مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيلال : أزمة سيولية بعد توقيف جميع ( 9 ) الموزعات أللآلية للنقود بكل البنوك             أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي             الجيش أفضل مدرسة لـ"تقويم" الشباب والحد من الإجرام والفوضى والتطرف الديني             جلالة الملك يرسم معالم استراتيجية فعالة لمحاربة البطالة وانخراط الشباب في الأوراش التنموية             والي جهة بني ملال خنيفرة يشرف على توزيع سيارات للاسعاف ودراجات نارية لولاية الأمن             الفقيه بنصالح : جديـــد: نشر قصة احتجاز واغتصاب 14وحشا بشريا لقاصر باولاد عياد             ازيلال/ حادثة سير مميتة تخلف 3 قتلى و8 جرحى بجماعة ايت امديس             خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.             رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال             أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم             التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب            فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد            بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات            أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب


فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد


بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات


فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيلال : أزمة سيولية بعد توقيف جميع ( 9 ) الموزعات أللآلية للنقود بكل البنوك


أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي


رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال

 
الجهوية

والي جهة بني ملال خنيفرة يشرف على توزيع سيارات للاسعاف ودراجات نارية لولاية الأمن


الفقيه بنصالح : جديـــد: نشر قصة احتجاز واغتصاب 14وحشا بشريا لقاصر باولاد عياد


خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.

 
الوطنية

جلالة الملك يرسم معالم استراتيجية فعالة لمحاربة البطالة وانخراط الشباب في الأوراش التنموية


هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار


بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس


دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقة (3 ) بواسطة : ذ.محمد أمدغوس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 مارس 2016 الساعة 21 : 22


أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات

الحلقة  (3 )

ذ.محمد أمدغوس

 

 

 

كا ن صوت المؤذن يصدح بآذان صلاة المغرب ,عندما وصلت الي مشارف أيت ماجطن .وعند منحدر محفوف بالنباتات, وأشجار اللوز . ترجلت من الدابة ,وقدتها الى جانب حقل يوجد به حوض مائي صغير,وركام من التبن ثم ربطتها بوتد . وذهبت لأستطلع الاخبار من أحد الدواوير القريبة من سوق الخميس وما ان سلكت بستانا من دوالي العنب والرمان. لأختصر الطريق الي بيت احد أصدقائي الفلاحين. حتى أحسست بأيادي قوية تسحبني من الخلف. حاولت الهرب لكنني لم اقدر .وبسرعة تم تجريدي من المسدس والقنبلة اليدوية. وضعت عصابة علي ناظري, وأدخل رأسي بخيش ,وربطت يداي بالحبال. قلت في نفسي :
رباه لقد انتهي أمري
وصرخت :
من انتم ؟
لكني لم أتلقي جوابا .ربطوني كالقوس علي ظهر حصان. وانطلقوا بي نحو وجهة مجهولة .بعد وقت لم استطيع تقديره, أنزلوني وفكوا وثاقي ,وأدخلو ني الى فناء بيت طيني فسيح . وبمجرد ولوجي اليه استقبلتني صفعة جهنمية علي وجهي:
تكلم يامجاهد آخر الزمان أأرسلناك للجهاد ام للفساد وشرب الخمر عند صاحبتك اليهودية ؟ أن لعنة الله عليك.
ولكن لقد نفذت كل ماهو مطلوب مني . عملية ناجحة ضد المراقب العام أمام سوق الخميس بأيت ماجطن ,وصل صداها اذاعة لوندرا . وأرحت المقاومين والوطنيين من العميل ولد الليمورية بدوار قرب أولاد خلوف وسلمت القنبلة لبن سعيد الحداد بدمنات الذي لم يوفق في اصابة الهدف.
كم بقي عندك من مال ؟
تسعالاف فرنك
فقط  ! واين الباقي ؟
صرفته.

قل لي اين صرفته بالتفصيل؟

حاولت أن اختلق المبررات بيد أن صاحبي جمع عني كل المعلومات .وأسقط في يدي لما جردني من باقي الفلوس.أزيل الخيش من فوق راسي والعصابة من فوق عيناي فرأيت بين ضوء الشموع الموضوعة في أركان البيت المجاهد مولاي احمد الفقيه .
على سلامتك أمولاي الحمد لله انك طلعت من ذلك السجن.
لو اعتمدت على أمثالك لكنت بقيت غابرا في ذلك السجن المشؤوم.
أدخلت الى زريبة مليئة بروث البقر وأقفل علي الباب.
بقيت علي تلك الحالة لمدة خمسة أيام .اتلقي وجبة واحدة كل يوم .عبارة عن كأس من الحليب وقطعة خبز يسلمها لي شخص ملثم.
وفي صباح اليوم السادس, جاء ثلاثة رجال لا أعرفهم .رافقوني الى سفح جبلي عالي بناحية خالية بنواحي أدوز ووجدت هناك مولاي احمد الفقيه بزي عسكري يتمشي وهو يعطي دروسا في حمل السلاح. وطريقة التسديد. وكيفية تجنب الرصاص, لحوالي خمسة عشر من الشباب. تقدمت للسلا م عليه ,لكنه أشاح بوجهه عني.مما أدخل الخوف في قلبي. وعند بدء المناورة اقترب مني وكلمني بطريقة أبوية قائلا:
انا راه بغيتك تكون سبع وتبع طريق الله .
مايكون غير خاطرك أمولاي الفقيه
رد علي:
يالله خوذ هاد الفردي وورينا شطارتك.
أخذت مسدسا من نوع Luger PO8 لقمته كاملا بالرصاص وشرعت أسدد بالتتابع وبدقة على الأهداف الموضوعة بعيدا .تارة بيدي اليمني, وتارة أخري باليسري. أما م اعجاب واندهاش أعضاء الخلية .في تلك الأثناء ,حل شاب مفتول العضلات لا أدري من أي جهة جاء .حاملا صندوقا ثقيلا. فتحه مولاي احمد الفقيه وقال لنا :
هذه قنابل موقوتة .يمكن زرعها ,وتوقيتها, لتنفجر في الأهداف التي ستخبركم بها قيادة المقاومة.
وشرع في شرح وتفصيل طريقة ربط الصاعق مع المؤقت . وحساسية تشغيل المؤقت .وكيفية أخذ الحيطة والحذر اثناء نقلها وزرعها .سأله أحد الشباب بلهجة سوسية عن القوة التدميرية للقنبلة الواحدة.فأجابه مولاي احمد الفقيه: فيها الخير والبركة .
وعندما تجمعنا لتناول الغذاء بعد الظهر .لاحت في السماء طائرة مروحية.وصارت تقوم فوقنا بطلعات أفعوانية . نقلنا بسرعة صندوق العبوات الناسفة بعيدا .وأمر مولاي احمد الفقيه أن يحمل كل واحد منا سلاحه ويصعد أعلي الجبل ليختبأ بين الصخور. انتشرنا في المكان . وما هي الا لحظات حتي سمعنا هدير طائرة حربية ,ودوي انفجار رهيب. فيما أصوات رصاص من الجهة المقابلة عند سفح الجبل. لقد بدأ القصف .أخذنا نتفاهم بلغة الصفير التي علمنا اياها المقاومون . اقتربت مجموعة من الشرطة العسكرية الفرنسية . لمحت من بينهم ملازمين ,وثلاثة رقباء ,وعشرة مساعدين .وهم يطلقون زخات لاتكاد تتوقف من الرصاص. لقد كانوا مكشوفين لأفراد المجموعة المتحصنين بين صخور الجبل .لكن مرور طائر ة حربية استهدفتنا بقنابلها حالت دون قنصهم .وكانت فرصة ذهبية عندما سقطت قنابل الطائرة على جانب بعيد من الجبل. لم يفوتها مولاي احمد الفقيه الذي اخرج مدفعه الرشاش من نوعPPSh41 روسي الصنع وشرع يصب النار في اتجاه أفراد الشرطة العسكرية. فيما باقي الشباب يقذفونهم بالقنابل اليدوية. الى أن صاح باسو الأعور الذي فقد عينه في الحرب العالمية الثانية:
قتلناهم الله اكبر.
فرد مولاي احمد الفقيه بصوت عالي :
انسحبوا بسرعة ناحية الكهف قبل أن تصل تعزيزاتهم العسكرية.وأثناء الأنسحاب لاحظنا أن أحد افراد المجموعة يئن في صمت. والدم ينزف من جانب حوضه.
كان بأعلي الجبل كهف كبير. ذو فتحة صغيرة ,مغطاة بنبات شوكي .لا تكاد تري للعيان .تسلل منها الشباب كالسناجب ,الواحد تلو الاخر. وكان آخر من لحق بنا مولاي احمد الفقيه حاملا على ظهره المجاهد الجريح .فيما تكفلت أنا بنقل صندوق العبوات الثقيل الي داخل الكهف. وضعته بجانب أكياس مؤونة متنوعة من الغذاء كانت مرصوصة بعناية .فجأة تناهي الي سمعنا دوي انفجارات قوية وهدير طائرات فوق الجبل.
اضربوا كما تشاؤون؟
قال احد الشباب, ورد عليه آخر:
نحن محصنون.
في زاوية فارغة بداخل الكهف ,شرع مولاي احمد الفقيه في تطهير جرح المقاوم الجريح ,بمحلول دوائي .أخرجه من علبة خشبية .لكن هيهات فالرصاصة استقرت بجانب حوضه. ويلزمه طبيب حاذق لاستخراجها. ناوله مولاي احمد الفقيه كأس ماء وضع فيه مسكنات فنام نومة عميقة .
مرت ثلاثة أيام ونحن بالكهف. نأكل ونشرب ونستمع الي دروس مولاي احمد الفقيه عن المقاومة .وطرق استهداف الخونة.وفي صباح اليوم الرابع توفي المقاوم الجريح. وساد صمت وحزن وسط الشباب .اتخد المقاوم مولاي احمد الفقيه ما يلزم شرعا .صلينا علي جثمانه ودفناه بركن داخل الكهف.وقرأنا الفاتحة ترحما على روحه . في مساء ذلك اليوم اتخذ مولاي احمد الفقيه قرارا بأن يغادر الجميع الكهف .وزع الشباب المقاومين الى أربع مجموعات . انفرد المجاهد مولاي احمد الفقيه بكل مجموعة علي حدة. ثم اخرج كتاب الله واقسم كل فرد على الأمانة والاخلاص . نظرت اليه وطلبت منه تكليفي بأي مهمة شريطة ان أكون وحيدا .حدق في وجهي وقال :
أتعاهد ني علي أن تبتعد عن طريق الخمر والفساد.
أومات برأسي مبتسما :
سأكون عند حسن ظنك.
وزع علينا المال, والأسلحة ,والذخيرة .وكلمات السر الضرورية .وأقراص السم لاستعمالها عند وقوعنا في أيادي القوة الفرنسية الغاشمة. وكان من نصيبي مسدسا جديدا من نوع Luger PO8 h الذي أحبه وثلاثة أمشاط تلقيم الرصاص وعبوة ناسفة بكل لوازمها. ومبلغا ماليا مقداره خمسة وعشرين ألف فرنك وهمس في اذني :
عندما يكون المراقب العام الجديد بكانتينة ديبي بدمنات قم بقنصه.واذا لم يكن ذلك ممكنا ازرع العبوة الناسفة في طريق موكبه في يوم عيدهم الكاطورز جوييه.
أمرك سينفذ ان شاء الله.
أرسل مولاي احمد الفقيه عنصرا خبيرا في الأستطلاع الي خارج الكهف .وبعد ساعتين خلناها دهرا عاد الينا بأساريرمنشرحة. قائلا :
لقد اعتقد الناس أننا قتلنا تحت قصف الطائرة الحربية . وتم اخفاء جثثنا وان فرقة عسكرية كاملة مشطت المنطقة بحثا عنا دون أن تجد لنا أثرا .
وعند حلول منتصف الليل دقت ساعة الصفر ,وغادر الجميع الكهف .كل مجموعة صوب وجهتها. بالنسبة لتحركات المجاهد مولاي احمد الفقيه لا يعلم بها الا الله .لأنه رجل المهمات الصعبة. ذكي ويفكر أسرع من خصومه ,ويقرأ أفكار الآخرين .ويتخذ المواقف الصعبة بسرعة .وفي الوقت المناسب .خبير في التنكروالتنقل وحبك الخدع. حتي حار ت معه الاجهزة الأستعمارية .تعرفت عليه بنواحي تامصلوحت بمراكش قبل سنوات .في بيت المقاوم الكابران حدو السيكليس ومنه تعلمت دروس المقاومة وحمل السلاح .وقد سمعت من حدو السيكليس أن الشرطة الفرنسية ترصدته ذات مرة ,وتركته الى أن دخل منزلا بباب أيلان بمراكش. فقامت بمحاصرة المنزل حصارا محكما بالأسلحة والقناصة. وعندما قامت بتفتيش المنزل لم تعثر له علي أثر. مما جن جنون الكومندار سوفينيون الذي أمر بنسف المنزل صارخا مستحيل هذا شبح. ومن يدري قد يسبقني الى دمنات ليري بنفسه طريقة عملي. ربطت المسدس وأمشاط تلقيم الرصاص علي بطني و توخيت الحذر وانا أضع العبوة الناسفة في سلة صغيرة من القش. غطيتها بالقماش والتبن وملأتها بالبيض .ومشيت عبر طريق جبلي وعر حتي وصلت الى المكان حيث ربطت البهيمة. فككت وثاقها و جهزتها تجهيزا كاملا .امتطيتها عائدا عبر الغابة الى دمنات .وما ان توغلت في الغابة حتي تجسد أمامي طيف زوليخا المالح مثل حورية أسطورية بكامل جمال أنوثتها الفاتنة تناديني:
لقد افتقدت وصالك
قلت بصوت جهوري :
مهما سيكون الثمن الذي سأدفعه فلا بد لي من وصالك يا معشوقتي الجميلة . زوليخا المالح امرأة جميلة لم يخلق مثلها في هذا العالم




1313

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

إعـــتذار

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

أزيلال:"...الإعتداء على جمعية ابو بكر الصديق ..." السيد حسن أتغلياست يوضح

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

شركة " الكرامة " ضد كرامة العمال

يا أمة قد تضحك من موازينها الأمم بقلم: ذ . مصطفى نولجمعة

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقة (3 ) بواسطة : ذ.محمد أمدغوس

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقة (4 ) محمد أمدغوس

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقة 5 بقلم : ذ.محمد أمدغوس

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقـــــ(6)ـــــــــة بواسطة : محمدأمدغوس

أسرار مثيرة في مسار الحموشي : مسار أمني استثنائي لرجل استثنائي .. حقائق تنشر لأول مرة

أزيــلال / فيديـــو / : عامل اقليم أزيــلال و وكيل الملك يترأسان لقاءا تحسيسيا مع وكلاء لوائح الأحز

فاجعة جديدة تهز ازيلال”شارجور” يقتل 3 أشخاص من أسرة واحدة وعامل الإقليم يشرف على عملية نقل الضحايا +

أزيـلال : تشييع ثلاثة جثامين من أسرة واحدة ضحايا حريق وعامل الإقليم يقدم واجب العزاء ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الجيش أفضل مدرسة لـ"تقويم" الشباب والحد من الإجرام والفوضى والتطرف الديني


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد


آخر كلمات إسحاق بابل : دعوني اكمل عملي ! // جودت هوشيار


كفانا مهرجانات وهدر للأموال قلم : نجيبة بزاد بناني.

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة