مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         نشرة خاصة : أمطار قوية في الشمال وطقس بارد ببني ملال و أزيلال ...             سوق السبت : الزلزال وصل “للمقدمين والشيوخ”..             حلاق ونجار متورطين في قضية اغتصاب فتاة ورميها بالشارع العام             هل يعلم وزير الداخلية بخليفة القائد الذي تحول الى ملياردير             سابقة وفي عز زلزال رجال السلطة... مواطنون يدافعون عن قائد             العثور على عبوة ناسفة داخل حافلة بخنيفرة             عصابة إجرامية تخرب حافلة بالجديدة بواسطة سيف وترسل تلميذ للمستعجلات             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا الأستاذ " بالقاسم المرابط "             أمن مراكش يطيح في ظرف قياسي بالمتورطين في اغتصاب الفتاة التي تناوبوا عليها ورميها بالشارع             إعجاب كبير بخط الملك محمد السادس بعد رسالة التهنئة التي بعثها للعثماني             لمغاربة وتطبيق غرامة ممرات الراجلين            الشابة اللي مارسات الجنس مع قاصرين مقابل 10 دراهم تكشف تفاصيل مثيرة وبوجه مكشوف            تزوجت عاهرة و سترتها فكافئتني بالخيانة و ممارسة الجنس مع حبيبها - عز الدين من تازة            10 أسرار ربما لا تعرفها في أشياء تراها يوميًا            ورتاحتي - أغنية حطمت ملايين الرجال جد حزينة             بدون تعليق            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

لمغاربة وتطبيق غرامة ممرات الراجلين


الشابة اللي مارسات الجنس مع قاصرين مقابل 10 دراهم تكشف تفاصيل مثيرة وبوجه مكشوف


تزوجت عاهرة و سترتها فكافئتني بالخيانة و ممارسة الجنس مع حبيبها - عز الدين من تازة


10 أسرار ربما لا تعرفها في أشياء تراها يوميًا


ورتاحتي - أغنية حطمت ملايين الرجال جد حزينة


لحظة سقوط المغربي جمال بن الصديق بالضربة القاضية على يد الوحش الهولندي ريكو فيرهوفن


عامل جنس مصاب بالسيدا : "كانمارس مع الرجال بلا عازل طبي باش مايهربوش عليا لكليان "


أمريكيان يتزوجان على الطريقة المغربية في مراكش ! شوف العمارية Americans in marrakech


شوفو واحد المتصل سعودي يقول : لن ننصر المسجد الأقصى. والمذيع يرد: الأقصى لا يحتاج الى أمثالكم


برنامج شؤون مع خالد_الكيراوي حول " مستقبل التنمية بإقليم أزيلال 30-11-2017

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
الرياضــــــــــــــــــــة

مولودية العيون يعمق جراح مضيفه اتحاد ازيلال ويذيقه هزيمة قاسية بميدانه


أمل تيزنيت ينتزع ثلاث نقاط ثمينة من قلب أزيلال

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

10 سنوات سجنا لمتهم اقتحم منازل ليلا لاغتصاب النساء


أم عازبـة تقتـل رضيعهـا خنقـا

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
الحوادث

حافلة فريق الرشاد البرنوصي تقتل شاباً في طريق عودتها للدار البيضاء


بني ملال / أغبالة : اصطدام عنيف بين شاحنتين وهذه هي الحصيلة

 
الأخبار المحلية

الحاجب الملكي يسلم هبات ملكية للشرفاء الزاوية الناصرية والبصرية بحضور عامل اقليم ازيلال


أزيــلال : عدم احترام ممر الراجلين..لا تساهل مع المخالفين ابتداء من اليوم


عامل إقليم أزيلال يلتقي رؤساء الجماعات الترابية لتأسيس جمعية إقليمية من توظيف على شكل عقود عمل موقنة

 
الوطنية

حلاق ونجار متورطين في قضية اغتصاب فتاة ورميها بالشارع العام


هل يعلم وزير الداخلية بخليفة القائد الذي تحول الى ملياردير


العثور على عبوة ناسفة داخل حافلة بخنيفرة


عصابة إجرامية تخرب حافلة بالجديدة بواسطة سيف وترسل تلميذ للمستعجلات

 
الجهوية

نشرة خاصة : أمطار قوية في الشمال وطقس بارد ببني ملال و أزيلال ...


سوق السبت : الزلزال وصل “للمقدمين والشيوخ”..


سابقة وفي عز زلزال رجال السلطة... مواطنون يدافعون عن قائد

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟ بقلم : ذ.فاضل الخطيب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 شتنبر 2013 الساعة 19 : 00


المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟

ذ.فاضل الخطيب

 

لماذا يا عرب نُنسب كل عظماء وحكماء وشرفاء البلاد التي غزوناها وعرّبناها إلى الأمة العربية الواحدة الخالدة, وننكر أصلهم القومي!
لماذا يا عرب نتبرأ من كل حثالات العرب في التاريخ القديم والمعاصر, ونُنسبهم ونُنسب ظاهرتهم إلى الاستعمار قديماً وحديثاً للإمبريالية والصهيونية و...!
لماذا يا عرب نستعمر ونغزو ذواتنا وذوات غيرنا؟
هل هو انعدام الهوية الوطنية أو القومية لدينا؟
هل هو فكر الغزو والسبي الذي ورثنا؟

ما ضرّ العرب لو قالت واعترفت لكل فردٍ متميزٍ , كبيراً كان أم صغيراً بأصله وانتمائه. لماذا لا نكون صادقين مع تاريخنا ومع أنفسنا!
نقرأ في كتاب المنجد في اللغة والأعلام ـ الطبعة الثانية والعشرون ما يلي:
"ابن رُشد (أبو الوليد محمد بن أحمد)(1126ـ1198): فيلسوف عربي وُلد في قرطبة وتوفي في مراكش.....إلخ."

ما الفرق بين "غزوات الغرب الفكرية والحضارية" وبين غزواتنا للبلاد الأخرى في أيام مجد العرب!
إذا كانت الهوية العربية والانتماء لهذه الهوية مهزوز وضعيف, فلماذا ننكر على الآخرين الانتماء لهويتهم!
لماذا نُصدّر للقوميات الغير عربية الغزالي وبن تيمية وابن لادن و..., وننكر عليهم ابن رُشد وابن طُفيل والعشرات من المفكرين الذين هم من أبناء جلدتهم وهويتهم!
نُصدّر لهم الغزالي الذي يقول في كتابه تهافت الفلاسفة "الاشتغال بالعلوم الطبيعية حرام", وننكر على الأمازيغ وعلى أنفسنا ما قاله ابن رُشد "الله لا يُعطينا عقولاً ويُعطينا شرائع مخالفة لها", هذا نتاجنا وذاك نتاجهم!!

الشعب الأمازيغي والذي تمتد جذوره آلاف السنين في التاريخ, والمتواجد في شمال أفريقيا منذ فجر التاريخ, الشعب الأمازيغي الذي أعطى ثلاث أُسر ملكية فرعونية, وأعطى ابن خلدون وابن رُشد, ومنهم الروائي الليبي العالمي إبراهيم عوني, ومنهم المغربي محمد شكري والجزائرية آسية جبّار, والآلاف من العظماء الذين قدّموا لشعبهم وللإنسانية الكثير, هذا الشعب يستحق الاحترام, هذا الشعب يستحق نيل حقوقه القومية المشروعة!
تقول الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان ".. ولتذهب الوحدة العربية إلى الجحيم إن كانت تتم عن طريق إبادة الشعوب التي غزاها العرب, وفرضوا وجودهم وثقافتهم عليها.."
أُحييّ الشاعرة الشجاعة والتي تكتب باللغة العربية, لغة مضطهِديك ومضطهدي شعبك, أُحييّ مليكة مزان على تمردها أحياناً وأُقدّر فيها انتمائها الأمازيغي الأصيل, وأنا أُردد معها لتذهب للجحيم أية قوة كانت قومية أو دينية إذا كانت تسعى لمحو أو تهميش الآخر!
من حقكم الدفاع عن قضايا شعوبكم المضطهدة والمهددة بالانقراض والذوبان, ومن واجبنا دعم هذا النضال المشروع لكل الشعوب المضطَهَدة من أمازيغ وأكراد وسريان وآشوريين وكلدان وصابئة ...
غرابة أن نطلب من الذين دخلنا بلادهم تحت أية ذريعة كانت, أن نطلب منهم الذوبان فينا بدل تأقلمنا معهم,
كم بحاجة للأجيال العربية القادمة من الاعتذارات عن تاريخنا وخطايانا وغزواتنا!

إن حال الغزاة قديماً كحال الغزاة حديثاً, وقد صوّر حيدر حيدر في كتابه وليمة لأعشاب البحر أجمل تصوير حين قال "الأرض الواطئة تشرب ماءها وماء غيرها", هل نرتوي يا عرب؟
"يفخر تاريخنا أنه في زمن عثمان قد بيعت الجارية بوزنها ذهباً, فهنا جارية مجلوبة من البلاد المفتوحة سبية أو مخطوفة من تجار الرقيق, وهناك مشترٍ كان حتى الأمس يقتل الآخرين للحصول على رداءٍ أو بعض التمر واللبن, وإن هذا المشتري قد أصبحت ثروته بعد الفتوحات قابلة لفعل متهتك سفيه دفعته لشراء جارية بوزنها ذهباً!
يا ترى ماذا وقع وحدث للبشر في البلاد المفتوحة وللمسلمين من غير السادة العرب المعروفين بالموالي, ناهيك عمّا جرى لأهل الذمة."

إن مأساة الشعوب والقوميات الغير عربية والتي تعيش على أرض أجدادها التاريخي ومن قبل قدوم "الفتوحات العربية" والتي سميناها ما أردنا تبقى غزوات واستعمار, هذه الشعوب والتي صارت "أقليات" ستظل تعيش ناقصة حقوقها ما لم تتحقق دولة القانون والديمقراطية, ما لم تمشي هذه الدول على طريق العلمانية, الطريق الذي يُحرر كل فردٍ وكل شعبٍ من أسرِه وتبعيته سواء كانت قومية أو دينية!

العلمانية هي الحل ليس فقط لأبناء الشعوب العربية من التخلف الفكري والروحي والاقتصادي, بل هي الحل والانعتاق للقوميات والشعوب الأخرى التي تعيش على هذه الأرض.
العلمانية ستكون البديل عن العداء ـ المكشوف منها أو المخفي ـ بين هذه أو تلك من القوميات, ولا أعتقد أنه يمكن وجود عداء بين قوميتين!
العلمانية هي التي ستوحّد المجتمع فعلياً على أساس القانون والحرية السياسية والعرقية والدينية واللا دينية, لأن الإنتماء المشترك سيكون للوطن المشترك.

في المجتمعات التي تتبنى العلمانية في إدارة شؤون الدولة, تكون حقوق كافة القوميات متساوية بغض النظر عن عددها,
إن التنوع الإثني والديني والفكري والروحي لأي مجتمع كان هو غِنى لهذا المجتمع وغِنى لهذه الدولة, ونرى اليوم أن كل الدول المتطورة, فيها من التنوع الإثني ما يُزيد غِنى وثراء هذه المجتمعات.
ماذا يعني أنه في الدول الغربية كافة والتي يوجد فيها العرب, سواء كانوا بضعة آلاف أو بالملايين يستطيعون تعلم اللغة العربية وتدريسها, ويمنع في أكثر الدول العربية على غير العرب ـ وهم أصحاب الأرض الحقيقيون ـ التعلم بلغتهم الأم!

العلمانية, ودولة العلمانية والعلم هي الحل لمشاكل العرب النفسية قبل الاقتصادية والحضارية!
والعلم هو الثروة التي نحتاجها, والنهج العلمي هو السبيل الذي يحدد الطريق, وقمع الثقافة كما يحدث في سوريا, ثمنه باهظ ليس فقط للنظام, بل للبلد وللوطن وللشعب ومستقبله.
ورغم أننا نعرف أن تحصيل العلم ثمنه غالي, لكن حساب تكاليف الجهل أغلى!



1325

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الإنتماءعند العرب

Benali

بل إذا حدث أحد بغير ماتشتهيه أهواءهم ينعتونه بالمستشرق أو اليهودي أوالمجوسي

في 23 شتنبر 2013 الساعة 59 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- امحند اناصر

الأمازيغ من ارقى الشعوب

العرب هم غزاة وليسوا فــــــــاتحين
هم شعب الوسط ونحن المازيع فى المقدمة .

في 25 شتنبر 2013 الساعة 18 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- لا الاه الا الله

عبدو

تتخربق و انا على يقين و مع احترامي لرأيك.فنحن مسلمون لا عرب والدين هو الموحد للأمة.فنحن لا دنيا لنا ولا دين بل نحن لعبا بيد جهات تلعب بها متى و كيف تشاء و الله يهدينا و خلاص.

في 28 شتنبر 2013 الساعة 34 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟ بقلم : ذ.فاضل الخطيب

المجد لإبن رُشد وابن خلدون الأمازيغيين, لماذا يا عرب؟ بقلم: ذ.فاضل الخطيب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

اكتبوا... هو أقرب للجدوى بواسطة : سعدية مفرح


وزير ومحافظ ومهندس وحماران بقلم : خطيب بدلة


شكرا سيدي الرئيس بقلم : واسيني الأعرج


حبيبتي :وطن بقلم : سعيد لعريفي


"ترامبولا"يستبيح أعلام بلاده وسيادتها عبر العالم؟؟ بقلم : الحبيب عكي


بالجنوب الشرقي ...سيعود موحا أرحال لتهشيم النباتات الشوكية لماشيته // زايد جرو


فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها بقلم : د زهير الخويلدي


اطلقوا سراح الحب مالكة حبرشيد


من خاصم المعلم كان الله خصمه يوم القيامة بواسطة بنعيسى النية


قانون الصحافة الجديد.....هل يشرد 5000 أسرة ؟ بواسطة ياسين تمام


إيران أكبر المستفيدين من مقتل الرئيس اليمني السابق صالح. بقلم : عبد الباري عطوان

 
تهنـــئة

تهنئة بمناسبة ازديان فراش الأخ " بدر ناجح فوزي " بمولود ذكر

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

الوليد بن طلال رفض التنازل عن أمواله وطالب بمحاكمة دولية


ريكو يستفز بدر هاري بتصريح جديد


جيش كامل لاعتقال طفل فلسطيني تترجم مأساة شعب مقهور

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

تاكلفت / أزيلال : شاب فقد أوراقا مهمة بأزيلال ويطلب من عثر عليها الإتصال به

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا الأستاذ " بالقاسم المرابط "

 
انشطة الجمعيات

ونداء/ رسالة مفتوحة من المغاربة المسيحيين بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 دجنبر 2017.


الفرع الإقليمي للمؤسسة المغربية لحقوق الانسان بالرحامنة يجدد انتخاب مكتبه


أزيلال : التربية ما قبل المدرسية موضوع دورة تكوينية لفائدة مربيات مراكز التعاون الوطني

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر
 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة