مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أوفقير ومأساة الأميرة المنسية // عبد الغاني بوز             حكومة المجلدات الفارغة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي             من الألعاب الأمازيغية القديمة( تاقورا )أو الهوكي الأمازيغي القديم//الحسن أعبا             أزيــلال : متعاقدون بأزيلال يحتجون على خروقات إعادة الإنتشار             عرس ينقلب إلى ميتم بمنطقة العيايطة في إقليم بني ملال             أزيــلال : دركي يفارق الحياة بالمستشفى الإقليمي بعد مطالبته قياس ضغط الدم ..             ازيلال :عامل اقليم أزيلال يترأس حفل شيقا بمناسبة انتهاء الموسم الدراسي             ابزو/ امداحن: مواطن يتحدى السلطة و يهدد الساكنة بكارثة بيئية (الصور )             أب اغتصب ابنته داخل شاحنته قرب السجن، بعد منحها 100 درهم لتزيين جسدها خلال رمضان المنصرم.             التحقيق في فاجعة “لاكريم” يكشف عن حقائق جديدة صادمة، والعملية فيها تصفية حسابات وقتل مدون صحفي.             أزيــلال : الوقفة الإحتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي            ازيلال اجمل ما قيل عن المدينة            اشهر 20 ضربة جزاء لن تنسى فى تاريخ كرة القدم !!            شفا،ر اختصاصي في المو،طور،ات بمراكش.. شوفو كيفاش خو،ن مو،طور من حي رياض العروس            البدراوي لاعب دولي سابق لكرة القدم يوثق فيديو اعتداءات على مواطنين وسياراتهم ببني ملال            المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيــلال : الوقفة الإحتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي


ازيلال اجمل ما قيل عن المدينة


اشهر 20 ضربة جزاء لن تنسى فى تاريخ كرة القدم !!


شفا،ر اختصاصي في المو،طور،ات بمراكش.. شوفو كيفاش خو،ن مو،طور من حي رياض العروس


البدراوي لاعب دولي سابق لكرة القدم يوثق فيديو اعتداءات على مواطنين وسياراتهم ببني ملال


بيدوفيل شدوه مواطنين خاطف طفلة عندها 5 سنوات وكان على وشك يغتاصبها بإقليم السراغنة


ضابط جزائري:" سنفتح الحدود مع المغرب يوم يكون الشعب المغربي حرا"


ايمان بوطور " الشحرورة " تغنى Rien de rien ( Edith Piaf)

 
كاريكاتير و صورة

المســتشفى الإقليمــي بازيــلال
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

بين التفوق الدراسي الحقيقي الموهوب والاصطناعي المغشوش

 
إعلان
 
البحث عن متغيب

البحث عن الإستاذ عبد المجيد جلال


البحث عن متغيب من أزيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

قطر تقدم لهيرفي رونار عرضا مغريا لتدريب المنتخب القطري‎


حفل توزيع الجوائز على الفرق الفائزة بالدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة للمحكمة الابتدائية بازيلال

 
الجريــمة والعقاب

أب اغتصب ابنته داخل شاحنته قرب السجن، بعد منحها 100 درهم لتزيين جسدها خلال رمضان المنصرم.

 
الحوادث

أزيــلال / أفورار : حادثة سير بين حافلة الركاب ( كار : أزيلال / فاس ) وسيارة خفيفة ...


أزيــلال : حادثة سير فريدة من نوعها، كادت أن تعصف بحياة امرأة وابنتها ...والسبب ؟ التفاصيل ..

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : متعاقدون بأزيلال يحتجون على خروقات إعادة الإنتشار


ازيلال :عامل اقليم أزيلال يترأس حفل شيقا بمناسبة انتهاء الموسم الدراسي


ابزو/ امداحن: مواطن يتحدى السلطة و يهدد الساكنة بكارثة بيئية (الصور )

 
الوطنية

التحقيق في فاجعة “لاكريم” يكشف عن حقائق جديدة صادمة، والعملية فيها تصفية حسابات وقتل مدون صحفي.


إعلان نتائج الحركة الانتقالية لموظفي وزارة العدل والنقابات تعلن غضبها لهذا السبب..


الملك يطلق اسم "البُراق" على القطار فائق السرعة الرابط بين طنجة والبيضاء وهذا موعد انطلاقه


ولي العهد يتسلم هدية عبارة عن طائرة خاصة.. وهذه قيمتها المالية


حامي الدين يهاجم الملكية ويثير أزمة بين الملك وحزب المصباح

 
الجهوية

عرس ينقلب إلى ميتم بمنطقة العيايطة في إقليم بني ملال


الداخلية تدعو الولاةوالعمال لإجاد سبل الحدوالتصدي لظاهرةالاجرام وعامل الإقليم يعقد إجتماعا طارئا


بني ملال : أسرار ما عرفه اجتماع مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟ بقلم : ذ.فاضل الخطيب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 شتنبر 2013 الساعة 19 : 00


المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟

ذ.فاضل الخطيب

 

لماذا يا عرب نُنسب كل عظماء وحكماء وشرفاء البلاد التي غزوناها وعرّبناها إلى الأمة العربية الواحدة الخالدة, وننكر أصلهم القومي!
لماذا يا عرب نتبرأ من كل حثالات العرب في التاريخ القديم والمعاصر, ونُنسبهم ونُنسب ظاهرتهم إلى الاستعمار قديماً وحديثاً للإمبريالية والصهيونية و...!
لماذا يا عرب نستعمر ونغزو ذواتنا وذوات غيرنا؟
هل هو انعدام الهوية الوطنية أو القومية لدينا؟
هل هو فكر الغزو والسبي الذي ورثنا؟

ما ضرّ العرب لو قالت واعترفت لكل فردٍ متميزٍ , كبيراً كان أم صغيراً بأصله وانتمائه. لماذا لا نكون صادقين مع تاريخنا ومع أنفسنا!
نقرأ في كتاب المنجد في اللغة والأعلام ـ الطبعة الثانية والعشرون ما يلي:
"ابن رُشد (أبو الوليد محمد بن أحمد)(1126ـ1198): فيلسوف عربي وُلد في قرطبة وتوفي في مراكش.....إلخ."

ما الفرق بين "غزوات الغرب الفكرية والحضارية" وبين غزواتنا للبلاد الأخرى في أيام مجد العرب!
إذا كانت الهوية العربية والانتماء لهذه الهوية مهزوز وضعيف, فلماذا ننكر على الآخرين الانتماء لهويتهم!
لماذا نُصدّر للقوميات الغير عربية الغزالي وبن تيمية وابن لادن و..., وننكر عليهم ابن رُشد وابن طُفيل والعشرات من المفكرين الذين هم من أبناء جلدتهم وهويتهم!
نُصدّر لهم الغزالي الذي يقول في كتابه تهافت الفلاسفة "الاشتغال بالعلوم الطبيعية حرام", وننكر على الأمازيغ وعلى أنفسنا ما قاله ابن رُشد "الله لا يُعطينا عقولاً ويُعطينا شرائع مخالفة لها", هذا نتاجنا وذاك نتاجهم!!

الشعب الأمازيغي والذي تمتد جذوره آلاف السنين في التاريخ, والمتواجد في شمال أفريقيا منذ فجر التاريخ, الشعب الأمازيغي الذي أعطى ثلاث أُسر ملكية فرعونية, وأعطى ابن خلدون وابن رُشد, ومنهم الروائي الليبي العالمي إبراهيم عوني, ومنهم المغربي محمد شكري والجزائرية آسية جبّار, والآلاف من العظماء الذين قدّموا لشعبهم وللإنسانية الكثير, هذا الشعب يستحق الاحترام, هذا الشعب يستحق نيل حقوقه القومية المشروعة!
تقول الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان ".. ولتذهب الوحدة العربية إلى الجحيم إن كانت تتم عن طريق إبادة الشعوب التي غزاها العرب, وفرضوا وجودهم وثقافتهم عليها.."
أُحييّ الشاعرة الشجاعة والتي تكتب باللغة العربية, لغة مضطهِديك ومضطهدي شعبك, أُحييّ مليكة مزان على تمردها أحياناً وأُقدّر فيها انتمائها الأمازيغي الأصيل, وأنا أُردد معها لتذهب للجحيم أية قوة كانت قومية أو دينية إذا كانت تسعى لمحو أو تهميش الآخر!
من حقكم الدفاع عن قضايا شعوبكم المضطهدة والمهددة بالانقراض والذوبان, ومن واجبنا دعم هذا النضال المشروع لكل الشعوب المضطَهَدة من أمازيغ وأكراد وسريان وآشوريين وكلدان وصابئة ...
غرابة أن نطلب من الذين دخلنا بلادهم تحت أية ذريعة كانت, أن نطلب منهم الذوبان فينا بدل تأقلمنا معهم,
كم بحاجة للأجيال العربية القادمة من الاعتذارات عن تاريخنا وخطايانا وغزواتنا!

إن حال الغزاة قديماً كحال الغزاة حديثاً, وقد صوّر حيدر حيدر في كتابه وليمة لأعشاب البحر أجمل تصوير حين قال "الأرض الواطئة تشرب ماءها وماء غيرها", هل نرتوي يا عرب؟
"يفخر تاريخنا أنه في زمن عثمان قد بيعت الجارية بوزنها ذهباً, فهنا جارية مجلوبة من البلاد المفتوحة سبية أو مخطوفة من تجار الرقيق, وهناك مشترٍ كان حتى الأمس يقتل الآخرين للحصول على رداءٍ أو بعض التمر واللبن, وإن هذا المشتري قد أصبحت ثروته بعد الفتوحات قابلة لفعل متهتك سفيه دفعته لشراء جارية بوزنها ذهباً!
يا ترى ماذا وقع وحدث للبشر في البلاد المفتوحة وللمسلمين من غير السادة العرب المعروفين بالموالي, ناهيك عمّا جرى لأهل الذمة."

إن مأساة الشعوب والقوميات الغير عربية والتي تعيش على أرض أجدادها التاريخي ومن قبل قدوم "الفتوحات العربية" والتي سميناها ما أردنا تبقى غزوات واستعمار, هذه الشعوب والتي صارت "أقليات" ستظل تعيش ناقصة حقوقها ما لم تتحقق دولة القانون والديمقراطية, ما لم تمشي هذه الدول على طريق العلمانية, الطريق الذي يُحرر كل فردٍ وكل شعبٍ من أسرِه وتبعيته سواء كانت قومية أو دينية!

العلمانية هي الحل ليس فقط لأبناء الشعوب العربية من التخلف الفكري والروحي والاقتصادي, بل هي الحل والانعتاق للقوميات والشعوب الأخرى التي تعيش على هذه الأرض.
العلمانية ستكون البديل عن العداء ـ المكشوف منها أو المخفي ـ بين هذه أو تلك من القوميات, ولا أعتقد أنه يمكن وجود عداء بين قوميتين!
العلمانية هي التي ستوحّد المجتمع فعلياً على أساس القانون والحرية السياسية والعرقية والدينية واللا دينية, لأن الإنتماء المشترك سيكون للوطن المشترك.

في المجتمعات التي تتبنى العلمانية في إدارة شؤون الدولة, تكون حقوق كافة القوميات متساوية بغض النظر عن عددها,
إن التنوع الإثني والديني والفكري والروحي لأي مجتمع كان هو غِنى لهذا المجتمع وغِنى لهذه الدولة, ونرى اليوم أن كل الدول المتطورة, فيها من التنوع الإثني ما يُزيد غِنى وثراء هذه المجتمعات.
ماذا يعني أنه في الدول الغربية كافة والتي يوجد فيها العرب, سواء كانوا بضعة آلاف أو بالملايين يستطيعون تعلم اللغة العربية وتدريسها, ويمنع في أكثر الدول العربية على غير العرب ـ وهم أصحاب الأرض الحقيقيون ـ التعلم بلغتهم الأم!

العلمانية, ودولة العلمانية والعلم هي الحل لمشاكل العرب النفسية قبل الاقتصادية والحضارية!
والعلم هو الثروة التي نحتاجها, والنهج العلمي هو السبيل الذي يحدد الطريق, وقمع الثقافة كما يحدث في سوريا, ثمنه باهظ ليس فقط للنظام, بل للبلد وللوطن وللشعب ومستقبله.
ورغم أننا نعرف أن تحصيل العلم ثمنه غالي, لكن حساب تكاليف الجهل أغلى!



1659

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الإنتماءعند العرب

Benali

بل إذا حدث أحد بغير ماتشتهيه أهواءهم ينعتونه بالمستشرق أو اليهودي أوالمجوسي

في 23 شتنبر 2013 الساعة 59 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- امحند اناصر

الأمازيغ من ارقى الشعوب

العرب هم غزاة وليسوا فــــــــاتحين
هم شعب الوسط ونحن المازيع فى المقدمة .

في 25 شتنبر 2013 الساعة 18 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- لا الاه الا الله

عبدو

تتخربق و انا على يقين و مع احترامي لرأيك.فنحن مسلمون لا عرب والدين هو الموحد للأمة.فنحن لا دنيا لنا ولا دين بل نحن لعبا بيد جهات تلعب بها متى و كيف تشاء و الله يهدينا و خلاص.

في 28 شتنبر 2013 الساعة 34 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟ بقلم : ذ.فاضل الخطيب

المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟ بقلم: ذ.فاضل الخطيب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أوفقير ومأساة الأميرة المنسية // عبد الغاني بوز


حكومة المجلدات الفارغة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


من الألعاب الأمازيغية القديمة( تاقورا )أو الهوكي الأمازيغي القديم//الحسن أعبا


مـــغربي أنــــا بقلم : مالكة حبرشيد


المزوغة والعروبة والأعاجم المستعربون والمستمزغون // مبارك بلقاسم


دمنات : أهم انتظارات الساكنة من رجال السلطة الجدد // نصر الله البوعيشي


بيان بشأن الأحكام القاسية الصادرة في حق معتقلي الحراك الشعبي بالريف محاكمة غير عادلة// رشيد راحا


ملائكة وشياطين.."قص بالرمز" // إبراهيم أمين مؤمن


إني اخترت منصتي يا وطني // الحبيب عكي


العرب بين كأس العالم وكأس الديمقراطية ... // ذ. الصادق بنعلال

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : دركي يفارق الحياة بالمستشفى الإقليمي بعد مطالبته قياس ضغط الدم ..


ازيلال : التنديد بتردي الوضع الصحي في وقفة احتجاجية للهيئة المغربية لحقوق الانسان


أزيــلال :يهم وزير الصحة.. وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

قطار بإيطاليا يحول مهاجرين مغربيين ، أحدهم من ينحدر من بنى ملال والآخر من البيضاء ، إلى أشلاء


المغربية زوجة رئيس موريتانيا ترفض استقبال زعيم البوليساريو


طهي 3 رجال أحياء بالقرب من صبراته الليبية

 
انشطة الجمعيات

مكتب تنمية التعاون بجهة بني ملال خنيفرة يخلد اليوم العالمي للتعاونيات 2018


المسيحيون المغاربة ينتفضون ضد "إنكار أوجار" و"تبخيس الرميد"

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة عقاوي سليمان مدير ديوان عامل اقليم ازيلال


أزيــلال / واويزغت : والد الاستاذ :"الشبراوي جواد " نائب وكيل الملك بأزيلال في ذمة الله

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة