مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مواطنون يحتجزون قائد ومقدم لأزيد من 8 ساعات ووزارة الداخلية تدخل على الخط             " مخزني "يسطو على صيدلية تزامنا مع صلاة الجمعة وهذا ما وقع             نشرة خاصة: هذه هي الأقاليم التي ستعرف أمطارا عاصفية وثلوج نهاية الأسبوع من بينهم أزيلال وبني ملال ..             فتاتان تتزعمان أفراد عصابة بدمنات للنصب والاحتيال وتزويج القاصرات             وزيرة إسرائيلية: إن الجزائريين والمغاربة والتونسيين حمقى ويستحقون الموت             وزارة الداخلية تدقق في فواتير العمال والولاة             بين السلطة وإكراهاتها والحرية وانزلاقاتها // محمد ميركو             تفاصيل مثيرة عن الشاب الذي حاول السطو على وكالة بنكية بطنجة (فيديو)             Sensibilisation sur la lutte contre la traite des êtres humains             حركيون يتبادلون الاتهامات بـ “نهب المال”             محالة شفار سرقة بنك بطنجة             سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال             الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية            خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك            أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة             شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه            عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو             تساقطات ثلجية مهمة يعرفها الحزام الجبلي باقليم بني ملال            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

محالة شفار سرقة بنك بطنجة


سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال


الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية


خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك


أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة


شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه


عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو


تساقطات ثلجية مهمة يعرفها الحزام الجبلي باقليم بني ملال


ازيلال/ مياه الامطار تغرق حي الفرح


والد يعيد عويطة يقرر الصلح مع البطل العالمي بعد الاتهامات المتبادلة

 
كاريكاتير و صورة

الوزير يشرح
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

تهنئة : زواج مبروك للأخ : فيصل علام والمصونة حسناء أتبوط

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

دمنات / نجاح باهر للدوري الوطني 12 للكرة الحديدية بحضور عامل الاقليم

 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل مثيرة عن الشاب الذي حاول السطو على وكالة بنكية بطنجة (فيديو)


تفاصيل العثور على قيادية بـ’البيجيدي’ ميتة بصعقة كهربائية كانت برفقة عشيقها

 
الحوادث

ازيلال/ حادثة سير مميتة بين صاحب دراجة نارية وسيارة أجرة كبيرة قرب المركب التجاري

 
الأخبار المحلية

فتاتان تتزعمان أفراد عصابة بدمنات للنصب والاحتيال وتزويج القاصرات


البام يعلن ترشيح" نور الدين السبع " لمقعد الجهة بمجلس المستشارين .... وترشح العسالي يحرج أطراف أخرى


أزيــلال : حملة شرسة على أصحاب الدراجات النارية

 
الجهوية

Sensibilisation sur la lutte contre la traite des êtres humains


بنى ملال : استقالة المدير الجهوي السيد :" احمد الدهو " من منصبه لهذا السبب ...


برلمانيون يستفيدون من دورات التكوين المستمر بجهة بني ملال خنيفرة

 
الوطنية

مواطنون يحتجزون قائد ومقدم لأزيد من 8 ساعات ووزارة الداخلية تدخل على الخط


" مخزني "يسطو على صيدلية تزامنا مع صلاة الجمعة وهذا ما وقع


نشرة خاصة: هذه هي الأقاليم التي ستعرف أمطارا عاصفية وثلوج نهاية الأسبوع من بينهم أزيلال وبني ملال ..


وزارة الداخلية تدقق في فواتير العمال والولاة


حركيون يتبادلون الاتهامات بـ “نهب المال”

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
ثقافة عامة
 
 

الرد الكاسر على مُبرري الرذيلة والمناكر بقلم: محمد البودالي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 غشت 2016 الساعة 35 : 03


الرد الكاسر على مُبرري الرذيلة والمناكر

 

بقلم: محمد البودالي

 

في إطار الاستعمال التجاري لمبدأ “أنصر أخاك ظالما أو مظلوما”، خرج عدد من “شيوخ” السلفية، لمناصرة عمر بنحماد، وفاطمة النجار، بطلي فضيحة “الزواج العرفي”، بوقاحة منقطعة النظير، وقلة حياء.

 

والمتتبع لما نشره هؤلاء، سيصاب بصدمة كبرى، لا لشيء، إلا لأن هؤلاء “الشيوخ” لجؤوا إلى تقديس بنحماد والنجار، ووصفهم بـ”المقربين”، مثلما ورد في خرجة غريبة مضللة للشيخ أحمد الريسوني، قيادي الحركة، وهذا مصطلح ورد في القرآن الكريم، وكان الله تعالى يقصد به نخبة من الصالحين، لكن وبعد 1400 سنة، سيستغله هؤلاء لتبرير فضائحهم وخروجهم عن الطريق الصحيح.

 

ومن أبرز الأسماء التي خرجت للدفاع عن الفضيحة والتقليل من خطورتها ومحاولة النصب على ذكاء المغاربة وجعلهم يبتلعون ما جرى بدون ردة فعل، هناك حماد القباج، وامحمد الهيلالي، وعصام الرجواني، وحسن الكتاني، وآخرون.

 

وقد شن هؤلاء هجوما شرسا على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتبريرات واهية، لتهريب النقاش وتحوير الحقيقة، ومحاولة طمس الجدل الكبير الذي خلفته هذه الفضيحة المدوية.

 

والواقع أن هذا الجهاز الأمني الوطني يستحق كل الشكر والتقدير والتنويه، لما قام به من جهد لكشف حقيقة هذه الفئة المحتكرة للحديث باسم الاسلام وهي بعيدة عنه (في تطبيق تعاليمه) بعد السماء عن الأرض.

 

ولولا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لما عرف كثير من المغاربة أن شيوخ السلفية، وقياديي وأعضاء الجماعات الإسلامية، مثل جماعة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، هم جميعا مثلهم مثل باقي البشر، قد يخطئون وقد يصيبون، بل قد يرتكبون زلات وفضائح أكبر، يستحي الآخرون منها.

 

فقد اعتبر الشيخ السلفي حماد القباج أن عمر بن حماد وفاطمة النجار “ثبت فضلهما بما راكماه من مجهودات في مجالات الدعوة إلى الله والإصلاح في مجالات الثقافة والفكر والتربية والسياسة”.

 

وفي ما يدل على اقتناع هذا الشيخ بقدسية هذين الشخصين ووجودهما في منأى عن المحاسبة الشرعية، اعتبر أنه “من العار أن تتم معاملتهما بهذا الشكل الساقط المتخلف”، متناسيا أن القانون فوق الجميع، بحديث نبوي متفق عليه،، فـ”عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ قُرَيْشًا أَهَمَّهُمْ شَأْنُ الْمَرْأَةِ الْمَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ، فَقَالُوا وَمَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالُوا وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلَّا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ.. ثُمَّ قَامَ فخَْطَبَ ثُمَّ قَالَ إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا)).

 

انتهى كلام رسول الله، وبقيت العبرة لمن يعتبر، فهل فاطمة النجار أفضل شأوا وقدرا من أهل البيت؟

 

وهل عمر بنحماد أكثر تقوى من عمر ابن الخطاب، الذي طبق شرع الله على ابنه ولم يرحمه؟ ولم يقل إنه ابن عمر أو أنه أخطأ وسيتوب، أو أن له فضلا أو أو…

 

الأكثر من ذلك، فقد ترك هذا الشيخ الفضيحة الرئيسية، وذهب إلى أمور ثانوية، من قبيل استنكار المراقبة الأمنية والتدخل، متناسيا أن الفضيحة أكبر من أن تلهي أحدا بمثل هذه الترهات الفارغة. فالمغاربة لا يهمهم ما إذا كان التدخل البوليسي مقصودا أم روتينيا، ولكن الذين يعرفونه، هو أن بنحماد والنجار اعترفا بفضيحتهما، وأن الجماعة قررت تعليق عضويتهما، وأن أمرهما قد انفضح، وأنهما يقولان ما لا يفعلان، وأنهما ينصحان الناس بالبر، وينسون أنفسهم، كما قال تعالى في كتابه الحكيم.

 

والغريب أن الشيوخ المدافعون عن الرذيلة عوض الفضيلة، يعترفون بعظمة ألسنتهم بتورط بنحماد والنجار في فضيحة أخلاقية، بحيث قال الشيخ السلفي أنهما “أخطآ باستباحة نوع من التواصل غير المشروع”، في إشارة إلى تواجد القياديين بحركة الإصلاح والتوحيد داخل سيارة بشاطئ المنصورية.

 

الشيخ حسن الكتاني، السلفي يا حسرة، من جهته، لم يبخل على متابعي صفحته الفايسبوكية بشهادة الزور، والحكم على بنحماد والنجار من خلال الظاهر من حالهما، بحيث اعتبر أن “الشيخ عمر بن حماد عالم فاضل نعرفه معرفة جيدة وسافرنا سوية والتقينا مرارا، واﻷستاذة فاطمة النجار سمعنا عنها وسمعنا بعض محاضراتها وﻻ نعلم عنها إﻻ الخير”، وأن “اتهامهما بالفاحشة هو قذف في العرض وباطل من القول”.

 

وبهذه التدوينة، يكون الشيخ الكتاني قد أغمض عينيه عن حقيقة إقرارهما بالفضيحة، ورمزية ومدلول تعليق عضويتيهما في الجماعة.

 

وقد كان خيرا للكتاني أن يصمت، على الأقل، عوض أن يجند قلمه و”فلسفته” للدفاع عن الفاحشة والمنكر.

 

أما المسمى امحمد الهلالي، القيادي في حركة التوحيد والإصلاح، فلم يطرف له جفن وهو يبرر الزنا والفساد، إذ قال “الزواج بعقد شفوي غير مكتوب، غير مجرم قانونيا”.

 

وهذا كذب وبهتان، وتحريض لجميع الشباب المغاربة على الوقوع في المحرمات، وهذا سيحاسب عليه أمام خالقه.

 

بل الأكثر من ذلك أن الهلالي اعتبر أن “بن حماد والنجار فوق الشبهات وهما أشرف من الشرف”.

 

من جهته، كتب عصام الرجواني، عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، في تدوينة فايسبوكية، أن “الأمر يتعلق بمشروع زواج ظل معلقا لأكثر من 5 أشهر بسبب رفض شديد من قبل أسرتي مولاي عمر والأخت فاطمة، لاعتبارات عديدة”.

 

ولم يقل لنا الرجواني هل كان على علم بهذا الخبر طيلة هذه الشهور، أم أن هذا التبرير الواهي تم الترويج له بعد انفجار الفضيحة، وبعد وقوع ما وقع، علما أن الشيخي، زعيم الجماعة، نفى يوم أمس في تصريح له، أن يكون له أي علم بخبر الزواج العرفي، ما يدل على أن أحد أبرز أركان الزواج، وهو الإشهار، غير متوفر في الحالة، لذلك فإن زواجهما وإن وجدا تبريرات له، يبقى باطلا عند إجماع شيوخ الإسلام.

 

خلاصة قولنا للجماعات المتاجرة بالدين الإسلامي، هي أن الحق يعلو ولا يعلى عليه، ولا بد للمخادع من يوم لينفضح.

 

اعتذروا للمغاربة على الأقل، واعترفوا بأنكم مجرد بشر قد تخطئون، ولستم ضامنين سفينة النجاة، وابتعدوا عن الاختباء وراء ستار الدين، والكذب على الله ورسوله… وبعدها مارسوا السياسة كما يحلو لكم، ولكم علينا كل التقدير والاحترام، والمساواة مع باقي الأحزاب.

 

مارسوا السياسة كما شئتم، إلا استغلال الدين في السياسة.. أم أن “فيزا” الجنة، أصبح لزاما الحصول عليها من حزب أو جماعة؟

 



1308

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

السيد حسن أتغلياست الحنصالي يرد على اسئلة القراء

دراسة ميدانية حول تشغيل الأطفال بآسفي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

التسامح نصف السعادة بقلم الطالب بغوس لحسن

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

المكتب الوطني للكهرباء بافورار يهب حواسيب لتلاميذ م.م لعوينة ببني عياط.

مقـام و ذكرى وحـدت بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

هكذا تحدث ...بقلم .ذ. عبدالقادر الهلالي‎

الرد الكاسر على مُبرري الرذيلة والمناكر بقلم: محمد البودالي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

بين السلطة وإكراهاتها والحرية وانزلاقاتها // محمد ميركو


على نصل انتظار ذ.مالكة حبرشيد


مهام الفلسفة الطبية // د زهير الخويلدي


كل التضامن مع السكة التي فرض عليها"الرومبوان"؟؟ بقلم : لحبيب عكي


هل كنّا كفرة قبل أن يأتو ؟ // محمد بوتخريط


الأمازيغ والإسلام // *ياسين تملالي


استغلال الأطفال…الوجه الآخر لعين أسردون خالد مكيلبة


عذرا سيدي الفساد بقلم: أمين جوطي


السيل وعدم فعالية الحكومة؛ العيد المميت للحكومة الدينية على الشعب الإيراني // هدى مرشدي*


هذا هو أمير المومنين.. // كـــمال قــروع


مُناضل رَقمي!!‎ الطّيّب آيت أباه (مول الحانوت)


ما الذي أفقد النقابات قوتها ومصداقيتها أمام المغاربة؟ بقلم : اسماعيل الحلوتي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال ببني ملال تعزي في وفاة والد الأستاذ مجدي عبد العزيز


أزيــلال : تعزية ومواساة وفي وفاة المشول برحمته ، الصديق : " احماد ايت طالب " موظف سابق بمديرية المياه والغابات

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تدعو إلى الرجوع لنمط الاقتراع الفردي

 
أنشـطـة نقابية

المنظمة المغربية تقدم مذكرة مطلبية إلى الحكومة المغربية


النقابات التعليمية تطالب الحكومة بإرجاع أجور المضربين وتدعو لإضراب وطني

 
انشطة الجمعيات

دمنات / الكاتب العام للعمالة يحضر فعاليات الدورة الاولى لمهرجان دمنات للمسرح


" تثمين المنتوج المحلي والتراث قاطرة للتنمية بحي اكنان" شعار المهرجان الربيعي في نسخته الثانية بدمنات

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

وزيرة إسرائيلية: إن الجزائريين والمغاربة والتونسيين حمقى ويستحقون الموت


بالفيديو: أستاذ جامعي يجبر طالبين على خلع سرواليهما


ترامب : اشترينا سيناء من السيسي لترحيل الفلسطينيين وهذه تفاصيل الصفقة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

 
 

»  ثقافة عامة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة