مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الرباط : ( صور وفيديوهات ) رحال الأمن " يعاقبون " اساتذتهم !!!             خطير: حارس ملهى ليلي يفتح بطن مخزني بسكين ويرسله للمستعجلات بسبب خلاف تافه             بالفيديو: لحظة تفجير "الإرهابي" نفسه في القاهرة             ازيلال : زيارة عاملية لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين             باشوية ازيلال تحتضن لقاء تواصلي للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019/2023)             دمنات/ لقاءات تحسيسية وعروض توعوية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية.             مدرسة تنانت تنظم مجموعة من أنشطة متنوعة بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية             أكاديمية بني ملال خنيفرة تصدر بلاغا توضيحيا حول ملحق العقد الخاص بأطر الأكاديمية ـ هيئة التدريس             مديرية الحموشي تعمم إكسسوارات و معاطف و سترات جديدة على الشرطة (صور)             الأسباب الخمسة وراء انتقال عبد السلام بكرات للعيون             شاهد ...تساقط الثلوج على مدينة أزيلال            لحظة انهيار عمارة بمدينة الفقيه بن صالح            ملكة اسبانيا تضع الحجاب اثناء زيارتها للضريح الشريف بالرباط            ازيلال/ واويزغت .. تقديم 48 ألف خدمة طبية وإجراء 460 عملية جراحية بالمستشفى العسكري الميداني الطبي            لشكر : بنكيران استفاد من راتبي رئيس الحكومة و البرلمان رغم أن صندوق المعاشات كان على حافة الإفلاس !            بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد ...تساقط الثلوج على مدينة أزيلال


لحظة انهيار عمارة بمدينة الفقيه بن صالح


ملكة اسبانيا تضع الحجاب اثناء زيارتها للضريح الشريف بالرباط


ازيلال/ واويزغت .. تقديم 48 ألف خدمة طبية وإجراء 460 عملية جراحية بالمستشفى العسكري الميداني الطبي


لشكر : بنكيران استفاد من راتبي رئيس الحكومة و البرلمان رغم أن صندوق المعاشات كان على حافة الإفلاس !


بني ملال : شرطي وحارس امن خاص يكسران انف واسنان شاب

 
كاريكاتير و صورة

بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

قربالة نايضة في ازيلال عقب نهاية مباراة اتحاد ازيلال ووداد قلعة السراغنة وتشابك بالايدي بين اعضاء الناديين .

 
الجريــمة والعقاب

خطير: حارس ملهى ليلي يفتح بطن مخزني بسكين ويرسله للمستعجلات بسبب خلاف تافه


دمنات/ الدرك الملكي يعتقل قاتل عجوز في ظرف قياسي ( صور ) وهذا ما وقع !

 
الحوادث

أزيــلال : انقلاب سيارة تابعة لوزارة التجهيز " بتكلفت " ! (صورة)


أزيلال : حادث سير مفجع على مشارف قنطرة سد بين الويدان !. صور

 
الأخبار المحلية

ازيلال : زيارة عاملية لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين


باشوية ازيلال تحتضن لقاء تواصلي للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019/2023)


دمنات/ لقاءات تحسيسية وعروض توعوية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية.

 
الجهوية

أكاديمية بني ملال خنيفرة تصدر بلاغا توضيحيا حول ملحق العقد الخاص بأطر الأكاديمية ـ هيئة التدريس


الأسباب الخمسة وراء انتقال عبد السلام بكرات للعيون


ردو بالكم... شباب مغاربة يتعرضون للاحتجاز والتعذيب من طرف عصابات التهجير والدرك الملكي يعتقل الرأس المدبر وهذه تفاصيل حصرية وصادمة

 
الوطنية

الرباط : ( صور وفيديوهات ) رحال الأمن " يعاقبون " اساتذتهم !!!


مديرية الحموشي تعمم إكسسوارات و معاطف و سترات جديدة على الشرطة (صور)


نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة، متهم بالخيانة الزوجية، بناء على شكاية تقدمت بها زوجته


السجن ثمان سنوات لجندي متقاعد هتك عرض قاصر ذات 9 سنوات !


من يكون الوالي بِكرات الذي حظي بثقة المٓلك وعينه والياً على عاصمة الصحراء

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أزيـــلال : الأسباب الحقيقية لعدم " بناء " طريق أيت امحمد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 مارس 2016 الساعة 28 : 23


 

 الأسباب الحقيقية لعدم " بناء " طريق أيت امحمد 

 

أزيــلال 24/ ع‘ إ

 

تعتبر قرية أيت امحمد  من أقدم القرى على وجه الأرض !  وتقع فى واد غير ذي زرع  تحيط بها جبال من كل الجوانب ، وقد تم اكتشافها مند 2500 سنة وما زالت على ما هي عليه الى يومنا هذا ، وحسب الدراسات العلمية الحديثة ، كان يسكنها اسلفنا من " النيادرتال "  بدليل الحفريات المتواجدة تحت قنطرة المؤدية الى " القيادة " ... وكانت تحكمهم ملكة  تسمى : " توايا " أو " داهية "  وقيل أنها شيطانة عرافة ، وما زال كهفها الذى نشأت فيه يحمل اسمها : " إمين توايا "  ولوقت قريب  كان هذا الكهف مزارا لعدد كبير من النساء يتبركون بها  وكذا بعض " المنتخبين " الذين  يقدمون لها قرابين ودبائح من أجل السلطة والجاه ...


وحسب الكتابات والنقوش الصخرية  ، وبعد مرود 1200 عام ، أن أهل الكهف ، لما بعثوا ، قاموا بزيارة الى  ملك المنطقة ويدعى "إخلف " استقبلهم أحسن استقبال ووقعوا معه شراكة من أجل تعبيد طريق الدواب  من أزيلال الى مملكته !

الرسومات البيانية لبناء طريق بو يحيا

" مكسلمينا" : توقيع شراكة


وبعد مرور  قرن ، حكم المنطقة ابنه " بو يحيا " فبنى القيادة القديمة  ودوار المخازنية   والسوق ـــ بين جبلين ـــ والمدرسة المركزية ... وتوفى رحمة الله علية دون ان  يفك العزلة على شعبه ، وترك الطريق المؤدية الى قبيلة أزيلال دون ان  يتمم أشعالها ...

توقيع الشراكة  الثانية  بعد حوالي 100سنة ..


وفي سة 1928 ، احتل  الفرنسيين ، قبيلة " بويحيا "  وبنوا بها " القشلة ودار الحاكم " ديبول " وقاموا أخيرا ، وبعد مرور آلآف السنين في شق الطريق من" بويحيا"  الى  قبيلة ايت مصاد ! حتى يسهل عليهم السفر الى أزيلال  ومنه الى مراكش عند الكلاوي ــ ودائما حسب الوثائق والرسوم التى تم اكتشافها بقبيلة " برْنارِيتِْ " ( امرأة حسناء ، حاكمة المنطقة ) والتى تسمى اليوم ب " برنات " .   


وفعلا ، تم فك العزلة على قبيلة " بويحيا " بعد أن قام الفرنسيون بتوقيع شراكة  مع  مسير  بيرو أعراب المسمى " امحمد "  الذي أمر السكان بجلب دوابهم  من أجل بناء الطريق الى ايت مصاد وايت فركال ... ومن هنا جائت تسمية القرية ب" ايت امحمد " !  أي شركة امحمد وأولاده  بلغة العصر ...

وللتذكير ان قبيلة ايت امحمد  كان يحكمهم عرب  ولم يحكمهم قط أمازيغي : إخلف ، بويحيا ، امحمد ، العلاوي ...

وتم تزفيت الطريق نحو ايت امصاد والتى عرفت ازدهارا  للقوافل التجارية البخارية حينها .. ومند قرن ونيف ، أي مند ذلك الوقت الي يومنا هذا  لم يمسسها بشر من " الترابوبليك " ، وضلت  صامدة امام التساقطات الثلجية والزلازل  ... وأصبحت أقدم طريق فى العالم !  ونقطة النهاية لكل الطرق المتواجدة فى هذا الكون !..

وفى سنة 2016 ، اجتمع لأول مرة السكان الأصليون الأمازيغيون في سقيفة شيخ القبيلة ، وبعد التشاور وتبادل الأفكار والتهم ، خرجوا بوصية مفادها  القيام بوقفة احتجاجية  مصحوبين بمركباتهم ( الطكسيات والنقل المزدوج ..بدل الدواب ) الى أزيلال  وامام البناية الفرعونية .. مطالبين إنجاز الطريق رقم 3107 الرابطة بين مدينة أزيلال وجماعة أيت امحمد على طول 20 كلم ، حسب لغة ذلك العصر !! و وعدهم  حاكم " الترابوبليك "  انه سيشرع  في بنائها خلال شهر قمري ...


وها نحن اليوم فى عام 2080 ، ما زالت الطريق المؤدية الى ايت امحمد على حالها ، نزح منها السكان  نحو" أزيلال سيتى " هذه المدينة التى يتواجد بها اليوم محطة دولية لإطلاق المركبات الفضائية : محطة " تيسا " ومحطة  "تمرزوقت "  ويوجد بها أعلى برج بجهة" أزيلال واويزغت "  والذي يطل منه الزوار  على قرية  أيت امحمد الراكدة !..

أزيــلال : محطة اطلاق الأقمار الإصطناعية ب" تيسا "

وتبقى طريق أيت امحمد ما هي عليه الى أن يرث الله الأرض ومن عليها .. 


 

 

 

 

 



3832

6






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- السياسة والتاريخ

بو ووال

اود ان اشكر كاتب هذا المقال الذي، ولو انه كتب باسلوب المؤرخين والباحثين ، فانه يفتقر الى مرجعيات ودلائل تثبت صحة ما كتب . ولكن رسالة الكاتب والفكرة التي يريد ان يوصلها الى القارئ واضحة ، وقد بلغها باسلوب يمزج بين تقدير مجهودات كل من كان يملك ذرة من السلطة على قرية ايت امحمد عبر التاريخ ، والسخرية من اهل الترابوبليك الذين عجزوا عن اصلاح الطريق الشبح في عصر يدعي فيه المسؤولون رفع التهميش وحسن توزيع ثروات الشعب والوطن . وشكرا لك مرة اخرى.

في 17 مارس 2016 الساعة 43 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- شكرا

م مخلوفي

اطلالة وتعليق رائعين مع تحياتي الصادقة

في 17 مارس 2016 الساعة 58 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- Chapeau Monsieur

احماد

أعجبننا كثيرا فكرة ايصال الرسالة الى كل الذين وعدونا مند زمن بعيد أي مند العامل الماعونى الذى قال لنا فى اجنماع بالعمالة التى هي اليمم مقاطعة والمتواجدة قرب المحكمة القديمة فى سنة 1977 ان امحمد سيشرع فيها قريبا
تم نفس الشىء مع علابوش الذى اقسم انه سيزفتها وانه سيرجع ايت امحمد من القرى السياحية
تم تعاقبت على الجماعة رؤساء لا يفكرةن الا فى انفسهم واولادهم
والحال المزري لهذه القرية الملعونة مند قرون كما جاء فى هذا المقال الرائع المضحك والمبكي .
فكرة ودلائل والله اعطيك الصحة من عدنا

في 17 مارس 2016 الساعة 15 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- صاحا اكمانو

موحى العيد

إن ما نشره الأخ المحترم طعنة حق ، لا غدر ، في صدور المسؤولين السابقين المحليين والإقليميين على حد سواء وأن اي منطقة لا يمكن أن تتقدم إذا لم يأخذ أهلها بيدها سسيرا إلى الأمام.

في 17 مارس 2016 الساعة 52 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- نعم

اغلياس نايت امحند

رسالة مشفرة تحمل الف معنى
بمعنى ان هذه الطريق لن تشيد وستبقى ايت امحمد قرية مرعبة لا انارة ولا عمران ولا توسيع
نشكرك اخى ع عن هذه الرسالة المشفرة ونتمنى ان يساعدنا الأخوة فى المواقع الأخرى ونحن مستعدون أن نساعدكم فما عليكم الا ان تضربوا لنا موعدا ونتمنى ان تقوموا بتصوير هذه القرية بالفيديو كما قام به السيد جمال اكيمي الذى نشكره من هذا الموقع ونشره فى الفيسبوك
كما ان هناك اختلالات كثيرة وان الأمر يتطلب من الآن وضع النقط على الحروف .
ح .ر

في 17 مارس 2016 الساعة 14 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- بخصوص ايت امحمد

زينب الشاوي

ان منطقة ايت امحمد منطقة سياحية بامتياز لو وجدت من يعتنني بها من مسؤولين حققيقيين تهمهم مصلحة المواطنين القاطنين بهذه المنطقة التي تفتقر التى ابسط الاحتياجات وانا من سكان هذه المنطقة والتى لاتبعد على مدينة ازيلال الا ب 20 كلومتر فقط ومن المفروض ان بلتفت اليها السيد العامل المعروف بجده واخلاصه في العمل .

في 23 مارس 2016 الساعة 33 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

azilal24in[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تعزيـــة : بن عدي حفيظة في ذمة الله

علاش...علاش بقلم: حسن جابا الصحراوي

الأمن الوطني بأزيـــلال يحتفل بالذكرى 57 على تأسيسه

أهداف سياسية ضيقة تؤجل قافلة طبية كبيرة بدمنات إقليم ازيلال

أزيلال : طبيبة " النساء " تستهزىء من النساء !!!!؟؟؟

أزيلال : ساكنةأزيلال تطالب رحيل " الثالوث المحرم "( عليهم ) ....

وفاة والد عبد الرحمان الربوع عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال

تعزية : وفاة " وريدو على" و " علام موحي "

أزيـــلال : دار الثقافة ، تشجع الفنانة إيمان بوطور

إعـــــــــــــلان عن تنظيم مباراة خاصة بأحسن ملصق في مجال الوقاية و السلامة الطرقية

أزيــلال : المستشفى الإقليمى يساوي ....

أزيـلال : المكتب الوطنى للماء الصالح للشرب يستعد لإشعال نار الفتنــة ...

ازيـلال : المكتب الوطنى للماء الصالح للشرب: بيان حقيقة

أزيــلال : المترشحون فى مباراة " مساعد تقني من الدرجة الرابعة يتساءلون عن تأخير النتائج ؟؟؟

أزيــلال : المسافرون يشكون من زيادات صاروخية في أسعار الطاكسيات الكبيرة وسط صمت الجهات الوصية

أزيـــلال : الأسباب الحقيقية لعدم " بناء " طريق أيت امحمد

أزيــلال : المكتب الإقليمي للمتصرفين المغاربة يطالب ب" مقاضاة " رئيس جماعة تامدة نمرصيد

أزيــلال : المتشرد " ربيع " وقعت له حادثة سير بدون الإستفادة من التأمين ...

المروحية الطبية لوزارة الصحة تنقذ طفلا في حالة “صحية حرجة” بجماعة ايت اومديس المحاصرة بالثلوج ‎

أزيــلال : المقرئ الشيخ : "العيون الكوشي "سيؤم المصلين في صلاة التراويح بالمسجد الأعظم ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

سكيزوفرينيا الحب و الوطن // منصف الإدريسي الخمليشي


اوجاع الظهيرة بقلم الشاعرة : مالكة حبرشيد


تجارب التنوير ومخاطر اللاّتسامح بواسطة : د زهير الخويلدي


لا أعتقد أن بوتفليقة يعلم بترشحه لولاية خامسة // بن فليس« القدس العربي»


مواجهة ٨ فبراير في باريس هدى مرشدي*


المؤشر يشير من بشار إلى البشير 5من5 أسوان : مصطفى منيغ


فضاء أينشتاين أمام قصرى بقلم ..ابراهيم امين مؤمن


الموت... بقلم: يطو لمغاري


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. ذ. عبد الله نعتي


عودة المستحيل. ذ. محمــد همشــة


أمازيغي وأفتخر بحصارها محمد مغوتي


المخزن في الزجل الشعبي // محمد حماس

 
البحث عن متغيب

اختفاء الشاب " حمزة التوفيق " في ظروف غامضة بأزيــلال و الأسرة توجه نداء بالدموع من قلب منزله

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

البيان الختامي الصادر عن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع:


الأخ صالح حيون المفتش الاقليمي يتراس اجتماع تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة ايت ماجظن


رسالة الى الرفيق حامة اهلاميم الناطق الرمسي باتسم الجبهة الشعبية؛ تونس.

 
أنشـطـة نقابية

خوض إضراب عام وطني يوم الأربعاء 20 فبراير 2019‎


المنظمة الديمقراطية لعمال وعاملات الإنعاش الوطني تبشر عمال الانعاش الوطني بتأسيس المكتب المحلي للمنظمة

 
انشطة الجمعيات

الجمعية الاسلامية نوباريس بكتالونيا تكرم فاعلة جمعوية اسبانية اعترافا لها بمجهوداتها و جمعية الاعالي للصحافة ترسل لها هدية


جمعية الجيل الذهبي لكرة القدم تخرج اللاعب السابق حرشي و المسير جاكي من فراش المرض

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: لحظة تفجير "الإرهابي" نفسه في القاهرة


استجواب مطعم باع 32 كيلوغراما من اللحم لقتلة خاشقجي!


هدية لا تقدر بثمن من مُسن تركي لزوجته في عيد الحب

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة