مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال / دمنات : فاجعة ... وفاة 3 شبان في حادثة سير ...             إيطاليا تسلّم المغرب زوجة "ملاكم داعش"             هكذا تخطت الأميرة الأردنية "هيا" 10 آلاف كاميرا للمراقبة بدبي ونجحت في الهروب؟!!             بلاغ الأمن : جريمة سيدي سليمان : المهندس هو المشتبه فيه الرئيسي في قتل زوجته الأستاذة             سيدي سليمان تستفيق على وقع جريمة مؤلمة : ذبح مهندس وزوجته بطريقة بشعة داخل منزلهما / فيديو             أزيــلال :عامل الاقليم يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد والكاتب العام الجديد وتكريم السابق             عامل إقليم أزيـلال يترأس مراسم الإنصات إلى الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب+ الخطاب             الملك: الحصول على الباكالوريا وولوج الجامعة ليس امتيازا والنهوض بالتكوين المهني أصبح ضرورة ملحة             خنيفرة : لا زالت السلطات تحقق في قضية العثور على جثتي عسكريين بمسبح فندق زيان             الحكومة تستعد لإطلاق حملة توظيف ضخمة في قطاع التعليم وهذه تفاصيلها             أزيــلال : يوسف الزروالي جمع 120مليون لقرية نموذجية ويتحدى دنيا باطمة وجميع الفنانة            قصة وحيد خليلودزيتش من الموت إلى المغرب            اين حراس الغابة ؟؟؟مجزرة” خليجية في حق الثروة الحيوانية ضواحي مراكش تثير موجة استياء            المندوب الإقليمي للسياحة بأزيلال :" بحيرة بين الويدان.. تراث وطني استثنائي ومناظر طبيعية خلابة "            روعة: هكذا احتفل دوار في ازيلال بعيد الاضحى            أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى بمسجد الحسن الثاني بتطوان            تفاصيل الكاملة حول بناء السنيما بي مدينة أزيلال وهاد مقاله عن مافيا العقار في ازيلال            في المغرب فقط: بغل حاصل في "البياج" ديال الأوطوروت            الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيــلال : يوسف الزروالي جمع 120مليون لقرية نموذجية ويتحدى دنيا باطمة وجميع الفنانة


قصة وحيد خليلودزيتش من الموت إلى المغرب


اين حراس الغابة ؟؟؟مجزرة” خليجية في حق الثروة الحيوانية ضواحي مراكش تثير موجة استياء


المندوب الإقليمي للسياحة بأزيلال :" بحيرة بين الويدان.. تراث وطني استثنائي ومناظر طبيعية خلابة "


روعة: هكذا احتفل دوار في ازيلال بعيد الاضحى


أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى بمسجد الحسن الثاني بتطوان


تفاصيل الكاملة حول بناء السنيما بي مدينة أزيلال وهاد مقاله عن مافيا العقار في ازيلال


في المغرب فقط: بغل حاصل في "البياج" ديال الأوطوروت


لحظة دهس قاصر لسياح أجانب بمنطقة باب بوجلود بمدينة فاس


فيسبوكي حر يوزع أبقار و أضاحي العيد بغوانتانامو المغرب ( الحلقة : 1 )

 
كاريكاتير و صورة

الرباح يعلن الحرب على المقالع
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

العناية بالبشرة في فصل الصيف

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المدرب الجديد " وحيد خاليلودزيتش " يستدعي 46 لاعباً دولياً لخوض مبارتين وديتين (لائحة)


تعويضات مالية لفريق “شباب أطلس خنيفرة” ضحايا حادثة سير

 
الجريــمة والعقاب

" مخازنية" يضبطون 8 اشخاص يمارسون الجنس بشكل شاذ بينهم


ليلة عيد الاضحى.. شابة تقتل خطيبها بالقنيطرة

 
الحوادث

أزيــلال / دمنات : فاجعة ... وفاة 3 شبان في حادثة سير ...


مفجع.. مصرع “قائد” شاب إثر حادثة سير مروعة قبيل يومين من انتقاله الى بني ملال / صور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال :عامل الاقليم يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد والكاتب العام الجديد وتكريم السابق


عامل إقليم أزيـلال يترأس مراسم الإنصات إلى الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب+ الخطاب


أزيـلال / افورار : انتحار استاذ شنقا بالحمام ( الدوش ) ...

 
الجهوية

خنيفرة : لا زالت السلطات تحقق في قضية العثور على جثتي عسكريين بمسبح فندق زيان


أخنيفرة : زوج ينهي حياة عم زوجته ببندقية صيد


دار ولد زيدوح : عرس يتحول الى مأثم بعد وفاة أم العريس في حادث انقلاب “بيكوب”

 
الوطنية

بلاغ الأمن : جريمة سيدي سليمان : المهندس هو المشتبه فيه الرئيسي في قتل زوجته الأستاذة


سيدي سليمان تستفيق على وقع جريمة مؤلمة : ذبح مهندس وزوجته بطريقة بشعة داخل منزلهما / فيديو


الملك: الحصول على الباكالوريا وولوج الجامعة ليس امتيازا والنهوض بالتكوين المهني أصبح ضرورة ملحة


الحكومة تستعد لإطلاق حملة توظيف ضخمة في قطاع التعليم وهذه تفاصيلها


قريبا: الحموشي يودع الإدارة العامة للأمن الوطني لهذا السبب

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تفاصيل «حرب الجنرالات في الجو» ليلة انقلاب تركيا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 غشت 2016 الساعة 05 : 01


تفاصيل «حرب الجنرالات في الجو» ليلة انقلاب تركيا

أزيلال 24

 

كشفت صحيفة “حرييت” التركية عن تفاصيل ما اسمته “حرب الجنرالات في الجو” ليلة محاولة الانقلاب، حيث كان سلاح الجو من أهم الأسلحة التي اعتمد عليها الانقلابيون.

وذكرت الصحيفة أنّ 24 جنرالا من جنرالات القوات الجوية كانوا يتواجدون بحفل زفاف ابنة زميلهم في إسطنبول، وقد تحولت قاعة حفل الزفاف إلى مقر إدارة العمليات المضادة للانقلابيين.

وأشارت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمه موقع عربي 21 المقرب من المخابرات القطرية، إلى أنّ الجنرال أكين أوزتورك كان من بين المدعوين للحفل، لكنه توجه إلى أنقرة بدلا من إسطنبول. وعندما بدأت المعلومات تتوالى حول حراك جوي مُحتمل خارج سلسلة الأوامر العسكرية، قرر الجنرالات اتخاذ إجراءات صارمة.

وأوردت “حرييت” بالتسلسل الزمني ما جرى ليلة 15 يوليو، منذ البداية حتى النهاية كما يلي:

— 19:06 مركز القوات الجوية يأمر جميع الطائرات التي تحلق في أجواء تركيا بالهبوط إلى قواعدها.

— 19:26 وصلت هذه التعليمات إلى كل القوات الجوية.

في هذه الأثناء حاول الجنرال عابدين أونال، قائد القوات الجوية، معرفة سبب وصول مثل هذه التعليمات، وحاول الاتصال برئيس هيئة الأركان خلوصي أكار، إلا أنّ الضباط هناك أخبروه بأنه في اجتماع ولم يسمحوا له بالوصول إليه.

— 21:05 تم تنفيذ قرار إغلاق المجال الجوي، وعادت 36 طائرة حربية إلى قواعدها.

— 22:15 بدأ هناك حراك جوي في سماء أنقرة برغم قرار الحظر الجوي، وعلم أونال بأنّ هناك حراكا انقلابيا.

— 22:20 اجتمع أونال بالجنرالات المتواجدين في حفل الزفاف، وأمرهم باتخاذ إجراءات مضادة فورا، وأمرهم بإخبار العساكر التابعين لهم بأنّ أي طائرة حربية تُحلق في الأجواء هي طائرة معادية.

— 22:25 اتصل الجنرال أونال بقائد القاعدة الجوية الرابعة (أقنجي)، والذي لم يشارك بحفل الزفاف، وسأله هل الطائرات انطلقت من عندك؟ فأجاب: “نعم”، فأخبره أنْ يأمرها فورا بالهبوط، لكنه قال: “أنا مجبور، لا أستطيع فعل غير ذلك، نحن تحت التهديد”.

— 22:30 اعتقد قادة القواعد الجوية بأنّ كل القواعد الجوية أصبحت تحت السيطرة، لكنهم تلقوا اتصالا هاتفيا من قائد القاعدة الجوية الثامنة في ديار بكر، وأخبرهم بوجود ست طائرات حربية تستعد للإقلاع، والقائد لم ينفذ الأمر بمنعهم من الإقلاع، أو لم يستطع تنفيذ الأوامر.

— 22:45 اتصل العميد محمد شانفر بأكين أوزتورك، وأخبره بأنّ هناك حراكا جويا غير طبيعي، فأجاب أوزتورك بأنه لا يعلم شيئا عن ذلك، وأوصل شانفر تعليمات أونال إلى أوزتورك.

— 23:00 تم التأكد من أنّ مركز العمليات الجوية في أنقرة أصبح تحت سيطرة الانقلابيين، وتقرر القضاء على هذا المركز، وأمر أونال جميع الجنرالات باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع إقلاع أي طائرة، وذكر لهم بأنّ التعليمات سيحصلون عليها من مركز العمليات الجوية في اسكيشهير وليس الذي في أنقرة. ولم تقلع أي طائرة من أي قاعدة جوية باستثناء “أقنجي” في أنقرة، و”أنجيرليك” في أضنة، وقاعدة “بالق أسير” على بحر إيجة.

— 23:30 حضرت مجموعة مسلحة إلى قاعة حفل الزفاف، وذكرت للجنرالات أنهم جاؤوا لحمايتهم، لكن أونال قال لهم إنه لم يأمرهم بذلك، وطلب منهم الابتعاد، لكنهم لم ينفذوا الأوامر.

فجر 16 يوليو:

— 00:10 لم يستطع أونال الوصول إلى رئيس الوزراء بعد وصول هؤلاء العساكر، لكنه استمر في محاولة الاتصال به. وبعد ذلك وصلت قوة تعزيز من الانقلابيين، وألقوا القبض على كل الجنرالات الذين تواجدوا في حفل الزفاف، بمن فيهم أونال.

— 01:00 أصبح مركز العمليات الجوية في أنقرة تحت سيطرة الانقلابيين تماما، ومرت ساعتان، وهناك تعليمات تصدر من مركزي العمليات، في أنقرة واسكيشهير، بصورة متناقضة، والأخير طلب من الطائرات الهبوط فورا، وأخبر الطيارين بأنّ ما يقومون به غير قانوني.

— 02:00 بدأت قيادة القوات الجوية في استعادة السيطرة على مركز العمليات في أنقرة، لكن الانقلابيين نقلوا جنرالات القوات الجوية إلى قاعدة “أقنجي” في أنقرة، وربطوا أياديهم وأغلقوا على عيونهم.

— 04:40 أصدر رئيس الوزراء بن على يلدريم التعليمات بإسقاط كل الطائرات الحربية التي تُحلق في الجو، وبناء على هذه التعليمات، أقلعت طائرات حربية دفاعية من قواعد أرضروم (04:53)، ومن قاعدة ديار بكر (05:02)، ومن مطار دالامان (05:43)، ومن قاعد “بالق اسير” (06:49).

وأجبرت هذه الطائرات الدفاعية؛ 48 طائرة من نوع “F-16” على العودة إلى قواعدها، كما عملت على إفراغ خزانات طائرات تزويد الوقود وإجبارها على الهبوط.

— 08:00 هبطت آخر طائرة تابعة للانقلابيين، ولم يُسمح لأي طائرة بما فيها الطائرات المروحية من الإقلاع من قاعدة أقنجي.

— 11:15 أقلعت طائرات من قاعدة اسكيشهير وقصفت مدرجات قاعدة أقنجي والطرق المؤدية إليها. وقد تم استهداف 16 نقطة فيها، بمشاركة 18 طائرة، لمنع طائرات الانقلابيين من التحليق مجددا.

— 15:30 أُطلق سراح قائد القوات الجوية أونال، وكذلك 10 من جنرالات الجيش، وانتقلوا إلى مقر القوات الجوية، وقامت عناصر فتح الله كولن الذين تواجدوا في مركز العمليات الجوية في أنقرة بتسليم أنفسهم.

وهكذا انتهت “حرب الجنرالات الجوية” التي استمرت ليلة الانقلاب مدة 21 ساعة و24 دقيقة، وانتهت باستعادة السيطرة على قاعدة أقنجي الجوية، وعلى مركز العمليات الجوية في أنقرة.



1650

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

و أخيرا جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الإسبانية في ملف مخيم اكديم إزيك

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

دراسة ميدانية حول تشغيل الأطفال بآسفي

أزيلال : شرطة أزيلال توقف ثلاثة نشالين

شريط جنسي «لسكينة بنت الجرف» على رمال شاطئ تغازوت

تقرير حول اعتداء على مواطن من قبل عصابة إجرامية

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

ملاحظات أولية حول مذكرة الحركة الانتقالية الحلقة 1: تدبير الفائض والخصاص بقلم: ذ. الكبير الداديسي

تفاصيل «حرب الجنرالات في الجو» ليلة انقلاب تركيا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

مَن يحكم الجزائر؟ السلطة مبهمة والجنرال قايد صالح سيد اللعبة – محمد الحجام-*


المخيمات الصيفية ولعبة الحضور والغياب؟؟ // الحبيب عكي


تطور علم الميكانيكا عند ابن ملكا البغدادي // د زهير الخويلدي


" كم هو الموت تافه وسخيفة هي الحياة !! // عبده حقي


الحسين ظالمًا.. كتب حسين عطا القراط


الـمـــرأة الصـالحـــــة شعــر : حســين حســن التلســـيني


نماذج مختارة من روائع الشعر الأمازيغي بالأطلس المركزي |/ علي أوعبيشة


أذكى من هوكينغ وأبلد من حمار // أحمد عصيد


هل تفيك _آآآه_حقك يا هبة؟ بقلم :ذ . مليـكة حبرشيد


لماذا يعاني المغاربة من الضعف أمام “لحم” النساء ولحوم الغنم؟ بقلم جواد مبروكي


التعريب في التعليم والفشل الذريع بقلم: لحسن أمقران.

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية و مواساة في وفاة المرحوم " لحسن بن زياد" ممون الحفلات وصاحب مطعم " بنو زياد "...


وفاة المشمول برحمته احمد العزامي ، موظف سابق بمديرية النقل والتجهيز بأزيلال

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

طلب مساعدة عاجلة والله لا يضيع أجر المحسنين

 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الدار البيضاء-سطات.. "الشباب رافعة أساسية لمواصلة المسار" شعار اللقاء الجهوي الثاني لشبيبة “الأحرار”

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : الإتحاد المحلي يدعو لوقف تنفيذ حكم إفراغ مقر النقابة بوادي زم

 
انشطة الجمعيات

جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة تطالب بإنفاذ القانون ضد تعنيف واغتصاب الأطفال والنساء

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

إيطاليا تسلّم المغرب زوجة "ملاكم داعش"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة