مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         انفجار الماضي كتبها : الأستاذ : ذ. محــمد همشــــة             بنكيران: “أكرمنا الله درنا طُونوبيلات بعدما كانو عندنا خرشاشات وتحسن الوضع المادي ديالنا مين دخلنا الحكومة”             مهاجر مغربي بإيطاليا ينحدر من بني ملال ،يقتل قريبته طعنا بالسكين و يجلس قرب جثتها منتظرا الشرطة !             رغم القمع ، الآلاف الأساتذة المتعاقدون يرددون بصوت واحد فبلادي ظلموني             ازيلال / عامل الاقليم يزور ورشة التكوين لفائدة تلاميذ الجدوع المشتركة في برامج المكتبيات "MOS 2016"             الكاتب العام للعمالة يحضر احتفالية التلميذ اليتيم و يشرف على افتتاح الملتقى الاقليمي للتوجيه بأزيلال             أزيلال / فورار : عقلاء يعنفون مواطن مريض، والقائد غاضب وجمعيات حقوقية تدخل على الخط، وتطالب فتح تحقيق في الموضوع.             امن مراكش يطلق الرصاص من اجل توقيف مقرقب اشهر سكينا بساحة جامع الفنا             حكومة لا لا تاعلات: الحاجة إلى إسلام أمازيغي بقلم: عبدالله بوشطارت             قلعة السراغنة : خطير: شخص هائج يقتل زوجته بوحشية ويحاول الإنتحار             هذا هو المغربي الذي رفع آذان الجمعة في نيوزيلندا أمام جموع غفيرة من المصلين و المتضامنين             الأمين العام لحزب الاستقلال يرقص على إيقاعات أمازيغية وبرلماني مريرت يستقبله بالرصاص            شاب مسيحي بنيوزيلندا يدخل المسجد لأجل إعتناق الإسلام            العثماني يقول كل شيء عن إدماج المتعاقدين والزنزانة 9 والقانون الإطار             كلام جميل عن مدينة أزيلال             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

هذا هو المغربي الذي رفع آذان الجمعة في نيوزيلندا أمام جموع غفيرة من المصلين و المتضامنين


الأمين العام لحزب الاستقلال يرقص على إيقاعات أمازيغية وبرلماني مريرت يستقبله بالرصاص


شاب مسيحي بنيوزيلندا يدخل المسجد لأجل إعتناق الإسلام


العثماني يقول كل شيء عن إدماج المتعاقدين والزنزانة 9 والقانون الإطار


كلام جميل عن مدينة أزيلال


وفاة شيخ وهو ساجد داخل مسجد بآسفي و مواطنون يقبلون رأسه

 
كاريكاتير و صورة

الكسلاء يضربون اساتذتهم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

عاجل..الدايلي ميل البريطانية: ميسي لن يلعب ضد الأسود بطنجة


عمر آيت شيتاشن، ابن مدينة أزيــلال ، يتوج بطلا لسباق مراكش الوطني على الطريق

 
الجريــمة والعقاب

قلعة السراغنة : خطير: شخص هائج يقتل زوجته بوحشية ويحاول الإنتحار


بنى ملال : جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة.. والسبب علبة سجائر!

 
الحوادث

أزيــلال / جماعة بنى عياط : شاحنة مثلجات تدهس تلميذاً و ترديه قتيلاً بطريقة بشعة ! صور

 
الأخبار المحلية

ازيلال / عامل الاقليم يزور ورشة التكوين لفائدة تلاميذ الجدوع المشتركة في برامج المكتبيات "MOS 2016"


الكاتب العام للعمالة يحضر احتفالية التلميذ اليتيم و يشرف على افتتاح الملتقى الاقليمي للتوجيه بأزيلال


أزيلال / فورار : عقلاء يعنفون مواطن مريض، والقائد غاضب وجمعيات حقوقية تدخل على الخط، وتطالب فتح تحقيق في الموضوع.

 
الجهوية

نزع حزام السروال يثير مرتفقي استئنافية بني ملال


بالفيديو.. من بني ملال التامك يفتتح الجامعة الربيعية لفائدة النزلاء


بني ملال: شاب يضرم النار في جسده بسبب خلاف مع زوجته

 
الوطنية

بنكيران: “أكرمنا الله درنا طُونوبيلات بعدما كانو عندنا خرشاشات وتحسن الوضع المادي ديالنا مين دخلنا الحكومة”


رغم القمع ، الآلاف الأساتذة المتعاقدون يرددون بصوت واحد فبلادي ظلموني


امن مراكش يطلق الرصاص من اجل توقيف مقرقب اشهر سكينا بساحة جامع الفنا


فريق طبي بميدلت ينجح في استبدال كلي لمفصل ركبة وورك مريضتين


جريمة بشعة.. مصري يقتل مغربيا ويحرق جثته بطنجة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الحاج ثابت: قصة العميد الممتاز الذي أرعب نساء الدار البيضاء...أزيد من500 امرأة..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2016 الساعة 43 : 15


الحاج ثابت: العميد الممتاز الذي أرعب نساء الدار البيضاء

قصص صادمة لكومسير تلذذ بأجساد النساء وامتهن البورنوغرافيا

 

تعتبر قضية الحاج ثابت الكوميسير الذي أرعب نساء الدار البيضاء واغتصب أزيد من 500 امرأة، من أبشع وجوه الشطط في استغلال السلطة، لتلبية نزوات جنسية لم تفلت منها لا النساء المتزوجات ولا القاصرات ولا حتى ممارسة الجنس مع نساء أسرة بأكملها. قصص صادمة من ملف خصصته جريدة “الاسبوع” لأقوى المحاكمات التي هزت الرأي العام….

أدى الصلاة قبل اغتصابها

أقفل الباب بالمفتاح واستبدل ملابسه بلباس خفيف (فوقية)، وأدى أمامها الصلاة، ثم أمرهما بعد ذلك خلع ملابسهما فرفضت “ص” في بادئ الأمر، إثرها صفعها بقوة، ومع شدة الهلع والخوف الذي أصابها تدخلت صديقتها “ل” وطلبت من المعني التخلي عنها وتطوعت زميلتها بنزع ملابسها بدورها وأمرها بالامتداد على سرير النوم، في حين أمر زميلتها “ل” بالاستحمام في الحمام الموجود داخل الشقة، فطلبت “ص” منه الاستحمام صحبة “ل” قصد تدبير حل والبحث عن منفذ للفرار، فوافق، ولما لحقت بها لم تجد أي منفذ للخروج وعند عودتهما إلى غرفة النوم وجدتا المتهم عاريا ينتظرهما إذاك أرغمها على تلبية جميع رغباته الجنسية بطرق قد يتعفف الحيوان عن إتيانها، قبل أن تكتشف إحداهما عدسة آلة التصوير (كاميرا فيديو) مخبأة بين رفوف خزانة زجاجية داخل الغرفة نفسها في وضعية مقابلة للسرير، إثرها صرخت “ص” بأعلى صوتها “هذه كاميرا” لينقض عليها المعني ثم أدخلها بالقوة للحمام وأقفل عليها الباب، قبل أن تلتحق بها زميلتها حيث انهال عليها بالسب والشتم ثم رجع إلى الغرفة، وفي هذه المناسبة اغتنمتا الفرصة وارتديتا ملابسهما لكن “الوحش”عاد إليهما وأمرهما بخلع ملابسهما من جديد، ثم أخذ يمارس الجنس معهما الواحدة تلو الأخرى في أوضاع مختلفة من الجسم قبل أن يأمرهما بالاستحمام معه، وفي تلك اللحظة سمع طرقات الباب فأمرهما بالتزام الصمت بعدها خرج فاغتنمتا الفرصة من جديد وارتديتا ثيابهما إلا انه عاد إليهما مجددا وأدخلهما إلى الغرفة التي وجدتا بها الرجل الذي سبق أن شاهدتاه في بداية الأمر بعد دخولهما إلى الشقة فأمرهما “الوحش” بخلع ملابسهما للمرة الثالثة فأخذت تستعطف “ص” الرجل الزائر بعينها، لكنه أشار إليها بالامتثال إلى المعني، أمام هذا الضغط خلعتا ملابسهما فأخذا يداعباهما بلطف في وضعية مقابلة لعدسة الكاميرا وإثر هذا نزع منهما بطاقة تعريفهما الوطنية وسجل معلوماتهما على ورقة بيضاء ثم خرج معهما إلى الباب الرئيسي للعمارة وطلب منهما الانتظار إلى حين عودته من الشقة فاغتنمتا الفرصة ولاذتا بالفرار، قبل أن تصادفاه فجأة في اليوم الموالي حوالي العاشرة والربع صباحا أثناء مرورهما أمام كلية الطب بدرب غلف، حيث طلب منهما التحدث إليهما إلا أنهما لاذتا بالفرار ثم اتصلتا بوكيل الملك بأنفا ورفعتا شكاية ضده.فكانت المفاجأة التي ما بعده مفاجأة إنه ثابت محمد مصطفى العميد الممتاز رئيس مصلحة قسم الاستعجالات بالأمن الوطني عين السبع الحي المحمدي.

اغتصب خمسمائة ضحية

قامت الضابطة القضائية بتفحص الأشرطة المحجوزة وتوصلت إلى أن ثابت كان يقوم بتسجيل أسماء ضحاياه كلما قام بعملية التصوير لأفعاله الدنيئة وبعد مقارنة بالأسماء المسجلة بالمذكرة مع لوائح التشخيص بواسطة النظام الإلكتروني تم التعرف على عناوين عدد كبير من الضحايا والذين فاق عددهن 500 ضحية، كما وقع التعرف على المتهمين عن طريق الأشرطة التي يتضمن بعضها صور هؤلاء وهم يمارسون الجنس مع الضحايا.

تنوعت أساليب ثابت عند استدراج ضحاياه إلى شقته فتارة يكون الابتزاز عبر المساعدة في تقديم جواز سفر هو حيلته للإيقاع بضحيته، وتارة عبر التحايل والافتراء مثلما وقع في شهر نونبر من سنة 1992، عندما تقدم إلى إحدى المكاتب حيث طلب من ضحيته أن تنجز له تصميما طوبوغرافيا لمنزله، مدعيا أن زوجته تريد إحداث تغيير بالمسكن واقترح عليها مرافقته على منزله قصد الاتصال بزوجته لمعرفة ما تريده من تغيير فرافقته على متن سيارته قبل ان تفجأ به يشهر في وجهها مسدسه حين امتنعت عن تلبية رغبته الجنسية بعد أن أدخلها لشقته وأحكم إغلاق الباب.

يضاجع أما وابنتها وخالتها في نفس الوقت

لم يكن ثابت يتورع في مضاجعة ضحاياه من أي مكان في الجسم كما لم يكن يتورع في مضاجعة الأم وابنتها وخالتها في آن واحد كما جرى ذات يوم من سنة 1992، حين وجد ثابت سيدة وأختها وابنتها في حي “بوسكور”، يرتعشن من الخوف بعد أن طاردهن أربعة أشخاص. طلب ثابت من المعنيات امتطاء سيارته بعد أن قدم لهن نفسه كعميد للشرطة قبل أن يجدن أنفسهن بين أنيابه الجنسية حيث لم ينفعهن معه لا استجداء ولا بكاء ولا تذكير بقرابتهن.

وقد كان ثابت يمارس الجنس مع ستة أو سبعة نساء في اليوم دون كلل أو تعب، مفضلا وقت الزوال على باقي الأوقات لممارسة الجنس، ولا يرتاح إلا يومي السبت والأحد، حيث يكون مع أفراد أسرته.

تمادى العميد في وحشيته الجنسية ضد ضحاياه مستغلا وضعه كعميد ممتاز وكذا الجو الذي كان سائدا في تلك اللحظة المتسمة بتغول أمني كبير، إذ أن أصغر موظف أمني في البلد كان يمكنه أن يصول ويجول ويفعل ما يشاء في حق المواطنين.

جرت جلسات ماراطونية في محاكمته التي كانت بمثابة محاكمة القرن عند المغاربة.

لقد كانت الجرائد التي تواكب المحاكمة تنفذ من الأكشاك بسرعة قياسية، بل إن العديد من المواطنين المغاربة كانوا يضطرون إلى أداء ثمن الجريدة قبل يوم من مجيئها.

قضية الحاج ثابت جلبت اهتمام الحسن الثاني وأرخت لرمضان 93

 

كان رمضان الموافق لسنة 1993 قد فرض نفسه كأحد أشهر الفترات في تاريخ المغرب، والذي غير كثيرا من المعالم السياسية بالبلاد، وكسر مجموعة من الطابوهات، حيث شهد أول محاكمة من نوعها لشخصيات نافدة في الدولة، وهي في نفس الوقت آخر عملية تنفيذ لحكم الإعدام بالمغرب.

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف  بالدار البيضاء  تحت رئاسة القاضي لحسن الطلفي بتاريخ 15 مارس 1993 حكمها بإدانة العميد الممتاز محمد مصطفى ثابت، والحكم عليه بالإعدام، بعد إدانته بممارسة الجنس مع حوالي 500 امرأة وفتاة قاصر، وتصوير جميع أفعاله الجنسية التي كان يمارسها مع النساء والفتيات، اللواتي يستقدمهن إلى شقته في شارع عبد الله بن ياسين في الدار البيضاء، حيث كان يعمل على ممارسة الجنس عليهن، بعد حجز قرائن تمثلت في 118 شريط فيديو من شقة المتهم وتأكيد هذا الأخير للمحكمة أن 102 من الأشرطة المحجوزة تتضمن تصوير العمليات الجنسية التي كان يمارسها مع من يُحضرهن إلى شقته. وجاء الحكم بأقصى العقوبات بعدما قررت المحكمة عدم تمتيعه بظروف التخفيف، معللة ذلك بـ«خطورة الأفعال المرتكبة».  

وقد استفزَّت قضية “الحاج ثابت” الملك الراحل الحسن الثاني الذي قام بتوجيه خطاب للأمة، حاول فيه رد فيه الاعتبار إلى رجال الشرطة، من خلال إيراده لبيت من نظم الطيب المتنبي جاء فيه:

وجُرْم جَرَّهُ سفهاءُ قوم *** فحلَّ بغير جارمه العقاب

وجاءت أخبار عن اهتمام الملك الراحل الحسن الثاني بمحاكمة العميد المركزي للاستعلامات العامة بالدار البيضاء، الحاج مصطفى ثابت، حيث كان يتابع شخصيا بثا مباشرا من محكمة الاستئناف بالدار البيضاء رغم المرافعات الماراطونية التي جرت خلال شهر رمضان. وقد تم إعدام العميد الممتاز محمد مصطفى ثابت في الساعة الخامسة من فجر الأحد 5 شتنبر 1993، في السجن المركزي في القنيطرة، منهيا بذلك قصة مثيرة لأكبر فضيحة للمخزن، وواضعا في الوقت نفسه حدا لعمليات الإعدام بالمغرب، حيث لم يتم تنفيذ هذا الحكم في حق عدد من المتابعين رغم صدور أحكام من هذا الشأن في حق مجموعة من المجرمين.

وكان الكوميسير الحاج ثابت قد مارس الجنس مع أزيد من 500 امرأة، بينهن عدد مهم من الفتيات القاصرات، حيث كان يقوم بتسجيل وقائع ممارسته الجنس المقرون بالعنف على الضحايا، وبطرق شاذة أحيانا.

ولم ينكر الحاج ثابت التهم المنسوبة إليه، حيث اعترف من خلال البحث التمهيدي الذي أجرته الضابطة القضائية، بأنه كان في كل يوم يتوجه إلى أبواب المدارس والكليات أو الشوارع على متن سيارته، ويعرض على المارات مرافقته، حيث يقودهن إلى شقته الموجودة بشارع عبد الله بن ياسين، وهي الشقة التي حملت الكثير من أسرار الحاج ثابت التي كشفت المحكمة بعض أسرارها، في حين تبخرت أسرار أخرى مع صعود روحه إلى السماء بعد تنفيذ عملية الإعدام في حقه فجر الأحد 5 شتنبر 1993 بسجن القنيطرة. خاصة ما راج فيما بعد عن لغز الشريط رقم 32 الذي طالما طالب المتهم بمعاينته، وهو ما لم يتم، إضافة إلى اختفاء أشرطة أخرى، علاوة على المحاكمة الماراطونية التي أسفرت عن توريط المتهم والحكم عليه بأقصى العقوبات.

وظلت تداعيات الفضائح الجنسية للحاج ثابت عالقة في الذاكرة الشعبية المغربية، خاصة البيضاوية، لتتحول في أحيان عديدة إلى سبة أو نعت قبيح.

 

 



8914

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

مقتل شاب بمدينة ابزو

وفاة والد الأستاذ حاميد عبد السلام مدرسة اولاد عطو الكرازة نيابة الفقيه بن صالح

مجموعة الشريف الإدريسي : ابواب مفتوحة ايام 28،29 و30مارس

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المجلس الجماعي لبني عياط ينتفض على مسؤول الماء الصالح للشرب

الحاج ثابت: قصة العميد الممتاز الذي أرعب نساء الدار البيضاء...أزيد من500 امرأة..





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

حكومة لا لا تاعلات: الحاجة إلى إسلام أمازيغي بقلم: عبدالله بوشطارت


الوظيفة حق وواجب ..وليس امتياز أو ريع. // محمد فلالي.


أنين النخل ذ. مالــكة حبرشيد


رجال السياسة والدين العرب والمسلمين ومجزرة نيوزيلندا – بقلم : د. كاظم ناصر


أين هو الجمهور الفلسفي؟ // د زهير الخويلدي


الزواج المختلط ومعاناة مغاربة العالم ذ سليمة فراجي


رقصة الغجري المنشق عن القبيلة // عبد اللطيف برادة


"الجُّوطُونْ" بَين التّحفِيز و"التّخرمِيزْ"!! بقلم : الطيب آيت أباه


التعايش السياسي...المطلب المغربي المفقود بقلم :ذ.عبد العزيز أبامادان


بوتفليقة الزعيم الصوري والحاكم الإفتراضي بقلم : محمد الصديق اليعقوبي


قصيدة (محنة الشعراء ) بقلم :ابراهيم امين مؤمن


هل المرأة إنسان ؟ // منصف الإدريسي الخمليشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ : ذ. محــمد همشــــة

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

دمنات /حزب الحمامة يستكمل تنظيماته الموازية.


بلاغ حزب جبهة القوى الديمقراطية حول تفاعلات ملف الأساتذة المتعاقدين.


أمسية ربيع الرائدات، الجمعة 22 مارس الجاري بقاعة أبا حنيني بالرباط، تحت شعار: //مسارات إنسانية، ضمن مسيرة إدماج المرأة في التنمية//

 
أنشـطـة نقابية

الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تطالب وزارة الصحة بتحمل مسؤوليتها في نازلة مستشفى الليمون وتبعاتها القانونية والاعتذار لعائلات الرضع


موخاريق يخلف نفسه على رأس نقابة UMT لولاية تالثة وأنهى أشغال المؤتمر الوطني

 
انشطة الجمعيات

دمنات /تكريم نساء في حفل بهيج بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.


دمنات/جمعية التكافل والجماعة الحضرية تحتفيان بالمرأة العاملة بيومها العالمي


ازيلال / امليل : الاحتفاء برائدات ومدربات مركز التربية والتكوين بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

دمنات : انهيار جدار سقيفة أحد المحلات ينهي حياة تلميذ بدمنات رحمة الله عليه


أزيــلال : تعازي وموساة فى وفاة المشمول برحمته " برحال " التاجر المعروف بالمدينة

 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي بإيطاليا ينحدر من بني ملال ،يقتل قريبته طعنا بالسكين و يجلس قرب جثتها منتظرا الشرطة !


اليوم الجمعة : نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين


عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة