.

ü    كلمة السيد رئيس جامعة القاضي عياض د.عبد اللطيف ميراوي حيث أشاد بمجهودات الطلبة وبدور كلية الآداب وريادتها من بين الكليات التابعة للجامعة من حيث أبحاثها وبنياتها التحتية وجودة خدماتها بناء على الاستثمار الجيد للتقنيات الحديثة في التواصل وموقعها الإلكتروني المتميز،  كما تطرق لمكانة جامعة القاضي عياض عالميا بناء على التصنيفات الدولية، وتحدث في كلمته عن خصوصيات المرحلة وعن بعض الإكراهات التي تتمثل في الخصاص الحاد في الأساتذة فرغم ان الجامعة تتوفر على 1500 أستاذ إلا أن هذا العدد يبقى قليلا جدا، كما عبر عن أمنيته أن يكون الموسم الجامعي الحالي موسم الطالب بامتياز، حيث طالب بتوفير المادة العلمية مع بداية الفصل يتسلمها الطالب ويكون دور الاستاذ هو المناقشة والإجابة عن الاستفسارات، كما طالب بالانفتاح عن باقي اللغات.

ü    كلمة السيد محمد الساوري انطلقت من نتائج استطلاع الراي الذي قدمه طلبة الكلية ، كما عرض بعض الإحصائيات المتمثلة في تزايد عدد الطلبة العلميين وذلك راجع لتوصية الميثاق الوطني للتربية والتكوين (التوجيه نحو الشعب العلمية والتقنية) .

كما تطرق إلى توجه بعض الدول في إغلاق كليات الآداب ومثل لذلك باليابان التي دعت إلى إغلاق 26 كلية مما اعتبره البعض مناهضة للفكر، وتساءل الأستاذ الساوري هل العلوم الإنسانية مفيدة ؟ وهل لها مستقبل؟

وتطرق فيما بعد لتطور العلوم الإنسانية في مواكبة التحولات الاجتماعية، كما أنها قد تتراجع عندما تتوفر أسباب ذلك شأنها شأن باقي العلوم، وبالنسبة للمغرب كانت تدرس العلوم الإنسانية في الجامعات العتيقة والمدن العلمية، كما أشار إلى مرسوم1983 بتثبيت محتويات التكوينات والذي لم يتغير إلا في إصلاح 2003 حيث فتح أوراشا كبرى منها إنصاف المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح ككلية الآداب والعلوم الإنسانية في سياق صعب وإعادة تكييف المسالك بغية التركيز على الوحدات المعرفية والوحدات المنهجية والوحدات الأفقية، إلا أنه بقيت فقط الوحدات المعرفية، ونبه إلى كون الكفايات المعرفية لوحدها لا تساعد طالب كلية الآداب والعلوم الإنسانية لولوج سوق الشغل، وعليه وجب الوعي بالوافدين الجدد وخصوصياتهم ، كما تساءل هل يتم التكوين في العلوم الإنسانية وفق تصور رصين أم أن الأمر لا يعدو ان يكون بطرق تقليدية متجاوزة، وطالب الساوري بضرورة الانفتاح على اللغات نظرا لمحدودية كفاءات الطلبة في هذا المجال ويجب أن يكون التكوين متسما بالتعدد اللغوي وهو البادرة التي قامت بها كلية الآداب بمراكش حيث افتتاح ماستر بيداغوجيا السياقات المغربية المركبة، حيث يشترط في الطلبة التمكن من اللغة العربية والفرنسية والإنجليزية.

واختتم اللقاء على الساعة الثانية عشرة بكلمة شكر باسم الكلية للسيد العميد وسلمت للسيد الساوري هدية تذكارية.

وتجدر الإشارة إلى أن الدرس الافتتاحي حضره اساتذة الكلية وعميد كلية اللغة العربية بمراكش ووفد من كليات وجامعات مغربية ومن خارج أرض الوطن إضافة إلى طلبة الكلية.

رضوان الرمتي ـ مراكش

[email protected]

 

 



1091

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

مستشفى أزيلال يحتفل بنساء الصحة

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

مريرت : يوم من اجل ساكنة الأراضي السلالية- الجموع- لقبائل ايت اسكوكو .

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

إعـــــلان للعموم : حوار المجتمع المدنـــي

من: الدكتور أحـمـد عـلـوش أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية؛جامعةالسلطان مولاي سلي

أزيلال : جمعية أحمد الحنصالي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ومؤسسة صوت الجبل للتراث والتنمية المستدا

امتحانات كلية الآداب في مراكش تجري حسب الجنس

بني ملال :تنصيب المدير الجديد للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

كلية الآداب بني ملال تنظم ندوة الصحافة والاعلام في المغرب تحديات المهنة ورهانات الاصلاح + برنامج الن

انتشال جثة شاب مات غرقا بقناة وادي الأخضر ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة


" تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم


مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي


عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة


عرش الصبر....تاج الصمت مالكة حبرشيد


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟ فارس محمد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين


أزيــلال : استمرار الإحتجاج ضد الوضع الصحي المنهار بالمستشفى الإقليمي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة