مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد             بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة             أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك             هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!             أزيــلال / واويزغت : وفاة دركي من تاشوريت ، داخل حمام ... التفاصيل             دمنات : فحوصات طبية للنساء الحوامل بجماعة تفني في إطار برنامج رعاية             مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )             يهم رجال الدرك الملكي ..الجنرال حرمو يباشر تغييرات واسعة في رؤساء سريات الدرك !             جمعو راسكوم .. وزارة الداخلية تمنع نقل دورات المجالس بتقنية “اللايف”             يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            طريقة غريبة في اصطياد الفئران            ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة            نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران


ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة


نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة


أزيلال : مواطن من سكان منطقة اساورين كرول نواحي دمنات يتكلم الفرنسية أحسن من بعض الوزراء

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل اعتقال سعودي بتهمة الاغتصاب وهتك عرض قاصر بتطوان

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك


أزيــلال / واويزغت : وفاة دركي من تاشوريت ، داخل حمام ... التفاصيل


دمنات : فحوصات طبية للنساء الحوامل بجماعة تفني في إطار برنامج رعاية

 
الجهوية

بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )


أخ يقتل شقيقه ببندقية إثر خلافات عائلية في خنيفرة

 
الوطنية

يهم رجال الدرك الملكي ..الجنرال حرمو يباشر تغييرات واسعة في رؤساء سريات الدرك !


جمعو راسكوم .. وزارة الداخلية تمنع نقل دورات المجالس بتقنية “اللايف”


قائد "عين عائشة "يقضي أول ليلة بسجن بوركايز


قلعة السراغنة / تملالت : مركز النساء في وضعية صعبة يحتضن الحملة الوطنية 16 لوقف العنف ضد النساء..


فيديو راقي بركان raqi berkane video وكان يبيع الأشرطة الجنسية لمواقع اباحية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 غشت 2013 الساعة 57 : 15


واش هادي ختانة ؟

 

 

بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

آخر صيحات الموضة التي استفحلت مؤخرا في حقل الإثارة الصحفية هو لجوء  بعض الجرائد الورقية و الرقمية لكائنات على شاكلة عبد العزيز أفتاتي المعروف بقفزه بلا تبان بحثا عن تصريحات تخرج عن المألوف قد تمكن من الحصول على زئبق السبق الصحفي و خلق رواج لواجهات شاحبة لا يجمعها مع الرسالة الإعلامية الراقية إلا الخير و الإحسان. فكل من أراد أن يتعرض لحزب سياسي أو مؤسسة عمومية أو مسؤول رسمي يجد ضالته في أفتاتي الذي لا يَرُف له جفن حتى و إن تعلق الأمر بالملك و من أحاط به.
فما الذي يوفر لهذا الكائن اللغوي كل هذا الإقبال بين بعض المنتسبين للجسم الصحفي؟ إن سؤالا من هذا القبيل يجعل وصف الرجل ضرويا لاستجلاء بعض ملامح شخصيته التي خلقت منه سلاحا رخيص التكلفة لا يتمنع على من يعشقون اﻹستمناء اللغوي. فأفتاتي٬ الذي يفتي في كل شيء و لا يخفى عنه شيء٬ اجتمعت فيه كل الصفات والتخصصات. فهو السياسي الثوري و العالم الاقتصادي والمستشرف الاجتماعي و الخبير الرياضي و ولي الله الذي يوزع بركاته بكرم حاتمي٬ مما يجعله مرشحا في أي لحظة لدخول موسوعة "غينس" للفئات الغرائبية التي لا تتفتق عنها البشرية إلا نادرا.
و أفتاتي٬ أيها السادة٬ تشبع بماء "النفار" منذ نعومة أظافره٬ مما أكسبه صيتا ذائعا بين هواة اللغو و فئة الباعة المتجولين الذين يملئون فضاءات الأسواق بصيحات من قبيل "ريكلام٬ ريكلام .
..واربح ربح". فهو كريم "مَكَيْوزنش"٬ و كل من ابتغى حفنة من اللغة تشفي غليله٬ فما عليه إلا أن يقتفي أثر عربته التي لا تحمل عبارة "ممنوع الطلق و الرزق على الله"٬ مع إمكانية أن يقوم البائع الوسيم بالتعبير صوتا و صورة في موضع الزبون إن كان أخرسا أو دميما.
كما أنه فقيه يمتلك بركة سماوية "كَتْجمد لْما"٬ يضعها "لله فسبيل الله" في خدمة كل من أصابه داء أو مس. فهو "كيكوي و يبُخ" و "كَيْضرب الخط الزناتي" و "كَيْصَرع" العفاريت و التماسيح. فليس غريبا٬ و الحال هذه٬ أن تتجمهر عند "براكته" جموع متنافرة يترقبون تنقلاته من و إلى بيت الراحة ليتهافتوا على "خروجه الطاهر"٬ يطلون به واجهات محلاتهم التماسا للرواج و النفاذ.
أفتاتي المحسوب على التيار السياسي "وخا طير معزة"٬ يعد كاهن العدميين الراسخين على ملة الانتقاد و الاتهام مهما كانت الظروف و السياقات و الأحوال. فهو "كيحسن بلي كاين" حتى و إن استلزم الأمر أن يصرخ "واش هذي ختانة " كما فعل أحد "المكعررين" في النكتة المتداولة عند المغاربة. فالرجل لن تفرغ جعبته و لن يعدم أهدافا يصوب عليها حتى و إن تم نقله لعالم المثل٬ حيث لن يكون مستغربا أن ينقلب على نفسه, في حالة فراغ أو ضجر, كما فعل الحطيئة لما هجا دمامته و قبحه.
هذه بعض من مواصفات رجل لا يتحرج من التطاول على المؤسسات العليا و "ركوب هبال" أشباه منابر إعلامية يَعرف الكثير عن أجنداتهما؟ لكن الذاكرة الصحفية الأمينة لا تنسى له٬ و هو النائب المنتخب الذي وثقت فيه فئة من المواطنين افترضوا فيه الرزانة و رجاحة العقل٬ قيامه٬ سنة ٬2009 بخيانة هذه الثقة بعد أن استغل صفته البرلمانية للإستقواء بسفارة دولة أجنبية في قضية لأحد المنتمين لحزبه٬ وذّلك ضدا على كرامة المغاربة و سيادتهم الوطنية. هذه باختصار حقيقة أحد هواة "النكير" الذي لا يخجل من إعطاء دروس الموعظة و هو في أمس الحاجة إليها.
إن صفع أفتاتي بهذا الشكل  يحيل مباشرة على التسيب الذي استفحل بشكل غير مسبوق داخل المشهد الصحفي المغربي و أصبح يلطخ سمعته.  فبعض من الحوانيت الالكترونية تعرض سلع كل "سمسار" أو "براح" و تقوم بمجازر في حق أخلاقيات الصحافة النبيلة. و بعض آخر يشرع صفحاته للفرقعات الصوتية و لأشخاص نكرة يبرعون في صنع فقاعات الهواء و تمخيض الجبال عن فئران صغيرة. كما أن أخرى تجري خلف الإثارة المجانية و تستهزئ بأعصاب الناس بعبارات يتم اقتباسها اعتباطا من القنوات الفضائية لتأثيرها "الباڤلوڤي"٬ من قبيل "خبر عاجل" و "حصري" و "سري للغاية", لتصبح "شوهة" و "فضيحة" بغرض الزيادة من مفعولها لدى المتلقي المغربي البسيط.
بهذا الحال٬ تصبح الطريق معبدة لكل من هب و دب لتقيء الكلام الأجوف بين الناس و تجد كل الميكروبات المجال خصبا لتمرير سمومها. فلا عجب إذن٬ أن تغدو المزايدات التعبيرية "كيلو بريال" و أن تتجرأ كل "حمقة و قالو لها زغرتي" على التجرد أمام الملإ من ملابس الحشمة و الوقار كما يفعل أفتاتي تماما.

 

 



1941

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.

المرضى يشتكون من تعسفات واستهزاءات طبيب المركز الصحي لافورار

إقحام الأمازيغية في التدافعات السياسية الوهمية، من المستفيد؟ ومن الخاسر؟ بقلم : وكيم الزياني

افورار : الملك يسعد الساكنة ويدشن مشروعين هامين + فيديو

مذكرات جندي الحلــــ9ـــــقة كتبها : لحسن كوجلي

الصور تتحدث

عفوا سيدي الوزير، لسنا عابرين في إضراب عابر بقلم ذ مصطفى نولجمعة

اخترنا لكم هذا الشهر

حِكمـة حَـانُوتيّـة بطُـعم السُّـكر ..بقلم : الطيب آيت أباه تمارة

فضيحة أخلاقية تهز حركة التوحيد والإصلاح الدراع الدعوي وأم البيجيدي + فيديو؟

واش هادي ختانة ؟بقلم : ذ .بوحدو التودغي.





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*


النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان // الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تدعو الحكومة إلى تدبير جاد لملف الأراضي الجموع.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة "فاطمة مكامي" والدة زميلتنا " شافية كمال " ...

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة