مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هام للطلبة العاطلين … وزارة الداخلية تستعد للإعلان عن مباراة توظيف كبرى             بشرى سارة للطلبة الجامعيين بازيلال ....إضافة 410 منحة بعد تدخل عامل الإقليم             تفاصيل جديدة في قضية الطفلة “إخلاص” التي عُثر عليها جثة هامدة والنيابة العامة تأمر بالتشريح والشرطة العلمية تحل بالمستشفى !‎             دارت بنّاقص.. ماء العينين تعتذر عن ترؤس جلسة مجلس النواب             فاز ببطولة العالم للملاكمة لوزن الديك.. الملك يهنئ نور الدين أوبعلي             تفاصيل مثيرة في ملف اعتقال الدركي وخليلته بإقليم سيدي بنور             سفر بين الكلمات ذ , مالكــة حبرشيد             مدينة أفورار..ضرورة الانفتاح على نخب سياسية جديدة // ذ .مصطفى طه             أزيــلال : هولاكو على راس وكالة توزيع الكهرباء بواويزغت             تفاصيل تحطم طائرة “ميراج إف 1” في تاونات..الربان تمكن من القفز والنجاة// فيديو             الحب حرام.. ديو عادل الميلودي وسعيد الصنهاجي            الشاب خالد أزلماض فى اغنية رائعة عن مدينة أزيــلال             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الحب حرام.. ديو عادل الميلودي وسعيد الصنهاجي


الشاب خالد أزلماض فى اغنية رائعة عن مدينة أزيــلال


شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

اطلاق رصاصتين على مجرم قتل مواطنا ومحاولته الإعتداء على عناصر الشرطة،الأولى اصابته على مستوى اطرافه والثانية اخترقت كثفه

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

هام للطلبة العاطلين … وزارة الداخلية تستعد للإعلان عن مباراة توظيف كبرى


بشرى سارة للطلبة الجامعيين بازيلال ....إضافة 410 منحة بعد تدخل عامل الإقليم


أزيــلال : هولاكو على راس وكالة توزيع الكهرباء بواويزغت

 
الجهوية

إبراهيم مجاهد وبيكرات يبادران الى التسريع بخلق مستشفى جامعي و الاهتمام بالمستشفيات الاقليمية.


M le Wali, Abdeslam Bikrat a tenu une réunion avec le bureau de l’Association Ennasr des commerçants des fruits


إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين

 
الوطنية

تفاصيل جديدة في قضية الطفلة “إخلاص” التي عُثر عليها جثة هامدة والنيابة العامة تأمر بالتشريح والشرطة العلمية تحل بالمستشفى !‎


دارت بنّاقص.. ماء العينين تعتذر عن ترؤس جلسة مجلس النواب


تفاصيل مثيرة في ملف اعتقال الدركي وخليلته بإقليم سيدي بنور


تفاصيل تحطم طائرة “ميراج إف 1” في تاونات..الربان تمكن من القفز والنجاة// فيديو


جريمة قتل مروعة تهز قلعة السراغنة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الامير بندر هدد بالحرب.. وها هو اوباما يستعد للتنفيذ بقلم :ذ. عبد الباري عطوان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 غشت 2013 الساعة 01 : 20


الامير بندر هدد بالحرب.. وها هو اوباما يستعد للتنفيذ

 

عبد الباري عطوان

 


في بلادنا، واعتقد في معظم البلدان الشرق اوسطية، هناك طائر جميل مسالم اسمه الكركز (ابو فصادة)، يظهر في الحقول عادة مع اوائل شهر سبتمبر (ايلول)، ويشكل ظهوره فأل خير بالنسبة الى الفلاحين، ملح الارض، لانه مؤشر على نضوج ثمار الزيتون، وبدء موسم الحصاد بالتالي.النقيض تماما هو الامير بندر بن سلطان رئيس جهاز الاستخبارات ومدير الامن القومي السعودي، فكلما ظهر هذا الامير في العلن، وقام بجولات او زيارات كلما اقتربت الحرب الى المنطقة، والامريكية منها على وجه الخصوص.بالامس كشفت صحيفة "الديلي تلغراف" البريطانية عن تفاصيل جديدة لما حدث في اللقاء الذي تم بينه والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي، حيث تعهد الامير السعودي، والذي يعتبر من اخطر رجالات المملكة، بل والمنطقة، بصفقة كبرى لموسكو تتضمن تأمين عقود روسيا النفطية، واستمرار هيمنة غازها على اوروبا دون منافسة نظيره القطري، وبقاء القاعدة العسكرية الروسية في طرطوس على حالها، ووقف مقاومة المتمردين الشيشان، ومنعهم من القيام بأي هجوم على دورة الالعاب الاولمبية الشتوية العام المقبل في روسيا، لان المملكة تسيطر عليهم وتمولهم، وفوق كل هذا وذاك عقود تسليح بأكثر من 15 مليار دولار مقابل تخلي روسيا عن النظام السوري وعدم عرقلتها لقرار بادانته وتشريع الحرب للاطاحة به.الرئيس الروسي رفض هذا العرض المغري، وقال ان روسيا دولة عظمى ذات مصداقية لا يمكن ان تضحي بحلفائها من اجل حفنة من الفضة، وهنا التفت اليه الامير السعودي وقال له اذن الحرب قادمة وعليك تحمل تبعاتها.لقاء الامير بندر بالرئيس الروسي يذكرنا بلقائه الشهير مع الرئيس الامريكي جورج بوش الثاني في مزرعته في تكساس، حيث جلس الامير بندر ببنطاله الجينز على حافة الاريكة في لقطة نشرتها معظم صحف العالم على صدر صفحاتها الاولى، وفي ذلك اللقاء تقرر موعد الحرب على العراق، او جرى ابلاغ الامير السعودي به قبل كولن باول وزير الخارجية الامريكي في حينها، وهي الاهانة التي اصابت باول بغصة لم يشف منها حتى الآن.الامير بندر هدد بوتين وها هو الرئيس باراك اوباما يتخلى عن حذره وتردده، ويقرع طبول الحرب على سورية استعدادا للتنفيذ في اي يوم من الايام المقبلة.***السؤال الآن لم يعد هو عما اذا كانت الحرب سيشتعل اوارها ام لا، فهذه مسألة محسومة والبوارج الامريكية والبريطانية والفرنسية تتدفق باتجاه المياه السورية محملة بصواريخ كروز والطائرات المقاتلة، والرؤوس النووية، في عدوان ثلاثي جديد، ولكن السؤال هو عن كيفية وحجم هذا العدوان، ومدته، والنتائج التي يسعى لتحقيقها.التسريبات الصحافية الامريكية والبريطانية تقول ان هناك سيناريوهين لهذا الهجوم واهدافه:الاول: قصف بالصواريخ على اهداف وقواعد عسكرية سورية لتدمير القدرات الدفاعية للنظام كليا، واعطاب مخزونه من الاسلحة الكيماوية الموزعة على ثمانية مواقع، ويذكرنا هذا السيناريو باطلاق الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون 75 صاروخا على قواعد لتنظيم القاعدة في افغانستان، وخمسة منها على مصنع الشفاء للادوية في الخرطوم كرد على هجومين على السفارتين الامريكيتين في نيروبي ودار السلام.الثاني: ان يتواصل هذا الهجوم الجوي والصاروخي لبضعة ايام وربما اسابيع تمهيدا لغزو بري للاطاحة بالنظام على غرار ما حدث في العراق وفي صربيا بدرجة اقل. ولكن هناك من ينفي هذا السيناريو لاسباب عدة من بينها عدم وجود بديل لنظام الاسد في اوساط المعارضة، والخوف من سيطرة الجماعات الاسلامية على الحكم.المؤيدون لهذا العدوان على بلد عربي يقولون ان الرئيس اوباما يريد ان يحافظ على اقوى رصيد لبلاده كدولة عظمى، اي الحفاظ على هيبتها ومصداقيتها لان الامبراطوريات العظمى على مر التاريخ تبدأ في الانهيار عندما لا تحافظ على هذين الامرين بالوسائل العسكرية اذا اقتضى الامر.ومن المؤكد ان هناك من سيسأل عن مصداقية روسيا كدولة عظمى في هذه الحالة، وما اذا كان سيدافع بوتين عنها، ام انه سيبلع هذه الاهانة، مثلما بلع اسلافه اهانتي غزو العراق واطاحة النظام الليبي على يد قوات الناتو.لا نعرف ماذا سيكون الرد الروسي، فقد قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان بلاده لن تخوض حربا ضد احد على الارض السورية، ولكنها قد تخوض هذه الحرب بطريقة اخرى، اي من خلال حلفائها السوريين والايرانيين، وما يتردد عن الاسلحة الحديثة الدفاعية التي زودتهم بها مثل صواريخ "اس 300" المضادة للطائرات والصواريخ.من الصعب ان يتكهن اي مراقب بمدى مصداقية هذه النظرية، وما اذا كانت روسيا زودت حلفاءها بهذه الصواريخ او غيرها، لكن انهيار الدفاعات السورية، وعدم حدوث اي رد سوري فاعل، سيقضي على ما تبقى من هيبة ومصداقية للدولة الروسية العظمى، ومع ذلك نسمح لنفسنا ان نقول ان الحرب مفاجآت. الامر المؤكد ان اي عدوان ثلاثي امريكي بريطاني فرنسي سيكون دمارا على المنطقة، لانه لا يتم بتفويض دولي اولا، ولاننا لا نملك حتى الآن دليلا قاطعا موثقا على ان النظام السوري هو الذي ارتكب هذه المجزرة الكيماوية وان كان ارتكب مجازر اخرى قبلها باسلحة تقليدية ثانيا.***ضحايا هذا العدوان سوريون وربما يفوق عددهم اضعاف ضحايا المجزرة الكيماوية هذه وهؤلاء مسلمون وعرب ايضا، من العار على البعض ان يفرح ويرقص لذبحهم بالصواريخ الامريكية وهي الصواريخ التي لم تحم عربا على الاطلاق، وكانت دائما تحصد ارواحهم خدمة لاسرائيل واستمرار عدوانها واحتلالها.نعرف متى تبدأ الحروب ولا نعرف، او يعرف مشعلوها كيف تنتهي ومتى، وكل حروب امريكا ضدنا كانت دائما لخدمة اسرائيل وبتحريض منها، وادت الى فتن طائفية، وتفتيت جغرافي وديموغرافي، وفوق كل هذه وذاك تحويل الدول العربية المستهدفة بالعدوان الى دول فاشلة.خسرنا مليون في العراق، والآلاف في ليبيا وافغانستان، فكم من الارواح البريئة سنخسر في سورية؟نبكي دما لكل طفل سوري سقط بالسلاح الكيماوي، ونعتبر محزرة الغوطة جريمة حرب ارتكبت بدم بارد، لكننا لا نثق مطلقا بالاكاذيب الامريكية والغربية، ولا بالحملات الاعلامية العربية التي توظف حاليا لتشويه الحقائق وتزويرها، الم يخدعونا في العراق في وضح النهار؟سنحزن لمقتل اي مواطن سوري بالصواريخ الامريكية وسنشعر بالغصة والغضب لتدمير اي منشأة عسكرية سورية فهذه ملك للشعب السوري كله.نريد الحقائق الدامغة، ثم بعد ذلك فليصدر الحكم وينفذ ضد المجرم ايا كان.وقفنا ضد التدخل العسكري الامريكي في العراق وفي ليبيا وافغانستان، ولن نكون معه في سورية حتما



1824

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]om

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الولايات المتحدة الاميريكية تتراجع عن قرارها بتوسيع صلاحيات المينورسو

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية

الامير بندر هدد بالحرب.. وها هو اوباما يستعد للتنفيذ بقلم :ذ. عبد الباري عطوان

اكتئاب الشتاء قد يؤدي إلى الإنتحار بقلم " د. أحمد سامح

ازيلال : عامل الاقليم يؤدي صلاة الاستسقاء قرب المسجد الاعظم "ساحة المصلى"

تفاصيل عن ليلة زفاف لالة سكينة. شكون حضر وشكون غاب ووقتاش دخل الملك ومعاش مشى واش كلا

سري للغاية : هيلاري كلينتون تكشف تفاصيل تأسيس أمريكا لتنظيم “داعـش”

‎‎معاناتي في البحت عن زوجتي بقلم :لحسن كوجلي

الرباط تتجمل من أجل مولاي رشيد وأم كلثوم

اقالة وزير الشباب والرياضة اوزين....بعد فضيحة ملعب الرباط + فيديو

الامير بندر هدد بالحرب.. وها هو اوباما يستعد للتنفيذ بقلم :ذ. عبد الباري عطوان





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

سفر بين الكلمات ذ , مالكــة حبرشيد


مدينة أفورار..ضرورة الانفتاح على نخب سياسية جديدة // ذ .مصطفى طه


كفاكم ذلا لنا يا حكامنا // محمد همــشة


ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا // الحبيب عكي


بنكيران يفتي بالتبرج ! // اسماعيل الحلوتي


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" موحا رقراق " والد اخواننا محمد ، حسن وسعيد ...


أزيـلآل : تعزية ومواساة فى وفاة الشاب :" الزبير "ابن اخينا ، " احساين الفيكيكى " الممرض البيطري

 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة